محتوى يحترم عقلك

هل تعود لحمية الرحم بعد استئصاله

هل تعود لحمية الرحم بعد استئصاله؟ وما أهم ما يجب اتباعه بعد هذه العملية؟ حيث تعد عملية لحمية الرحم من العمليات البسيطة، وعلى الرغم من هذا فهي مُهمة، وقد تكون خطيرة في بعض الأحيان، وتخلص السيدات من مشكلة اللحمية التي قد تتسبب في الإصابة بالعقم، ومن خلال موقع زيادة سنعرض لكم هل من الممكن عودة لحمية الرحم بعد الاستئصال.

هل تعود لحمية الرحم بعد استئصاله

تعد لحمية الرحم مجموعة من الأنسجة الصغيرة للغاية والناعمة، والتي تظهر داخل الرحم نتيجة للعديد من المسببات المختلفة، ويتنوع حجمها ما بين حبة السمسم الصغيرة وأكبر من ذلك قليلًا، وفي هذه الحالة تكون ورم حميد، ويمكن ملاحظتها بسهولة لكونها مصاحبة للعديد من الأعراض المختلفة.

أما عن إجابة سؤال هل تعود لحمية الرحم بعد استئصاله فهي لا، ولكن هناك بعض الحالات النادرة التي قد تعود لها مرة أخرى إذا كانت المرأة تعاني من ارتفاع في مستوى هرمون الاستروجين.

اقرأ أيضًا: هل لحمية الرحم خطيرة

عملية إزالة لحمية الرحم

عملية لحمية الرحم تعمل على التخلص من الألياف غير السرطانية التي توجد في الرحم، هذا مع الحفاظ على الرحم دون استئصاله، ويتم الخضوع إليها بعد ظهور مجموعة من الأعراض وطرق التشخيص المختلفة، وتتمثل في النقاط التالية:

1- أعراض لحمية الرحم

هناك العديد من الأعراض التي تصاحب لحمية الرحم، وتظهر على بعض السيدات، ومنها ما يستدعي استشارة الطبيب على الفور، وتتمثل هذه الأعراض فيما يلي:

  • غزارة دم الدورة الشهرية وقد يصل إلى النزيف في بعض الحالات، وقد تجد السيدة دماء متجلطة مع الطمث.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية ونزول دماء بين مواقيتها، أو طوال الشهر بشكل مستمر.
  • مصاحبة الدورة الشهرية ألم شديد لا يمكن تحمله.
  • انتفاخ البطن في بعض الحالات.
  • ألم حاد أثناء العلاقة الحميمة.

2- تشخيص لحمية الرحم

توجد طريقتان يتم من خلالهما تشخيص بطانة الرحم، ويقوم الطبيب باختيار طريقة التشخيص بحسب حالة المريضة، وترتكز هذه الطرق فيما يلي:

  • الموجات فوق الصوتية المهبلية: تعد الطريقة الأمثل بسبب إتاحة الفرصة للطبيب للحصول على رؤية أوضح وأدق وذات حجم أكبر، كما يعد فحص سهل وغير مؤذي أو مؤلم.
  • المنظار الرحمي: يعتبر منظام مستخدم للعلاج والتشخيص سويًا، ويتم إجراؤه تحت التخدير أو بدونه، ويعتبر إجراء بسيط يتم إدخال كاميرا صغيرة لتجويف الرحم والتي ترتبط بأدوات جراحية تمكن الطبيب من استئصال اللحمية وأخذ عينات.

