محتوى يحترم عقلك

مين سوت اطفال انابيب ونجحت من اول مرة

مين سوت اطفال انابيب ونجحت من اول مرة سؤال تطرحه العديد من السيدات التي تعاني من مشاكل في القدرة على الإنجاب وتقلق من خوض تجربة طفل الأنابيب التي تكون نوعًا ما مكلفة ماديًا وتكون النتيجة سلبية، وسوف نقوم من خلال موقع زيادة بعرض العوامل التي تساعد على نجاح عملية طفل الأنابيب ونسبة نجاحها.

مين سوت اطفال انابيب ونجحت من اول مرة

بداية يجب أن نوضح أن هناك أكثر من طريقة طبية لحل مشكلة تأخر الإنجاب، كما أن الكثير من السيدات يختلط عليها الأمر أن هناك فرق بين طفل الأنابيب والحقن الصناعي، والتلقيح المجهري، لذلك سوف نقوم بالتعريف عن الثلاث أنواع لمعرفة الفرق فيما بينهم:

1-عملية الحقن الصناعي

أو كما تسمى الحقن الداخلي، هي عبارة عن أخذ عينة من السائل المنوي للزوج وعن طريق أنبوب طبي رفيع جدًا يتم حقن التجويف الرحمي بطريقة آمنة وبدون الشعور بأي ألم.

اقرأ أيضًا: علامات نجاح عملية أطفال الأنابيب

2-عملية أطفال الأنابيب

وتسمى لدى الأطباء بالحقن الخارجي حيث تتم عملية التلقيح خارج الرحم، فيتم أخذ البويضات من المرأة عند تهيئها لعملية الإخصاب وعينة من السائل المنوي للزوج وتوضع كل بويضة مع أكثر من عشرة آلاف حيوان منوي حتى يتم التلقيح.

بعد حدوث التلقيح للبويضات يتم وضعها في حضانة خاصة داخل المعمل حتى تحدث الانقسامات، وبعد التخصيب وحدوث تطور للأجنة يتم إرجاعها إلى الرحم.

3-عملية التلقيح المجهري

لا تختلف كثيرًا عن عملية أطفال الأنابيب، ولكنها تحتاج إلى تقنية ودقة عالية، حيث إنه يتم أخذ البويضة من رحم المرأة وإزالة الخلايا المحيطة بها وتلقيحها من خلال استخدام حيوان منوي واحد فقط، تحتاج العملية إلى تقنيات عالية وخبرة من الطبيب.

هناك الكثير من السيدات التي أجرت عملية أطفال الأنابيب ونجت م أول مرة، وهناك من احتاجت إلى إعادتها مرة أخرى، ولا يوجد نسبة محددة لنجاح العملية، حيث أن الامر يختلف من سيدة لأخرى، على حسب توافر بعض العوامل المساعدة على نجاحها.

معدلات نجاح عملية أطفال الأنابيب

إجابة على سؤال مين سوت اطفال انابيب ونجحت من اول مرة، سوف نقوم بعرض نسبة نجاح نقل اطفال الأنابيب من المرة الأولى حيث يتحكم في النسبة عامل هام جدًا وهو سن المرأة وهي كما يلي:

نسبة نجاح الحصول على أجنة أحياء:

   عمر المرأة  نسبة الأجنة الأحياء لكل بويضة
أقل من ثلاثين عام 22.6%
ما بين 30 إلى 34 21.6 %
ما بين 35 إلى 39 14.1 %
ما بين 40 إلى 45 4.9 %
فوق ال 45  0.7 %

نسبة نجاح عملية نقل الجنين والانغراس بعد خمس أيام:

  عمر السيدة  نسبة نجاح نقل الجنين والانغراس
الأقل من ثلاثين عام 31.5 %
ما بين 30 إلى 34 30.2%
ما بين 35 إلى 39 21.3%
ما بين 40 إلى 45 8.5 %
 فوق ال45 1.2 %

اقرأ أيضًا: حكم أطفال الأنابيب في الإسلام

أسباب نجاح عملية طفل الأنابيب

عند الرد على سؤال مين سوت اطفال انابيب ونجحت من اول مرة، يجب أن نوضح العوامل التي تساعد على نجاح العملية ومنها:

