هل يستمر مفعول الإبرة التفجيرية للشهر الثاني

هل يستمر مفعول الإبرة التفجيرية للشهر الثاني وما هو الدور الذي تقوم به في الحمل؟ حيث تعد هذه الحقن من الوسائل التي تساعد على الحمل، وقامت بتحقيق نجاحات كبيرة في الفترة الأخيرة، وفي هذا الموضوع سنتعرف أكثر عن الحقن التفجيرية وسنتعرف على إجابة هل يستمر مفعول الإبرة التفجيرية للشهر الثاني عبر موقع زيادة.

هل يستمر مفعول الإبرة التفجيرية للشهر الثاني

هل يستمر مفعول الإبرة التفجيرية للشهر الثاني

عند سؤال المتخصصين هذا السؤال هل يستمر مفعول الإبرة التفجيرية للشهر الثاني فقالوا أنها لا تستمر للشهر الثاني، وفي حال حدوث الحمل، فالنتيجة قد تظهر بعد أربعة عشر يوماً.

ما هي الإبرة التفجيرية

أما عن ماهية الإبرة التفجيرية فتكمن في:

  • هي طريقة تساعد على حدوث الحمل والإنجاب.
  • وهذه الإبرة تسمى بهرمون الحمل أو هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمة البشرية، والتي تعمل على إطلاق البويضات من المبايض.
  • تعمل على بدء عملية إنضاج البويضة، حتى تكون قادرة على عملية التخصيب.
  • وتستخدم الإبرة التفجيرية في عملية التلقيح داخل الرحم، أو كجزء في عملية التلقيح الصناعي في المختبر.
  • يتم أخذ هذه الحقنة في العضل.

اقرأ أيضًا: كم نسبة الحمل بعد الإبرة التفجيرية؟

دور الإبرة التفجيرية في حدوث الحمل

يمكن تلخيص دور الإبرة التفجيرية من خلال النقاط التالية:

  • تساعد على تهيئة بطانة الرحم لزراعة البويضة المخصبة.
  • تساعد في نضوج الجريبات الغير ناضجة بشكل كامل.
  • تحفز إطلاق عدد كبير من البويضات من المبيض.
  • بعد أن تصل حجم البويضة إلى حجم 18-21 ملم يقوم الطبيب بإعطاء السيدة الإبرة التفجيرية.

استخدامات الإبرة التفجيرية

لا يمكن وصف الحقن التفجيرية في جميع الحالات التي تعاني من الخصوبة، ولكن يمكن وصفها في الحالات التالية:

  • في حال المعاناة من عقم التبويض.
  • الإصابة بعقم لا يمكن معرفة تفسيره.
  • يستخدم كجزء في عملية أطفال الأنابيب، بغض النظر عن ماهية العقم.

هل يجب استخدام الحقنة وقت التلقيح داخل الرحم؟

للإجابة على السؤال يتم إعطاء الحقنة من خلال معرفة التالي:

  • الوقت الأفضل لمعالجة التلقيح داخل الرحم هو في موعد انطلاق البويضة، فيجب معرفة هذا التوقيت.
  • تنتج البويضة عند زيادة هرمون اللوتين في الجسم، وهذا الهرمون الناتج من الغدة النخامية، عند نضوج بصيلات المبيض، ويتم إطلاق البويضة بعد 36 ساعة من خروج الهرمون اللوتيني.
  • قبل إعطاء الإبرة التفجيرية يتم مراقبة الجسم من خلال الموجات الفوق صوتية، واختبارات الدم الهرمونية، لمعرفة جريب المبيض وبصيلاته.
  • عند معرفة أن الجريب أصبح جاهزا وذلك عندما يكون متوسط قطره حوالي 18-22ملم، يمكن أخذ الحقنة في هذا الوقت.
  • ومن المتوقع أن يتم إطلاق البويضة المخصبة بعد مرور 36 ساعة أو 48 ساعة بعد أخذ الحقنة.

اقرأ أيضًا: سحب البويضات بعد الإبرة التفجيرية

أفضل وقت للعلاقة الحميمة بعد الإبرة التفجيرية؟

تعمل الإبرة التفجيرية على تفجير الحويصلة المحيطة بالبويضة، وبعد ذلك يتم انتقال البويضة من المبيض إلى القناة فالوب التي يحدث فيها عملية التخصيب، لذا يعد أفضل وقت هو بعد 24 ساعة أو 36 ساعة بعد أخذ الحقنة ولكن هناك بعض الأطباء قاموا بترشيح أنه يجب أن يكون الجماع بعد 12 ساعة.

وتتم مراقبة البويضة كل 12 ساعة من بعد أخذ الحقنة التفجيرية من خلال أشعة السونار من قبل الطبيب حتى يتأكد من حدوث عملية الإباضة بشكل جيد.

