من هو شاعر الرسول محمد صلى الله عليه وسلم

من هو شاعر الرسول كان للشاعر في العصر الجاهلي عند العرب في العصر مكانة عظيمة، إذ كان الشاعر عند العرب يمثل المُدافع الأول عن عِرض القبيلة، وهو المثير لمشاعر أبناء القبيلة والمعزي لهم عند المصائب، وهو الشخص الذي يُحمّس المقاتلين في المعارك والحروب ويرفع من معنوياتهم، ويذكّرهم بالانتقام والثأر من الأعداء، والشاعر أيضا كان مصدر الفرح واللهو حيث يملأ الوقت بالشعر والأناشيد.

من هو شاعر الرسول

أكد العديد من المؤرخين على عظم الشاعر ومكانة عند العرب، واستشهدوا بما قاله ابن رشيق في كتابه العمدة في محاسن الشعر وآدابه، حيث قال “كانت القبيلة من العرب أيام الجاهلية إذا نبغ فيها شاعر أتت القبائل الأخرى وهنّأتها، واعدت الأطعمة، واجتمع النساء يلعبن بالمزاهر كما يفعلون في الأعراس، وستباشر الرجال والولدان، لأن الشاعر عندهم كما قلنا كان بمثابة حمايةٌ أعراضهم.

وتخليدٌ مآثرهم، وإشادةٌ بذكرهم، وعلى الرغم من وجود بعض الشعراء تمردوا على قبائلهم، وهم من عرفوا بالشعراء الصعاليك، إلا أن عددهم لا يكاد ان يذكر مقارنة بعدد الشعراء الذين مجّدتهم قبائلهم، وفي الحقيقة كان الشاعر صاحب مكانة رفيعة في الجاهلية.
يمكن التعرف على معلومات عن عمر الرسول عند وفاته والساعات الأخيرة في حياته وغسله وتكفينه ودفنه صلى الله عليه وسلم أضغط هنا: عمر الرسول عند وفاته والساعات الأخيرة في حياته وغسله وتكفينه ودفنه صلى الله عليه وسلم

سيرته قبل الإسلام

عارف حسان بن ثابت هو شاعر الرسول قبل إسلامه باتصاله بالغساسنة، يمدحهم ويقول فيهم الشعر، ويتقاسم هو والنابغة الذبياني وعلقمة الفحل عطايا بني غسان، وقد طابت له الحياة في ظل تلك النعمة، فقد كان يعيش حياة كريمة، ثم حل محل النابغة عند النعمان بن المنذر بسبب الخلاف بين النابغة والنعمان، إلى أن عاد النابغة إلى ظل النعمان مره اخري، فتركه حسان بن ثابت مكرهًا، وقد استفادة كثيرا احتكاكه بالملوك معرفةً بشعر المديح وأساليبه، ومعرفة بشعر الهجاء ومذاهبه، مما اكسب شعره ألفاظ جزلة قوية.

من هو شاعر الرسول

شاعر الرسول صلّى الله عليه وسلّم هو الصحابي حسان بن ثابت بن المنذر بن حرام الخزرجي هو شاعر الرسول، وأمه فريعة الخزرجية، ويرجع نسب حسان بن ثابت إلى قبيلة الخزرج التي هاجرت من اليمن إلى الحجاز، واستقرت قبيلة الخزرج في المدينة المنورة مع سكانها، وهم الأوس، ولا بُد من ذكر وجود صلة قرابة بين حسان بن ثابت رضي الله عنه والنبي صلّى الله عليه وسلّم.

حيث أن نسب حسان بن ثابت يرجع إلى قبيلة بني النجار، وقبيلة بني النجار كانوا أخوال الرسول صلّى الله عليه وسلم، وقد ولد حسان بن ثابت هو شاعر الرسول  في المدينة المنورة وكان مولده قبل مولد الرسول صلى الله عليه الصّلاة والسّلام بحوالي بثمانية أعوامٍ.

شب ونشأ وترعرع في المدينة المنورة، وقد أثّرت الحروب والنزاعات بين الخزرج قبيلة حسان بن ثابت وقبيلة الأوس في شخصيّته، وصقلها حتى أصبح حسان شاعر قبيلته، والناطق باسم القبيلة في تلك الحروب، مما اكسبه شهرة وسمعة واسعة في بلاد العرب، بالإضافة إلى أنّه علي تواصل مع الغساسنة، ويمدحهم بشعره، وينال العطايا منهم، جزاءً لذلك، فعاش حياته منعما  وفي رغد من العيش.

وكان له علاقة قوية بالنعمان بن المنذر ملك الحيرة، مما جعله يأخذ مكان شاعره النابغة لفترة من الزمن، عندما كان على خلاف بين النعمان وشاعره معه، وتوسّع حسان بن ثابت في باب المدح والهجاء، وأكثر ما كان يميز أداءه الفني هو استخدام العبارات القويّة، والألفاظ الجزلة، والتعظيم والتفخيم، ولمّا بلغ حسان بن ثابت رضي الله عنه سن الستين من عمره، كان على موعد جديد ليحفر اسمه بماء الذهب في صفحات التاريخ، فقد دخل في دين الله تعالى وآمن برسول الله صلى الله عليه وسلم واعتنق الإسلام.