  • سن الزوجة فالمرأة كلما كانت أقل من أربعين عام، تكون نسبة النجاح أكثر لأن الجسم يكون لديه استجابة للمنشطات التي يتم تناولها قبل العملية، ويُساعد ذلك على إنتاج عدد أكبر من البويضات فنزيد نسبة نجاح التلقيح.
  • حجم البويضة التي تنتجها المرأة يجب أن يتراوح ما بين 16 إلى 24 مليمتر.
  • الحيوانات المنوية للزوج يجب أن تكون عددها مناسب ونوعها جيد وحركتها أيضًا.
  • المعمل الذي يتم فيه عملية التلقيح، يجب أن يكون متخصص في عمليات طفل الانابيب ولديه التقنيات التي تساعد على نجاح العملية بجانب الدقة في التعامل والخبرة الخاصة بالطبيب.
  • سمك بطانة الرحم له دور كبير في زيادة نسبة نجاح العملية، فأقل معدل هو 8 مليمتر، والأفضل يتراوح من 10 إلى 12 مليمتر.
  • الجانب النفسي لكلا الزوجين وخاصة المرأة له دور كبير في زيادة نسبة نجاحها، لأن التوتر والقلق الذي قد يُصيب السيدة يؤدي إلى عدم انغراس الأجنة داخل الرحم، لأن في حالات التوتر يقوم المخ بإفراز هرمون (الأندر وفين) ذلك الهرمون يمنع استقرار الأجنة وبالتالي تفشل عملية طفل الأنابيب.
  • التحوير المناعي الذي قد تعاني منه بعض السيدات يؤدي إلى رفض بطانة الرحم لعملية انغراس الأجنة، فقد لاحظ الأطباء من حدوث فشل في عملية طفل الأنابيب رغم أن الأجنة كانت من الدرجة الممتاز ورغم تكرارها كانت النتيجة سلبية، واتضح أن السبب وراء ذلك أن هناك أجسام مناعية، ترفض دخول الأجنة في الرحم مما يؤدي إلى فشل حدوث الحمل.

يُمكن معرفة إذا كان هناك أجسام مناعية في الرحم أم لا من خلال (منظار الرحم) ويتم من خلال التخدير الموضعي، وفي حالة التأكد من وجود تلك الأجسام تبدأ المرأة في تناول بعض الأدوية التي يصفها الطبيب ويتم تناولها حتى يتم التأكد من حدوث الحمل ويسمع الطبيب نبض الجنين في رحم الأم.

الإجراءات المتبعة لإجراء عملية طفل الأنابيب

جديرًا بنا عند عرض مين سوت اطفال انابيب ونجحت من اول مرة من الأفضل معرفة إجراءات العملية بشكل مسبق والمراحل التي تمر بها، فقد تشعر الزوجة بأنها أكثر اطمئنان لأن هناك الكثير من الهواجس والأفكار التي تُقلقها مع اعتقادها الخاطئ أن العملية صعبة يُزيد من هذا التوتر والقلق.

لذلك شرح المراحل التي تمر بها الزوجة، يجعلها أكثر تفهمًا وتقبلًا للأمر، مما يزيل عنها التوتر وذلك يُساعد بشكل كبير في نجاح عملية طفل الأنابيب، وتمر العملية بخمس مراحل هي:

1-مرحلة تنشيط البويضات

تلك الخطوة هامة جدًا لأن ضعف البويضات سوف يعمل على فشل التلقيح، ويجب على الزوجة اتباع نصائح الطبيب وتناول جرعات العلاج في مواعيدها المحددة.

تعمل الأدوية على تحفيز البويضات من أجل إنتاج عدد أكبر وفي ذات الوقت تكون بجودة أفضل وحجم مناسب، كما يقوم الطبيب بفحص الرحم من خلال الموجات الفوق صوتية للتأكد من عدم وجود مشاكل صحية لاستقبال الأجنة.

2-مرحلة سحب البويضات

تستغرق تلك العملية حوالي 30 أو 45 دقيقة على الأغلب وتتم عندما تكون البويضات قد نضجت وأصبحت مستعدة لتلقي الحيوان المنوي، حيث يتم تعقيم المهبل لمنع حدوث أي وع من العدوى وسحبها من الرحم من خلال استخدام إبرة رفيعة، ويقوم الطبيب بذلك الإجراء مع استخدام التصوير بالموجات الفوق صوتية.

