لماذا سمي جبل المكبر بهذا الاسم

لماذا سمي جبل المكبر بهذا الإسم، أطلق لقب المكبر لأن الخليفة الثاني العظيم عمر بن الخطاب، وقف هاتفاً على الجبل “الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر” بصوت عالي فوق سطح الجبل، وكان تعبيراً عن الفرحة بعد الفتح الإسلامي للقدس عام 637 تابعنا من خلال موقعنا زيادة.

لماذا سمي جبل المكبر بهذا الإسم

  • تأسست بلدة جبل المكبر عام 363 ميلادياً، وهناك اعتقاد أن سكانها الأصليين جاؤوا عبر شبه الجزيرة العربية، والعراق، وكان جزء منها هو جيش صلاح الدين الأيوبي خلال الفتوحات.
  • كان في الماضي جبل المكبر قبل النكبة عام 1948، موطن للكلية العربية، أما الآن فقرر المفوض البريطاني أن الكلية العربية تحت إدارة اللجنة العربية الدولية للصليب الأحمر الفلسطيني.
  • حيث أن قبل معركة أغسطس حاول أحمد حسين موظف في وزارة التربية والتعليم الفلسطينية، إنقاذ مكتبة الكلية حيث أنه قام بإزالة أكثر من 13000 كتاب قبل أن تنجح الصهاينة في الاستيلاء على المبنى وسرقة العديد من الكتب المهمة.

إقرأ أيضًا: دولة معنى اسمها لا يوجد شيء أو أرض النسور أو البلد الجبلي أو أرض مغطاة بالشجيرات

أسماء أخرى لجبل المكبر

  • سمي أيضاً هذا الجبل بالمؤامرة والمشورة الفاسدة، بسبب أنه كان يتجمعوا عليه وعقدوا عليه دار المجمع والمعروف، وقد تم في ذلك الدار المقابلة بين اليهود وبين رؤساء الكهنة وقادة الجيش، وكان الاتفاق في ذلك الإجتماع وهو تسليم السيد المسيح وكان أيضاً ذلك الجبل قصر لرئيس الكهنة وكان التأمر على صلب السيد المسيح.
  • والاسم الآخر لذلك الجبل وهو الجبل الثوري، وذلك الاسم بسبب قرب هذا الجبل من قبر المجاهد الإسلامي المعروف”أبي ثور” حيث أنه من المجاهدين الذين شاركوا مع صلاح الدين الأيوبي في فتح بيت المقدس، حيث أن يقول كل من مجير الدين، والسيد على المرتضى، والرحالة الإسلامي مصطفى اللقمي، أنه حضر فتح بيت المقدس مع صلاح الدين الأيوبي وكان على ثوراً يحارب به لذلك سمي ب”أبي ثور”. 

إقرأ أيضًا: اول جبل وضع في الارض وما هي مميزاته وسبب تسميته بهذا الاسم

الموقع الجغرافي لجبل المكبر

  • جبل المكبر يعتبر في قرية فلسطينية صغيرة، حيث يقع ذلك القرية في الجنوب الشرقي من مدينة القدس المحتلة إلى الشرق من محطة السكة الحديدية القديمة، الذي يحدها من الشرق قرية أبو ديس والسواحل الشرقية، ومن الشمال سلوان وبلد القدس القديمة ويحدها من الغرب الثوري وسور باهر، وأخيراً من الجنوب سعد وسور بحر.

إقرأ أيضًا: تفسير الجبل في المنام وتفسير النابلسي

و في هذا المقال يعرف لماذا سمي جبل المكبر بهذا الإسم، وأنه ليس مجرد جبل ولكن يضم كذا مقام له وتسمى بأكثر من بسبب الأحداث التي كانت تحدث عليه وأنه تم فتحه مرتين مرة على يد صلاح الدين الأيوبي ومرة من عمر بن الخطاب.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.