هل يعاقبنا الله بعد التوبة

هل يعاقبنا الله بعد التوبة؟ وما هي شروط التوبة النصوح؟ حيث إن الله -عز وجل- رحيم بعباده الضعفاء، ولكنه أيضًا شديد العقاب على من يفعل الذنوب ظنًا منه أن الله تعالى سوف يرحمه وهو مُصر على فعل المعاصي والذنوب.

سوف نعرض لكم من خلال موقع زيادة كافة الأحكام الهامة التي تدور حول إجابة هل يعاقبنا الله بعد التوبة من خلال السطور التالية.

هل يعاقبنا الله بعد التوبة

هل يعاقبنا الله بعد التوبة

للرد على سؤال هل يعاقبنا الله بعد التوبة؟ يجب الرجوع إلى كتاب الله وسنة رسوله الكريم -صلى الله عليه وسلم-، والإجابة التي تم استخلاصها من كتاب الله ومن السنة النبوية الشريفة وبإجماع أهل العلم هي أن المسلم الذي تاب لله تعالى توبة نصوحًا وخالصة لوجه الله -عز وجل-.

يقبل الله توبته ولا يعاقبه في الدنيا على هذا الذنب الذي تاب منه، والدليل على ذلك هو قوله تعالى في الآية الكريمة رقم (٢٥) من سورة الشورى، قال الله-عز وجل-: “وَهُوَ الَّذِي يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبَادِهِ وَيَعْفُو عَنِ السَّيِّئَاتِ وَيَعْلَمُ مَا تَفْعَلُونَ”.

هناك دليل أيضًا من السنة النبوية على ذلك، المتمثل في قول النبي -صلى الله عليه وسلم-: “التائب من الذنب، كمن لا ذنب له” رواه ابن ماجه

كما أن الله -عز وجل- يصطفي هذا التائب ويرزقه مكانة المتقين، كما أمر الله تعالى عباده بالإسراع في التوبة،  وقام سبحانه وتعالى بذكر صفات المتقين في كتابه الكريم في سورة آل عمران، قال تعالى:

“وَسَارِعُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ* الَّذِينَ يُنْفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ* وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ”.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع سورة التوبة

أوقات غلق باب التوبة

إن الله -عز وجل- حدد معادين تقفل فيهما باب التوبة هما، الأول أن يغرغر الإنسان، والثاني: في حال خروج الشمس من المغرب، وسوف نتعرف على هذا الأوقات تفصيلًا فيما يأتي:

الوقت الأول: ما لم يغرغر العبد

من فضل الله تعالى ورحمته بعباده أنه يقبل منهم التوبة في حال رجوعهم إليه من الذنوب التي ارتكبوها والمعاصي، ويظل باب قبول التوبة مفتوح حتى يبلغ العبد مرتكب الذنب الموت وتبلغ روحه الحلقوم، في هذا الوقت لم يعد باب التوبة مفتوح، وهذا هو معنى الغرغرة.

الدليل على ذلك قول الله تعالى في الذكر الحكيم، بقوله تعالى في سورة النساء الآية رقم (١٨): “وَلَيْسَتِ التَّوْبَةُ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ حَتَّى إِذَا حَضَرَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ إِنِّي تُبْتُ الْآنَ وَلا الَّذِينَ يَمُوتُونَ وَهُمْ كُفَّارٌ”، وهذا هو معنى الغرغرة هو بلوغ الروح الحلقوم.

كما ورد عن أبي عَبْدِ الرَّحْمن عَبْدِ اللَّهِ بنِ عُمرَ بن الخطَّاب رضيَ اللهُ عنهما عن النَّبيِّ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم قَالَ: “إِنَّ الله عزَّ وجَلَّ يقْبَلُ توْبة العبْدِ مَالَم يُغرْغرِ”.

الوقت الثاني: عند طلوع الشمس من مغربها

أن الله تعالى يغلق باب التوبة في حال طلوع الشمس من مغربها، والدليل على ذلك رواه مسلم عن أبي موسى الأشعري -رضي الله عنه’ عن النبي -صلى الله عليه وسلمقال:”إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ يَبْسُطُ يَدَهُ بِاللَّيْلِ لِيَتُوبَ مُسِيءُ النَّهَارِ، وَيَبْسُطُ يَدَهُ بِالنَّهَارِ لِيَتُوبَ مُسِيءُ اللَّيْلِ، حَتَّى تَطْلُعَ الشَّمْسُ مِنْ مَغْرِبِهَا”.

إذاً هذا الحديث يشير إلى أن الله يتوب على عباده حتى طلوع الشمس من مغربها، وما قبل ذلك يغفر لهم الذنوب.

