من هي خديجة رضي الله عنها

من هي خديجة رضي الله عنها؟ وأين كان مولدها وكيف كانت نشأتها؟ خديجة من العائلات الثرية التي كانت موجودة في قريش، اشتهرت بعفتها، وحسن تدبر أمور تجارة والدها قبل وفاته، وكانت مخلصة للنبي- صلى الله عليه وسلم- وللدين الإسلامي، لذا سنوضح من تكون خديجة رضي الله عنها؟ من خلال موقع زيادة.

من هي خديجة رضي الله عنها؟

هي خديجة بنت خويلد بن أسد بن عبد العزى بن قُصي، وكانت تنتمي إلى قبيلة قريش، كما أن الجد الخامس للنبي- عليه الصلاة والسلام- هو نفس الجد الخامس للسيدة خديجة رضي الله عنها وأرضاها، وكان يعرف باسم قصي بن كلاب.

كانت أمها تعرف باسم فاطمة بنت زائدة الأصم القرشية، وكان أبيها هو خويلد بن أسد من تجار قريش المشهورين، والسيدة خديجة كان لقبها أم القاسم، كما لُقبت في أيام الجاهلية باسم الطاهرة الشريفة، وهي أول السيدات التي تزوج بهن الرسول -صلى الله عليه وسلم- ولقد آمنت به من الوهلة الأولى.

اقرأ أيضًا: من هي السيدة زينب عليها السلام

مولد السيدة خديجة ونشأتها

بعدما علمنا من هي خديجة رضي الله عنها نذكر أن السيدة خديجة ولدت بمكة المكرمة، وكان ذلك في العام 68 قبل الهجرة، وكبرت في منزل ذو جاه وسلطان حيث إنها كانت تنتمي لعائلة ثرية جدًا من عائلات قريش.

كان النبي- عليه الصلاة والسلام- أصغر منها بخمسة عشر عامًا، وقامت السيدة خديجة بمتابعة تجارة أبيها بعد وفاته، وكانت ترسل القوافل التجارية إلى الشام، وكانت تختار الرجال ذو الخبرة والامانة حتى يقوموا بتولي أمر تلك القوافل، ولذلك اختارت النبي- عليه الصلاة والسلام حتى يتولى أمر قافلة تجارية ذاهبة إلى سوق بصري بمنطقة حوران، وعاد النبي -صلى الله عليه وسلم- رابحًا الكثير من الأموال.

أزواج السيدة خديجة بنت خويلد قبل الرسول

بعد أن علمنا من هي خديجة رضي الله عنها؟ سنتعرف على أزواجها، حيث قامت السيدة خديجة رضي الله عنها بالزواج من رجلين قبل زواجها من الرسول -صلى الله عليه وسلم- وكان لها 4 أبناء، فيما يلي سنوضح أزواجها:

  • عتيق بن عابد بن مخزوم: رزق الله تعالى السيدة خديجة بإنجاب فتاة من ذلك الرجل تعرف باسم هند.
  • أبو هالة بن زرارة الأسدي التميمي: أنجبت منه ثلاثة صبيان الأول منهما اشتهر بمدح الرسول –صلى الله عليه وسلم- وتم استشهاده في موقعة الجمل التي استشهد بها علي بن أبي طالب، والثاني يُدعى هالة الذي أنعم الله عليه بنعمة الإسلام، وذُكر في ذلك القول: (هالة بن خديجة زوج النّبيّ -صلّى اللَّه عليه وآله وسلّم- له صحبةٌ)، والثالث يُعرف باسم الطاهر الذي رزقه الله بنعمة الدين الإسلامي.

زواج السيدة خديجة بنت خويلد من الرسول

السيدة خديجة عندما تزوجت النبي -عليه الصلاة والسلام- كان عمرها أربعين عام، بينما كان عمر الرسول- صلى الله عليه وسلم- خمسة وعشرين عامًا، والذي ساعد الرسول على الزواج منها عم السيدة خديجة الذي يعرف باسم عمرو بن أسد الذي قال حين تقدم النبي- عليه الصلاة وسلام- لخطبتها: (محمد بن عبد الله بن عبد المطلب يخطب خديجة بنت خويلد، هذا الفحل لا يُقدَع أنفه).

