محتوى يحترم عقلك

لماذا سميت زكاة الفطر بهذا الاسم

لماذا سميت زكاة الفطر بهذا الاسم يعد من الأسئلة التي تشغل بال الكثير من الناس الذين يرغبون في معرفة خصوصيات ومعالم هذا الدين في هذه الأيام المباركة ويهتمون بزكاة الفطر.

وفي موقع زيادة اليوم سنتناول معكم عبر موقع زيادة سبب تسمية زكاة الفطر بهذا الاسم بالإضافة إلى حكمها وسبب فرضها.

لماذا سميت زكاة الفطر بهذا الاسم

زكاة الفطر سميت بهذا الاسم: لأنها تعتبر عطية للمساكين والفقراء في عيد الفطر، وهي واجبة على المسلم عند الفطر من شهر رمضان وثوابها عند الله، وقيل أيضًا أنها سميت بزكاة الفطر لأنها مطهرة للمسلم الصائم من الرفث واللغو والله أعلم.

يتم إعطاء زكاة الفطر للأشخاص المستحقين وعن طيب خاطر، وسميت زكاة لأنها خالصة لله عز وجل يطهر بها النفس من أعمالها وأضيفت إلى الفطر لأن سببها الفطر من رمضان بعد إتمامه ورؤية هلاله، وكان أهل المدينة ومكة يعتبرونها من أفضل الصدقات.

اقرأ أيضا: وقت اخراج زكاة الفطر وحكمها

سبب فرض زكاة الفطر

بعد الإجابة على سؤال لماذا سميت زكاة الفطر بهذا الاسم نتناول الأن معرفة سبب فرضها على المسلمين.

تم فرض زكاة الفطر على المسلمين لتطهير أنفسهم وأرواحهم من العادات السيئة وتعويدهم على الابتعاد عن البخل، بالإضافة إلى ذلك قد فرضها الله تعالي وهي واجبة من القرآن والإجماع والسنة.

فرض الله زكاة الفطر حتي يطهر بها المسلم الصائم من الرفث واللغو ويكمل بها أجر صيام المسلم وينمي بداخله العمل الصالح وإسعاد المساكين والفقراء، وبهذه الزكاة يُظهر المسلمين شكرهم لله عز وجل ونعمته عليهم بإكمال صيام رمضان.

حكم زكاة الفطر

اتفق العلماء جميعًا على أن زكاة الفطر أمر واجب بالإضافة إلى أنها ركن من أركان الإسلام، وقد استدل العلماء وأهل العلم بحديث ابن عمر رضي الله عنهما حيث قال:

“فرض رسول الله صلي الله عليه وسلم زكاة الفطر صاعًا من تمر أو صاعًا من شعير على العبد والحر، والذكر والأنثى، والصغير والكبير من المسلمين، وأمر بها أن تؤدى قبل خروج الناس إلى الصلاة”.

بالإضافة إلى حديث عبدالله بن عباس حيث قال:

“فرض رسول الله صلي الله عليه وسلم زكاة الفطر طهرة للصائم من اللغو والرفث وطعمة للمساكين، من أداها قبل الصلاة فهي زكاة مقبولة ومن أداها بعد الصلاة فهي صدقة من الصدقات”.

اقرأ أيضا: زكاة الفطر للفرد 2022

الحكمة من تشريع زكاة الفطر

استكمالاً إلى لماذا سميت زكاة الفطر بهذا الاسم نتناول الحكمة من مشروعية زكاة الفطر وهي:

  • تطهر زكاة الفطر المسلم من الرفث واللغو.
  • يشكر بها المسلم الله عز وجل على نعمته عليه بإتمام صيام شهر رمضان.
  • إطعام وإسعاد الفقراء والمساكين.
  • الحصول على الأجر والثواب.
  • إسعاد جميع المسلمين حتي لا يبقي هناك شخص محتاج إلى الطعام والقوت في العيد وذلك لقول الرسول صلي الله عليه وسلم:

“أغنوهم عن المسألة في هذا اليوم”.

شروط وجوب زكاة الفطر

يعد أن تم التعرف على لماذا سميت زكاة الفطر بهذا الاسم نتعرف الأن على الشروط اللازمة لوجوبها:

الشرط الأول

من أهم الشروط لوجوب زكاة الفطر “الإسلام” فهي واجب على كل مسلم، ولا يوجد زكاة فطر على الكافر، وزكاة فطر المرتد عن الإسلام موقوفة حتي يعود إلى الإسلام مرة أخري.

الشرط الثاني

القدرة على إخراج هذه الزكاة حيث أنه يجب أن يكون المسلم قادر ولديه مؤنة عياله ومؤنته في ليلة ويوم العيد، وهي تجب على كل مسلم قادر على إخراجها

“إن كانت موجودة عنده أو بإمكانه اقتراضها”.

ومن لم يستطيع إخراج الزكاة وقت وجوبها فلا زكاة عليه ولو استطاع بعد ذلك.

