محتوى يحترم عقلك

لماذا يتحرك الجنين عندما تأكل الأم

لماذا يتحرك الجنين عندما تأكل الأم؟ وما هي أهمية أن يقوم الطفل بمثل هذه الحركات؟ في مرحلة معينة من الحمل تبدأ الأم في الشعور بحركة الجنين بداخلها، في البداية تكون هذه الحركة بسيطة للغاية وبالكاد يمكن الشعور بها، ولكنها تزداد حِدةً مع مُرور الوقت، ونظرًا لغرابة الأمر قررنا تناول أسبابه عبر موقع زيادة.

لماذا يتحرك الجنين عندما تأكل الأم

خلال الحمل تمر المرأة والجنين بالعديد من المراحل التي تختلف فيها الأعراض والتغيرات الحادثة على كلًا منهما، ففي البداية يكون الجنين ساكنًا تمامًا داخل الرحم، وبعد مرور بضعة أسابيع وتحديدًا في منتصف الثلث الثاني من الحمل تبدأ المرأة بالشعور بحركة غير معتادة من الطفل، ولكنها تكون حركة خفيفة تشبه الدغدغة.

بعد ذلك يكون الجنين قادرًا على التحرك بحرية أكبر وبشكلٍ أوضح داخل الرحم، وهذه الحركة تكون دلالة على الكثير من الأمور الجيدة مثل استجابة الجنين ونموه بشكلٍ سليم، وفي بعض الأوقات قد تلاحظ الأم أن حركة الجنين تزداد في وقت معين، او أنه يكون ساكن لفترة زمنية طويلة، ومن ثُمَّ يُصبح نشيطًا ويتحرك بكثرة.

فقد يبدأ الجنين في الحركة عند سماعه لصوت عالٍ أو عند التمدد في السرير، ولكن تتعجب بعض الأمهات عندما تزداد حركة جنينها بعدما تتناول الطعام.

في واقع الأمر أثبتت العديد من الدراسات أن نوع الطعام هو ما يُحدث الفارق هُنا، إذ إن للجنين القُدرة على تذوق الأطعمة، وحركاته قد تكون تعبيرًا عن كون الطعام قد راق له من عدمه.

اقرأ أيضًا: تجارب مع حركة الجنين الذكر

أهمية حركة الجنين داخل الرحم

قد يظن البعض أن حركة الأجنة في الأرحام أمرٌ ليس له فائدة، أو أهمية ولكن على العكس تمامًا، ففي واقع الأمر لحركة الجنين دلالة على الكثير من الأمور الهامة، فهي إشارة إلى استجابته للعوامل الخارجية وتأثيرها عليه، ناهيك عن كونه يُعبر عن شُعوره في الوقت الراهن.

كما أنها في بعض الأحيان تكون دلالة على حاجة الجنين للطعام، وعلى إثر ذلك يتعين على الأم تناول بعض الطعام، وبشكلٍ عام تتسم حركة الجنين بنسق مُعين وفقًا لمعناها، والأم وفقًا لخبرتها تتمكن من معرفة الفارق بين كُل حركة.

أسباب أخرى لزيادة حركة الجنين

في الواقع لا يوجد معدل محدد لحركة الجنين داخل الرحم، ولا يعني فرط نشاطه أن هناك خطبٌ ما، ولكن على الرغم من ذلك نجد أن هناك مجموعة من الأسباب التي تؤدي إلى زيادة حركته إلى جانب تناول الأطعمة ذات المذاق القوي، ومن أبرز هذه الأسباب ما يلي:

1ـ وضعية الجسم

من أول الأمور التي تؤثر على معدل حركة الجنين داخل الرحم هي وضعية جسم الأم، فعند الاستلقاء ستلاحظ الأم أن حركة الجنين داخل رحمها بدأت في الزيادة عما تشعر به في أي وضع آخر مثل الجلوس أو الوقوف، كما يتحكم أيضًا وضع الجنين نفسه في معدل حركته، وما إذا كان نائم أم مستيقظ.

2ـ الحالة النفسية

باختلاف الحالة النفسية للأم قد تقل حركة الجنين بداخل رحمها أو تزيد، فإذا شعرت الأم بالانفعال والتوتر في أحد الأوقات فقد تلاحظ بالفعل أن حركة الجنين بداخلها زادت عن المعدل الطبيعي لها، ويكون السبب الرئيسي وراء ذلك هو زيادة نسبة هرمون الأدرينالين الذي يتم إفرازه من الغدة الدرقية، والذي يلعب دورًا هامًا في زيادة نشاط الجنين.

