محتوى يحترم عقلك

من هو غسيل الملائكة ولماذا سمي بهذا الاسم؟

من هو غسيل الملائكة ولماذا سمي بهذا الاسم؟ من القصص الإسلامية الجميلة التي يجب على كل مسلم ومسلمة معرفتها، وذلك لأن غسيل الملائكة هو أحد الصحابة الأبطال الذين كانوا في غزوة أحد، والذي استشهد أثناء القتال مع المشركين.

وكان غسيل الملائكة أكثر الناس رفقةً للرسول صلى الله عليه وسلم في أغلب الأوقات، وشارك الرسول حين الهجرة إلى مكة المكرمة، وترك المدينة حتى يقاتل المشركين مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، لذلك سوف نتحدث فيما يلي عن من هو غسيل الملائكة ولماذا سمي بهذا الاسم من خلال موقع زيادة.

من هو غسيل الملائكة ولماذا سمي بهذا الاسم؟

من هو غسيل الملائكة ولماذا سمي بهذا الاسم؟
من هو غسيل الملائكة ولماذا سمي بهذا الاسم؟

إجابة من هو غسيل الملائكة ولماذا سمي بهذا الاسم؟ فبعد انتهاء غزوة أحد ذهب رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم، حتى يتفقد جرحى وشهداء غزوة أحد ورأى كثيرًا من خير الصحابة الذي فقدوا أرواحهم ودمائهم في سبيل الله، وعندما رآهم الرسول صلى الله عليه وسلم قال ” أنا شهيد على هؤلاء يوم القيامة، وأمر بدفنهم بدمائهم، ولم يُصَلّ عليهم، ولم يُغَسَّلوا “.

وكانوا من بينهم (مصعب بن عمير، حمزة بن عبد المطلب، سعد بن الربيع، أنس بن النضر، حنظلة بن أبي عامر الذي لقب بـ غسيل الملائكة وهذا يعني أن الملائكة هي التي قامت بتغسيله.

وقال عبد الله بن الزبير رضي الله عنه عن استشهاد حنظلة قال: (سمعتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول عن قتْلِ حنظلة بن أبي عامرٍ بعد أن التقى هو وأبو سفيان بن الحارث حين علاهُ شدّادُ بن الأسود بالسيف فقتله، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن صاحبكُم تُغَسّله الملائكة، فسألوا صاحبته (زوجته) فقالت: إنه خرج لمّا سمع الهائعة (الصَّوت المفزع وهو منادي الجهاد سمع منادي النبي يدعو للخروج للجهاد) وهو جنبٌ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لذلك: غسَّلتْه الملائكة).

وقامت الملائكة بتغسيل حنظلة بهدف تكريمه وتشريفه، حيث افتخرت قبيلة الأوس وهي قبيلة حنظلة بأن كان غسيل الملائكة منهم، مما جعلهم يعتزون بذلك.

وجاء ذلك في قول أنس رضي الله عنه قال: “افتخر الحيّان من الأنصار: الأوس والخزرج، فقالت الأوس: مِنَّا غسيل الملائكة حنظلة بن الراهب (حنظلة بن أبي عامر)، ومنّا من اهتز له عرش الرحمن: سعد بن معاذ، ومنا من حمته الدّبر (النحل) عاصم بن ثابت بن أبي الأفلج، ومنا من أجيزت شهادته بشهادة رجلين خزيمة بن ثابت، وقال الخزرجيون: منا أربعة جمعوا القرآن على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يجمعه غيرهم: زيد بن ثابت، وأبو زيد، وأُبَيّ بن كعب، ومعاذ بن جبل”.

اقرأ أيضًا: من هو الصحابي الذي كان مجاب الدعوة؟

كيف أسلم الصحابي حنظلة بن أبي عامر

كان الصحابي حنظلة بن أبي عامر الأنصاري رضي الله عنه، من كبار سادة المسلمين، وكان حنظلة بن أبي عامر من الأنصار، ولكنه أسلم مع قومه الأنصار، وكان ذلك عندما جاء رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم إلى المدينة، حيث كان حنظلة من المصدقين لرسول الله.

ومن الجدير بالذكر أن عانى حنظلة الصحابي الجليل من الألم والعذاب، بسبب عداء والده لرسول الله محمد ودعوته، فما زاده قربًا وخشية وحب من الله عز وجل، وظل ثابتًا على الدعوة.

قصة جهاد حنظلة واستشهاده في سبيل الله

تزوج حنظلة من جميلة بنت أبي سلول في اليوم السابع من معركة أحد، وكان قد طلبها من رسول الله صلى الله عليه وسلم، وسمع حنظلة في ثاني يوم من زواجه صوت منادي ينادي للجهاد في سبيل الله في غزوة أحد، وقلم حنظلة بتلبية النداء على الفور، وقام من فراشه مسرعًا وذهب للمعركة دون أن يغتسل.

