من هي مرضعة الرسول

من هي مرضعة الرسول صلى الله عليه وسلم، وهل أرضعته أمه السيدة آمنة بنت وهب رضي الله عنها، وكم مرضعة أرضعته حتى أصبح في بيت مرضعته التي احتضنته أعوام من عمره فتربى رسولنا الكريم على يدها، هذا ما يرغب الكثير من الناس في التعرف عليه، وإليك معلومات تفصيلية عن مرضعة الرسول صلى الله عليه، فتابعنا فيما يلي عبر موقع زيادة لتعرف معلومات أكثر.

اقرأ أيضًا: أسئلة عن الرسول صلى الله عليه وسلم

من هي مرضعة الرسول صلى الله عليه وسلم؟

من هي مرضعة الرسول

بالطبع ترغب يا عزيزي في معرفة من هي مرضعة الرسول صلى الله عليه وسلم، ويمكن تلخيص الإجابة في القول بأنها هي السيدة حليمة بنت ذؤيب وهو عبد الله بن الحارث بن شجنة بن جابر بن رزام بن ناصرة بن فصية بن نصر بن سعد بن بكر بن هوازن بن منصور بن عكرمة بن خصفة بن قيس بن عيلان بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان.

والتي تعرف بـاسم “حليمة السعدية”، وذلك لأن نسبها يرجع إلى بني سعد بن بكر من قبيلة هوازن، وزوجها هو الحارث بن عبد العزى بن رفاعة بن نصر بن سعد.

هل أرضعته أمه السيدة آمنة بنت وهب؟

بعد أن أجبنا على سؤالكم الهام وهو من هي مرضعة الرسول صلى الله عليه، دعونا نتعرف سويا على أول من أرضعته صلى الله عليه وسلم فور ولادته وحتى تم إيجاد مرضعة له.

فقد أرضعته أمه السيدة آمنة بنت وهب رضي الله عنها، على الرغم من عدم اعتياد نساء أشراف مكة إرضاع أطفالهن فقد كانت السيدة آمنة ذات حسب ونسب، وقد ورد لنا أنها قد أرضعته ثلاثة أيام، وقيل أيضا أنها قد أرضعته 7 أيام، كما قيل في روايات أخرى أنها قد أرضعته 9 أيام.

من أول من أرضع رسول الله صلى الله عليه بعد أمه؟

وفي سياق الإجابة عن سؤال من هي مرضعة الرسول صلى الله عليه وسلم، يجدر بنا أن نذكر لكم أن أول من أرضعت رسول الله الكريم صلى الله عليه وسلم بعد أمه هي ثويبة مولاة أبي جهل فقد أرضعته أيام قليلة قبل أن تأتي إليه أمه السيدة آمنة بمرضعة من خارج مكة المكرمة.

فقد أرضعته مع ابنها مسروح، وكانت قد أرضعت من قبله عمه حمزة بن عبد المطلب، ومن بعده أرضعت أبا سلمى ابن عم رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبهذا أصبح ثلاثتهم إخوة لرسول الله صلى الله عليه وسلم في الرضاعة.

اقرأ أيضًا: بحث عن حياة الرسول منذ مولده حتى وفاته

قصته مع حليمة السعدية

بعد أن أرضعت ثويبة الحبشية رسول الله صلى الله عليه وسلم لفترة مؤقتة داخل مكة، بدأت أمه في رحلة بحثها عن مرضعة له من البادية، فتلك هي عادات أهل مكة، فهم يرون أن تنشئة الأطفال في البادية بجوها الطبيعي المبهر تصنع منهم رجالا أقوياء أصحاء، والدليل على ذلك ما ورد لنا عن الغزالي في هذا الأمر حيث يقول:

“وتنشئة الأولاد في البادية ليمرحوا في كنف الطبيعة، وكثير من علماء التربية يودُّ لو تكون الطبيعة هي المهد الأول للطفل”

وعندما أقبلت المرضعات من البادية إلى مكة لالتماس الأطفال لإرضاعهم، فازت السيدة حليمة السعدية بإرضاع رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم، فقد كانت ثالث من قام بإرضاعه بعد أمه وثويبة، وقد نالت من بركته الكثير.

وكان لها من الأبناء عبد الله بن الحارث الذي كانت ترضعه مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأنيسة بنت الحارث، والشيماء بنت الحارث التي كانت تحمله صلى الله عليه وسلم وهو طفلا رضيعا وترعاه مع أمه ومرضعته حليمة.