الشرط الثالث

إدراك جزء من شهر رمضان وجزء من شهر شوال، حيث أن من مات بعد غروب الشمس ليلة عيد الفطر وجب إخراج زكاة الفطر عنه على عكس من مات قبل الغروب، ومن ولد له ولد قبل الغروب وجب عليه إخراج فطرته على عكس من ولد بعد الغروب.

الشرط الرابع

لا تصلح الزكاة إلا “بالنية” فهي شرط من شروط أداء الزكاة وذلك لقول الرسول صلي الله عليه وسلم:

“إنما الأعمال بالنيات”.

فهي عبادة إما أن تكون نفلاً أو فرضًا فهي ترجع إلى النية مثل الصلاة.

والجدير بالذكر أنه لا يشترط لوجوب زكاة الفطر البلوغ أو العقل أو الغني ولكن اختلف العلماء في ذلك.

قال علماء المالكية والحنفية والشافعية والحنابلة أنه لا يشترط العقل والبلوغ والغني واستدل العلماء على ذلك من قول الرسول صلي الله عليه وسلم:

“كنا نخرج زكاة الفطر ورسول الله صلي الله عليه وسلم فينا، عن كل صغير وكبير، حر ومملوك”.

بينما قال الإمام محمد الشيباني والإمام زفر من أئمة المذهب الحنفي أن البلوغ والعقل من شروط الزكاة وأنها غير واجبة على المجنون والصبي بل يكون وجوبها على الوصي أو الأب.

اقرأ أيضا: هل يجوز اخراج زكاة الفطر نقدا

على من تجب زكاة الفطر

في سياق الحديث عن لماذا سميت زكاة الفطر المبارك بهذا الاسم نتحدث عن من تجب عليه الزكاة وهي تجب على الشخص نفسه.

وكل مسلم تجب عليه زكاة الفطر لأقاربه مثل والديه الفقيرين وبناته حتي يتزوجن وأولاده الذكور الصغار أو البالغين إذ لم يستطيعوا كسب المال.

كذلك فطرة زوجته وزوجة أبيه الفقير ولخادم أو خادمة عنده وكل من هو ملزم بنفقته، ولكن لا يلزم الأب إخراج فطرة ابنه البالغ أو شخص أجنبي عنه وإذا فعل يجب عليه أخذ إذنهما.

مقدار زكاة الفطر

مقدار زكاة الفطر هو صاع من قوت البلد فمن الممكن أن يخرج الفرد صاع من زبيب أو صاع من تمر أو صاع من قمح أو صاع من أرز أو صاع من شعير، وإذا لم يستطيع الفرد إيجاد هذه الأنواع فبإمكانه إخراج ما يصلح قوتًا من أرز أو عدس.

ولا يجب إخراج حب مسوس أو معيب أو تغير طعمه أو قديم وذلك لوقل الله عز وجل:

“ولا تيمموا الخبيث منه تنفقون”.

كذلك لا يجب إخراج زكاة فطر من دون الأصناف التسعة التالية: القمح، السلت، الشعير، الذرة، الأرز، الدخن، الزبيب، التمر، زبدة.

ومقدرا الصاع هو 4 حفنات باليدين الممتلئتين المعتدلتين وهو يساوي أيضًا 4 أمداد والمد ملء يدي الإنسان المعتدل وذلك يعني أن مقدار الصاع يقل عن 3 كجم بنسب متفاوتة.

اقرأ أيضا: متى فرضت زكاة الفطر

وقت زكاة الفطر

دار الإفتاء المصرية قالت أنه يمكن إخراج زكاة الفطر من أول يوم في رمضان، وموعد إخراج الزكاة مستمر حتي صباح يوم عيد الفطر وكان ذلك عندما تم طرح سؤال من أحد الأشخاص يقول فيه:

“هل يمكنني إخراج زكاة الفطر الأن لأن ظروفي المادية متيسرة وأستطيع إخراجها الأن؟”.

قالت أيضًا دار الإفتاء أن بعض الفقهاء والعلماء أباحوا مد موعد زكاة الفطر إلى عصر أول يوم في العيد، ولكن أكدت أنه من الجيد والأفضل إخراجها في ليلة العيد ووضحت أن موعد الزكاة يجب بدخول فجر يوم العيد وذلك عند الحنيفة.

بينما عند الحنابلة والشافعية فإخراج زكاة الفطر يبدأ بعد غروب شمس أخر يوم في رمضان ولكن أجازوا بإمكانية إخراجها قبل ذلك بيومين أو يوم وذلك لقول ابن عمر رضي الله عنهما:

“كانوا يعطون صدقة الفطر قبل العيد بيوم أو يومين”.

اقرأ أيضا: هل يجوز إخراج زكاة الفطر قبل العيد بأسبوع؟

في نهاية المقال الخاص بـ لماذا سميت زكاة الفطر بهذا الاسم تناولنا معكم اليوم سبب فرض زكاة الفطر على المسلم بالإضافة إلى حكم زكاة الفطر وما الحكمة من تشريعها وشروط وجوبها ونتمنى أن ما قدمناه ينال إعجابكم.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.