من هو خازن الجنة وما هي صفاته

من هو خازن الجنة سؤال قد يتبادر إلى أذهان الكثير من المسلمين حيث أن الاسم المنتشر على ألسنة الكثير من المسلمين له هو رضوان، لكن في الحقيقة لا يوجد ما يثبت هذا الاعتقاد بأي حال من الأحوال، اعرف عنه أكثر على موقعنا زيادة.

من هو خازن الجنة

من هو خازن الجنة

  • خازن الجنة هو الملاك الذي وكله الله  بالجنة يوم القيامة بعد أن  يفصل الله بين العباد، ويفرق بينهم بالحق، فمن يعبد الله ويعمل الصالحات يذهب إلى الجنة ومن يكفر بالله وكتبه ورسله ويعمل السوء يذهب إلى  النار.
  • قد ذكر اسم رضوان في بعض الأحاديث لكن العلماء يذكرون أن الاسم مشتق من الرضا فقط وليس اسماً فعلياً لهذا الملاك الكريم.
  • قد ذكر خازن النار في القرآن باسم مالك ( وقالوا يا مالك ليقض علينا ربك قال إنكم ماكثون) لكن أيضاً يذكر العلماء أن هذا ليس اسمه لكنه مشتق من ملكه وسطوته وشدته على أهل النار.

الأحاديث التي أتت على ذكر اسم خازن الجنة

من هو خازن الجنة وفقاً للأحاديث النبوية؟ قد ذكر خازن الجنة باسم رضوان في عدد كبير من الأحاديث النبوية، و نذكر بعضها فيما يلي:

  • فقد ذكره الرسول صلوات الله وسلامه عليه في حديث عن أول ليلة من رمضان وأن الله ينادي رضوان خازن الجنة أن يزينها للصائمين.
  • ذكر اسم خازن الجنة رضوان في حديث عن فضل قراءة سورة يس عند الموت، وكيف أن قراءتها تكون منجية لصاحبها عند الوفاة وتجعل رضوان خازن يأتيه بشربة ماء، وفي نفس الحديث ذكر اسم ملك الموت باسم ريان.
  • ذكر في حديث عن قول جبريل عليه السلام للرسول عليه الصلوات والسلام، أن يبشر لأنه سوف يقابل رضوان خازن الجنة.
  • ذكر في حديث عن أبي سعيد الخدري، وفيما معناه أن يوم القيامة ينصب منبران أحدهما لخازن الجنة والآخر لخازن النار ويعتلي خازن الجنة المنبر ويعرف نفسه للخلق باسم رضوان.
  • أما خازن النار فهو يذكر أن إسمه هو مالك عند اعتلائه المنبر الآخر.
  • ذكر في حديث عن رؤية النبي بقصر في الجنة و سؤاله عن خازن الجنة رضوان عن صاحب القصر، فقال له إنه لعمر بن الخطاب رضي الله عنه، وقد ذكر خازن الجنة في الحديث باسمه رضوان.
  • ذكر في حديث الرؤية أن رؤية الله عز وجل ورفع الحجاب عن وجهه ليراه أهل الجنة، وأن الله يوكل رضوان خازن الجنة برفع الحجاب ويذكره عز وجل باسمه رضوان.
  • ذكر في حديث ليلة الإسراء والمعراج أن الرسول قد قابل رضوان خازن الجنة، وأنه فرح بالرسول صلوات الله وسلامه عليه، وأنه أدخله الجنة وأراه ما فيها من نعيم وخيرات أعدت لعباده الصالحين.
  • ذكر أيضاً أن خاتمة سورة البقرة وهي الآيات التي تبدأ من ( آمن الرسول بما أنزل إليه) قد حملها رضوان خازن الجنة لرسول الله صلى الله عليه وسلم بدلاً من جبريل لكن لا دليل ثابت على ذلك.

لكن الحقيقة أن أغلب تلك الأحاديث التي ذكر فيها اسم رضوان هي أحاديث ضعيفة مرفوعة  وليست ثابتة.

للمزيد من الاستفادة: ما اسم خازن النار وما هي صفاته ومن هم أعوانه

مدى صحة تسمية اسم خازن الجنة رضوان

من هو خازن الجنة

من هو خازن الجنة وفقا لكتب التفسير؟ ذكر اسم رضوان في تفسير العديد من العلماء المشهورين ونذكر منهم:

  • تفسير ابن عادل الحنبلي اسمه اللباب وقد ذكر أن قول الله تعالى (وأزواج مطهرة ورضوان) أن كلمة رضوان هنا قصد بها رضوان خازن الجنة، وهو سمي خازناً باعتبار أن الجنة هي خزانة أقامه الله على حراستها.
  • وقد ذكر اسم رضوان أيضاً في تفسير الرازي والحافظ ابن كثير وهما من أقوى العلماء وأشهر المفسرين، وقد ذكر الاسم أيضاً العالم الجليل المناوي واعتبر رضوان هو اسم لأكبر خزنة الجنة وأكثر أهمية.
  • قد ذكره الدكتور ياسر برهامي في كتابه الشهير منة الرحمن، وهو يتحدث عن الملائكة بأسمائهم مثل جبريل وإسرافيل عليهم السلام.
  • لكن الحقيقة هي أن أغلب العلماء يرون أن هذا الاسم هو متبنى من أهل السنة في كتبهم وتفسيراتهم، لكن لا يوجد ما يثبت صحته بالدليل القاطع في القرآن أو السنة.
  • لذا فالخلاصة هي أنه لا صحة ل تسمية خازن الجنة برضوان ولا أصل له، وقصد به في الأحاديث النبوية اشتقاقه من رضا الله عن أهل الجنة.

