هل يلتئم ثقب طبلة الأذن

هل يلتئم ثقب طبلة الأذن هو أكثر الأسئلة التي يتم طرحها، حيث أن ثقب طبلة الأذن هو أحد المشاكل الصحية التي تسبب الكثير من الإزعاج للمريض، وقد يكون حجم الصف في طبلة الأذن كبير أو صغير، وهو ما يتوقف عليه عملية الالتئام، وسوف نستعرض الآن من خلال موقع زيادة الإجابة على سؤال هل يلتئم ثقب طبلة الأذن بشكل مفصل فلنتابع.

اقرأ ايضًا: تجربتي مع ثقب طبلة الأذن

هل يلتئم ثقب طبلة الأذن

هل يلتئم ثقب طبلة الأذن

تتمثل الإجابة على سؤال هل يلتئم ثقب طبلة الأذن في أن التئام ثقب طبلة الأذن يتوقف على حجم الثقب في الأذن، حيث نجد أنه في حالة كان الثقب في طبلة الأذن صغير الحجم فمن الممكن أن يتم التئامه من تلقاء نفسه بدون الحاجة إلى طرق مساعدة أخرى.

وفي هذه الحالة من الممكن أن يقوم الطبيب المعالج بالنصح ببعض المضادات الحيوية للمريض، ليتم استخدامها في وقت التئام الثقب الموجود في طبلة الأذن،ب وذلك منعا لحدوث الإصابة بالالتهابات البكتيرية.

بالإضافة إلى تجنب أن يتم تعريض طبلة الأذن في هذا التوقيت إلى المياه أو النفخ، وهو ما يعمل على تعطيل عملية الشفاء في الوقت الطبيعي، وفي الحالات الطبيعية من الممكن أن يتم التئام الثقب في غضون شهرين على الأكثر.

أما في حال كان الثقب في طبلة الأذن كبير الحجم، فنجد أنه في هذه الحالة يتم اللجوء إلى بعض الحالات العلاجية الأخرى مثل الترقيع والرأب وغيرها من الطرق.

اقرأ ايضًا: أعراض التهاب الأذن الوسطى عند الكبار

حالات إصلاح ثقب طبلة الأذن

هناك بعض الحالات التي يتم بها إصلاح ثقب طبلة الأذن في حالة كان الثقب كبير الحجم ولا يتم التئامه من تلقاء نفسه، ومن أهم هذه الطرق ما يلي:

رقعة طبلة الأذن

وهي الحالة التي يتم بها إصلاح الثقب الموجود في طبلة الأذن، من خلال وضع هلام خاص أو شيء عبارة عن نسيج مصنوع من الورق فوق الثقب في طبلة الأذن، على أن يتم بعض وضع المواد الكيمياوية على هذا النسيج لتعمل على إتمام عملية الالتئام في وقت قصير.

ونجد أن هذا الإجراء يستغرق مدة من الزمن تتراوح بين 10 إلى 30 دقيقة وذلك في العيادة الطبية من قبل الطبيب المعالج، وفي الكثير من الأيام يقوم الطبيب بهذا الإجراء أكثر من مرة ليضمن التئام الثقب الموجود في طبلة الأذن بطريقة صحيحة.

رأب طبلة الأذن الحشائي الجراحي

وهي الطريقة التي تقوم برقع الثقب الكبير الموجود في طبلة الأذن، من خلال الحصول على نسيج من أحد أجزاء جسم المريض، ومن ثم وضعها على مكان الثقب، ويتم هذا الإجراء مدة تصل إلى ثلاث ساعات ويكون المريض بها تحت تأثير التخدير.

اقرأ ايضًا: علاج ثقب الاذن

أعراض ثقب طبلة الأذن

هناك بعض الأعراض والمؤشرات التي تدل على حدوث ثقب في طبلة الأذن سواء كان ثقب كبير أو صغير، ومن أهم هذه الأعراض ما يلي:

  • الشعور بالألم الشديد في الأذن وقد تقل شدة هذا الألم بشكل سريع.
  • التعرض لفقدان السمع في بعض الحالات.
  • نزول صديد أو مخاط أو نزول دم من الأذن للمريض.
  • الشعور بالأنين في الأذن أي طنين في الأذن.
  • شعور المريض في الكثير من الأحيان بالدوار والدوخة.
  • الشعور بالغثيان والقيء وهو ما ينتج عن حدوث الدوار.

