محتوى يحترم عقلك

لماذا ننظف اسناننا بالفرشاة او السواك

لماذا ننظف اسناننا بالفرشاة او السواك؟ وأيهما أفضل؟ تعتبر العناية بنظافة الأسنان من الأمور الأساسية التي يجب أن يقوم بها الشخص يوميًا لحماية صحة أسنانه بالإضافة إلى تجنب الكثير من المشكلات الصحية المتعددة، ويقدم لكم موقع زيادة في هذا المقال الفوائد والطرق الصحيحة للعناية بالأسنان إلى جانب أضرار إهمال صحة الأسنان.

لماذا ننظف اسناننا بالفرشاة او السواك

تنظيف الأسنان هي وسيلة لإزالة بقايا الطعام عن الأسنان والفم عن طريق استخدام فرشاة الأسنان والمعجون أو السواك، وذلك للعناية بصحة الأسنان وحمايتها من الأضرار التي قد تلحق بها من ضرر أو تآكل في طبقة المينا الموجودة على الأسنان كما له العديد من الفوائد التي تعود على الصحة بإيجابيات كثيرة منها:

  • تجنب تسوس الأسنان: يعتبر غسل الأسنان أفضل الطرق المباشرة للتخلص من بقايا الطعام والشرب الموجودة في الفم وعلى الأسنان وذلك بفضل شعيرات أداة غسل الأسنان سواء كانت سواك أو فرشاة التي تصل إلى جميع أنحاء الفم والأسنان مما يؤدي إلى التخلص من الجراثيم والبكتيريا.
  • تجنب الإصابة بأمراض القلب: أثبتت الدراسات أن غسل الأسنان يوميًا مرتين على الأرجح يساهم في تجنب الإصابة بأمراض خطيرة مثل أمراض القلب والشرايين، حيث عن طريق غسل الأسنان يتم التخلص من كافة أنواع البكتيريا والفطريات الخطيرة التي تدخل الجهاز الهضمي عن طريق الفم.
  • الوقاية من التهاب اللثة: من المتعارف عليه أن الاهتمام بنظافة الأسنان وغسلها بشكل يومي يساهم في تجنب التهابات اللثة، أفادت بعض التقارير الطبية مؤخرًا أن التهابات اللثة من الممكن أن تؤدي إلى التهابات في أغشية المخ من خلال انتقال البكتيريا الضارة والجراثيم عن طريق مجرى الدم.
  • المحافظة على وزن مثالي: حيث أن المداومة على تنظيف الأسنان وغسلها تساعد على الشعور بالانتعاش والشبع لفترات طويلة كما أنه يحافظ على كمية اللعاب في الفم حتى تصبح عملية المضغ صحية وسليمة.
  • الحصول على أسنان ناصعة البياض: يساعد تنظيف الأسنان وغسلها على التخلص من البقع التي قد تسببها بعض الأطعمة والأشربة مثل تناول القهوة أو الشاي أو أي اطعمة تحتوي على صبغات مما يحول لون الأسنان الأبيض إلى أصفر.
  • التخلص من رائحة النفس الكريهة: يساعد غسل الأسنان على التخلص من الفطريات والبكتيريا الموجودة بداخل الفم والتي تؤدي إلى مشكلة الرائحة الكريهة، حيث في تلك الحالة تناول العلكة أو الحلوى لا يفيد.
  • تجنب الولادة المبكرة: يجب على النساء الحوامل الاعتناء بنظافة أسنانهم لأن تواجد البكتيريا في الفم يسبب الكثير من المشكلات الصحية لهم وقد تصل إلى حدوث حالات إجهاض أو ولادة مبكرة وهو الأمر الذي قد يصل إلى فقدان الجنين.

