محتوى يحترم عقلك

من قالوا لها كيس ع المبيض وطلع حمل

من قالوا لها كيس ع المبيض وطلع حمل؟ وما هي أعراض تكيسات المبايض وأعراض الحمل؟ من المعروف أن تكيسات المبايض واحدة من مسببات عدم الحمل أو تأخره لدى السيدات، لذا نجد شيئًا كثيرًا من الغرابة في الربط بين مشكلة تم الكشف عنها مسبقًا وتشخيصها كعائق للحمل، وبين حدوث الحمل بالفعل لدى المرأة، وسوف نتعرف إلى هذه العلاقة ومفهوم هذا الربط بالتفصيل من خلال موقع زيادة.

من قالوا لها كيس ع المبيض وطلع حمل

ليس غريبًا أن نجد سيدة تسأل من قالوا لها كيس ع المبيض وطلع حمل، حيث إن مبيضي المرأة يتناوبان في إنتاج البويضات كل شهر، وقد يكون أحد المبيضين مصاب بتكيسات وإما يكون الكيس ممتلئًا بالسوائل العادية أو الماء وربما يكون ممتلئًا بالدم مما يسبب الألم للمرأة.

في أغلب الأحيان لا تشعر المرأة بوجود كيس المبيض لأنه قد يزول من تلقاء نفسه، وفئة قليلة من النساء قد يحتجن إلى إجراء عملية جراحية لإزالته، ولكن على كل حال حينما تكتشف المرأة أنها مصابة بكيس على المبيض، يتملكها الخوف والذعر من مسألة تأخر الحمل أو عدم حدوثه بسبب هذا الكيس.

إلا أنها قد تفاجئ فيما بعد أنها حامل وهذا أمر طبيعي ومتوقع لأن التكيس قد يصيب مبيضًا واحدًا فقط من المبيضين وليس كليهما، وفي حال إصابة أحدهما فإن الآخر يعمل بشكل طبيعي وينتج البويضات الناضجة القابلة للتخصيب.

لكي تتحرك بعد تلقيحها كي تصل إلى جدار الرحم وتلتصق به ومن ثم تتطور حتى يصبح الحمل أكيدًا ويسير على النحو الطبيعي، وهذا ملخص وافٍ لما يخص الإجابة عن سؤال من قالوا لها كيس ع المبيض وطلع حمل.

اقرأ أيضًا: هل يستمر الحمل الضعيف مع نزول الدم

ما هي تكيسات المبايض

لن تكون الإجابة عن سؤال من قالوا لها كيس ع المبيض وطلع حمل من دون أن نوضح ما هي أكياس المبيض أصلًا، ويمكننا تعريف تكيسات المبايض على أنها غشاء شفاف ممتلئ بالسوائل يتكون فوق المبايض لدى المرأة، وتلك الأكياس قد تكون معبئة بالدم فقط أو دم مع سوائل أخرى، إلا أن هذه الأكياس تضعف من قدرة المبيض على إنتاج البويضات بالمعدل الطبيعي في كل شهر.

أنواع تكيس المبايض

في إطار التعرف إلى حالة تكيس المبايض لدى النساء، جدير بالذكر أن أكياس المبيض لا تنحصر في نوع واحد فقط بل يوجد لها أكثر من نوع، وهذه الأنواع تتمثل في:

أولًا: الأكياس الوظيفية

هذا النوع من أنواع تكيسات المبايض يعد هو الأكثر ذيوعًا وانتشارًا بين النساء إلا أنها لا تمثل أي خطورة تقريبًا، وهي بطبيعة الحال تتكون خلال وقت الدورة الشهرية ولا تظهر لها أي أعراض حتى وإن ظهرت فتكون بسيطة جدًا وسرعان ما تتلاشى في وقت قصير.

تتكون تلك البويضات أو الأكياس بشكل طبيعي في هياكل يطلق عليها اسم الجريبات، ومن هذه الجريبات يتم إنتاج هرمون البروجسترون وهرمون الأستروجين ومن ثم تطلق البويضة الناضجة خلال وقت الإباضة، وتلك الأكياس الوظيفية تنقسم إلى نوعين أساسيين وهما:

1ـ الكيس الجريبي

يطلق كلا المبيضين في جسم الأنثى بويضة واحدة فقط كل شهر، حيث تنمو تلك البويضة بداخل كيس صغير الحجم، وبمجرد أن تنضج هذه البويضة وتصبح جاهزة ينفتح هذا الكيس لكي تخرج منه البويضة، وإذا لم تخرج أو لم يتم إفراز السائل عقب إطلاقها فإن هذا هو الكيس الجريبي، وهذا هو النوع الأكثر انتشارًا تقريبًا وهو سرعان ما يزول بأعراضه خلال ثلاثة أشهر.