السبب وراء زواج السيدة خديجة رضي الله عنها من النبي- عليه الصلاة والسلام- أنها كانت تبحث دائمًا عن الرجل الأمناء حتى تبعثهم للتجارة بأموالها في الشام حيث اشتهرت قبيلتها بإرسال القوافل التجارية إلى الشام واليمن.

ذلك مصداقًا لقول الله تعالى في سورة قريش: (لإيلَافِ قُرَيْشٍ (1) إِيلَافِهِمْ رِحْلَةَ الشِّتَاءِ وَالصَّيْفِ (2)، ووقع اختيارها على النبي –صلى الله عليه وسلم- عندما سمعت شهرته بالصدق، ولقد وعدته بأن تمنحه ضعف الأجر الذي تمنحه لغيره من الرجال مقابل أن يتولى أمر القافلة الذاهبة إلى الشام.

ذهب الرسول –صلى الله عليه وسلم- مع أحد الغلمان الذين يعملون لدى السيدة خديجة، وكان يعرف باسم ميسرة، وأثناء رحلتهم وقف النبي- عليه الصلاة والسلام- أسفل شجرة حتى يحتمي من الشمس، وكانت تلك الشجرة على قرب من صومعة أحد الرهبان الذي قام وسأل الغلام ميسرة عن النبي.

فقال له أنه ينتمي لقبيلة قريش، فقال الراهب: (ما نزل تحت هذه الشجرة قطُّ إلا نبيّ)، وعاد النبي رابحًا الكثير من الأموال، عندما عاد ميسرة حكى للسيدة خديجة ما حدث بشأن الراهب، وبشأن الربح الذين لم يشهدوه من قبل، فسعدت السيدة خديجة لذلك، وطلبت من النبي -عليه الصلاة والسلام- أن يأتي لها.

ثم قالت له: (إني قد رغبت فيك لقرابتك مني، وشرفك في قومك، وأمانتك عندهم، وحسن خلقك، وصدق حديثك) وطلبت منه أن يتزوجها، فوافق النبي -عليه الصلاة والسلام- وذهب مع عمه أبا طالب، وعمه العباس، وعمله حمزة، من أجل خطبتها من عمها عمرو بن أسد، ولقد فهمنا ذلك خلال الإجابة عن سؤال من هي خديجة رضي الله عنها؟

اقرأ أيضًا: متى ولدت فاطمة الزهراء رضي الله عنها

أبناء السيدة خديجة من النبي

في إطار العلم بإجابة سؤال من هي خديجة رضي الله عنها؟ يجب أن تكون على دراية بمن هم أبنائها من النبي-عليه الصلاة والسلام- فبعد زواج السيدة خديجة من الرسول رزقها الله تعالى بإنجاب أربعة بنات من النبي عليه الصلاة والسلام، وهم: زينب، ورقية، وأم كلثوم، وفاطمة الزهراء، وأنجبت من الصبيان القاسم، وعبد الله الذي حمل لقب الطاهر، ولكن الصبيان توفاهما الله في عمر صغير.

محاسن السيدة خديجة بنت خويلد

كان لها العديد من المحاسن التي لا يمكن لنا أن ننكرها، ولقد تعرفنا عليها جميعًا من خلال إجابة سؤال من هي خديجة رضي الله عنها؟ ومن أهم تلك الفضائل ما يلي:

1- أول من لجأ إليها النبي

ذهب إليها النبي-عليه الصلاة والسلام- وهو مذعور عقب نزول الوحي عليه أول مرة، وهو يتعبد في غار حراء، وقال لها زملوني زملوني، أي غطوني، فقامت بتغطيته، وعندما حكى لها ما حدث في الغار قالت له حتى تطمئنه:

