عورة المرأة أمام المرأة وما هي حدود عورة المرأة أمام المرآة؟

عورة المرأة أمام المرأة أن موضوع تحديد عورة المرأة أمام المرآة موضوع يستحق الإشارة إليه والانتباه له جيدا، وفى السطور التالية سوف نتناول عبر موقع زيادة تحديدا ما هي عورة المرأة أمام المرأة، وأراء المذاهب فيما يخص ذلك، وحكمها دينيا والكفارة لها، وجميع المواضع الخاصة بكشف العورة أمام امرأة أخرى.

من الرؤى الغريبة التي قد يراها الشخص في منامه هي رؤية عورة الطفل، فما هو رأي علماء تفسير الأحلام في مثل هذه الرؤى؟، يمكنك الآن التعرف على التأويلات التي رويت في هذا الشآن من خلال مقال: رؤية عورة الطفل في المنام في مجمل تأويلاته

تعريف كلمة العورة

هو كل ما يخفيه الإنسان حياء منه من جسده، وتعرف عورة الرجل من الركبة إلى منطقة السرة، كما أن عورة النساء هي ما تعرف بكل جسدها فيما عدا الوجه والكفين.

أقسام العورة للمرأة

  • العورة المغلَّظة وهي منطقة الفرج القبُل منها والدبُر، وما حولهما.
  • متوسِّطة وهي من السرَّة الى الركبة وما حولها.
  • مخفَّفة وهي سائر الجسد والتي جرت العادة والمُعروف بسَتره داخل المنزل، مثل الثدي، الذراع.

حدود عورة المرأة أمام المرآة

  • ذهب بعض الفقهاء إلى أن حدود عورة المرأة أمام المرأة هي مثل عورة الرجل أمام الرجل، وهي ما بين السرة إلى الركبة، ولذا يجوز لها رؤية جميع بدنها فيما عدا ما بين هاتين المنطقتين، وذلك بسبب التجانس وانعدام الشهوة في الغالب، ولكن لا يجوز ذلك مع الشهوة، أو الخوف من الفتنة.
  • وهناك قول آخر، وهو أن عورة المرأة أمام أختها المسلمة هو ما يظهرُ غالباً في وضع الزينة، تماماً مثل الذي تظهره المرأة أمام محارمها.
  • فقد قارن الله النساء في الآية بمحارمهن، والدليل على ذلك من قال بمساواتهم فيما يجوز أن تظهره المرأة أمام المحارم، قال الله تعالى}وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آَبَائِهِنَّ أَوْ آَبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُولِي الْإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاءِ  {النور :31.

1- حكم عورة المرأة أمام المرأة في المذهب الأول

  • يرى أن حدود عورة المرأة المسلمة أمام المرأة المسلمة أو غير المسلمة من السرة إلى الركبة، وهو أحد الوجهين عند الشافعية وعند الحنابلة.
  • ودلالتهم على ذلك، وأن تحديدها بهذا المقدار يرجع إلى هذا الحديث، عن عبد الله بن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال «ما تحت السرة إلى الركبة عورة».
  • وما أخرجه الترمذي عن جرهد أن النبي صلى الله عليه وسلم مر به وهو ظاهر فخذه فقال له: «غط فخذك فإنها من العورة».
  • وضح الفقهاء وإلى هذا القدر في العورة بين الرجال بعضهم البعض، فذهب بعض جمهور الفقهاء من الحنفية والمعروف عند المالكية وعند الشافعية والمعروف عند الحنابلة إلى هذه الحدود.
  • وإذا كان هذا مذهب الجمهور في تحديد العورة بين الرجال، فإنه يقاس عليه تحديد العورة بين النساء.

2- حكم عورة المرأة أمام المرأة في المذهب الثاني

  • المذهب الثاني اقر أن حدود عورة المرأة المسلمة أمام المرأة المسلمة أو غيرها تقدر في السوءتين فقط لا غير.
  • وفى رواية عند الحنابلة وإليه ذهب الظاهرية، ودليلهم، بالقياس على عورة الرجل بالنسبة إلى الرجل التي أتفق الفقهاء عليها، أنها لا تختلف باختلاف صفة الإسلام من عدمه.
  • وما أخرجه مسلم عن عبد الله بن الصامت أنه ضربه على فخده.
  • قال ابن حزم، لو كان الفخذ عورة لما مسها رسول الله صلى الله عليه وسلم من أبى ذر أصلاً بيده الشريفة، ولو كانت الفخذ عند أبى ذر عورة لما ضربه بيده، ويستحل لمسلم أن يضرب بيده على إنسان على ملابسه.
  • ويرى في هذا التقدير في العورة بين الرجال، ذهب بعض المالكية والحنابلة في روايتهما، وهو اختيار أهل مذهب الظاهر، ويقاس عليه حدود العورة بين النساء لمماثلة الجنس والخوف من الفتنة.