ورغم أن رسول الله صلى الله عليه قد رضع من أمه ومن ثويبة قبل حليمة، إلا أن الله تعالى قد من على السيدة حليمة أن تلقب وتشتهر باسم مرضعة الرسول، فهي أول من رأت علامات النبوة ولاحظتها على رسول الله صلى الله عليه وسلم منذ صباه، فكانت تعجب للبركات التي أحلت عليها منذ أن أسكنته دارها.

أما عن سبب اختيار حليمة السعدية لرسول الله محمد صلى عليه وسلم تحديدا لترضعه مع ولدها، فلذلك قصة شهيرة روتها السيدة حليمة، حيث قالت أنها قد خرجت إلى مكة مع مجموعة من نساء بني سعد ابن بكر لالتماس الأطفال لإرضاعهن في أيام قليلة الخضرة والمال أي أيام جدب وفقر.

وكان برفقتها زوجها وولدها الرضيع الذي لم ترى عينيه النوم منذ ليال من قلة الحليب في ثديها ولقلة حليب ناقتهم، وكانت المرضعات حينها لا تحبذ إرضاع الأيتام، لأنهم يعتقدون أن إكرامهن بالمال والرزق يأتي من آباء الرضع وليس من أمهاتهم، ولأن رسول الله صلى الله عليه وسلم ولد يتيما أعرضت عنه المرضعات ومنهم السيدة حليمة.

وعندما حظيت كل مرضعة بصبي، ولم تجد السيدة حليمة رضيعا تأخذه بسبب ضعف حالها الظاهر، كرهت أن ترجع إلى مكة بدون اصطحاب رضيع، فعرضت على زوجها أن ترجع لتأخذ هذا الطفل اليتيم التي أعرضت المرضعات عنه فشجعها زوجها على ذلك، وقال “عسى الله أن يجعل فيه خيرا كثيرا”.

فذهبت وأخذت محمد ليكون نورًا وبركة ورزقًا بين يديها، وقد كان طريق عودتهما إلى المدينة بالصبي سهلًا ميسرًا لذا قال لها زوجها إني أراك قد حملت نسمة طيبة مباركة بين يديك، وقد كان اختيار حليمة لمحمد موفق بترتيب إلهي، فقد عرف عن هذه السيدة التي تربى رسول الله صلى الله عليه وسلم في بيتها طهرها وعفتها وأمانتها.

وعندما أخذته السيدة حليمة وضمته إلى ثدييها لترضعه، أقبل النبي صلى الله عليه وسلم على ثديها فامتلأ باللبن بعد أن كانت تعاني من قلته بسبب الجدب والفقر الذي قد أحل بها، فرضع الصغير حتى شبع ثم أرضعت ولدها الذي لم ينم منذ ليال بسبب ما قد أحل به من جوع حتى ارتوى، وبهذا أصبح ولدها عبد الله والرسول صلى الله عليه وسلم إخوة من الرضاعة.

وحتى الناقة التي تمتلكها السيدة حليمة السعدية رضي الله تعالى عنها قد نالت من بركته صلى الله عليه وسلم، فعندما حاول الحارث حلبها فاض اللبن من ثديها فشرب منه حتى ارتوى هو وزوجته.

وقد أحبت حليمة رضي الله الصبي حبًا شديدًا، فقد كانت حريصة عليه أكثر من حرصها على ولدها عبد الله بن الحارث، وقد لاحظت السيدة حليمة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ينمو بسرعة ويتمتع بصحة جيدة ففرحت به وذهبت به إلى أمه بعد أن أتم عامين.

ولكنها كانت في شدة الحزن لمفارقته دارها التي حلت بها البركة والخير والرزق الوفير منذ قدومه، وقد فرحت أمه السيدة آمنة برؤيته بعد هذا الوقت وسعد قلبها بحاله ولكنها آثرت عودته إلى البادية مرة أخرى خوفا عليه من العدوى بوباء كان منتشر حينها في مكة، وقد سعدت السيدة حليمة بذلك فعانقت الغلام وقالت بل سآخذه معي، ورجعت به مرة أخرى إلى البادية، وظل في بيتها حتى أتم عامه الخامس.

اقرأ أيضًا: مولد الرسول صلى الله عليه وسلم

ما هي التغيرات التي لاحظتها السيدة حليمة بعد قدوم رسول الله؟

من هي مرضعة الرسول

بعد أن عرفنا سويا من هي مرضعة الرسول صلى الله عليه وسلم، وعرفنا بعض المعلومات عنها وسبب اختيارها كمرضعة للرسول صلى الله عليه وسلم تحديدا، دعونا نتعرف سويا على التغيرات التي لاحظتها حليمة منذ أن نزل رسول الله صلى الله عليه وسلم ضيفا في دارها.

