محتوى يحترم عقلك

من هو إمام القراء؟

من هو إمام القراء أو سيد القراء أو عميد قراء الصحابة؟ إجابة هذا السؤال من المعلومات التي يحب كل من يتعلم تلاوة القرآن الكريم معرفتها؛ حتى يتبعوا خطاه ويتعلمون سيرته، لذا.. وفي هذا الموضع على موقع زيادة سنتناول إجابة علماء التاريخ الإسلامي على سؤال من هو إمام القراء أو سيد القراء وبعض من سيرته وسبب تسميته بذلك.

من هو إمام القراء؟

من هو إمام القراء

المقصود بسؤال من هو إمام القراء هو سيد القراء هو الصحابي الجليل أُبيّ بن كعب بن قيس الأنصاري الخزرجي، كنيته: “أبو المنذر” كناه بها النبي صلى الله عليه وسلم، وكناه عمر بن الخطاب رضي الله عنه بـ”أبو طفيل”، وهو من أوائل المسلمين من الأنصار فقد شهد بيعة العقبة الثانية وفي الهجرة آخى الرسول بينه وبين الصحابي “سعيد بن زيد”.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: من هو سيد القراء؟ والصحابي الملقب بسيد القراء وأحاديث عن أبي بن كعب

سبب تسميته بسيد القراء

قد شهد الرسول صلى الله عليه وسلم لأبي بن كعب بأنه أكثر الأمة قراءة وأفضلهم في قراءة القرآن وأحفظ الصحابة للقرآن وأعلمهم به.

فعن أني ابن مالك أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

“أرحمُ أمَّتي بأمَّتي: أبو بَكْرٍ، وأشدُّهم في أَمرِ اللَّهِ عُمرُ، وأصدقُهُم حياءً عثمانُ، وأقرؤُهُم لِكِتابِ اللَّهِ أبيُّ بنُ كعبٍ، وأفرَضُهُم زيدُ بنُ ثابتٍ، وأعلمُهُم بالحلالِ والحرامِ معاذُ بنُ جبلٍ ألا وإنَّ لِكُلِّ أمَّةٍ أمينًا وإنَّ أمينَ هذِهِ الأمَّةِ: أبو عُبَيْدةَ بنُ الجرَّاحِ” (صحيح الترمذي 3791).

ففي هذا الحديثة يبين الرسول صلى الله عليه وسلم أن الصحابة رضوان الله عليهم كانوا يتمتعون بالأخلاق الحميدة، ولكن كان يمتاز أحدهم عن الآخر في صفة من تك الصفات (مع توفرها في إخوانه أيضًا) فنرى الرسول صلى الله عليه وسلم يعدد فضائل أصحابه فقال:

  • أن سيدنا أبو بكر رضي الله عنه هو أكثرهم رأفة بالمؤمنين، فكان يشتهر باللين والعطف على الصغير والكبير.
  • أن سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه هو أشدهم في أمور الله تعالى، قوي جدًا في الحق وفي حدود الله.
  • أن سيدنا عثمان رضي الله عنه هو الأكثر حياءً، فحتى الملائكة تستحي منه.
  • الأعلم بالقضاء بين الناس هو سيدنا علي رضي الله عنه، وشهرته ببديهته وسعة علمه.
  • أكثر الصحابة معرفة بالفرائض هو زيد بن ثابت رضي الله عنه، والمقصود ها بالفرائض هي المواريث.
  • أن سيدنا “أبي بن كعب” رضي الله عنه هو أحفظ الصحابة بالقرآن الكريم وأكثرهم علمًا بأحكامه.
  • أن سيدنا معاذ بن جبل رضي الله عنه هو أكثر الصحابة علمًا بالحلال والحرام.
  • أن سيدنا أبو عبيد بن الجراح هو أمين هذه الأمة التي يأتمنه المسلمون ويثقون به.

ذلك فقد تميز الصحابي الجليل أُبيّ بن كعب بن قيس الأنصاري بحفظه للقرآن وحسن قراءته زيادة عن الصحابة أجمعين لذلك فهو إمام القراء وسيدهم.

قراءة أبي بن كعب للقرآن

من فضل أبي بن كعب أن الله تعالى أمر الرسول صلى الله عليه أن يقرأ عليه آية من القرآن، فبكى تأثرًا بهذا الشرف العظيم، ورد ذلك في الحديث الذي رواه أنس بن مالك يقول فيه:

قالَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ لِأُبَيٍّ: إنَّ اللَّهَ أَمَرَنِي أَنْ أَقْرَأَ عَلَيْكَ القُرْآنَ قالَ أُبَيٌّ: آللَّهُ سَمَّانِي لَكَ؟ قالَ: اللَّهُ سَمَّاكَ لي فَجَعَلَ أُبَيٌّ يَبْكِي، قالَ قَتَادَةُ: فَأُنْبِئْتُ أنَّهُ قَرَأَ عليه: {لَمْ يَكُنِ الَّذِينَ كَفَرُوا مِن أَهْلِ الكِتَابِ}” (صحيح البخاري 4960).