(كَلّا أبْشِرْ، فَواللَّهِ، لا يُخْزِيكَ اللَّهُ أبَدًا، واللَّهِ، إنَّكَ لَتَصِلُ الرَّحِمَ، وتَصْدُقُ الحَدِيثَ، وتَحْمِلُ الكَلَّ، وتُكْسِبُ المَعْدُومَ، وتَقْرِي الضَّيْفَ، وتُعِينُ علَى نَوائِبِ الحَقِّ)، وذهبت معه إلى عمها الذي عرف عنه علمه بالتوراة والإنجيل، وكان يدعو ورقة بن نوفل، فقام بتبشيره بأنه سيكون النبي المبعوث لهداية الناس في ذلك الوقت.

2- تثبيت الرسول صلى الله عليه وسلم

كانت تشجع النبي- عليه الصلاة والسلام- وكانت تبشره بالخير دائمًا، وكانت تطمئنه، وتحاول أن تجعله يصبر على كراهية وتكذيب الكفار له، فقد جعلت الرسول مكتفي بها ولذلك لم يفكر في أن يتزوج عليها أثناء حياتها، حيث علمنا أنها كانت تثبت الرسول- صلى الله عليه وسلم- دائمًا من خلال إجابة سؤال من هي خديجة رضي الله عنها؟

3- سلام الله عليها

إن الله تعالى قام بإرسال السلام للسيدة خديجة بنت خويلد عن طريق جبريل –عليه السلام- كما قال للنبي أن يقول للسيدة خديجة بأن لها منزل في دار الخلد، حيث روي عن أبي هريرة أن النبي –عليه السلام- قال:

(أتَى جِبريلُ النبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فقال: يا رسولَ اللهِ، هذه خَدِيجَةُ قد أَتتْك بإناءٍ مَعَها فيه إدَامٌ، أو طَعامٌ، أو شَرابٌ، فإذا هي أَتَتْك فاقْرَأْ عليها السَّلامَ مِن رَبِّـها ومِنِّي، وبَشِّرْها بِبَيْتٍ في الجنةِ مِن قَصَب، لا صَخَبَ فيه ولا نَصَب).

4- خير نساء الجنة

لعلنا نعلم من هي خديجة رضي الله عنها حينما نعلم أنها من النساء اللواتي تم تبشيرهن مكانة عالية في الجنة، ومن هؤلاء النساء: (فاطمة بنت محمد، آسيا زوجة فرعون، مريم بنت عمران)، وذلك مصداقًا لقول النبي- عليه الصلاة والسلام-: (خَيرُ نِسائِها مَريمُ بِنتُ عِمرانَ، وخيرُ نِسائِها خَديجةُ بِنتُ خُوَيْلِدٍ) رواه مسلم.

5- حب الرسول لها

كان الرسول -صلى الله عليه وسلم- يحب السيدة خديجة رضي الله عنها حبًا جمًا، حيث كان لها مكانة خاصة في قلب النبي، وذلك كان سبب غيرة السيدة عائشة منها بالرغم من أنها كانت ميتة.

ذلك مصداقًا لقول النبي- صلى الله عليه وسلم-: (ما غِرْتُ علَى امْرَأَةٍ ما غِرْتُ علَى خَدِيجَةَ مِن كَثْرَةِ ذِكْرِ رَسولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ إيَّاهَا، قالَتْ: وتَزَوَّجَنِي بَعْدَهَا بثَلَاثِ سِنِينَ، وأَمَرَهُ رَبُّهُ عزَّ وجلَّ أوْ جِبْرِيلُ عليه السَّلَامُ أنْ يُبَشِّرَهَا ببَيْتٍ في الجَنَّةِ مِن قَصَبٍ) رواه مسلم.

