لماذا سميت الدول الإسكندنافية بهذا الاسم

لماذا سميت الدول الإسكندنافية بهذا الاسم؟ وما هي الدول الإسكندنافية؟ تُعد الدول الإسكندنافية هي المنطقة التاريخية ذات ثقافة عريقة والتي تقع في منطقة شمال غرب قارة أوروبا، وتُعد أشهر وأكبر المناطق في أوروبا.

تشترك الدول الإسكندنافية في التاريخ والثقافة والحضارة المتشابهة، ويتساءل العديد سؤال لماذا سميت الدول الإسكندنافية بهذا الاسم؟ لذلك من خلال موقع زيادة سوف نوضح أبرز المعلومات عن الدول الإسكندنافية وأسباب تسميتها بهذا الاسم.

لماذا سميت الدول الإسكندنافية بهذا الاسم؟

الدول الإسكندنافية هي عبارة عن شبه جزيرة تقع في منطقة الشمال لقارة أوروبا، وتضم عددًا من الدول المجاورة لبعضها، وهي: النرويج، فنلندا، الدنمارك، جزر فارو، السويد، أيسلندا، وتتشابه هذه الدول حضاريًا وثقافيًا، كما أنه يوجد العديد من العلاقات الثقافية التي تربطهم ببعضهم البعض.

يتساءل البعض لماذا سميت الدول الإسكندنافية بهذا الاسم؟ ويرجع السبب إلى وجود بعض العلاقات التاريخية والثقافية المتشابهة، وقامت الدول بتجميع أول حرف من اسم كُل دولة تم ذكرها إلى أن أُطلق عليها الدول الإسكندنافية.

قيل أيضًا أن كلمة الإسكندنافية ترجع إلى جميع الدول والمناطق التي كانت تتكلم باللغة النوردية قديمًا، والمعروفة حاليًا باسم الجرمانية الشمالية، وهذا سبب اسم الدول الإسكندنافية.

كما تُعد مجموعة الدول الإسكندنافية من أكثر الدول الديمقراطية على مستوى العالم، ويبلغ عدد السكان في جميع الدول أكثر من 25.000.000 نسمة.

اقرأ أيضًا: أوروبا و اهم البلاد والمناطق

الدول الإسكندنافية

بعد ما قُمنا بالرد على سؤال الموضوع لماذا سميت الدول الإسكندنافية بهذا الاسم؟ نتعرف من خلال السطور الآتية على المعلومات المتنوعة عن الدول الإسكندنافية الستة.

حيث تتكون الدول الإسكندنافية من: دولة السويد، والدنمارك، والنرويج، وفنلندا، وأيسلندا، وجزر فارو، وتُسمى بالدول الإسكندنافية، ومن خلال الفقرة الآتية سوف نتعرف على الكثير من المعلومات عن الدول الإسكندنافية.

1- دولة السويد

تعد دولة السويد أكبر دول شبه الجزيرة الإسكندنافية، وثالث أكبر دولة في الاتحاد الأوروبي، حيث تبلغ مساحتها ما يُقارب 450.295 كيلو متر مربع، وهي واقعة في المنطقة الشمالية لقارة أوروبا ويحدها العديد من الدول منها: الدنمارك، روسيا، ألمانيا، بولندا، لاتفيا، ليتوانيا، إستونيا.

نظام الحكم في دولة السويد ملكي دستوري وهذا السبب الرئيسي لإطلاق اسم مملكة السويد، وتتضمن الدولة خمسة وعشرون محافظة وتُعد محافظة ستوكهولم هي العاصمة الرسمية للدولة.

كما تُعد العملة الرسمية في السويد هي الكرونة السويدية، وتتضمن 75% من مساحة الدولة أراضي زراعية.

إضافةً إلى أن دولة السويد من أحد أعضاء كُلّ من: الاتحاد الأوروبي، ومنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية منذ عام 1995، وتحتل السويد المركز السابع في التنمية البشرية وفقًا لمؤشرات الأمم المتحدة.

2- دولة الدنمارك

تُعد دولة الدنمارك أصغر دول شبه الجزيرة الإسكندنافية، وتُعرف بمملكة الدنمارك منذ عام 1849ميلاديًا، وتقع في المنطقة الغربية الجنوبية دولة السويد، ويحدها من الجنوب دولة ألمانيا، أما من الشمال فيحدها بحر الشمال وبحر البلطيق.

كما تُعد دولة الدنمارك أحد أعضاء كُل من: الاتحاد الأوروبي منذ عام 1973، ومؤسسة حلف شمال الأطلسي، ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، ومنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية.