أسباب إجراء إزالة لحمية الرحم

عقب التعرف إلى إجابة سؤال هل تعود لحمية الرحم بعد استئصاله يجدر بنا أن نتطرق لمعرفة أسباب إجراء هذه العملية، حيث يقوم الطبيب بها من أجل تقليل شدة الأعراض التي تمنع المرأة من القيام بالأعمال اليومية، ومن أهم هذه الحالات:

  • التي لا يمكن إزالة الرحم بالكامل بها مثل عند التخطيط للحمل.
  • إذا كان الطبيب يعتقد أن الأورام الليفية تتسبب في منع الإنجاب.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع لحمية الرحم والحمل

الاستعداد لعملية لحمية الرحم

توجد بعض الخطوات التي ينصح الأطباء بضرورة اتباعها للتحضير لعملية استئصال لحمية الرحم، وتنحصر هذه الخطوات فيما يلي:

  • تناول الأدوية التي يتم وصفها من قبل الطبيب لتقليص حجم اللحمية، أو الألياف حتى يتم الاستئصال بسهولة.
  • أخذ الأدوية المنبهة لموجهات الغدد التناسلية مثل الليوبرولايد، والذي يقوم بإيقاف إفراز هرموني الاستروجين والبروجسترون بصورة مؤقت، لمنع مجيء الدورة الشهرية، وتعود مرة أخرى بعد التوقف عن تناول الأدوية.
  • أداء مجموعة من الفحوصات بهدف التأكد من القدرة على إجراء العملية، وتتضمن فحوصات الدم، تخطيط القلب الكهربي، تصوير الحوض بالموجات فوق الصوتية، التصوير بالرنين المغناطيسي.
  • يوصي الطبيب المصابة بالتوقف عن تناول بعض الأدوية، لذا يجب إخباره بكافة الأدوية والفيتامينات التي تتناولينها.
  • الامتناع عن التدخين بفترة تتراوح بين 6-8 أسابيع قبل إجراء العملية، وهذا لأنه يبطئ من عملية التعافي ويتسبب في زيادة خطر الإصابة بمضاعفات قلبية خطيرة.
  • التوقف عن تناول الأطعمة والمشروبات من منتصف الليلة السابقة للعملية.

خطوات عملية إزالة لحمية الرحم

بعدما أجبنا عن سؤال هل تعود لحمية الرحم بعد استئصاله ينبغي أن نتعرف إلى كيفية إجراء عملية إزالة لحمية الرحم، حيث تُجرى هذه العملية تحت تأثير المخدر سواء النصفي أو الكلي وفقًا لحالة المريضة ورغبتها، وتتمثل خطواتها فيما يلي:

  1. يقوم الطبيب بتوسعة عنق الرحم من خلال استخدام أداة توسعة خاصة.
  2. يدخل المنظار الرحمي للتمكن من الحصول على رؤية مكبرة أضعاف الأدوات الأخرى على الشاشة.
  3. يحقن غاز خاص من أجل توسعة التجويف ورؤية أي زوائد لحمية أمامه.
  4. يوجه الطبيب المنظار للزوائد اللحمية ويعمل على استئصالها.

أهم ما يميز إجراء استئصال اللحمية بالمنظار أن المريضة لن تحتاج لفتح البطن أو إجراء أي جروح غائرة في جسدها، وبالتالي لن تتسبب في حدوث أي آثار جراحية ملحوظة، ولن تحتاج المريضة البقاء في المستشفى، بل ستعود إلى منزلها في نفس اليوم مع الالتزام بالإرشادات التي يمليها عليها الطبيب.

مخاطر عملية لحمية الرحم بالمنظار

تعد عملية لحمية الرحم من العمليات الآمنة بنسبة كبيرة ولكن هناك مخاطر نادرة الحدوث قد تحدث ويجب التنويه إليها، وتشتمل هذه المخاطر على الآتي:

  • الإصابة بالنزيف.
  • ظهور ندوب على الجلد، ولكنها تعتبر أقل عند مقارنتها بما تظهر في العمليات الأخرى.
  • مشكلات عند الخضوع للولادة، فتضطر من أجرت هذه العملة إلى الخضوع للولادة القيصرية لتفادي إصابة الرحم بأي جرح.
  • الإصابة بسرطان الرحم، ففي بعض الأحيان قد يتم تشخيص سرطان الرحم أنه لحمية أو ألياف، وعند استئصاله ينتشر في الجسد بالكامل.