3- حكم عورة المرأة في المذهب الثالث

  • يرى اختلاف تقدير عورة المرأة المسلمة على حسب دين المرأة التي تراها، فالعورة بين المسلمات تكون فقط فيما بين السرة والركبة.
  • أما عورة المرأة المسلمة بالنسبة إلى غير المسلمة فتعم كل أنحاء الجسد إلا الوجه والكفين، وهذا الجمهور عند الحنفية والمالكية والأفضل عند الشافعية.
  • وقد استدلوا على ذلك أن العورة بين المسلمات وبعضهن يرجع في تقديرها إلى مبدأ تطابق الجنس فيما بين الرجال المسلمين وبعضهم.
  • أما تحديد العورة بين المسلمات وغير المسلمات فهي ما عدا الوجه والكفين.
  • عموم قوله تعالى: «ولا يبدين زينتهن إلا لبعولتهن أو آباءهن أو آباء بعولتهن أو أبنائهن أو أبناء بعولتهن أو إخوانهن أو بنى إخوانهن أو بنى أخواتهن أو نسائهن» (النور:31)، وقد خصت الآية الكريمة الحكم بالنساء المسلمات في قوله «أو نسائهن»، فلو جاز إظهار الزينة أمام المرأة غير المسلمة، لما بقي للتخصيص سبب.
  • وأيضا ما أخرجه البيهقي والطبري عن رواية قيس بن الحارث من كتاب عمر بن الخطاب إلى أبى عبيدة يأمر فيه يحظر الكتابيات من دخول الخلاء مع المسلمات قائلا: “فإنه يحرم لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر أن ينظر إلى عورتها إلا أهل ملتها”.

اتجه الكثير من النساء بل والرجال مؤخرا إلى إزالة الشعر بالليزر، ولكن ما حكم هذا الفعل؟، وما حكم الدين في إزالة شعر العانة والوجه والحاجبين بالليزر؟، قد جمعنا لكم كافة التفاصيل عبر مقال: حكم ازالة الشعر بالليزر وإزالة شعر العانة بالليزر والوجه والحاجبين

حكم إظهار العورة بغرض التزين

  • إن عورة المرأة أمام المرأة المسلمة، هو ما بين السرّة والركبة، وحيثما وُجدَت الفتنة حرُم النظر إليها، والمقصود بالفتنة، النظر الذي يثير الشهوة، فذلك لا يجوز إلا بين الزوجين.
  • هذه الحدود لا يجوز تعديها إلا عند الضرورة القصوى، لكن كشف بعض ما دون العورة قد يكون مخالفاً للحياء.
  • أن الحياء شعبة شعب من الإيمان من شعب الإيمان، وتطبيقاً للعدالة، لأنّ العدالة عدم فعل الكبائر وعدم الإصرار على الصغائر، وعدم فعل ما ينتقص من مروءته، فالرجل مثلاً عورته ما بين السرّة والركبة، لكن لو غطَّى ما بين سرَّته وركبته وخرج إلى الأماكن العامَّة من غير ضرورة يكون مبتذلا ساقط العدالة مشكوكاً في سلامة عقل.
  • وأيضا المرأة لو أظهرت أمام النساء المسلمات من بدنها ما ليس عورة، أن كشفه يتنافى مع الحياء وتعتبر ساقطة العدالة.

حكم الرضاعة أمام النساء

  • فجمهور العلماء اجتمعوا على أن عورة المرأة أمام المرأة المسلمة هي ما بين السرة والركبة، ولا يعتبرون الثدي من العورة.
  • أن كانت المرأة ترتدي ثياب سابغة، وأرادت أن تكشف عن ذراعيها لعمل أو لعلة في الذراع أو ما شابه ذلك، أو احتاجت أن تُرْضِع طفلها أمام النساء وأخذت الثدي أمام النساء فلا حرج في ذلك.
  • ولو حدث أن امرأة كانت ترتدى لباس حشمة وظهر ثديها لعارض ما أمام امرأة أخرى غير مسلمة وهي قد ارتدت هذا اللباس الساتر الكامل، فإن في هذا لا حرج عليها.