اقرأ أيضًا: كيف أعرف أن الله غفر لي

شروط التوبة النصوح

إن الله -سبحانه وتعالى- أمر عباده بالتوبة النصوح، وذلك في الآية الكريم (٨) من سورة التحريم قال تعالى:

يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَصُوحًا عَسَى رَبُّكُمْ أَنْ يُكَفِّرَ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيُدْخِلَكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ يَوْمَ لَا يُخْزِي اللَّهُ النَّبِيَّ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ نُورُهُمْ يَسْعَى بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَتْمِمْ لَنَا نُورَنَا وَاغْفِرْ لَنَا إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ”.

لذا تجدر الإشارة إلى أن التوبة النصوح لها شروط حتى يقبلها الله -عز وجل-، وسوف نتعرف على هذه الشروط في إطار عرض الرد على سؤال هل يعاقبنا الله بعد التوبة فيما يلي:

  • التوقف عن فعل الذنب.
  • الندم على فعل الذنب وما فات قبل التوبة.
  • عقد العزم والنية على عدم العودة إلى فعل الذنب مرة ثانية.
  • في حال كانت التوبة من مظالم الآخرين في المال أو العرض أو النفس، فهنا يزيد شرط رابع على شروط التوبة ألا وهو: طلب السماح من صاحب الحق، أو رد الحق له.

معنى التوبة النصوح

اختلف العلماء حول معنى التوبة النصوح، حيث قَالَ عُمَرُ وَأُبَيٌّ وَمُعَاذٌ: “التَّوْبَةُ النَّصُوحُ أَنْ يَتُوبَ ثُمَّ لَا يَعُودَ إِلَى الذَّنْبِ، كَمَا لَا يَعُودُ اللَّبَنُ إِلَى الضَّرْعِ”، أي يتوب العبد إلى الله تعالى ولا يعود إلى فعل الذنب مرة أخرى، وسوف نتعرف على معنى التوبة النصوح عند باقي العلماء فيما يأتي:

  • قال الحسن: التوبة النصوح هي أن يتوب العبد عن الذنب ويندم على ما فات ومضى، مع عزمه ألا يرجع إلى فعله مرة أخرى.
  • قال الكلبي: تعنى التوبة النصوح أن يقوم العبد بالاستغفار باللسان، ويندم بقلبه، وأن يمسك العبد بدنه عن فعل الشيء.
  • قال سعيد بن المسيب: أنها توبة تنصحون بها أنفسكم.
  • قال القرظي: أن معنى التوبة النصوح هو: “يَجْمَعُهَا أَرْبَعَةُ أَشْيَاءَ: الِاسْتِغْفَارُ بِاللِّسَانِ، وَالْإِقْلَاعُ بِالْأَبْدَانِ، وَإِضْمَارُ تَرْكِ الْعَوْدِ بِالْجَنَانِ، وَمُهَاجَرَةُ سَيِّئِ الْإِخْوَانِ”.

ما هو الذنب الذي لا توبة له؟

استكمالًا لعرض إجابة سؤال هل يعاقبنا الله بعد التوبة؟ سوف نتعرف على الذنب الذي إذا ارتكبه العبد لا يتوب الله تعالى عليه، هو الشرك بالله تعالى فهو من كبائر الذنوب في الإسلام، والدليل على ذلك قوله تعالي: “إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَٰلِكَ لِمَن يَشَاءُ ۚ وَمَن يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدِ افْتَرَىٰ إِثْمًا عَظِيمًا”.

فالله -سبحانه وتعالى- يغفر الذنوب كلها ويتجاوز عنها عندما يتوب العبد منها ويرجع إلى طريق التوبة والإيمان، إلا إذا أشرك العبد بالله فإنه اثم كبير قال تعالي: “إن الشرك لظلم عظيم“، وروي البزار بسنده عن أنس -رضي الله عنه- قال رسول الله -صلي الله عليه وسلم-:

“الظلم ثلاثة فظلم لا يغفره الله وظلم يغفره وظلم لا يتركه: فأما الظلم الذي لا يغفره فالشرك”.  

أما الذنوب التي يغفرها الله تعالى هو ظلم العباد لأنفسهم فيما بينهم وبين ربهم، وأما الظلم الذي لا يتوب الله عليه هو ظلم العباد لبعضهم إلا إذا يرد الظلم والحقوق فيما بينهم، وإن التوبة تكفر كافة المعاصي والذنوب إلا ذنب الشرك بالله تعالي.

لدليل على ذلك قول الله تعالي: “إِلَّا مَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلًا صَالِحًا فَأُولَٰئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ”.

اقرأ أيضًا:  هل هناك ذنوب لا توبة لها؟

هكذا نكون عرضنا لكم إجابة سؤال هل يعاقبنا الله بعد التوبة، وتطرقنا لمعرف معنى التوبة النصوح وشروط قبولها، وذكرنا أيضًا متى يغلق باب التوبة، بالإضافة إلى معرفة ما هو الذنب الذي لا توبة له، ونتمنى أن نكون قد قدمنا لكم الإفادة.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.