وجاء ذلك في قول وقال الواقدي عن حنظلة رضي الله عنه ” وكان حنظلة بن أبي عامر تزوج جميلة بنت عبد الله بن أبي ابن سلول، فأُدْخِلَت عليه في الليلة التي في صبحها قتال أحُد، وكان قد استأذن رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يبيت عندها فأذن له، فلما صلى بالصبح غدا يريد رسول الله صلى الله عليه وسلم ولزمته جميلة فعاد فكان معها، فأجنب منها ثم أراد الخروج، وقد أرسلت قبل ذلك إلى أربعة من قومها فأشهدتهم أنه قد دخل بها، فقيل لها بعد: لِمَ أشهدت عليه؟ قالت: رأيت كأن السماء فرجت فدخل فيها حنظلة ثم أطبقت، فقلت: هذه الشهادة، فأشهدت عليه أنه قد دخل بها”

شارك حنظلة في القتال واستشهد في المعركة على يد أبي سفيان بن حرب، وكان ذلك بمساعدة الأسود بن شعوب، حيث قام ابي سفيان أثناء المعركة بالصراخ وترديد قول بأن حنظلة يريد ذبحه، فسمعه بن شعوب وذهب لمساعدة أبي سفيان، وبالفعل قام بن شعوب بطعن حنظلة رضي الله عنه من الخلف، ثم سقط الصحابي على الفور مستشهدًا في غزوة أحد.

اقرأ أيضًا: من هو الصحابي الذي كانت الملائكة تسلم عليه ؟

لماذا سمي حنظلة بغسيل الملائكة

من هو غسيل الملائكة ولماذا سمي بهذا الاسم؟
من هو غسيل الملائكة ولماذا سمي بهذا الاسم؟

عند استشهاد الصحابي حنظلة رضي الله عنه، ذهبوا الصحابة إلى زوجته حتى يعلموها بخبر استشهاده، وقامت بأخبارهم أن حنظلة خرج مسرعًا لتلبية نداء الجهاد في سبيل الله ولم يغتسل، وقام الصحابة بإخبار نبي الله بذلك، فأخبرهم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، بأنه شاهد الملائكة وهي تغسل حنظلة رضي الله عنه بماء المزن.

وكان ماء المزن أحد أنواع المياه النقية التي يمنحها الله سبحانه وتعالى للأشخاص الذي يريد تكريمهم، وهذه كانت منزلة عظيمة اختص الله سبحانه وتعالى حنظلة بها، ومن الجدير بالذكر أن قال بعض الصحابة أنهم شاهدوا جثمان حنظلة رضي الله عنه، وكان الماء يتساقط من رأسه.

لذلك قام رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم بتسمية حنظلة بن أبي عامر الأنصاري بهذا الاسم، فهو كان بمثابة تكريم ومنزلة له، حيث كان ذلك أيضًا مفخرة لقبيلته الأوس والخزرج.

فضل الشهادة في سبيل الله سبحانه وتعالى

تعد الشهادة في سبيل الله من أعلى المنازل والدرجات عند الله سبحانه وتعالى، وخص بها الله الشهداء والمقربون من عباده، وهؤلاء الشهداء هم القدوة لكل من يحب أن يجاهد في سبيل الله ورسوله، وجاء ذلك في قول الله تعالى ” وَمَنْ يُطِعِ اللهَ وَالرَّسُولَ فَأُولَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللهُ عَلَيْهِمْ مِنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَئِكَ رَفِيقًا “.

وكان حنظلة بن أبي عامر الانصاري (غسيل الملائكة)، أحد هؤلاء الرجال الذين رباهم رسول الله صلى الله عليه وسلم، وصدقوا مع الله سبحانه وتعالى، وقرر هؤلاء الابطال أن يزهدوا الدنيا ويشتروا الآخرة، وجاء ذلك في قوله تعالى ” وَلا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ “، ” مِنَ المُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا “.

اقرأ أيضًا: الصحابي سعيد بن زيد والغزوات التي شارك بها مع الرسول وبعده

وفي نهاية مقالنا نرجو أن نكون استطعنا الإجابة الوافية والمفيدة على سؤال من هو غسيل الملائكة ولماذا سمي بهذا الاسم؟ بالإضافة إلى ذكر قصة استشهاد الصحابي الجليل حنظلة بن أبي عامر الانصاري، وقصة استشهاده، وسبب تسميته بهذا الاسم.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.