هل هناك أكثر من خازن  في الجنة؟

  • من هو خازن الجنة؟ هل هو واحد فقط أم أكثر، ذكر عدد خزنة النار صريحاً في القرآن فقد ذكر الله تعالى في قوله( عليها تسعة عشر)، أما عدد خزنة الجنة فلم يرد ذكرهم في القرآن أو السنة لكن هناك أحاديث تذكر أن هناك أكثر من خازن في الجنة ونذكر معاني بعضها في حديث عن فضل الإنفاق في سبيل الله
  • ذكر فيه الرسول أن من أنفق  زوجين في سبيل دعاه خزنة الجنة، وقد أتى على ذكر خزنة الجنة جميعاً في حديث آخر، لذا فقد تم ذكر  خزنة الجنة ك جمع مرات وخازن  الجنة مرات أخرى، والمرجح عند العلماء أن كل خازن على باب، وهو أحد الأسباب التي تنفي اسم رضوان عن خازن الجنة لوجود أكثر من خازن لها في الحقيقة يقوم عليها.

للمزيد من الاستفادة: من أول من يقرع باب الجنة بالأدلة من السنة النبوية

وصف نعيم الجنة

عندما يمن الله علينا بدخول الجنة، سوف نعرف فعلياً من هو خازن الجنة، وقد ذكر الله تعالى أن أهل الجنة الموكل بهم خازن الجنة يحوزون من كل نعيم  ما يفوق كل نعيم في الأرض، حتى لو غمس أحدهم في الجنة لذكر أنه لم يذق أي شقاء قط في حياته، وقد ذكر الله تعالى في القرآن شكل نعيم الجنة بالآتي:

  • يرزقهم الله فيها كل ما تتوق له أنفسهم.
  • أشياء الجنة لا مثيل لها على الأرض وإن كانت تشبهها في الشكل فقط.
  • أنهار من الخمر واللبن والعسل التي تتشابه في الاسم وليس في المذاق والخصائص.
  • مرتاحين فيها على الأرائك هم وأزواجهم.
  • خدام من الولدان المخلدون يطوفون عليهم.
  • ثياب رائعة من أجمل الخامات التي لا مثيل لها على الأرض سوى في الاسم مثل السندس والاستبرق.
  • طهارة أزواجهم.
  • يزوجهم الله من الحور العين قاصرات الطرف لا ينظرون لغيرهم.
  • من فرط النعيم تظهر النضرة على وجناتهم

أسباب دخول الجنة

من هو خازن الجنة

لا يمكن معرفة من هو خازن الجنة من دون دخولها، ودخول الجنة ليس أمراً سهلاً، فلا جزاء بدون عمل، فمن يرغب في دخول الجنة والنجاة من النار عليه أن يعمل بعمل أهلها، وأن يبتعد عن الأعمال المبعدة عنها من المعاصي والذنوب، وأسباب دخول الجنة هي:

  • توحيد الله عز وجل وعدم الإشراك بعبادته أي كائن كان سواء بشر أو صنم فإن التوحيد أساس دخول الجنة.
  • الإيمان بالملائكة والرسل أجمعين مع الإيمان بالله والإيمان بمحمد رسول الله.
  • الإيمان بالقضاء والقدر والرضا بما قسمه الله.
  • إقامة فرائض الله مثل الصلاة والصوم والزكاة.
  • البعد عن الكبائر مثل الزنا وشرب الخمر والقتل.
  • الجهاد بالأموال والأنفس.
  • مجاهدة النفس قبل كل شيء، وتجنيبها كل ما يغضب الله ويضر مخلوقاته.
  • حسن الخلق وحسن المعاملة مع الآخرين وأن يسلم الناس من لسان الشخص ويده.

للمزيد من الاستفادة: رؤية الجنة في المنام للمرأة

تلخيصاً عن  معرفة من هو خازن الجنة أنه لا أصل عن تسمية خازن الجنة باسم رضوان،  أن هذا الاسم مشتق من الرضوان فقط ويقصد بها الجنة، لكن الاسم ليس له أهمية كبيرة، فالأهم هو العمل الصالح الذي يرضي الله عنه ويفتح لنا أبواب الجنة والجهاد بالأموال والأنفس.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.