وكان له صولات وجولات في مدح رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، وليس مدحه فقط بل والدفاع عنه في كل محفل، لإعلاء كلمة الحق والدين، وهجاء أهل الكفر وأعداء الإسلام، والنيل منهم، فحاز حسان بن ثابت هو شاعر الرسول على مكانة عظيمة عند رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، والدليل على هذه المكانة ما رُوي عن أبي هريرة رضي الله عنه، أنّه سمع رسول الله صلّى الله عليه وسلّم يقول لحسان بن ثابت رضي الله عنه “أجبْ عني، اللهم أيِّدَه بروحِ القدُسِ.

وبالرغم من أن حسان بن ثابت لم يخوض أي حروب ولا اي معارك مع المسلمين ضد قريش ولم يقاتل بسيفه معهم، إلا أنه نال منهم وأوجعهم بالهجاء، فقد كان يهجوه كلما هزموا، ويعيرهم بالمثالب والأنساب، روت أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها، أن رسول الله صلى الله عليه وسلّم قال “اهجوا قريشا فإنه أشد عليهم من رشق بالنبل”، وقد قالت أم المؤمنين رضي الله عنها، أنّها سمعت رسول الله صلّى اللَّه عليه وسلّم يقول “هجاهم حسَّانُ فشَفى واشتَفى”.

لا يفوتكم التعرف على معلومات عن موضوع تعبير عن التواضع و صور تواضع الرسول الأمين وأهمية صفة التواضع داخل حياة الفرد أضغط هنا: موضوع تعبير عن التواضع و صور تواضع الرسول الأمين وأهمية صفة التواضع داخل حياة الفرد

مكانته رضي الله عنه

مما لا شك فيه أن حسانَ بن ثابت كان يحظى بمكانه وبمنزلةٍ رفيعة، يجله كل الخلفاء الراشدون ويفرضون له في العطايا في الوقت نفسه، فإننا لا نجد في خلافة أبي بكر الصديق رضي الله عنه أي موقفًا خاصًّا من الشعر، ولكن بسبب انشغاله بالفتوحات وحروب اَلرِّدَّة لم يجد وقت يفرغ فيه لتوجيه الشعراء أو الاستماع إليهم، في حين نجد أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه يحب الشعر، خاصةً ما لم يكن في الشعر تكرار للفظ أو المعنى، وقد روِي عن كل من ابي بكر الصديق وعمر بن الخطاب رضي الله عنهم عدد من الأبيات.

الشعر في الإسلام

لقد تباين موقف الإسلام من الشعر والشعراء، فكان موقف الإسلام والمسلمين من شعراء الكفر الذين كانوا يشدوا الهجوم على الإسلام، وهجاء رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، وإيذائه هو وأصحابه رضي الله عنهم، فقد وصفهم الله عز وجل في القرآن الكريم بالضلال، بالإضافة إلى أن القرآن الكريم بين موقفة من الشعر.

فقد اكد القرآن الكريم كان على أنّ ما نزل على رسول الله صلّى الله عليه سلّم ليس له أي صلة بالشعر، وإنّما هو كلام الله سبحانه وتعالى رب العالمين، ومعجزة تحدى الله عز وجل بها شعراء العرب وفصحاء لهم بأن يأتوا بمثلها، فعجزوا جميعا، وقد نفى الله سبحانه وتعالى الشعرية عن الرسول صلّى الله عليه وسلّم، حيث قال في كتابه الكريم “وَمَا عَلَّمْنَاهُ الشِّعْرَ وَمَا يَنبَغِي لَهُ”، وقد كره رسول الله صلى الله عليه وسلم شعراء الكفر ونفر منهم، بينما استعان بشعراء المسلمين وطلب منهم الدفاع عنه بالشعر.

يمكن التعرف على معلومات عن إكمال الدين ووفاة الرسول وتغسيل النبي صلى الله عليه وسلم ودفنه أضغط هنا: إكمال الدين ووفاة الرسول وتغسيل النبي صلى الله عليه وسلم ودفنه

وفاته رضي الله عنه

توفي حسان بن ثابت في المدينة المنورة ما بين عامي 35 و 40 هجرية في عهد علي بن أبي طالب رضي الله عنه، وكان عمره عند وفاته مائة  وعشرين عامًا، ورجح بعض المؤرخين، أن حسان بن ثابت لم يتوفى في عهد علي بن أبي طالب ولكن توفي في خلافة معاوية بن أبي سفيان وكان ذلك ما بين عام 50 هجرية عام 54 هجريا.

شعراء الرسول

إن شعراء النبي صلى الله عليه وسلم هم الصحابة الثلاث حسان بن ثابت، وعبد الله بن رواحة، وكعب بن مالك، وكانوا الثلاثة يتميزون بالبلاغة والفصاحة في اللغة العربية، حيث كانوا يكتبون الأشعار ويمدح نبينا ورسولنا محمد صلى الله عليه وسلم، وكانوا يحاربون المشركين من قريش بألسنتهم، ويهدّدون الكفّار وينبذونهم بالشعر.

تحدثنا في هذه المقالة عن ما هو شاعر الرسول صلى الله عليه وسلم حسان بن ثابت، عن حياته قبل الإسلام وبعد، وعن مكانته عند الرسول صلى الله عليه وسلم وعند الخلفاء الراشدين، وتحدثنا عن ابداعه في فن الشعر، وعن الشعر في الإسلام بصفة عامة.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.