فقد زاد الخير والبركة والرخاء والرزق ببيتها، وزاد نشاط دابتها، وأصبحت وأقوى وأسرع من دواب صاحباتها، وحلت البركة بثديها فزاد اللبن فيه، وحتى ما لديها من غنم فقد امتلأت باللبن رغم فقر الأرض من الخضرة، وكانت حليمة رضي الله عنها تعود على بني سعد بما لحق بدارها من بركة وخير استمر طوال فترة وجود نبينا محمد صلى الله عليه وسلم في بيتها.

كما لاحظت السيدة حليمة رضي الله تعالى عنها على الغلام أنه دائما يميل إلى العزلة والتأمل، الأمر الذي أكد لها بأن هذا الصبي الذي تربيه على يديها يختلف عن غيره من البشر، وأن هناك شأن عظيم ينتظره فزاد اهتمامها به وحرصها عليه

اقرأ أيضًا: من هو النبي محمد رسول الله

حادثة شق الصدر

من معجزات ودلائل النبوة التي لاحظتها السيدة حليمة السعدية رضي الله عنها عندما كان رسول الله عليه وسلم غلاما صغيرا ترعاه في دارها هو حادث شق الصدر، فعندما كان صلى الله عليه وسلم يلهو مع الأطفال ومنهم عبد الله بن حليمة السعدية، جاء إليه رجلان يرتديان ثياب بيضاء اللون.

وفي بعض الروايات قيل نسران بدلًا من الرجلان، وقاما بشق صدره صلى الله عليه وسلم، وأخرجا من قلبه علقتين سوداوين، وبعدها غسلا له قلبه بماء يشبه الثلج، ثم خيطوا له صدره وختموه بخاتم النبوة، ثم ذهبا.

وبعدها رجع رسول الله صلى الله عليه وسلم وأخاه عبد الله بن الحارث إلى بيت حليمة، وقد قص عبد الله على أباه ما رآه، وعندما سألت السيدة حليمة السعدية الصبي محمد عن ما حدث، قص عليها ما حدث له، ففزعت عليه هي وزوجها وأخذته إلى أمه آمنة بنت وهب رضي الله عنها، خوفًا من أن يصيبه مكروه وأخبرتها بما حدث لطفلها.

فلم تفزع أمه وأخبرتها بما رأت من معجزات ودلائل أثناء حملها بهذا الصغير المبارك، حيث رأت نورا خرج منها أضاءت به قصور الشام، حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عن هذه الرؤية:

“رأَتْ أُمِّي كأنَّهُ خرجَ منها نورٌ، أضاءَتْ منه قصورُ الشامِ”.

فعادت به السيدة حليمة مرة أخرى إلى البادية وعندما قصت ما قالته لها أمه عن رؤيتها لنور قد خرج منها سألهوها إن كان هذا الطفل يتيما، فخافت عليه ونفت ذلك وأخبرتهم أن زوجها الحارث هو أبو الطفل، فأخبروها أنه لو كان يتيما لقتلوه.

كما ورد لنا أيضا عن أنس بن مالك رضي الله عنه أنه قال عن هذا الحادث: “أتاهُ جِبْرِيلُ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ وهو يَلْعَبُ مع الغِلْمانِ، فأخَذَهُ فَصَرَعَهُ، فَشَقَّ عن قَلْبِهِ، فاسْتَخْرَجَ القَلْبَ، فاسْتَخْرَجَ منه عَلَقَةً، فقالَ: هذا حَظُّ الشَّيْطانِ مِنْكَ، ثُمَّ غَسَلَهُ في طَسْتٍ مِن ذَهَبٍ بماءِ زَمْزَمَ”.

ويقال أن عمر النبي صلى الله عليه وسلم كان 4 سنوات عند وقوع هذا الحدث العجيب وهذا أرجح الأقوال، وقد ذكر في كتاب السير أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد تعرض لشق صدره أكثر من مرة، فيقال أنه قد شق صدره مره أخرى عندما بلغ من العمر 10 أعوام، وقال البعض عند البعثة النبوية، وقال البعض عند حادث الإسراء والمعراج.

هل اعتنقت حليمة السعدية الإسلام؟

بعد أن عرفنا سويا من هي مرضعة الرسول صلى الله عليه وسلم وبالطبع قد عرفنا أنها السيدة حليمة السعدية، فقد يراود أذهان البعض سؤالا هاما، وهو هل أسلمت السيدة حليمة مرضعة الرسول أم أنها رفضت اعتناق الدين الجديد.