الآثار الجانبية للحقنة

هناك آثار جانبية قد تتعرض لها السيدات بعد أخذ الحقنة التفجيرية، وقد تتعرض كل سيدة من أصل ثلاثة بالأعراض التالية:

  • ألم في مكان الحقنة.
  • الشعور بألم في المعدة وحدوث بعد الاضطرابات.
  • ألم في البطن.
  • الرغبة بالغثيان والقيء.

أعراض الحمل بعد الحقن التفجيرية

يمكن إجراء اختبار الدم بعد عملية التفجير ب14 يوم، ويمكن إجراء اختبار الحمل المنزلي بعد 20 يوم، وأي نتيجة قبل هذا اليوم سيكون خاطئ لأن الهرمون يكون عالي نتيجة الإبر التفجيرية، وقد تصاب المرأة ببعض الأعراض التالية بعد يوم من أخذ الحقنة وهي:

  • وجود ألم في البطن من جهة المبايض.
  • الشعور بألم في الظهر.
  • ألم في الثدي مع حدوث ورم فيه.
  • كثرة السوائل في الجسم.
  • الشعور بالتعب والإعياء والصداع.
  • الإصابة بالاكتئاب.

الحالات التي لا يجوز لها استخدام الحقنة التفجيرية

قد ينصح بعض الأطباء عدم استخدام الإبر التفجيرية في الحالات التالية:

  • السيدات اللاتي يعانين من قصور المبيض الأولي.
  • الحالات اللاتي لديهن مخزون المبيض ضعيف جداً.
  • وقد يمنع الطبيب السيدات اللاتي قد يصبن بمتلازمة فرط الإباضة بعد استخدامها.

نسبة نجاح الحمل بعد أخذ الحقن التفجيرية

تعتمد نسبة النجاح على العوامل التالية:

  • عمر المرأة التي ترغب في الحمل.
  • طبيعة وجودة الحيوانات المنوية لدى الرجل.
  • التاريخ المرضي للمريضة.
  • العلاجات القديمة لعلاج العقم.
  • ومن الدراسات التي تمت بعد إجراء الحقن التفجيرية وجدت أن نسبة النجاح تتراوح بين 20-80%.

أعراض نجاح الإبر التفجيرية

هناك أعراض قد تظهر على المرأة تدل على نجاح العملية وهي:

  • تغير في شكل الثدي: حيث يحدث تورم وتضخم الثدي، والحلمة والهالة التي حول الحلمة تتسع وتكبر، ويسود لونها.
  • التعرجات العنكبوتية: هذه التعرجات تظهر في الجلد تدل على نجاح العملية.
  • تورم ف الجفون والشفاه: ولكنها تختفي بعد أيام، كما يكون هناك احمرار في العين.
  • الزوائد الجلدية: تظهر زوائد في الرقبة والصدر والإبطين، ولكن ليس هناك ألم، وغالبا ما تختفي بعد الولادة.
  • حدوث اضطرابات نفسية: هذه من الأهم الأعراض الدالة على نجاح العملية، حيث تكون متقلبة المزاج، وهذا دليل على اكتمال البويضة.
  • زيادة كمية العرق: تزداد كمية العرق أسفل الثديين وتحت الإبطين نتيجة تأثير الهرمونات بالغدد الدرقية في الجسم.
  • زيادة الإفرازات المهبلية: تزداد كمية الإفرازات المهبلية وتكثر الفطريات مما يسبب الحكة.
  • ظهور قناع الحمل: وهو الخط الواصل بين السر والعانة، ويزداد لونه الأسود مع تقدم الحمل.
  • حدوث نزيف مهبلي: وهو من أكثر الأعراض الظاهرة التي تدل على نجاح الحقن التفجيرية، فهو دليل على حدوث التلقيح، وانغراس البويضة في جدار الرحم، ولكن في حال كان النزيف شديداً يجب اللجوء إلى الطبيب فوراً.
  • الإمساك: وهو دليل على ارتفاع مستوى هرمون الحمل، حيث يعمل على بطيء حركة الأمعاء مسببا الإمساك، ولتخفيف الألم الناتج يمكن تناول كمية كبيرة من الماء، وتناول الأطعمة الغنية بالألياف.

متى يزول مفعول الإبرة التفجيرية

ينتهي مفعول هذه الحقنة نهائيا بعد 14 يوما، حيث لا يكون هناك أثر لها في الجسم، وبعد هذه المدة سوف تظهر أعراض الحمل المعروفة في حال حدوث حمل.

اقرأ أيضًا: كم تعيش البويضة بعد الابرة التفجيرية ؟

وبهذا نكون قد وفرنا لكم هل يستمر مفعول الإبرة التفجيرية للشهر الثاني وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.