حكم كشف العورة أمام غير المسلمة

  • أن غير المسلمة قد تروى عن عورة المسلمة لغير المسلم، فعدم الجواز لعارض، وليس لكونها عورة. ‏
  • الحكم في الآية قوله (أو نسائهن) حيث دلت الآية على أنه لا يجوز المسلمة كشف عورتها أمام ‏غير المسلمة سواء كانت مشركة أو كتابية، قال الإمام ‏القرطبي في تفسيره (أو نسائهن) المقصود بها المسلمات، وبما في ذلك الإماء المسلمات، ‏ويخرج نساء المشركين من أهل الذمة وغيرهم.
  • فلا يحل لامرأة مسلمة أن تكشف شيئاً من ‏جسدها أمام امرأة غير مسلمة إلا أن تكون أمة لها، وذلك في قوله تعالى (أو ما ملكت ‏أيمانهن).

كفارة كشف عورة المرأة أمام المرأة

  • أنه لا يجوز للمرأة أن تكشف عن بدنها كاملاً أمام امرأة أخرى أياً ‏كان السبب.
  • ولا أن تظهر ما بين السرة والركبة أمام المؤمنة، ولا أن تكشف غير الوجه ‏واليدين أمام غير المسلمة والمشركة.
  • وإن فعلت ذلك فقد ارتكبت معصية يجب عليها التوبة منه والندم والعوم على عدم المعاودة إلى هذا الذنب.
  • ‏ولا يجوز التعلل بأمور غير واردة شرعاً، مثل قول (النساء كلهن نفس الجسد، فلا مانع من نظرهن إلى بعضهن البعض وهن عاريات) لأنه أيضا يقال والرجال نفس الشيء، وقد ‏منع الله كشف بعضهم لعورات بعض، فالنساء هن أولى في ذلك.‏

حكم مشاهدة المسلمة للممثلات العاريات

  • فلا يجوز للمسلمة النظر الى هؤلاء الممثلات إلى ما بين السرة والركبة، ولا يجوز لك النظر إلى ما عداه بشهوة.
  • فأن ما يقمن بت من غناء وتمثيل غير مألوف، وفي حال رقصهن وغنائهن المعروف بما يحتويه من غناء لا يجوز، والاختلاط بالرجال وما شابه ذلك، فيحرم النظر إليه حتى لو لم يكشفن عورتهن.
  • وأن ذلك يدعو إلى الفاحشة وسوء الخلق والرضا بالمعصية، وضياع الوقت والأعمار فيما يغضب الله تعالى، ونسأل الله العفو والعافية.

حكم نظر المرأة إلى المرأة

  • يجوز للمرأة المسلمة أن تنظر من المرأة إلى ما يجوز للرجل أن ينظر إليه من الرجل.
  • فيجوز لها أن تنظر من المرأة إلى جميع جسدها، فيما عدا ما بين السرة والركبة، إلا إذا كان النظر إليها بشهوة محرمة.
  • ذكرالشربيني في مغني المحتاج “وَالْمَرْأَةُ) الْبَالِغَةُ حُكْمُهَا مَعَ امْرَأَةٍ مِثْلِهَا فِي النَّظَرِ (كَرَجُلٍ) أَيْ، كَنَظَرِ رَجُلٍ الى َرَجُلٍ، فِيمَا سَبَقَ، فَيَجُوزُ مَعَ الأَمْنِ، مَا عَدَا مَا بَيْنَ السُّرَّةِ وَالرُّكْبَةِ، وَيَحْرُمُ النظر بشَّهْوَةِ، وَخَوْفِ من الفتنة.
  • وبناءً على ما سبق، أن تحديق المرأة النظر إلى امرأة أخرى يجوز، إلا إذا أدى هذا التحديق إلى شهوة، أو فتنة، ولا حرج في ذلك أن يكون النظر من أجل معرفة قصة شعر امرأة، أو غيرها من الأغراض المسموح بها.

وفى النهاية، لقد تناولنا كل تفاصيل كشف المرأة عورتها أمام امرأة، تحديد مكان العورة للمرأة، وجميع المواضع التي من الممكن أن تكشف فيها المرأة عورتها أمام امرأة أخرى وحكم الشرع في موضع كل منها، سائلين الله حسن الاستفادة.

