لماذا سميت فلسطين بهذا الاسم؟

لماذا سميت فلسطين بهذا الاسم؟ ومن أول من سكن فلسطين؟ تعد فلسطين أرض الرسالات السماوية ومهد الحضارات الإنسانية، وقامت فيها أقدم مدينة في العالم، كما أنها تحتوي على العديد من المعالم والآثار، تم احتلالها من قِبل العديد من الغزاة حتى تم احتلالها بواسطة الصهيونيين في عام 1948م.

لذا من خلال موقع زيادة سوف نعرض إليكم إجابة سؤال لماذا سميت فلسطين بهذا الاسم، ومن هم أول شعوب سكنوا دولة فلسطين في السطور التالية.

لماذا سميت فلسطين بهذا الاسم؟

لماذا سميت فلسطين بهذا الاسم؟

تم اشتقاق كلمة فلسطين من كلمة “فلستا” والتي يتم كتابتها باللغة الإنجليزية “Philistia”، حيث أطلقها الكتاب اليونانيون على فلسطين عندما سيطروا عليها في القرن الثاني عشر قبل الميلاد، كما أن الرومان أحيوا هذا الاسم في القرن الثاني بعد الميلاد.

قام الرومان بإطلاق مصطلح “سوريا فلسطين” على المنطقة الجنوبية من محافظة سوريا، والتي تم استخدامها لوصف المنطقة منذ العصر الإسلامي، لم يكن هذا الاسم مشهورًا بعد العصر الروماني، حيث تم استخدامه رسميًا بعد انتهاء حكم الدولة العثمانية.

هناك رواية أخرى تقول بأن فلسطين تم تسميتها بهذا الاسم لأنها تعني باللغة الكنعانية “الجيار”، وتم تسمية المنطقة بهذا الاسم نسبة إلى أهل المنطقة الأقوياء والجبارين.

يوجد رواية أخرى تقول أنه قد جاء عرب من شبه الجزيرة العربية إلى فلسطين، واكتشفوا خصوبة أراضيها وعملوا في مجال الزراعة فيها، وقاموا بعد ذلك بتسمية المنطقة باسم فلسطين، وكلمة فلسطين تم تقسيمها إلى جزئين، هم: فلس (هو نوع من أنواع النقود)، طين (يرجع إلى خصوبة الأراضي).

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: ما هي مدن فلسطين المحتلة من الكيان الصهيوني؟

موقع دولة فلسطين

بعد أن ذكرنا لكم الإجابة حول سؤال لماذا سميت فلسطين بهذا الاسم، سوف نعرض لكم الموقع المتميز لدولة فلسطين…

توجد فلسطين في منطقة شرق البحر الأبيض المتوسط، كما أنها تضم أجزاء من الضفة الغربية، توجد غرب نهر الأردن (المنطقة التي يتم احتلالها من قِبل الكيان الصهيوني)، وقطاع غزة الذي يوجد على طول ساحل البحر الأبيض المتوسط، والقدس المحتلة، ويسكن أرض فلسطين كلًا من المسلمين، واليهود، والمسيحيين.

موقع فلسطين الجغرافي جعلها محط أنظار ومطمع للجميع، كانت فلسطين من ضمن بلاد الشام، لبنان، سوريا، والأردن، تحتوي على العديد من التضاريس الطبيعية، حيث تحتوي على صحراء النقب، ساحل عكا، يافا، حيفا، وسهل مرج بن عامر، بالإضافة إلى أنها تحتوي على الجبال كجبال عيبال، وجبال الجليل.

كما أنها معروفة بتنوع مناخها من المناخ الساحلي، للمعتدل، للصحراوي، بالإضافة إلى ذلك فإنها تطل على البحرين الأحمر، والأبيض المتوسط، وتعد فلسطين حلقة الوصل بين قارتي أفريقيا وآسيا، كما أنها تشترك في حدودها مع سوريا، ومصر، والأردن، ولبنان.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: أهم آثار فلسطين ومعالمها التاريخية العريقة

أول من سكن فلسطين

وفقًا لعرضنا الإجابة حول سؤال لماذا سميت فلسطين بهذا الاسم، سوف نعرض لكم أول الشعوب الذين سكنوا فلسطين، أول من سكن فلسطين هم “الكنعانيون”، تم احتلال فلسطين من قِبل العديد من الغزاة على مر العصور، حيث كانت فلسطين مطمع للجميع بسبب موقعها الجغرافي في العالم.