أثبتت الأبحاث الإحصائية عام 2016 أن عدد السكان في دولة الدنمارك يبلغ حوالي 5.707.251 نسمة، وتبلغ مساحتها 43.098.31 كيلو متر مربع.

3- دولة النرويج

تُعد دولة النرويج هي أقل الدول الإسكندنافية من حيث التعداد السكاني، وأثبتت الأبحاث الإحصائية عام 2016 أن عدد السكان في النرويج يبلغ حوالي 5.213.985 نسمة، أما عن مساحتها فتبلغ النرويج مساحة ما يقارب 385.178 كيلو متر مربع.

تقع النرويج في المنطقة الغربية لشبه جزيرة الإسكندنافية، ويحدها من الشمال بحر الشمال، والسويد، وفنلندا، ومن الجنوب بحر بارنتس وعاصمتها الرسمية هي مدينة أوسلو، وتُعرف باسم مملكة النرويج منذ 1905 بعد استقلالها وانفصالها عن السويد بعد حكم الفايكينج.

اقرأ أيضًا: كم عدد دول أوروبا وأسماءها

4- دولة أيسلندا

يُعد نظام الحكم في دولة أيسلندا نظام جمهوري نصف رئاسي برلماني، لذلك أُطلق عليها جمهورية أيسلندا، وتقع في الجهة الشمالية للبحر الأطلسي، وتعد العاصمة الرسمية لها هي مدينة ريكيافيك، وتتضمنها إجابة لماذا سميت الدول الإسكندنافية بهذا الاسم؟

كما أثبتت الأبحاث الإحصائية عام 2016 أن عدد السكان في دولة أيسلندا يبلغ حوالي 332.529 نسمة، وتبلغ مساحتها ما يقارب 103.001 كيلو متر مربع.

قامت الأمم المتحدة عام 2010 بإنشاء تقرير للتنمية البشرية واحتلت دولة أيسلندا المركز الرابع عشر بين الدول المتقدمة في العالم، حيث يمتاز الاقتصاد في أيسلندا بأنه اقتصاد حر.

5- دولة فنلندا

يُعد نظام الحكم في دولة فنلندا نظام جمهوري لذا تُعرف باسم جمهورية فنلندا، وتضم الدولة 336 بلدية وتُعد العاصمة الرسمية لها هي مدينة هلسنكي، وتقع دولة فنلندا في المنطقة الشمالية من القارة الأوروبية، ويحدها من الغرب دولة النرويج، ومن الشمال دولة السويد.

أثبتت الأبحاث الإحصائية عام 2010 أن عدد السكان في دولة فنلندا يبلغ ما يقارب 5.374.781 نسمة، كما تبلغ مساحتها 338.424.

6- جزر فارو

في ظل التعرف على لماذا سميت الدول الإسكندنافية بهذا الاسم؟ فإن اسمها يتضمن جزر فارو، وهي عبارة عن جزر تقع في أسفل المنطقة الشمالية لقارة أوروبا، حيث إنها تقع في منتصف بحر النرويج وشمال المحيط الأطلسي، ويتبع نظام الحكم في جزر فارو التاج الدنماركي.

كما أثبتت الأبحاث الإحصائية عام 2015 أن عدد سكان جزر فارو يبلغ حوالي 50.196 نسمة، وتبلغ مساحتها 1.399 كيلو متر مربع، وتُعد العملية الرسمية في الجزر هي الكرونة الفاروية.

التاريخ الخاص بالدول الإسكندنافية

تُعد الدول الإسكندنافية أو ما تُعرف بشبه الجزيرة الإسكندنافية أشهر وأكبر المناطق في قارة أوروبا، حيث إنها تشمل الجزء الشمالي بأكمله من قارة أوروبا ويحدها من الشرق خليج بوثنيا وبحر البلطيق ومن الجنوب بحر بارنتس.

كما يحدها من الجهة الغربية البحار الشمالية والتي يبلغ طولها إلى ما يُقارب 1850 كيلو متر، وتبلغ مساحة شبه الجزيرة بأكملها ما يُقارب 750 ألف كيو متر مربع، وبعد الرد على سؤال لماذا سميت الدول الإسكندنافية بهذا الاسم؟ تتضمن الفقرة الآتية تاريخ الدول.

شهدت الدول الإسكندنافية تطور هائل وكبير على مر العصور، عند بداية عصر الفايكنج في عام 800 ميلاديًا قامت الفايكنج إنشاء الحروب والغزوات لفتح العديد من المناطق الكبيرة في قارة أوروبا والشرق الأوسط.