أسباب حدوث ثقب في طبلة الأذن

هناك بعض الأسباب التي ينتج عنها حدوث ثقب في طبلة الأذن ومن أهم هذه الأسباب ما يلي:

  • حدوث عدوى الأذن الوسطى: حيث أن عدوى الأذن الوسطى تؤدي إلى نزول بعض السوائل وتراكمها في الأذن الوسطى، وهو ما يؤدي إلى حدوث ثقب طبلة الأذن في الكثير من الأحيان.
  • الرضح الضغطي: وهو عبارة عن بذل الكثير من الجهد في طبلة الأذن، والذي ينتج عن حدوث خلل في التوازن بين ضغط الهواء الموجود في الأذن الوسطى وبين ضغط الهواء الموجود في البيئة المحيطة بالمريض، ففي حالة كان هذا الضغط شديد يتم حدوث ثقب في طبلة الأذن للمريض.
  • تعرض الأذن للأصوات العالمية والانفجارات والتي تسمى بالصدمة الصوتية: وفي هذه الحالة تتعرض طبلة الأذن بشكل مفاجئ إلى موجة صوتية عالية وشديدة مثل حدوث الانفجارات أو طلقة نارية أو غيرها من الأصوات العالية التي تؤدي إلى حدوث ثقب في طبلة الأذن.
  • تعرض الأذن للأجسام الغريبة: حيث أن الأجسام الغريبة الصغيرة التي يتم إدخالها إلى الأذن، مثل أعواد تنظيف الأذن أو دبوس الشعر أو غيرها من الأجسام الغريبة، من الممكن أن تؤدي في بعض الأحيان إلى حدوث ثقب في طبلة الأذن للمريض.
  • حدوث صدمة شديدة في الرأس: حيث أنه هناك بعض الحالات التي تؤدي إلى ثقب طبلة الأذن، نتيجة لتعرض الرأس لصدمة شديدة ومنها كسر قاعدة القحف، و حدوث خلع في هياكل الأذن الوسطى أو هياكل الأذن الداخلية.

اقرأ ايضًا: أعراض التهاب الأذن الوسطى

مضاعفات ثقب طبلة الأذن

هل يلتئم ثقب طبلة الأذن

هناك بعض المضاعفات التي يتعرض لها المريض في حال التعرض لثقب في طبلة الأذن، والتي تتمثل فيما يلي:

  • حدوث فقدان السمع: وهي الحالة التي تحدث كثيرا بشكل مؤقت، وتستمر هذه الحالة في أثناء التئام الثقب الموجود في طبلة الأذن والذي يستمر لمدة ثلاثة أشهر، حيث نجد أن حدوث فقدان السمع يتوقف على حجم الثقب الموجود بطبلة الأذن.
  • حدوث التهابات أو عدوى الأذن الوسطى: حيث نجد أن الثقب الموجود في الأذن يسمح بدخول البكتيريا إلى طبلة الأذن، وهو ما يجعل هناك فرصة كبيرة إلى حدوث التهابات الأذن الوسطى.
  • التعرض لكيس في الأذن الوسطى: وهو الحبس الذي يتكون من خلايا جلدية، وهو عبارة عن بعض البقايا في الأذن الوسطى، بسبب التعرض لثقب الأذن لفترة طويلة، ونجد أن هذا العرض يكون نادرا نوعا ما.

اقرأ ايضًا: أعراض ارتفاع ضغط الأذن الوسطى

نصائح لحماية الأذن بعد التئام ثقب طبلة الأذن

في حالة أن تم التئام الثقب الموجود في طبلة الأذن من تلقاء نفسه في خلال مدة تصل إلى شهور، فإن من الضروري الالتزام ببعض النصائح الهامة ليتم حماية هذا الثقب، ومن أهم هذه النصائح ما يلي:

  • استخدام السدادات المصنوعة من السيليكون في منطقة طبلة الأذن، أو يتم استخدام قطعة من القطن تكون مغطاة بمادة الفازلين، ومن ثم يتم وضعها في الأذن أثناء الاستحمام منعا لوصول المياه إلى طبلة الأذن في الأيام التي تلي التئام طبلة الأذن من الثقب.
  • يتم منح الأذن وقت كافي لإتمام عملية الشفاء، وأن يتم تجنب وضع أي شيء داخل الأذن منعا لتعرض للمضاعفات في هذا الوقت.
  • يجب ألا يتم النفخ في الأذن، لأن ذلك ما يؤدي إلى حدوث الضغط على طبلة الأذن.

نصائح هامة للوقاية من حدوث ثقب طبلة الأذن

يمكن الوقاية من حدوث ثقب طبلة الأذن وذلك من خلال اتباع مجموعة من الإجراءات والنصائح، ومن أهمها ما يلي:

  • في حالة التعرض للضوضاء لفترة طويلة يتم وضع سدادات الأذن منعا لتعرض الأذن لموجات صوتية عالية.
  • عدم استخدام الأجسام الغريبة في عملية تنظيف الأذن، حيث يتم استخدام الأدوات اللازمة لذلك.
  • الحفاظ على أن يكون ضغط الأذن مستقرا دائما.
  • يجب معالجة التهابات الأذن الوسطى في حالة الإصابة بها.

اقرأ ايضًا: اعراض ثقب طبلة الاذن

وختاماً بعد الإجابة عن سؤال هل يلتئم ثقب طبلة الأذن يجب عليكم اتباع الطرق الصحيحة في التعامل مع الأذن، تجنبا لحدوث المشاكل الصحية التي تسبب الإزعاج للأشخاص، ومن ثم حدوث المضاعفات.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.