حتى تم احتلالها في النهاية من قِبل الكيان الصهيوني الذين يحاولون السيطرة عليها وإخراج أهلها منها، لكن باءت كافة محاولاتهم بالفشل الذريع، حيث يظل الفلسطينيون يدافعون عن أرضهم حتى هذه اللحظة.

تاريخ دولة فلسطين

يحتوي تاريخ دولة فلسطين على العديد من الأحداث والشواهد التاريخية التي بدأت منذ عصور ما قبل التاريخ على تلك الأرض العريقة، كما أنها كانت مهدًا لانطلاق الرسالات السماوية وبالأخص المسيحية واليهودية، كما أنه تم العثور على عدد من المخطوطات القديمة في كهوف قريبة من أريحا، والتي احتوت على الرسالة اليهودية الحقيقية قبل أن يتم تحريفها.

قامت السلطات الصهيونية بوضع يدها على هذه المخطوطات بعد أن احتلت الأراضي الفلسطينية، ثم قامت بإخفائها، كما أنها أيضًا مهد السيد المسيح، حيث تم ولادته بالقرب من مدينة بيت لحم، حيث انطلق الدين المسيحي منها إلى أرجاء الأرض.

كما أن الله -جل جلاله- أسرى بعبده سيدنا محمد -صل الله عليه وسلم- لفلسطين حيث عرج للسماء في عام الحزن، وفرض الله -جل جلاله- في تلك الليلة على المسلمين أحكام الدين والصلوات، عاصمة فلسطين هي مدينة القدس، فهي قبلة المسلمين الأولى، وثالث الحرمين الشريفين.

تم تحرير فلسطين من البيزنطيين للمرة الأولى في عهد الخليفة عمر بن الخطاب، حيث تم تسليمها لسيدنا عمر بن الخطاب بعد حصار طويل بعد أن كتب كتاب يعرف باسم “العهدة العمرية”، هي عبارة عن وثيقة يتم منح المسيحيين فيها حريتهم لممارسة طقوسهم الدينية مقابل منح الجزية للمسلمين.

كما أنه تم التعهد من المسلمين على المحافظة على ممتلكاتهم ومقدساتهم، تم تحرير فلسطين من أيدي الصليبيين في عهد صلاح الدين الأيوبي في معركة حطين، تم اعتبار فلسطين بعد ذلك إحدى إقطاعيات الظاهر بيبرس في العهد المملوكي، وقعت بها معركة “عين جالوت” التي انتصر فيها المماليك على المغول.

ففي هذه المعركة تم القضاء على هولاكو من قِبل الظاهر بيبرس، بهذا الانتصار تم إيقاف المغول الذين اكتسحوا البلاد وعاثوا في الأرض فسادًا، ثم قام بعد ذلك العثمانيين ببسط نفوذهم على بلاد الشام ومن ضمنهم فلسطين، واستمرت سيطرة العثمانيين على البلاد لمدة 4 قرون متتالية.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: بحيرة في فلسطين تهم السياح تعرف عليها

محاولات أخرى للسيطرة على فلسطين

استكمالًا لما تم ذكره حول سؤال لماذا سميت فلسطين بهذا الاسم، وتاريخ دولة فلسطين، سوف نعرض بعض المحاولات الأخرى التي حاولها العالم للسيطرة على فلسطين.

جاء بعد ذلك حملة نابليون والتي كانت بداية الصراع الاستعماري، حيث اقتصرت على أرض فلسطين، وتم هزيمة الجيش العثماني، لكن الحملة لم تكتمل للنهاية، حيث باءت بالفشل أمام أسوار عكا، الأمر الذي جعل نابليون يعود مهزومًا إلى بلاده.

بعد نكبة 1948م احتل اليهود الساحل الفلسطيني، والذي امتد وزادا سيطرتهم بعد هزيمة 1967م، والذي ما زال حتى يومنا هذا، الأمر الذي جعل فلسطين من أكثر الدول التي لم يتم تحريرها، والذي زادت الأطماع بها يومًا بعد يوم، والذي يظل أهلها يدافعون عنها حتى استُشهد الصغار قبل الكبار.

ما زال الاحتلال الصهيوني يمارس السياسة القمعية في فلسطين من تعذيب، وقتل، وإحراق محاولة منهم للتخلص من أهلها وإخلاء الدولة، وبسط نفوذهم على البلاد، على الرغم من معرفتهم بأنها ليست أرضهم وأنه لا يوجد له مكان على الأرض، فهو مجرد كيان محتل كغيره وسينتهي في يوم من الأيام.

