لماذا لا تظهر علامة السجود على جبين المرأة بينما تظهر على جبين الرجل

لماذا لا تظهر علامة السجود على جبين المرأة بينما تظهر على جبين الرجل وخصوصًا أن الصلاة هي اللبنة الثانية في اللبنات الخمس للشريعة الإسلامية، فهي تأتي مباشرة بعد شهادة التوحيد، وهي من الفروض العظيمة في الإسلام حيث يقول عنها النبي –صلى الله عليه وسلم-: “الصلاة عماد الدين”، ويتحرى المسلمون عن الكثير من التفاصيل المتعلقة بالصلاة، ومنها ما سنجيب عنه في مقال اليوم عبر موقع زيادة.

لماذا لا تظهر علامة السجود على جبين المرأة بينما تظهر على جبين الرجل

لماذا لا تظهر علامة السجود على جبين المرأة بينما تظهر على جبين الرجل

يود كافة المسلمين والمسلمات من كافة بلدان الكرة الأرضية لو يتزين جبينهم بعلامة السجود؛ حيث ينظر لها عادة باعتبارها دلالة على التزام المرء بالصلاة وقربه من الله عز وجل.

وغالبًا لا تظهر علامة السجود على جبين المرأة بينما تظهر على جبين الرجل، مع التزام كل منهما بالصلاة، بل مع استغراق النساء وقت أطول في الصلاة والسجود مقارنة بالوقت الذي يستغرقه الرجل، غير أن هذه العلامة الفريدة لا تبدو على جبهتها وتبدو على جبهة الرجل؛ ولهذا السبب نرى العديدين يتساءلون حول لماذا لا تظهر علامة السجود على جبين المرأة بينما تظهر على جبين الرجل؟

وقد اختلفت الإجابات والأسباب التي ذكرت في سياق الرد على هذا السؤال، حيث:

  • يرى رأي بأن علامة الصلاة تتكون عند الرجل لأنه يحتك بالأرض في السجود بصورة مباشرة وكبيرة أكثر من المرأة؛ ولهذا السبب تتكون علامة السجود لدى الرجال بوضوح، لا سيما وأننا على الأقل نسجد أربعة وثلاثين مرة خلال الصلاة المفروضة، وهذا العدد قد يصبح أكثر عندما نصلي النوافل، ومن ثم ففي كل سجدة يباشر الجبين الأر.
  • ويتكرر هذا الأمر بكثرة تؤدي بعض فترة من الوقت إلى صلابة في منطقة السجود في الجبين ويتبدل لونها ويصبح أغمق من لون الجلد الطبيعي، وتنتشر هذه العلامة عند الرجال دون النساء؛ فالمرأة عادة تتخذ من المصلى مكانًا لإقامة الصلاة، كما أنها تكون محجبة، ومن ثم فإن احتكاك جبينها بالأرض خلال السجود لا يكون بقوة احتكاك الرجل؛ ولهذا لا تظهر علامة السجود على جبين المرأة.
  • بينما يقول اتجاه آخر بأن علامة السجود تظهر على جبين المرأة بالفعل ولكنها تكون أقل وضوحًا منها على جبين الرجل، فعلى سبيل المثال لا تتكون علامة داكنة بارزة على جبين المرأة، وإنما قد تقتصر على تغير طفيف في لون الجلد عن اللون العادي فيصبح داكن قليلًا.
  • يقول رأي ثالث أن السبب في وضوح علامة السجود فوق جبهات الرجال بعكس النساء، هو أن الرجل وزنه جسده أكبر وأكتافه عريضة وقوية ووزنها أكبر مقارنة بأكتاف المرأة، ومن ثم يكون الوزن على جبين الرجل خلال السجود أكبر من الوزن على جبين المرأة، ويكون احتكاك الرجل أقوى من احتكاك المرأة، ولهذا لا تظهر علامة السجود على جبين المرأة بينما تظهر على جبين الرجل.
  • يرى آخرون أن تلك دلالة من دلالات مراعاة الله عز وجل بالمرأة، فالمرأة تنشغل بجمالها بشكل واضح، وقد تتضرر نفسيتها من تكون علامة السجود على جبينها وترى أنها تفسد جماله، ولهذا لا تظهر علامة السجود على جبين المرأة وقد تتكون في أماكن مختلفة من الجسم.
  • يقول رأي آخر بأن تكون علامة السجود من عدمه يتوقف على طبيعة الأرض التي يضع المصلى جبهته عليها، فقد يصلي المرء فوق فرش ناعم، أو فوق رخام أملس، أو فوق بقعة خشنة بها رمال أو نحوه.
    • ومن ثم كلما كان السطح الذي نصلي فوقه أصلب وأقوى، كلما لاحظنا تكون علامة السجود على الجبين بشكل أسرع وأكثر وضوحًا، فتكون بمثابة رد فعل من الجلد على هذا العامل الخارجي الذي تعامل معه وتأثر به، حيث يعمل نسيج الجلد الخارجي على حماية نفسه عن طريق إنتاج خلايا جلدية أكثر سمكًا تتكون في تلك المنطقة.
  • الرأي الأخير معنا في هذا المقال يقول بأن التفاوت في طبيعة الجلد بين الرجل والمرأة هو السبب في هذا الأمر، بمعنى أن جلد الرجل سميك وصلب وبفعل الاحتكاك الدائم بموضع السجود خلال الصلاة تتكون علامة السجود.
    • بينما جلد المرأة رقيق وناعم بسبب الإفرازات الدهنية، ومن ثم فإن احتكاك جبينها خلال الصلاة يكون أضعف من احتكاك الرجل، ويعتبر هذا الرأي هو الرأي الأرجح والأوقع في الإجابة على سؤال: لماذا لا تظهر علامة السجود على جبين المرأة بينما تظهر على جبين الرجل.