2ـ كيس الجسم الأصفر

حينما تخرج البويضة من الجريب الخاص بها يقوم الجريب بإنتاج هرمون البروجسترون وهرمون الأستروجين استعدادًا لحدوث الحمل، وهذا ما يعرف بالجسم الأصفر الذي من الممكن أن يمتلئ بالدم، إلا أنه يختفي بمرور أشهر معدودة أو يحدث له تمزقًا مسببًا ألمًا ونزيفًا مفاجئًا.

اقرأ أيضًا: أسباب تأخر الحمل بعد الاجهاض

ثانيًا: الأكياس المرضية

تلك الأكياس تعد هي الأقل شيوعًا وانتشارًا بين النساء وهي تنتج عن ظهور نمو غير طبيعي للخلايا وهي ما تسمى بالأورام، وهذه الأورام قد تكون حميدة أو خبيثة ولا تزول أو تتعافى من دون التدخل الجراحي للتخلص منها، وهي تنقسم إلى نوعين هما:

1ـ الكيس البشراني

تعرف باسم الأورام المسخية الكيسية وهي تكون أورامًا حميدة ومن النادر جدًا أن تكون خبيثة أو سرطانية، تتكون من مجموعة الخلايا التي توجد منذ وقت الولادة وغالبًا ما لا يكون لها أي أعراض، وهذه الأكياس يشتمل محتواها على شعر أو جلد أو أسنان لأنها ناتجة عن خلايا جينية، وتتم إزالة هذه الأكياس بالتدخل الجراحي فقط وعلى الأرحج تصيب السيدات فوق سن الثلاثين.

2ـ الأورام الغدية الكيسية

هو واحد من أنواع تكيسات المبايض التي تنمو من الخلايا المغطية للجزء الخارجي السطحي من المبيض، ومن الوارد أن تكون تلك الأكياس معبئة بمواد مائية أو مخاطية ومن النادر جدًا أن تكون أورامًا سرطانية، ولا يوجد علاج لها سوى التدخل الجراحي وهي غالبًا ما تصيب السيدات اللاتي تجاوزت أعمارهن أربعين عامًا.

اقرأ أيضًا: متى يبان تحليل الحمل المنزلي بعد التلقيح الصناعي

أسباب تكيس المبايض

الإصابة بتكيس المبايض قد يكون من دون سبب موضح، إلا أن هناك أسبابًا معروفة ومحددة تنتج عنها الإصابة بهذه الحالة، ومن أشهر أسباب تكيسات المبايض:

1- مقاومة الأنسولين

مقاومة الأنسولين هي حالة تنخفض فيها قدرة الجسم على التجاوب مع تأثير هرمون الأنسولين المسؤول عن التحكم في مستوى السكر في الدم والذي تنتجه غدة البنكرياس، وهو أيضًا مسؤول عن نقل الجلوكوز إلى كافة خلايا جسم الإنسان لكي يكون قادرًا على إنتاج الطاقة، وفي حال مقاومة الجسم للأنسولين فإن المبايض في المقابل تنتج هرمونًا يطلق عليه اسم الأندروجين فتظهر أعراض تكيسات المبايض.

حيث إن هرمون الأندروجين يتسبب في ارتفاع هرمون الذكورة التستوستيرون، وبالتالي إنتاج الجسم لحويصلات تتطور مع الوقت وتمنع إتمام عملية الإباضة بشكل طبيعي، كما أن مقاومة الأنسولين تتسبب في زيادة الوزن بسرعة، لذا نجد أن معظم السيدات اللاتي يعانين من تكيس المبايض يعانين من نسبة محددة من مقاومة الأنسولين.

2- الاضطراب الهرموني

إن جسم المرأة يفرز العديد من الهرمونات وكلها معرضة إلى الإصابة بالخلل، فمثلًا نجد أن هرمون التستوستيرون الذكوري الموجود في جسم المرأة بنسبة قليلة جدًا قد يختل مسببًا تكيس المبايض، ويوجد هرمون آخر يطلق عليه اسم ملوتن أو الهرمون المنشط للجسم الأصفر أو LH، وهو هرمون يفرز من قبل الغدة النخامية الموجودة في المخ أسفله بالتحديد.

يعمل هذا الهرمون على تعزيز عملية الإباضة وهو يعمل إلى جانب هرمون التستوستيرون وهرمون الأنسولين، ولكن زيادة نسبة ملوتن يؤثر بالسلب على قوة وصحة المبايض لدى الأنثى، فارتفاعه يرتبط ارتباطًا وثيقًا بارتفاع هرمون التستوستيرون، يوجد لدينا أيضًا هرمون الحليب أو هرمون البرولاكتين وهو الهرمون المسؤول عن تعزيز عمل غدد الثدي لإفراز اللبن بدءًا من فترة الحمل، ولكن زيادته من قبل الحمل تؤدي إلى إصابة المبايض بالتكيس.

