من اول من قال السلام عليكم وما هي قصته من كتاب الله عز وجل

من اول من قال السلام عليكم نجيب عليه اليوم عبر موقعنا زيادة حيث أنه تعد كلمة السلام عليكم من تحيات الإسلام، ويعد سيدنا آدم عليه السلام أول من نطق بجملة السلام عليكم، وبالتالي فقد اتخذها الله كتحية من بعد آدم والدليل على ذلك قول الحديث الشريف أن الله لما خلق آدم عليه السلام نفخ فيه الروح عطس فقال الحمد لله قال له ربه رحمك الله يا آدم، كما طلب الله من آدم أن يذهب إلى الملائكة ليلقي عليهم التحية وهى السلام عليكم فيردون عليه ويقولون وعليك السلام ورحمة الله وبركاته ثم عاد آدم عليه السلام إلى الله سبحانه وتعالى وقال “هذه تحيتك وتحية بنيك”.

من اول من قال السلام عليكم

ومن الجدير ذكره أن التحية إختلفت من أمة لأخرى حيث كان بعضهم يلقون التحية بالانحناء أو يلقون التحية بالتحدث ويوجد طريقة أخرى لإلقاء التحية وهى  الإشارة باليد أما تحية الإسلام هى السلام عليكم وتم إختيارها من قبل الله سبحانه وتعالى عندما أمر آدم ليلقي التحية على مجموعة من الملائكة  وهذا يدل على تعظيم الله لتحية الإسلام فهى أعظم تحية على مر الزمان.

وبالإضافة إلى ذلك أن محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم تمنى من المسلمين أن تلك التحية تقال تتبادل يينهم والإلتزام بها.

ويمكن التعرف على المزيد من التفاصيل من خلال: من أول من هاجر من المسلمين إلى الحبشة؟

قصة خلق آدم عليه السلام

ترجع قصة خلق سيدنا آدم عليه السلام عندما أخبر الله الملائكة بأنه سيخلق في الأرض بشراً يختلف عن الملائة وقد تم تأكيد ذلك من خلال الآية الكريمة في القرآن الكريم وهى” وإذ قال ربك للملائكة إني جاعل في الأرض خليفة قالوا أتجعل فيها من يُفسد فيها ويسفك الدماء ونحن نُسبح بحمدك ونقدس لك قال إني أعلم ما لا تعلمون”

وتلك الآية دليل على بداية خلق الله لآدم عليه السلام، ولكن كان رد الملائكة بأن البشر يفسدون في الآرض ويقتلون بعضهم البعض ولكن من الطبيعي أن لكل شئ يفعله الله يكون وراىه حكمة، ثم قام الله بخلق البشر من تربة الأرض بأكثر من لون مثل التربة البيضاء والتربة الحمراء بالإضافة إلى التربة السوداء والتربة الصفراء، وبعد ذلك جعل الملائكة يسجدون للبشر ولكن تكريماً  وتعظيماً إلى الله عز وجل.

ثم نأتي إلى قصة إبليس مع آدم عليه السلام حيث بعد أن أتم الله خلق آدم عليه السلام وعندما أمر الله الملائكة بالسجود إلى آدم فلبوا طلب الله سبحانه وتعالى وسجدوا بالفعل له أما إبلبس رفض السجود له حيث قال الله لإبليس بعد رفضه السجود لآدم “قال يا إبليس ما منعك أن تسجد لما خلقت بيدي استكبرت أم كنت من العالمين” ورد إبليس على الله سبحانه وتعالى” أنا خير منه خلقتني من نار وخلقته من طين”.

ومنذ تلك اللحظة بدأت لعنة الله على إبليس وجعله رجيم ولكن إبليس أراد من الله أن يعطيه فرصة عندما قال لله ” رب فأنظرني إلى يوم يبعثون قال فإنك من المنظرين إلى الوقت المعلوم قال فبعزتك لأغوينهم أجمعين إلا عبادك منهم المخلصين”

وبناءً على مما سبق نستنتج أن تحية السلام عليكم تعد من أعظم الأقوال عند الله سبحانه وتعالى كما تهدف إلى نسر دين الإسلام والود بين الناس وبين قلوبهم عن طريق قول التحية التي أمر الله بها آدم عليه السلام ليلقيها على مجموعة من الملائكة ويتم الرد عليها بعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

وبذلك تنتشر الألفة بين الناس والمحبة التي تملأ قلوبهم والسلام بين الناس وكانت التحية من الأشياء المحبة لله عز وجل بل وقد أوصانا رسول الله صلى الله عليه وسلم بها أيضاً والدليل على ذلك قول الرسول عليه الصلاة والسلام” ولا أدلكم على شئ اذا فعلتموه تحاببتم؟ أفشوا السلام بينكم”.