فقد جاءت روايات متعددة وكثرت أقاويل المؤرخون في حسم هذه المسألة، فلا شك أن السيدة حليمة رضي الله عنها قد أسلمت، فيقول الإمام السيوطي رضي الله عنه أن كل من كتب لها الله أن ترضع رسول الله صلى الله عليه وسلم اعتنقت دين الإسلام.

فقد ورد لنا عن ابن عمر رضي الله تعالى عنه أن السيدة حليمة كانت قد ذهبت برسول الله محمد صلى الله عليه وسلم إلى أمه آمنة بعد أن أتم عامه الخامس واعتنقت دين الإسلام، ثم أتت إليه يوم حنين فقام إليها رسول الله صلى الله عليه وسلم وفرد لها رداءه لتجلس عليه، فقد أكرمها صلى الله عليه وسلم وأحسن إليها لكونها أمه من الرضاعة وصاحبة فضل عليه.

وقد ورد عن عبد الله بن الحارث بن جعفر أنها قد روت بعض الأحاديث النبوية عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وهذا بالطبع دليل آخر على إسلامها.

وقد قيل أنه عند زواج رسول الله صلى الله عليه وسلم من أمنا السيدة خديجة رضي الله تعالى عنها، ذهبت إليه السيدة حليمة وشكت إليه سوء أحوالها وأحوال قبيلتها، فأهدتها السيدة خديجة عشرون رأسًا من الغنم إكرامًا لها.

اقرأ أيضًا: من هم أخوال الرسول

رضاعة الرسول صلى الله عليه وسلم من امرأة من بني سعد

من هي مرضعة الرسول

وفي سياق الإجابة عن سؤال من هي مرضعة الرسول صلى الله عليه وسلم، يجدر بنا أن نذكر لكم أن هناك امرأة أخرى قد حظيت بإرضاع رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم، وهي امرأة من بني سعد قد أرضعته وهو في بيت مرضعته حليمة.

وكانت هذه المرأة هي مرضعة عمه حمزة بن عبد المطلب الذي كان مسترضعا عند سعد أبي بكر في هذا التوقيت، وبذلك أصبح حمزة أخا لرسول الله صلى الله عليه وسلم في الرضاعة من ناحيتين، ناحية ثويبة التي أرضعته في مكة ومن ناحية امرأة بني سعد.

هل أرضعت أم أيمن رسول الله صلى الله عليه؟

كثيرا ما ذكر اسم أم أيمن الحبشية في السيرة النبوية، ويعتقد بعض الناس أنها قد أرضعت رسول الله صلى الله عليه، ولكن حقيقة الأمر أن هذا الاعتقاد خاطئ، فأم أيمن هي الحاضنة الأمينة والمربية الجليلة الفاضلة التي قد ورثها رسول الله صلى الله عليه وسلم من أبيه بعد وفاته.

فقد ولد صلاة الله وسلامه عليه في حضور أم أيمن، فاحتضننه وربته وتولت رعايته منذ ولادته، وقد زاد حبها له واهتمامها به عندما توفيت أمه السيدة آمنة بنت وهب في منطقة الأبواء التي تقع بين مكة المكرمة والمدينة المنورة، عندما كان عمره صلى الله عليه وسلم 6 سنوات، وبعدها كفله جده عبد المطلب.

وتقول بعد الروايات أن أم أيمن رضي الله عنها قد حظيت بإرضاعه ولكن لم يتم التحقق من صدق هذه الرواية ولا يوجد أي دليل يثبت صحتها، ولكن أرجح الأقوال أنها كانت حاضنته فقط ولم تقم بإرضاعه.

وفاة حليمة السعدية رضي الله تعالى عنها

أما عن وفاة السيد حليمة السعدية رضي الله فقد وافتها المنية أثناء وجودها في المدينة المنورة، وتم دفنها في أرض البقيع المباركة.

اقرأ أيضًا: مواقف تربوية من حياة الرسول  

وهنا نكون قد وصلنا إلى ختام المقال بعد أن عرفنا سويا من هي مرضعة الرسول صلى الله عليه وسلم، وبالطبع قد عرفنا أنها هي السيدة حليمة السعدية رضي الله عنها، التي أحبت رسول الله صلى الله عليه وسلم حبا شديدا وحرصت عليه أكثر من حرصها على طفلها، فقد رأت عليه علامات النبوة واضحة، وعلمت أن هناك مستقبلًا عظيمًا ورسالة سماوية مقدسة تنتظره.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.