اقرأ أيضًا: هل لحمية الرحم تنزل مع الدورة

ما بعد عملية استئصال لحمية الرحم

توجد بعض الأعراض التي يجب عند ظهورها استشارة الطبيب على الفور، وهذا لتجنب حدوث أي مضاعفات، والتي ترتكز في النقاط التالية:

  • الإصابة بضيق في التنفس أو ألم في الصدر.
  • السعال الدموي.
  • نزيف مهبلي شديد أو مصاحبته لجلطات دموية كبيرة.
  • الشعور بالغثيان وعدم القدرة على تناول أي سوائل.
  • زيادة كمية الإفرازات المهبلية وخروج رائحة كريهة منها.
  • الشعور بالألم المستمر على الرغم من تناول المسكنات.
  • انعدام القدرة على إخراج البراز أو الغازات.
  • ظهور أي عرض من أعراض الالتهاب مثل الحمى، التورم، الاحمرار.
  • وجود أعراض خثار الأوردة العميقة في الساق مثل تورم أي منطقة من الساق، الشعور بالألم.

نصائح بعد الخضوع لعملية استئصال لحمية الرحم

في إطار عرض إجابة سؤال هل تعود لحمية الرحم بعد استئصاله نتطرق لمعرفة بعض النصائح الضرورية التي يجب تطبيقها بعد إجراء هذه العملية، وتتلخص هذه النصائح فيما يلي:

1- القيام بالنشاطات اليومية

توجد مجموعة من النصائح التي يتم اتباعها حول ما يتعلق بالأنشطة التي يمكن تأديتها، والتي تكمن في الآتي:

  • الحرص على أخذ قسط كافٍ من النوم والراحة، فهذه الراحة ستساعد جسدكِ على الشفاء بسرعة أكبر.
  • تجنب قيادة السيارة لمدة ليست أقل من 24 ساعة بعد إجراء العملية.
  • البعد عن أداء التمارين الرياضية الشاقة.
  • الامتناع عن حمل أي شيء ثقيل لمدة حوالي 6 أسابيع أو أكثر من الخضوع للعملية.

2- كيفية التعامل مع الألم

قد ينتج عن الخضوع لهذه العملية الشعور بالألم وظهور تشنجات لا تستمر لفترة طويلة، ولكن يجب عليكِ التعامل معها بحسب النصائح التي يخبركِ الطبيب بها، حيث يجب عليكِ اتباع الآتي:

  • أداء الكمادات الدافئة لتقليل الألم.
  • استخدام الأدوية المسكنة مثل الإيبوبروفين أو النابروكسين.
  • يجب التنويه إلى عدم استخدام أي أدوية مُخدرة إلا بعد استشارة الطبيب لكونه أمر نادر الحدوث.

3- النظام الغذائي والنظافة

من المتعارف عليه أن بعد إجراء أي عملية جراحية تختلف حركة الأمعاء، لذا ينصح الأطباء بضرورة تناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف وتجنب الأطعمة ذات الدهون العالية لتجنب الإصابة بالإمساك، أما عن النظافة يجب اتباع نظام خاصة بعد العملية، فينصح بالاستحمام بالصورة المعتادة، ولكن مع تجنب استخدام الدش المهبلي.

اقرأ أيضًا: هل يحدث حمل بعد إزالة لحمية الرحم

4- التعامل مع النزيف

عقب الاطلاع على إجابة سؤال هل تعود لحمية الرحم بعد استئصاله يجدر بنا القول بإن النزيف بعد الانتهاء من العملية يكون طفيف وطبيعي، وتستمر الإفرازات المتراوحة بين الوردي إلى البني في الظهور لمدة تصل إلى أسبوعين من إجراء العملية، وينصح الأطباء باستخدام الفوط الصحية القطنية عند حاجتها، مع السدادات القطنية لفترة ليست أقل من أسبوعين بعد العملية.

إزالة لحمية الرحم من العمليات المتكررة بصورة كبيرة، ولا تعتبر من العمليات الصعبة بل هي آمنة في أغلب الحالات ولا تحتاج وقت طويل حتى يتم إجراؤها.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.