وهذا الحديث دلالة على أهمية السلام بين الناس والود بينهم.

والدليل على حث الرسول لنا على إلقاء التحية لبعضنا البعض كالحديث الشريف الذي تم قوله على لسان رسول الله صلى الله عليه وسلم” من قال السلام عليكم ورحمة الله وبركاته كتبت له عشرون حسنة، ومن قال السلام عليكم ورحمة الله وبركاته كنبت له ثلاثون حسنة”

فكانت تحية السلام عليكم كن أعظم الأشياء التي يتم فعلها ومن خير الأمور التي حثنا عليها محمد رسول الله.

ونرشح لك المزيد من التفاصيل من خلال: أول من أسلم من الأنصار وأول من أسلم من العرب بعد الأنصار

ما السبب في جعل الله آدم خليفته في الأرض؟

جعل الله آدم خليفته في الأرض والدليل على ذلك بآية الله في القرآن الكريم” وإذا قال ربك للملائكة إني جاعل في الأرض خليفة قالوا أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء ونحن نسبح بحمدك وتقدس لك قال إني أعلم ما لا تعلمون”.

وقال الله بتعليم آدم الأسماء كلها وعرضهم على الملائكة وطلب منهم أن يخبروا الله بتلك الاسماء ولكنهم لا يعلمون إلا الأشياء التي قام الله بتعليمها لهم والدليل على ذلك أنهم قالوا لله عز وجل ” سبحانك لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم”.

ثم قال الله لآدم أن يجلس في الجنة ولكن قام بتحذيره من القرب من الشجرة حيث اذا عصى كلام ربه يكون من الظالمين.

ومن الجدير بالذكر هنا أن للشيطان دور في تلك اللحظة حيث وسوس لهم وجعل آدم يقترب من الشجرة ويوجد آية كريمة بخصوص ذلك الموقف “فأزلهما الشيطان عنها فأخرجهما مما كانا فيه وقلنا اهبطوا بعضكم لبعض عدو  ولكن في الأرض مستقر ومتاع إلى حين فتلقى آدم من مم ربه كلمات فتاب عليه إنه هو التواب الرحيم قلنا اهبطوا منها جميعاً فإما يأتينكم مني هدى فمن تبع هداي فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون والذين كفروا وكذبوا بآياتنا أولئك أصحاب النار هم فيها خالدون”.

وهنا يمكن الإشارة إلى ملحوظة هامة أن رد الملائكة على الله سبحانه وتعالى عندما أخبرهم بخلق بشراً خليفته في الأرض كانوا يتسائلون عن حكمة الله عن وجل ولكن لم يعنوا رفضهم بالسجو كما زعم مدعي العلم والتفسير.

كما أن الله أخبر الملائكة بخلق خليفة في الأرض لبعض من الملائكة لأنهم سيقومون بخدمتهم في الأرض لذلك أمرهم بالسجود لهم، وفي مقابل ذلك لم يخبر الله بعض من الملائكة لأنهم ليس لهم صلة بالبشر سوى التسبيح والعبادة لذلك لم يخبرهم الله بذلك الأمر.

كما يمكن التعرف على المزيد من التفاصيل عبر: أسماء أولي العزم من الرسل وما هو ترتيبهم

سخر الله لآدم كل المخلوقات

قام الله بتسخير كل المخلوقات لخدمة الإنسان حيث عندما قام الله سبحانه وتعالى بخلق آدم عليه السلام جعل الملائكة تقوم بالسجود له، بالإضافة إلى ذلك إن الله سخر كل المخلوقات المحيطة بالإنسان لتقديم الخدمة له، كما جعل البيئة التي تحيط به مهيأة لخدمته وجعلها مناسبة للحياة فيها ولعبادة الله عز وجل بالإضافة إلى العمارة والخلافة في هذه البيئة والدليل على ذلك قول الله تعالى” ألم نجعل الأرض مهاداً والجبال أوتاداً وخلقناكم ازواجاً وجعلنا نومكم سباتاً وجعلنا الليل لباساً وجعلنا النهار معاشا وبيننا فوقكم سبعاً شداداً وجعلنا سراجاً وهاجاً وانزلنا من المعصرات ماءً ثجاجاً لنخرج به حباً ونباتاً وجنات ألفافاً”

ويذلك نكون قد انتهينا من هذا المقال الذي احتوى بعض المعلومات الخاصة بسيدنا آدم عليه السلام وهو أول من قال تحية السلام عليكم وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.