3-مرحلة جمع الحيوانات المنوية

يتم الحصول على الحيوانات المنوية من الزوج من خلال قيامه بالاستمناء، وفي حالة كان الزوج يُعاني من مشاكل يقوم الطبيب بسحب الحيوانات المنوية من خلال إجراء عملية جراحية بسيطة، عن طريق فتح شق صغير في الخصية لسحب الحيوانات المنوية.

4-مرحلة الإخصاب

يقوم الطبيب بفحص كلًا من البويضات التي تم سحبها والحيوانات المنوية، ويتم اختيار السليمة منها والخالية من العيوب ووضعهم في حضانة خاصة حتى تتم عملية الإخصاب.

5-مرحلة نقل الأجنة إلى رحم الزوجة

يتم الانتظار لمدة ثلاث أو خمس أيام، ثُم يتم زرع البويضة داخل الرحم، وتنتظر الزوجة فترة حتى يتم انغراس البويضة، وبحدوث الانغراس بشكل كامل تكون نجحت العملية.

اقرأ أيضًا: الفرق بين الحقن المجهري وأطفال الأنابيب

نصائح تساعد على انغراس الأجنة في بطانة الرحم

عند عرض الإجابة عن مين سوت اطفال انابيب ونجحت من اول مرة، يجب أن نوضح العوامل التي تساعد على انغراس البويضة بشكل كامل داخل الرحم حتى يُمكنك القيام بها ومن تلك العوامل ما يلي:

  • عدم ممارسة العلاقة الجنسية في تلك الفترة، يكون من الأمور الهامة التي يجب الالتزام بها.
  • الهدوء النفسي وعدم التوتر.
  • عدم استخدام أي غسول مهبلي في تلك الفترة، لأن بها مواد ومكونات كيميائية ضارة قد تؤدي إلى الإصابة بحساسية، مما يشكل قلق على حدوث عملية الانغراس.
  • بعد عملية نقل الاجنة لا يجب الاستحمام بالماء الساخن أو الجلوس فيه لأنه يمنع عملية انغراس الأجنة.
  • التزام النوم على الظهر لمدة ثلاث أيام مع وضع القدم على وسادة لرفع القدمين قليلُا عن باقي الجسم.
  • الراحة التامة بعد مرحلة نقل الأجنة، حتى يتم التأكد من حدوث الحمل.
  • عدم التعرض للضغوطات النفسية والعصبية.
  • احرصي على تناول أطعمة صحية تحتوي على الفيتامينات التي يحتاج الجسم التزود بها أثناء فترة الحمل، مثل الخس والبرتقال والخيار والبيض.
  • تناول الفوليك أسيد وفيتامين سي من الضروريات التي يجب الحفاظ عليها، حيث أنها يساعدان بشكل فعال على انغراس البويضة في الرحم وتثبيت الحمل ومنع حدوث تشوه في الأجنة.
  • تناولي كافة منتجات الألبان يوميًا.
  • إذا شعرت بألم في أسفل البطن لا داعي للتوتر ففي الكثير من الأحيان يكون بسبب عملية انغراس الأجنة في الرحم.
  • في بعض الأحيان قد تلاحظ المرأة نزول القليل من الدم، ليس هناك ما يدعو للتوتر فتلك القطرات من الأعراض الطبيعية لحدوث الحمل.
  • لا يجب تناول بعض الأعشاب في تلك الفترة مثل (الزنجبيل، القرفة، الميرمية) لأنها تعمل على زيادة انقباضات الرحم مما يجعلها خطرة على الحمل.
  • لا يُفضل تناول أنواع الأطعمة الحارة، والتي يوجد بها الكثير من البهارات، كما يجب تناول البقدونس بإفراط.

الإنجاب حلم الكثير من الأزواج، وقد ساهم استخدام التقنيات والأجهزة الطبية الحديثة بشكل كبير في تحقيق حلم الآلاف من الزوجات، وأهم ما يجب الالتزام به لتحقيق ذلك هو الفحص المبكر واتخاذ قرار إجراء عملية طفل الأنابيب في الوقت المناسب مع اتباع نصائح الطبيب بدقة.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.