التاريخ الإسلامي لدولة فلسطين

الفتح الإسلامي لدولة فلسطين جاء في عهد الخليفة أبو بكر الصديق، حيث قام بإرسال جيوشه إلى بلاد الشام من أجل فتحها في عام 633م، تم فتح اللد، بيسان، يافا، بعد أن توفي أبو بكر الصديق تولى الخليفة عمر بن الخطاب مسيرة فتح فلسطين.

حيث انتصروا في معركة اليرموك بقيادة خالد بن الوليد، بعدها تم طرد الرومان من الأراضي الفلسطينية، تسلم بعدها سيدنا عمر بن الخطاب مفاتيح القدس، بعد ذلك تم حكم فلسطين من قِبل العديد من العهود الإسلامية المختلفة، وهي:

الدولة الأموية

تم حكم فلسطين من عام 661م حتى عام 750م، والتي كانت تحت حكم سليمان بن عبد الملك.

الدولة العباسية

خضعت فلسطين تحت الحكم العباسي في الفترة بين 750م حتى 1258م، حيث تم زيارتها من قِبل الخليفة المأمون وابنه المهدي.

عهد صلاح الدين الأيوبي

استطاع صلاح الدين الأيوبي أن يسترد بيت المقدس من أيدي الصليبيين في عام 1187م، وذلك بعد معركة حطين.

دولة المماليك

كانت دولة فلسطين أكثر عرضة لهجمات وغزوات المغول، لكن انتصر عليهم سيف الدين قطز والظاهر بيبرس في معركة عين جالوت.

الدولة العثمانية

بعد انتهاء معركة مرج دابق أصبحت فلسطين تحت سيطرة العثمانيين، والتي ظلت تحت الحكم لمدة أربعة قرون.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: عبارات وكلمات عن القدس وفلسطين

المدن الفلسطينية

يوجد العديد من المدن في دولة فلسطين، وهم:

  • القدس: أو ما تعرف باسم “بيت المقدس”، الاسم القديم لها هو “إيلياء”، وهي عاصمة دولة فلسطين، حيث تحتوي على أولى القبلتين، وثالث الحرمين الشريفين (وهو المسجد الأقصى)، كما أنها تحتوي على قبة الصخرة، وكنيسة القيامة.
  • حيفا: والتي توجد على ساحل البحر الأبيض المتوسط، والتي تعد واحدة من أهم الموانئ الفلسطينية، كما أنها يطلق عليها “عروس الكرمل”.
  • بيت لحم: توجد في جنوب القدس، حيث ولد فيها سيدنا عيسى -عليه السلام- بكنيسة المهد.
  • غزة: وهي أكبر المدن التي توجد في جنوب فلسطين، وتعد من أهم الطرق التجارية بين مصر وفلسطين.
  • بئر السبع: تعد محطة من المحطات المهمة التي تربط بين فلسطين ومصر من جهة، وبين فلسطين والجزيرة العربية من جهة أخرى، فهي مفتاح النقب ومركزه الرئيسي.
  • يافا: هي مدينة كنعانية عريقة، وتعد عروس البحر الفلسطيني، ويزيد عمرها عن 5 آلاف عام.
  • الخليل: مدينة عظيمة توجد في جنوب فلسطين، يوجد فيها الحرم الإبراهيمي، كما أنها تعد مركزًا تجاريًا لمنطقة جبل الخليل.
  • الناصرة: واحدة من أهم المدن المقدسة لدى المسيحيين، حيث عاش فيها سيدنا عيسى -عليه السلام- كما أنها بها كنيسة البشارة.
  • أريحا: توجد في شمال البحر الميت، كما أنها واحدة من أقدم المدن في فلسطين، حيث يزيد عمرها عن 10 آلاف عامًا.
  • صفد: توجد في شرق جبال الجليل، تتميز المدينة بالتاريخ العريق والمناخ المتميز.
  • نابلس: توجد في شمال القدس بين جبل جرزيم وعيبال، تتميز المدينة بالصناعات المختلفة كصناعة الحلويات والصابون.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: مدينة القدس في فلسطين تاريخها والتغيرات الدينية بها

ذكرنا لكم في هذا الموضوع الإجابة عن سؤال لماذا سميت فلسطين بهذا الاسم، وأول من سكن في فلسطين، بالإضافة إلى ذكر قطوف من تاريخ دولة فلسطين وكيف كانت مطمعًا للجميع، وموقعها بين مدن العالم، والعديد من المدن التي توجد داخل البلاد، والتاريخ الإسلامي لدولة فلسطين، ونتمنى أن نكون قد أفدناكم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.