عورة المرأة أمام المرأة

أن موضوع تحديد عورة المرأة أمام المرآة موضوع يستحق الإشارة إليه والانتباه له جيدا، وفى السطور التالية سوف نتناول عبر موقع زيادة تحديدا ما هي عورة المرأة أمام المرأة، وأراء المذاهب فيما يخص ذلك، وحكمها دينيا والكفارة لها، وجميع المواضع الخاصة بكشف العورة أمام امرأة أخرى.

تعريف كلمة العورة

هو كل ما يخفيه الإنسان حياء منه من جسده، وتعرف عورة الرجل من الركبة إلى منطقة السرة، كما أن عورة النساء هي ما تعرف بكل جسدها فيما عدا الوجه والكفين.

أقسام العورة للمرأة

  • العورة المغلَّظة وهي منطقة الفرج القبُل منها والدبُر، وما حولهما.
  • متوسِّطة وهي من السرَّة الى الركبة وما حولها.
  • مخفَّفة وهي سائر الجسد والتي جرت العادة والمُعروف بسَتره داخل المنزل، مثل الثدي، الذراع.

حدود عورة المرأة أمام المرآة

  • ذهب بعض الفقهاء إلى أن حدود عورة المرأة أمام المرأة هي مثل عورة الرجل أمام الرجل، وهي ما بين السرة إلى الركبة، ولذا يجوز لها رؤية جميع بدنها فيما عدا ما بين هاتين المنطقتين، وذلك بسبب التجانس وانعدام الشهوة في الغالب، ولكن لا يجوز ذلك مع الشهوة، أو الخوف من الفتنة.
  • وهناك قول آخر، وهو أن عورة المرأة أمام أختها المسلمة هو ما يظهرُ غالباً في وضع الزينة، تماماً مثل الذي تظهره المرأة أمام محارمها.
  • فقد قارن الله النساء في الآية بمحارمهن، والدليل على ذلك من قال بمساواتهم فيما يجوز أن تظهره المرأة أمام المحارم، قال الله تعالى}وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آَبَائِهِنَّ أَوْ آَبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُولِي الْإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاءِ  {النور :31.

1- حكم عورة المرأة أمام المرأة في المذهب الأول

  • يرى أن حدود عورة المرأة المسلمة أمام المرأة المسلمة أو غير المسلمة من السرة إلى الركبة، وهو أحد الوجهين عند الشافعية وعند الحنابلة.
  • ودلالتهم على ذلك، وأن تحديدها بهذا المقدار يرجع إلى هذا الحديث، عن عبد الله بن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال «ما تحت السرة إلى الركبة عورة».
  • وما أخرجه الترمذي عن جرهد أن النبي صلى الله عليه وسلم مر به وهو ظاهر فخذه فقال له: «غط فخذك فإنها من العورة».
  • وضح الفقهاء وإلى هذا القدر في العورة بين الرجال بعضهم البعض، فذهب بعض جمهور الفقهاء من الحنفية والمعروف عند المالكية وعند الشافعية والمعروف عند الحنابلة إلى هذه الحدود.
  • وإذا كان هذا مذهب الجمهور في تحديد العورة بين الرجال، فإنه يقاس عليه تحديد العورة بين النساء.

2- حكم عورة المرأة أمام المرأة في المذهب الثاني

  • المذهب الثاني اقر أن حدود عورة المرأة المسلمة أمام المرأة المسلمة أو غيرها تقدر في السوءتين فقط لا غير.
  • وفى رواية عند الحنابلة وإليه ذهب الظاهرية، ودليلهم، بالقياس على عورة الرجل بالنسبة إلى الرجل التي أتفق الفقهاء عليها، أنها لا تختلف باختلاف صفة الإسلام من عدمه.
  • وما أخرجه مسلم عن عبد الله بن الصامت أنه ضربه على فخده.
  • قال ابن حزم، لو كان الفخذ عورة لما مسها رسول الله صلى الله عليه وسلم من أبى ذر أصلاً بيده الشريفة، ولو كانت الفخذ عند أبى ذر عورة لما ضربه بيده، ويستحل لمسلم أن يضرب بيده على إنسان على ملابسه.
  • ويرى في هذا التقدير في العورة بين الرجال، ذهب بعض المالكية والحنابلة في روايتهما، وهو اختيار أهل مذهب الظاهر، ويقاس عليه حدود العورة بين النساء لمماثلة الجنس والخوف من الفتنة.