فسبحان الله تعالى أن يقرأ الفاضل على المفضول، ويٌقرأ القرآن على أعلم الصحابة به.

أبي بن كعب ممن جمعوا القرآن

من هو إمام القراء

كان سيدنا ابي بن كعب ممن جمعوا القرآن الكريم على عهد رسول الله تعالى فعن أنس ابن مالك أنه قال:

“مع القُرْآنَ علَى عَهْدِ النبيِّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ أرْبَعَةٌ، كُلُّهُمْ مِنَ الأنْصَارِ: أُبَيٌّ، ومُعَاذُ بنُ جَبَلٍ، وأَبُو زَيْدٍ، وزَيْدُ بنُ ثَابِتٍ” (صحيح البخاري 5003).

فقد نال شرف جمع القرآن في ومن الرسول صلى الله عليه وسلم، ذلك بحكم علمه الشديد به بالطبع، كما أنه كان من كتاب الوحي بين يدي رسول الله.

تعليم أبي للصحابة

لم يقتصر علم سيدنا أبي بن كعب للقرآن الكريم على منفعته الشخصية بل تعدى ذلك وأخذ عنه كبار الصحابة نحو:

  • عبد الله بن عباس.
  • عبد الله بن أبي السائب.
  • عبدُ الله بن عياش بن أبي ربيعة.
  • أبو عبد الرحمن السلمي.
  • أبو هريرة.

بالإضافة إلى غيرهم ممن علموا الأمة جميها القرآن، قد قال ذلك الذهبي في كتابه “طبقات القراء”

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: من هو ابي هريرة؟ وعلاقته بالصحابة وعباداته ونسبه وحياته

شهادة الرسول لأبي بالعلم

في الحديث الشهير الذي رواه أبي عن الرسول صلى الله عليه وسلم أنه قال له:

“يا أبا المُنْذِرِ، أتَدْرِي أيُّ آيَةٍ مِن كِتابِ اللهِ معكَ أعْظَمُ؟ قالَ: قُلتُ: اللَّهُ ورَسولُهُ أعْلَمُ. قالَ: يا أبا المُنْذِرِ أتَدْرِي أيُّ آيَةٍ مِن كِتابِ اللهِ معكَ أعْظَمُ؟ قالَ: قُلتُ: {اللَّهُ لا إلَهَ إلَّا هو الحَيُّ القَيُّومُ} [البقرة:255]. قالَ: فَضَرَبَ في صَدْرِي، وقالَ: واللَّهِ لِيَهْنِكَ العِلْمُ أبا المُنْذِرِ” (صحيح مسلم 810)

قول الرسول صلى الله عليه وسلم : “واللَّهِ لِيَهْنِكَ العِلْمُ أبا المُنْذِرِ” أي لتهنأ بالعلم يا أبي ويكون هنيئًا لك، والمقصود هو الدعاء له.

وصية أبي بن كعب

تناقلت كتب طبقات الأصحاب وصية أبي بن كعب الشهيرة التي يقول فيها:

اتخذ كتاب الله إماما، وارض به قاضيا وحكما، فإنه الذي استخلف فيكم رسولكم، شفيع مطاع، وشاهد لا يتهم، فيه ذكركم وذكر من قبلكم، وحكم ما بينكم، وخبركم وخبر ما بعدكم”

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: ما هي الوصية الواجبة وما الغرض منها؟ وما هي شروطها؟

وفاة أبي بن كعب

اختلف المؤرخون المسلمين في تاريخ وفاة أُبيّ بن كعب بن قيس الأنصاري الخزرجي على قولين:

  • في خلافة عمر في العام التاسع عشر للهجرة.
  • في خلافة عثمان في الثاني والثلاثين للهجرة.

خلاصة الموضوع في 5 نقاط

في خضم بحثنا في أقوال الفقهاء عن إجابة السؤال: “من هو إمام القراء” خلصنا إلى:

  1. إمام القراء أو سيد القراء هو الصحابي الجليل أُبيّ بن كعب بن قيس الأنصاري الخزرجي.
  2. كنية أبي بن كعب هو “أبو المنذر” كناه بها النبي يصلى الله عليه وسلم.
  3. أُبيّ بن كعب قد علّم العديد من الصحابة القرآن.
  4. شهد الرسول صلى الله عليه وسلم لأُبيّ بن كعب بالعلم ودعا له بالهناء به.
  5. كان أُبيّ بن كعب من كتاب الوحي بين يد رسول الله صلى الله عليه وسلم، كما إنه ممن جمعوا القرآن على عهده.
قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.