تُعد الدول الإسكندنافية هي إحدى الدول التي قامت الفايكنج باحتلالها وتأثرت الدول الإسكندنافية بالكثير من المعتقدات الدينية والعادات الخاصة بالفايكنج، وفي عام 1066 قامت إنجلترا بهزيمة الفايكنج وانتهي عصر الفايكنج في الدول الإسكندنافية.

بعد انتهاء عصر الفايكنج بدأ عصر التسوية في الدول الإسكندنافية وهو العصر الذي انتشر في الديانة المسيحية وأصبحت الديانة الرسمية في جميع الدول الإسكندنافية، وذلك من خلال بعض كبار رجال الدين في المناطق المجاورة للدول الإسكندنافية.

بعد مرور العصور وعند بداية العصور الوسطى تعرضت الدول الإسكندنافية للعديد من الحروب والانقلابات والتي أدت إلى أنها أصبحت تحت حكم رئيسي واحد وهو اتحاد كالمار، لكن لم يُكتمل الاتحاد لوقت طويل وقامت سُكان الدول بإنشاء العديد من الحروب لتفكيك الاتحاد.

بعد تفكيك اتحاد كالمار قامت السويد بالسيطرة على جميع المناطق المجاورة لها، وكانت الدنمارك في ذلك الوقت في حالة ضعف وانهيار نتيجة نشوب الحروب لتفكيك اتحاد كالمار.

قامت جميع الدول الإسكندنافية بالمشاركة في الحرب العالمية الأولى والحرب العالمية الثانية وتعرضت للاستعمار في ذلك الوقت لكن سرعان ما تقدمت وتطورت مرة أري إلى أن أصبحت أكثر الدول القوية والمتقدمة.

اقرأ أيضًا: ما هي عاصمة الدنمارك

أسباب غنى الدول الإسكندنافية

استكمالًا للإجابة عن لماذا سميت الدول الإسكندنافية بهذا الاسم؟ تُعد الدول الإسكندنافية بعد انتهاء الحرب العالمية الأولى والحرب العالمية الثانية من أكبر الدول وأغناها.

حيث يتساءل العديد من الأشخاص في وقتنا الحالي ما السبب الراجع إلى غنى هذه الدول، والذي تتمتع بمستوى عالي من المعيشة، لذا من خلال السطور الآتية سوف نوضح أهم أسباب غنى الدول الإسكندنافية.

  • يرجع السبب الرئيسي هو أن المناطق الشمالية في أوروبا وهي الدول الإسكندنافية تتمتع بمساحة كبيرة جدًا، كما أنها تُعد أقل الدول من حيث الكثافة السكانية على مستوى العالم، مما أدى إلى توزيع كافة الموارد التي تتمتع بها الدول على عدد قليل من السكان.
  • هذا يشير إلى أن الموارد المحلية التي يحتاجها السكان قليلة جدًا، لذا من السهل تلبية مطالبهم، وتتصدر في ذات الوقت قائمة الخدمات المختلفة ذات جودة عالية.
  • كما يحيط بالدول الإسكندنافية الكثير من المحيطات والبحار المليئة بالثروة السمكية التي تكفي مطالبهم مع زيادة وفرة عالمية.
  • تمتاز الدول الإسكندنافية بإنتاج العديد من الخدمات ذات جودة عالمية مما يجعلها من الدول التي تحتل مكانة كبيرة وعالية على مستوى السوق العالمي.
  • فتُعرف النرويج بوجود الشركة المعروفة عالميًا والتي لديها القدرة على استخراج النفط من قاع البحار الشمالية، أما عن الدنمارك فتُعرف بجودة إنتاج المواد الغذائية، أما عن أيسلندا فتُعرف بتصدير المنتجات السمكية، أما السويد فتُعرف بإنتاج السيارات والورق.
  • تتمتع الدول الإسكندنافية بمناخ معتدل معظم الوقت في السنة، وهذا يتسبب في استمرار الإنتاج والعمل في الدول الإسكندنافية وتستمر في تصدير الموارد مما يجعلهم من أغنى الدول المتقدمة.
  • قيام الاتحاد الأوروبي بالدعم الكبير لهذه الدول، حيث تُعد الدنمارك والسويد وفنلندا أعضاء بالاتحاد الأوروبي والتي من المتوقع مساعدته على التنمية الاقتصادية لهم.
  • قيام جميع الدول الإسكندنافية بالمساواة بين الرجل والمرأة وهي إحدى الأسباب التي تساعد على نهوض الدول وتقدمها.

تُعد الدول الإسكندنافية شبه الجزيرة وتشمل العديد من الممالك الكبيرة، وبينت الأبحاث والدراسات الثقافية عدة أسباب لتسمية الدول لإسكندنافية بهذا الاسم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.