3- حكم عورة المرأة في المذهب الثالث

  • يرى اختلاف تقدير عورة المرأة المسلمة على حسب دين المرأة التي تراها، فالعورة بين المسلمات تكون فقط فيما بين السرة والركبة.
  • أما عورة المرأة المسلمة بالنسبة إلى غير المسلمة فتعم كل أنحاء الجسد إلا الوجه والكفين، وهذا الجمهور عند الحنفية والمالكية والأفضل عند الشافعية.
  • وقد استدلوا على ذلك أن العورة بين المسلمات وبعضهن يرجع في تقديرها إلى مبدأ تطابق الجنس فيما بين الرجال المسلمين وبعضهم.
  • أما تحديد العورة بين المسلمات وغير المسلمات فهي ما عدا الوجه والكفين.
  • عموم قوله تعالى: «ولا يبدين زينتهن إلا لبعولتهن أو آباءهن أو آباء بعولتهن أو أبنائهن أو أبناء بعولتهن أو إخوانهن أو بنى إخوانهن أو بنى أخواتهن أو نسائهن» (النور:31)، وقد خصت الآية الكريمة الحكم بالنساء المسلمات في قوله «أو نسائهن»، فلو جاز إظهار الزينة أمام المرأة غير المسلمة، لما بقي للتخصيص سبب.
  • وأيضا ما أخرجه البيهقي والطبري عن رواية قيس بن الحارث من كتاب عمر بن الخطاب إلى أبى عبيدة يأمر فيه يحظر الكتابيات من دخول الخلاء مع المسلمات قائلا: “فإنه يحرم لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر أن ينظر إلى عورتها إلا أهل ملتها”.

حكم إظهار العورة بغرض التزين

  • إن عورة المرأة أمام المرأة المسلمة، هو ما بين السرّة والركبة، وحيثما وُجدَت الفتنة حرُم النظر إليها، والمقصود بالفتنة، النظر الذي يثير الشهوة، فذلك لا يجوز إلا بين الزوجين.
  • هذه الحدود لا يجوز تعديها إلا عند الضرورة القصوى، لكن كشف بعض ما دون العورة قد يكون مخالفاً للحياء.
  • أن الحياء شعبة شعب من الإيمان من شعب الإيمان، وتطبيقاً للعدالة، لأنّ العدالة عدم فعل الكبائر وعدم الإصرار على الصغائر، وعدم فعل ما ينتقص من مروءته، فالرجل مثلاً عورته ما بين السرّة والركبة، لكن لو غطَّى ما بين سرَّته وركبته وخرج إلى الأماكن العامَّة من غير ضرورة يكون مبتذلا ساقط العدالة مشكوكاً في سلامة عقل.
  • وأيضا المرأة لو أظهرت أمام النساء المسلمات من بدنها ما ليس عورة، أن كشفه يتنافى مع الحياء وتعتبر ساقطة العدالة.

حكم الرضاعة أمام النساء

  • فجمهور العلماء اجتمعوا على أن عورة المرأة أمام المرأة المسلمة هي ما بين السرة والركبة، ولا يعتبرون الثدي من العورة.
  • أن كانت المرأة ترتدي ثياب سابغة، وأرادت أن تكشف عن ذراعيها لعمل أو لعلة في الذراع أو ما شابه ذلك، أو احتاجت أن تُرْضِع طفلها أمام النساء وأخذت الثدي أمام النساء فلا حرج في ذلك.
  • ولو حدث أن امرأة كانت ترتدي لباس حشمة وظهر ثديها لعارض ما أمام امرأة أخرى غير مسلمة وهي قد ارتدت هذا اللباس الساتر الكامل، فإن في هذا لا حرج عليها.

بعض الناس قد تتجه للحلفان على المصحف عند الشعور بأن الآخرين لا يصدقوهم، ولكن ما هو حكم الشرع في ذلك؟، يمكنك الآن التعرف عليها عبر مقال: حكم الحلفان على المصحف وأحكام ومقدار كفارة اليمين والأحاديث التي ذكرت عن عقاب اليمين الكاذب

حكم كشف العورة أمام غير المسلمة

  • أن غير المسلمة قد تروى عن عورة المسلمة لغير المسلم، فعدم الجواز لعارض، وليس لكونها عورة. ‏
  • الحكم في الآية قوله (أو نسائهن) حيث دلت الآية على أنه لا يجوز المسلمة كشف عورتها أمام ‏غير المسلمة سواء كانت مشركة أو كتابية، قال الإمام ‏القرطبي في تفسيره (أو نسائهن) المقصود بها المسلمات، وبما في ذلك الإماء المسلمات، ‏ويخرج نساء المشركين من أهل الذمة وغيرهم.
  • فلا يحل لامرأة مسلمة أن تكشف شيئاً من ‏جسدها أمام امرأة غير مسلمة إلا أن تكون أمة لها، وذلك في قوله تعالى (أو ما ملكت ‏أيمانهن).