اقرأ أيضًا: لماذا سمي السواك بهذا الاسم

طرق تنظيف الأسنان الصحيحة

لماذا ننظف اسناننا بالفرشاة او السواك هو سؤال إجابته أن تعتبر عملية تنظيف الأسنان بصورة دورية من الأمور الضرورية في اليوم والتي يوصي بها أطباء الأسنان حول العالم، لأنها تساعد في منع تكون الجير والكلس على الأسنان لذلك تختلف أنواع الأدوات المستخدمة في تنظيف الأسنان ومن هذه الأدوات ما يلي:

1- غسل الأسنان بالمعجون والفرشاة

يساهم تنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون على تجنب بقايا الطعام والبلاك حيث يشكل البلاك طبقة حول الأسنان تشمل على البكتيريا المتسببة في تسوس الأسنان وإضعاف طبقة المينا التي تحافظ على الأسنان حيث أن تناول الكثير من الأطعمة التي تحتوي على السكر يساهم في تنشيط البكتيريا على إنتاج الأحماض الأمينية الضارة بطبقة المينا.

فرشاة الأسنان المستخدمة يجب أن تكون مناسبة وذات شعيرات ناعمة حتى لا تؤذي اللثة إلى جانب استخدام معجون أسنان يحتوي على مادة الفلورايد المعززة لطبقة المينا حيث هذه الأمور تساعد على الحفاظ على صحة الإنسان، إلى جانب العديد من أنواع فرش الأسنان المتطورة مثل الفرش الكهربائية التي تسهل غسل الأسنان.

2- تنظيف الأسنان باستخدام السواك

بسبب قلة العناية بنظافة الأسنان زادت نسبة الإصابة بأمراض الفم لذلك يجب استخدام السواك والذي يعتبر أحد أهم الأدوات الطبيعية المهمة لإزالة البلاك عن الأسنان حيث يشمل على كثير من المواد الطبيعية التي تساهم في نظافة الفم بشكل فعال في علاج التسوس والتهابات اللثة على الرغم من انتشار الوسائل المختلفة.

يعرف عن السواك أنه غصين مجفف لا يتعدى طوله 10 سم يتم استخراجه من الأشجار المرة مثل أشجار الزيتون والأراك أو غيرها من النباتات الصحراوية، يفضل الكثير من العرب استخدام السواك كوسيلة فعالة لتنظيف الأسنان وخاصة المسلمون منهم حيث تم التوصية باستخدامه في كثير من الأحيان كما أنه سنة نبوية يتبعها المسلمون على مر العصور.

عند طرح سؤال لماذا ننظف اسناننا بالفرشاة او السواك أو أيهما أفضل يرشح الأطباء في أغلب الأحيان استخدام السواك نظرًا لفوائده الكثيرة التي ينم عنها نظافة ووقاية من أمراض الأسنان ومن ضمن الفوائد العديدة للسواك ما يلي:

  • يساهم في تطهير الفم وجعل الأسنان ناصعة البياض كما يساعد على إزالة البقع وذلك لاحتوائه على مادة الكلور.
  • تجنب الإصابة بتسوس الأسنان وعلاج التسوس الذي يصيب صغار السن وذلك لأنه يحتوي على مادة الفلورايد التي تستخدم في المعجون الطبي إلى جانب أنه يساعد على التئام الجروح وشقوق اللثة لذلك يعتبر حل جيد لتقرحات الفم.
  • إعطاء الفم رائحة طيبة إلى جانب التخلص من آثار التدخين المزعجة.
  • يساعد على هضم الطعام بسهولة من خلال تحسين وظائف المعدة.
  • تصفية الصوت مما يؤدي إلى تسهيل مخارج نطق الكلمات.

اقرأ أيضًا: هل السواك مفطر للصائم .. حكم استخدام السواك في الصيام

3- استخدام خيط الأسنان

يعتبر خيط الأسنان من أكثر الطرق الفعالة لتنظيف الأسنان حيث يساعد على إزالة الأوساخ وبقايا الطعام من الأسنان والأماكن التي لا تستطيع الفرشاة الوصول إليها، كما أنه يساهم في إزالة البلاك المتكون على الأسنان الذي يزيد من أمراض اللثة وتسوس الأسنان.