3ـ حركة الأم

هناك مجموعة من الدراسات التي أثبتت أن هناك علاقة عكسية بين حركة الأم وحركة الجنين داخل الرحم، ففي حال زادت حركة الأم خلال اليوم وكانت تقوم بالعديد من النشاطات يكون الجنين في هذا الوقت هادئًا وربما نائمًا، والتفسير العلمي لذلك كون الجنين يشعر بالدوار عند الحركة المُستمرة للأُم.

اقرأ أيضًا: في اي شهر تقل حركة الجنين

أسباب نقص حركة الجنين

في إطار التعرف على إجابة سؤال لماذا يتحرك الجنين عندما تأكل الأم تمكنا من معرفة أنه لا يوجد معدل ثابت لحركة الجنين، ولكن في بعض الأحيان قد تشعر الأمهات بالقلق لمثل هذا الأمر، وبالفعل قد يكون الأمر إشارة إلى وجود مشكلةٍ ما، فقد يكون السبب وراء خمول الجنين هو أحد الأسباب الآتية:

  • تدهور الحالة الصحية العامة للجنين ومعاناته من مجموعة من المشكلات والاضطرابات التي أدت إلى خموله.
  • تناول الأم لأحد الأدوية دون استشارة الطبيب والتي قد تؤثر على معدل حركته.
  • التدخين أو شرب الكحوليات.
  • نقص مياه الرحم التي تكون موجودة حول الجنين، فمن دورها أن تحافظ عليه أثناء نموه، وفي حال نقصت هذه المياه لا يكون الجنين قادرًا على الحركة بصورة طبيعية وقد يلزم الأمر استشارة الطبيب.
  • معاناة الأم من سوء تغذية بشكلٍ عام يؤثر بشكل سلبي على صحة الجنين.

مراحل حركة الأجنة

مما سبق ضمن الإجابة على سؤال لماذا يتحرك الجنين عندما تأكل الأم نجد أن هناك مرحلة من مراحل الحمل تبدأ فيها ظاهرة حركة الجنين بصورة طبيعية، وهذه المراحل تنقسم من حيث التسلسل الزمني كالتالي:

1ـ الأسبوع الثاني عشر

يكون ذلك في بداية الثلث الثاني من الحمل، وهو الوقت الطبيعي لبدء حركة الجنين، ولكن نظرًا لصغر حجمه وعدم اكتمال نموه في هذه المرحلة لا تشعر الكثير من الأمهات بهذه الحركة بشكلٍ صريح.

اقرأ أيضًا: هل حركة الجنين اسفل البطن تدل على جنسه

2ـ الأسبوع السادس عشر

بعد مرور الوقت وكبر حجم الجنين تبدأ الأم في هذه المرحلة في الشعور بحركة الجنين داخل رحمها ولكن الحركة تكون خفيف لا تسبب لها الألم وبالكاد تشعر بها.

3ـ الأسبوع العشرين

هنا تبدأ الأم بالفعل في الشعور بحركة الجنين وركلاته المستمرة داخل رحمها، والحركة التي تشعر بها خلال هذه المرحلة هي ما يسمى بالارتكاض.

4ـ الأسبوع الرابع والعشرين

وصولًا لهذه المرحلة تبدأ حركة الجنين في الزيادة بشكلٍ ملحوظ، وهنا يمكن أن تشعر المرأة ببعض الألم نتيجة هذه الحركة غير المعتادة، كما يساهم زيادة حجم الجنين في حدة الشعور بحركته.

5ـ الأسبوع الثامن والعشرين

لا يزال معدل حركة وضربات الجنين في بطن الأم يتزايد، ويزداد على إثر ذلك معها شعور الأم بالألم، فلا تشعر بالراحة إلا بعد أن تأخذ نفسًا عميقًا وتسترخي.

اقرأ أيضًا: متى اشعر بحركة الجنين بوضوح

6ـ الأسبوع السادس والثلاثين

بعد مرور الكثير من الوقت وفي الثلث الأخير من الحمل يلاحظ أن معدل حركة الجنين انخفضت للغاية عما كانت عليه في وقتٍ سابق.

ذلك لأن حجم الجنين يكون كبير نظرًا لاكتمال نموه وبالنسبة لحجم الرحم فلا يكون الجنين قادر على الحركة في هذه المساحة الضيقة، وهذا لا يعني أن حركته تنعدم بل إنها تقل كثيرًا عن المعتاد ونادرًا ما تشعر الأم بها نظرًا لحجمه.

لماذا يتحرك الجنين عندما تأكل الأم هو سؤال تطرحه الكثير من السيدات عندما تلاحظ حدوث هذا الأمر، ولكن لا داعي للقلق، فهي ظاهرة من الطبيعي أن تحدث، بل إنه مؤشر طيب في واقع الأمر يعكس الحالة الصحية الخاصة بالجنين.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.