3- العوامل الوراثية

قد يكون السبب في إصابة المرأة بتكيس المبايض ناتجًا عن مرض وراثي أو وجود تاريخ وراثي في عائلة السيدة بالإصابة بهذه الحالة، حيث ترتفع نسب الإصابة بين الأقارب من الدرجة الأولى مثل الأخت أو الأم أو الجدة.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع الحمل بعد التكميم

4- الالتهابات

إن الالتهاب البسيط هنا يقصد به إنتاج خلايا الدم البيضاء وهي الخلايا المسؤولة عن مهاجمة أي عدوى قد تصيب جسم الإنسان، ولقد أكدت الكثير من الدراسات أن النساء اللاتي يعانين من تكيسات المبايض مصابات بالتهاب بسيط، تسبب في تعزيز إنتاج هرمون الأندروجين من المبايض.

أعراض الإصابة بتكيسات المبايض

بالرغم من أن أغلب حالات تكيس المبايض لا تكون مصحوبة بأعراض تشير إلى وجودها بالفعل، إلا أن قلة من المصابين بتلك المشكلة يواجهون أعراضًا مختلف شخصت فيما بعد على أنها حالة تكيس مبايض، ومن بين هذه الأعراض:

  • التعرض إلى نزيف مهبلي مفاجئ وربما يكون متزامنًا مع وقت الدورة الشهرية.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية وزيادة ألمها عن المعدل الطبيعي.
  • الشعور بألم شديد في منطقة الحوض وأسفل البطن خلال ممارسة العلاقة الزوجية وحتى بعد الانتهاء منها.
  • ملاحظة بعض التغيرات في نمو الثديين أو تغير ملمسه.
  • انتفاخ في منطقة البطن مصحوب ببعض الألم.
  • زيادة نمو الشعر الغير مرغوب فيه بمواضع متعددة من الجسم وخاصةً الوجه.
  • تكرر الاضطرابات الهضمية ومشكلات الأمعاء.
  • مواجهة بعض الصعوبات عند إخراج البول أو البراز مثل الحكة أو الحرقان والإمساك.
  • حدوث التواء في المبيض.
  • قلة كمية الدم الواصلة إلى المبايض.
  • انفجار كيس المبيض وتفريغه خلال ممارسة الجماع.
  • الإحساس بالامتلاء أو النفخة.
  • الشعور بالغثيان والرغبة في التقيؤ وهذا في حالات التواء المبيض بسبب تكيسه.

اقرأ أيضًا: هل المزلقات تمنع الحمل

علامات وأعراض الحمل

على المرأة قبل أن تسأل من قالوا لها كيس ع المبيض وطلع حمل، أن تكون قادرة على التمييز فيما بين أعراض تكيس المبايض والأعراض الأخرى الدالة على الحمل، فإن للحمل الكثير من الأعراض التي تشير إلى حدوثه وبوضوح، ومن بين هذه الأعراض:

  • غياب الدورة الشهرية.
  • ملاحظة تورم في الثديين مع بدء الشعور بألم فيهما.
  • الشعور بالغثيان منفردًا مرة ومرة أخرى مصحوبًا بالاستفراغ.
  • المعاناة من القيء وخاصةً خلال فترة الصباح.
  • كثرة عدد مرات التبول خلال اليوم الواحد.
  • الشعور بالإرهاق أو الضعف العام.
  • كثرة التقلبات المزاجية الغير مبررة.
  • العصبية المفرطة من دون سبب.
  • الشعور بالتوتر أو القلق أو الدخول في حالة من الاكتئاب.
  • نزول قطرات خفيفة من الدم عبر المهبل وهي دلالة على الانغراس.
  • كثرة الإحساس بتقلصات مؤلمة ويشبه ألمها الآلام المصاحبة للدورة الشهرية.
  • الإصابة بنوبات متكررة من الإمساك.
  • فقدان الشهية إلى الطعام.
  • العزوف عن تناول بعض الأطعمة حتى وإن كانت مفضلة في السابق.
  • احتقان الأنف.

إن من قالوا لها كيس ع المبيض وطلع حمل غالبًا ما لا تعاني من الأعراض المصاحبة لمشكلة تكيس المبايض، ومن الأفضل لتجنب الخلط بين الأمور أن تتوجه إلى طبيب مختص لكي يقوم بفحصها جيدًا وتشخيص الحالة.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.