6- ذكر الرسول لها أمام الناس

كان الرسول -صلى الله عليه وسلم- يثني عليها أمام الناس، ويكرم من كان يحب السيدة خديجة أو كان قريبًا منها، وكلما ذكرها أحد أمامه واصل الاستغفار لها حتى يحدث ما يشغله عن ذلك، كما كان يذكر صفاتها الحسنة أمام زوجاته، وقالت في ذلك السيدة عائشة رضي الله عنها وأرضاها:

(كان النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ إذا ذكَرَ خَديجةَ أَثْنى عليها، فأحسَنَ الثناءَ، قالت: فغِرْتُ يومًا، فقُلْتُ: ما أكثرَ ما تذكُرُها حَمراءَ الشِّدْقِ، قد أبدَلَكَ اللهُ عزَّ وجلَّ بها خَيرًا منها، قال: ما أبدَلَني اللهُ عزَّ وجلَّ خَيرًا منها، قد آمَنَتْ بي إذ كفَرَ بي الناسُ، وصدَّقَتْني إذ كذَّبَني الناسُ، وواسَتْني بمالِها إذ حرَمَني الناسُ، ورزَقَني اللهُ عزَّ وجلَّ ولَدَها إذ حرَمَني أولادَ النِّساءِ).

اقرأ أيضًا: صفات السيدة خديجة رضي الله عنها

صفات اشتهرت بها السيدة خديجة

في ظل التعرف على إجابة سؤال من هي خديجة رضي الله عنها؟ سنذكر صفاتها حيث إن هناك العديد من الصفات التي اشتهرت بها السيدة خديجة عن غيرها من النساء، أشهرها ما يلي:

1- الطهارة والعفة

كانت من النساء الشريفات وسط عالم مليء بالمحرمات، فكان لقبها في الجاهلية الطاهرة، وكان من القليل أن تعرف سيدة بتلك الصفة في الجاهلية، ويشبه ذلك ما حدث مع النبي –صلى الله عليه وسلم- حيث تم تلقيبه بالصادق الأمين في مجتمع لا يعرف الصدق والأمانة.

2- الذكاء والحكمة

كانت تعرف بالذكاء الشديد، وذلك ما جعلها تدير أمور التجارة بكل سهولة وحزم، وكان لها حكمة في اختيار الرجال الذين يتاجرون بأموالها في الشام، كما أنها حين عرضت نفسها للزواج من النبي-عليه الصلاة والسلام- فعلت ذلك بطريقة تزيد من مكانتها ولا تحطها في شيء.

إلى جانب حكمتها في تهدئة الرسول -صلى الله عليه وسلم- حين نزل عليه الوحي، وعاد إليها مذعور، وعدم تكذيبها لما قاله بل ذهبت معه لعمها حتى يتبين لهما حقيقة الأمر.

3- نصرة النبي عليه الصلاة والسلام

ظلت السيدة خديجة بنت خويلد واثقة بالرسول -صلى الله عليه وسلم- وكانت تعينه على الصبر على أذى المشركين وكراهيتهم له، وتكذيبهم له وزعمهم أنه ساحر أو ومجنون، كما أنها دعمت الدين الإسلامي والمسلمين في وقت الحصار الذي طبقته قريش عليهم، فكانوا في فقر شديد لا يجدون ما يأكلون ويشربون.

اقرأ أيضًا: من هي مرضعة الرسول

وفاة السيدة خديجة بنت خويلد

توفيت السيدة خديجة عن عمر يناهز الخامسة والستين عامًا، وكان ذلك بعد مرور 10 سنوات على البعثة، تم دفنها في مقبرة الحجون، ووقتها لم نكن نعلم صلاة الجنازة بعد، فلم يصل عليها النبي- عليه الصلاة والسلام- وسمي العام الذي توفيت فيه بعام الحزن، لأنها توقت عقب وفاة عم النبي بثلاثة أيام، وهناك من يقول بشهرين وخمسة أيام.

السيدة خديجة بنت خويلد خير نساء الجنة والأرض، ويجب على كل مسلمة أن تتعلم منها لتكون ناجحة في عملها وحياتها الزوجية، فهي أمثل قدوة من أمهات المؤمنين رضي الله عنهنّ وأرضاهنّ.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.