لماذا سمي شهر رمضان بهذا الإسم

لماذا سمى شهر رمضان بهذا الاسم حيث شهر رمضان يحمل الترتيب التاسع بين الشهور الهجرية، فهو الشهر التالي لشهر شعبان والسابق لشهر شوال، وهذا الشهر من أفضل الشهور لدى جميع المسلمين والذي يحمل مكانة كبيرة عندهم، فهو شهر البركة والخير والروحانيات وفيه أُنزل القرآن الكريم وفُرض فيه الصيام أحد أركان الإسلام الخمس، دعونا نستعرض سوياً من خلال هذا المقال كافة المعلومات عن هذا الشهر الكريم ومعرفة لماذا سمى شهر رمضان بهذا الاسم عبر موقع زيادة

أصل كلمة رمضان

كلمة رمضان يعود أصلها إلى الرّمَض والتي تُعني حرارة الشمس الشديدة على الرمال وغيرها، ورَمَض اليوم أي زيادة وشدة حرارته، والاسم متشابه في معناه مع طبيعة هذا الشهر عند المسلمين، وذلك لأن جوف الصائم يشتد حره من شدة العطش والجوع فيصبح جوفه رمِضاً.

لماذا سمى شهر رمضان بهذا الاسم

اختلفت آراء الفقهاء حول السبب الحقيقي وراء تسمية شهر رمضان بهذا الاسم، ومن أبرز هذه الآراء الآتي:-

  • أن هذا الشهر تحترق فيه الذنوب والآثام، أي أن الله سبحانه وتعالى يغفرها لعباده.
  • أن جوف الصائم خلال هذا الشهر يكون شديد الحرارة من قلة المياه.
  • عندما نُقلت أسماء الشهور من اللغة القديمة كان شهر رمضان موافقاً للحر الشديد.
  • أن قلوب المؤمنين تتعظ خلال هذا الشهر وتتأثر بحرارة الخير، مثلما تتأثر الحجارة والرمال بحرارة الشمس.
  • قيل في سبب تسمية شهر رمضان بهذا الاسم، أن العرب كانوا يجهزون فيه كل ما يمتلكونه من السلاح للحرب القادمة في شهر شوال، قبل دخول الأشهر الحرم التي يُمنع فيها القتال.
  • يقال أن الاسم مأخوذ من كلمة الرميض والتي تعني المطر والسحاب في أول الخريف، حيث أن هذه السحب هى التي تُخفف من حرارة الشمس وهكذا رمضان يأتي ليخفف الذنوب والمعاصي.

والجدير بالذكر أن هناك بعض الآراء التي أكدت عدم وجود أي علاقة بين رمضان والحرارة الشديدة، وذلك لأن رمضان واحداَ من الشهور القمرية لا الشمسية إذ أنه يتنقل بين فصول السنة الأربعة، ولا يتحدد مجيئه بفصل الصيف فقط.

فضل شهر رمضان عند المسلمين

هناك الكثير من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية التي تضمنت فضل شهر رمضان والثواب الذي يحصل عليه الصائم جزاء تأدية ركن الصوم أحد أركان الإسلام، ومن فضائل شهر رمضان التي أكدت عليها آيات القرأن والأحاديث النبوية الآتي:-

  • خلال شهر رمضان تُغلق أبواب النار وتُفتح أبواب الجنة.
  • تُسلسل الشياطين ويكف أذاها عن المسلم، مما يمنحه فرصة عظيمة لتجنب المعاصي والرجوع إلى الله والتقرب إليه بالعبادات والنوافل والطاعات.
  • يشتمل شهر رمضان على ليلة القدر، وهى أكثر الليالي قدسية على مدار العام ففيها أنزل القرأن الكريم على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، وتكون هذه الليلة في الثلث الأخير من رمضان.

ماذا كان يسمى شهر رمضان قديماً

اختلفت أسماء الشهور الهجرية في وقتنا الحالي عما كانت عليه قديماً، فقد أطلق على شهر رمضان منذ عهد عاد وثمود إلى ما قبل مجيء الإسلام أسماء عديدة منها:-

  • كان يطلق على شهر رمضان اسم تاتل، والذي يعني الشخص الذي يتزود بالمياه من العيون أو الآبار.
  • كما أطلق عليه أيضاً اسم زاهر، وذلك لأن وقت مجيء شهر رمضان عند العرب كان يأتي مع وقت نمو أزهار النباتات.

والجدير بالذكر أن العرب قاموا بتغيير أسماء الأشهر الهجرية قبل مجيء الإسلام بمائتي عام، وكان ذلك بناءً على اقتراح كلاب بن مرة بن قريش، وأنه هو من سمى الشهور بأسمائها الحالية.

قد يفيدك أيضًا الاطلاع على هذا المقال: ماذا كان يسمى شهر شوال قبل الإسلام ؟

من هنا نكون قد وضحنا لماذا سمى شهر رمضان بهذا الاسم وبعض الآراء الواردة بشأن تسميته ونتمنى أن يكون المقال نال إعجابكم حرصاً منا على رضاكم ونيل ثقتكم.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.