وبعد التعرف على لماذا لا تظهر علامة السجود على جبين المرأة بينما تظهر على جبين الرجل يمكن التعرف على المزيد من خلال: علامة السجود في القران وحكم سجدة التلاوة

هل تعد علامة الصلاة على جبين المسلم دلالة على الصلاح؟

يقول الله عز وجل في كتابه الكريم في حديثه عن صفات المسلمين المتقين يوم القيامة: “سيماهم في وجوههم من أثر السجود”، أي أن أثر سجودهم في الدنيا والتزامهم بالصلاة، يُرى في الآخرة على جباهم التي تكون مضيئة ومميزة، ومن هذه الآية نستطيع أن نفهم التساؤلات العديدة حول علامة السجود، لا سيما عندما نعرف أن كثير من أهل العلم يقولون بأنها المشار إليها في الآية الكريمة التي عرضناها.

غير أن السؤال الذي يطرح نفسه بقوة هو: هل تعتبر تلك العلامة هي البرهان على تقوى المرء؟

في حقيقة الأمر يتفق أهل العلم على القول بأن علامة الصلاة على الجبين أو نحوها لا تعتبر دليل بيّن وقاطع على صلاح المرء الذي تظهر فوق جبهته، وإنما الأمر الفاصل هنا هو التزامه الحقيقي وقربه من الله وأفعال الخير التي يأتيها، والشعائر والمعاملات التي يحرص عليها ويؤديها، والله عز وجل هو الأعلم بما يخفيه المرء في صدره من خير أو شر.

ومن ثم فإن هذه العلامة وإن كانت دلالة خير في العموم، إلا أن صاحبها عليه أن يعلم جيدًا أنها ليست مدعاة للرياء بأي حال، وأن المهم هو أن يعلم الله عز وجل بتقواه وإخلاصه، لا الناس، فهو سيرجع إلى الله ليجازيه على عمله، وليس لأحد من الخلق أي شفاعة أو يد في هذا الأمر.

ولا يفوتك التعرف على المزيد من خلال: كم سجدة في القران وما هى شروط السجود

ما هو أجر السجود في الإسلام؟

يعتبر السجود لله عز وجل من الشعائر الفضلى في الإسلام، فهو سمة للمؤمنين المتقين، والمسلم في سجوده يقترب من الله عز وجل بأقصى ما يتاح، يقول النبي –صلى الله عليه وسلم-: “أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد”، ومن الأجر الذي يكتب للمسلم والمسلمة بفضل السجود:

  • من أحب العبادات التي قد يأتيها المرء في الإسلام، فقد رُوي عن النبي –عليه الصلاة والسلام- أنه لما سئل عن أكثر شيء يحب الله أن يرى عبده عليه، أوصى بالسجود كثيرًا.
  • من الأعمال التي يغفر الله بها الذنوب لعباده ويعلي من منزلتهم، فعن النبي –عليه وعلى آله وصحبه الصلاة والسلام- أنه قال: “ما من عبد يسجد لله تعالى سجدة إلا كتب الله به بها حسنة، وحط عنه بها سيئة، ورفع له بها درجة”.
  • من الأعمال التي تجعل إبليس يتحسر لأنه عصى الله ولم يسجد، فله الجحيم، وللمسلم الساجد النعيم.

وأخيرًا يمكن التعرف على المزيد عبر: هل يجوز قراءة القرآن من الهاتف وفضل قراءة القرآن الكريم وآداب قراءته

وبهذا نكون قد وفرنا لكم لماذا لا تظهر علامة السجود على جبين المرأة بينما تظهر على جبين الرجل وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.