على الرغم من فاعلية خيط الأسنان إلا أن يقوم الكثير من الأشخاص بتجنب استعماله ولا يعتبره الكثير أداة مهمة في تنظيف الأسنان، كما أن من يستعملونه في تنظيف أسنانهم لا يجيدون التنظيف به ويستعملونه بشكل خاطئ مما يسبب تلف اللثة أو التهابها لذلك يجب تعلم الطريقة الصحيحة لاستخدام الخيط للاستفادة من فوائده.

4- تنظيف الاسنان بغسول الفم

تعتبر الأنواع المختلفة من غسول الفم من أهم أدوات تنظيف الأسنان حيث يتم استخدامه بعد استعمال الفرشاة أو السواك أو خيط الأسنان حيث تقوم وظيفة الغسول على أساس شطف وتعقيم الأسنان واللثة والفم بأكمله، وفي الغالب يحتوي الغسول على مادة مطهرة للفم من البكتيريا الضارة مما يساعد على منع التسوس.

على الرغم من الفوائد الكثيرة لغسول الفم إلا أنه لا يمكن استعماله وحيدًا ولكنه يكمل وظيفة باقي الأدوات من فرشاة وخيط للأسنان أو السواك، حيث يصعب على الغسول أن ينظف تراكم طبقات البلاك على الأسنان كما تتراوح كفاءات غسول الأسنان من نوع إلى أخر في فاعليتها لتقوية الأسنان وتنظيفها.

اقرأ أيضًا: ما هي السورة التي تجلب الرزق والبركة

إرشادات عامة لتنظيف الأسنان

بعد أن عرفنا لماذا ننظف اسناننا بالفرشاة او السواك يجب التعرف على بعض التعليمات الخاصة بتنظيف الأسنان حيث ينبغي ألا تقل مدة غسيل الأسنان يوميًا عن دقيقتين في المرة، إليكم بعض النصائح الأخرى الواجب إتباعها:

  • اختيار أدوات تنظيف الأسنان بعناية حتى تكون عالية الجودة مما يسهل عملية التنظيف إلى جانب تجنب الإصابة بالتهابات اللثة.
  • تغيير فرشاة الأسنان كل ثلاثة أو أربعة شهور أو عند تفكك شعيراتها وذلك لتجنب إيذاء اللثة والمحافظة على فعاليتها.
  • يوصى بالذهاب إلى الطبيب مرة كل 6 أشهر وتعتمد مواظبة الشخص على الذهاب للطبيب على احتياجه، فقد تختلف احتياجات المرضى عن بعضهم.
  • تجنب مشاركة فرشاة الأسنان مع الآخرين لمنع انتقال البكتيريا من شخص إلى آخر، مما يزيد فرصة الإصابة بالعدوى خاصة عند المصابين بنقص المناعة.
  • غسل وتعقيم فرشاة الأسنان جيدًا بعد الانتهاء من استعمالها.
  • لتسريع تجفيف الفرشاة بعد غسلها ينصح بوضعها بشكل رأسي، وفي حالة وضعها مع فرش أخرى ينصح بإبعاد رؤوسهم عن بعض تجنبًا لانتقال البكتيريا.
  • تجنب وضع الفرشاة في الحقيبة على سبيل المثال وعدم حفظها في أماكن مغلقة لأن تساعد البيئة الرطبة على نمو البكتيريا.
  • الابتعاد عن تعقيم فرشاة الأسنان عن طريق وضعها في ماكينة غسل الأطباق أو الميكروويف لأن ذلك قد يتلفها ويلحق الضرر بمن يستعملها بعد ذلك.

يتساءل الكثير من الناس لماذا ننظف اسناننا بالفرشاة او السواك وقد جاءت الإجابة من الأطباء الموثوقين حول أنحاء العالم بأهمية غسلها منعًا لتسوسها، لذلك يجب اتباع تعليمات تنظيف الأسنان والالتزام بها.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.