كفارة كشف عورة المرأة أمام المرأة

  • أنه لا يجوز للمرأة أن تكشف عن بدنها كاملاً أمام امرأة أخرى أياً ‏كان السبب.
  • ولا أن تظهر ما بين السرة والركبة أمام المؤمنة، ولا أن تكشف غير الوجه ‏واليدين أمام غير المسلمة والمشركة.
  • وإن فعلت ذلك فقد ارتكبت معصية يجب عليها التوبة منه والندم والعوم على عدم المعاودة إلى هذا الذنب.
  • ‏ولا يجوز التعلل بأمور غير واردة شرعاً، مثل قول (النساء كلهن نفس الجسد، فلا مانع من نظرهن إلى بعضهن البعض وهن عاريات) لأنه أيضا يقال والرجال نفس الشيء، وقد ‏منع الله كشف بعضهم لعورات بعض، فالنساء هن أولى في ذلك.‏

حكم مشاهدة المسلمة للممثلات العاريات

  • فلا يجوز للمسلمة النظر الى هؤلاء الممثلات إلى ما بين السرة والركبة، ولا يجوز لك النظر إلى ما عداه بشهوة.
  • فأن ما يقمن بت من غناء وتمثيل غير مألوف، وفي حال رقصهن وغنائهن المعروف بما يحتويه من غناء لا يجوز، والاختلاط بالرجال وما شابه ذلك، فيحرم النظر إليه حتى لو لم يكشفن عورتهن.
  • وأن ذلك يدعو إلى الفاحشة وسوء الخلق والرضا بالمعصية، وضياع الوقت والأعمار فيما يغضب الله تعالى، ونسأل الله العفو والعافية.

ما هو حكم ارتداء النساء للبطال سواء الواسع منها أو الضيق في البيت أو خارج البيت وامام النساء؟، قد جمعنا لك الحكم الشرعي لهذا الموضوع عبر مقال: حكم لبس البنطلون للنساء سواء الواسع أو الضيق لعدة شيوخ

حكم نظر المرأة إلى المرأة

  • يجوز للمرأة المسلمة أن تنظر من المرأة إلى ما يجوز للرجل أن ينظر إليه من الرجل.
  • فيجوز لها أن تنظر من المرأة إلى جميع جسدها، فيما عدا ما بين السرة والركبة، إلا إذا كان النظر إليها بشهوة محرمة.
  • ذكر الشربيني في مغني المحتاج “وَالْمَرْأَةُ) الْبَالِغَةُ حُكْمُهَا مَعَ امْرَأَةٍ مِثْلِهَا فِي النَّظَرِ (كَرَجُلٍ) أَيْ، كَنَظَرِ رَجُلٍ الى َرَجُلٍ، فِيمَا سَبَقَ، فَيَجُوزُ مَعَ الأَمْنِ، مَا عَدَا مَا بَيْنَ السُّرَّةِ وَالرُّكْبَةِ، وَيَحْرُمُ النظر بشَّهْوَةِ، وَخَوْفِ من الفتنة.
  • وبناءً على ما سبق، أن تحديق المرأة النظر إلى امرأة أخرى يجوز، إلا إذا أدى هذا التحديق إلى شهوة، أو فتنة، ولا حرج في ذلك أن يكون النظر من أجل معرفة قصة شعر امرأة، أو غيرها من الأغراض المسموح بها.

قد يبحث البعض عن أيات القرآن الكريم التي فيها السجدة، وخاصة ايات السجدة الواجبة، وتي يجب السجود بين الآيات؟، والحكمة من ذلك كما أمرنا الله سبحانه وتعالى، وإذا كنت ترغب في التعرف عليها، قد جمعناها لك عبر مقال: السور التي فيها سجدة و آيات السجدة الواجبة

وفى النهاية، لقد تناولنا كل تفاصيل كشف المرأة عورتها أمام امرأة، تحديد مكان العورة للمرأة، وجميع المواضع التي من الممكن أن تكشف فيها المرأة عورتها أمام امرأة أخرى وحكم الشرع في موضع كل منها، سائلين الله حسن الاستفادة.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.