حقوق المرأة بعد الطلاق وكيف تتغير حقوق المرأة في حالة وجود أطفال؟

حقوق المرأة بعد الطلاق حقوق المرأة بعد الطلاق يبحث عنها الكثيرون، حيث يكون الطلاق الحل الأمثل في كثير من الأحيان، عندما لا يستطيعوا الزوجين التفاهم، لذا أدعوك للتعرف على المزيد عبر موقع زيادة .

هل ترغب في معرفة أسباب رفض دعوى الخلع اضغط هنا: اسباب رفض دعوى الخلع وحقوق المرأة التي نص القانون عليها

حقوق المرأة بعد الطلاق

  • تهتم الشريعة الإسلامية بحقوق المرأة، وتوليها عناية خاصة لدورها الكبير في الأسرة والمجتمع، وكذلك ضمان حقوق الرجل.
  • لذلك يجب أن يعرف كل منهما ما هي واجباته تجاه الآخر، وحقوقه والطرق والوسائل التي تحقق الرضا عند كل منهم.
  • مع العلم باحتمال ظهور خلافات بينهما بسبب التقصير في أداء الواجبات، ويؤدي الوضع إلى التفريق والطلاق، وتفريقهم تنشأ عدة حقوق تحمي الطرفين من أي ضرر يلحق بهما.
  • كما يشير القانون، في حالة حدوث الانفصال بموافقة الطرفين يكون للزوجة عند هذه النقطة بعض الحقوق التي يتم إثباتها بشكل قانوني وشرعي، وهي.
  • مؤخر الصداق المؤكد في عقد النكاح، أو قسيمة الزواج التي تتم بشهادة الشهود.
  • النفقة، التي يقوم القانون بتحديدها 24 شهراً فقط.
  • نفقة العدة بما يعادل ثلاثة أشهر من النفقات الشهرية.
  • محتوى القائمة، أو أثاث بيت الزواج، وهو قائمة المنقولات المتفق عليها بعد الزواج.
  • في هذه الحالة يحق للمطلقة حضانة أطفالها بعد الطلاق.

يمكنكم الاطلاع على حقوق الزوجة الناشز من هنا: حقوق الزوجة الناشز بعد الطلاق والمظاهر التي تدل على نشوز الزوجة لزوجها

1- حق المرأة في الصداق

  • الصداق في اللغة تدل على الأمانة، وتعتبر عكس للكلمة الكذب ولكن في الصياغة الشرعية هي، الواجب المتوقع من الزوج تجاه زوجته وفقًا لعقد الزواج الذي وقع بينهم.
  • ويعرف بالصداق لأنه يوضح جدية الزواج تجاه من يريد الزواج منها، ويسمى أيضًا، المهر، والصداق يرفع من قيمة المرأة في الشرع ويزيد من مكانتها ويرفع من كرامتها، ويعتبر مساعدة لها في الاستعداد للزواج.
  • الصداق من حق المرأة، ولا يجوز أن يأخذ أحد آخر منه شيئا.
  • وفي ذلك يقول الله تعالى-: (فَلَا تَأْخُذُوا مِنْهُ شَيْئًا أَتَأْخُذُونَهُ بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُبِينًا)
  • وورد الصداق في العديد من سور القرآن الكريم والأحاديث النبوية وهذا دليل على مشروعيته.
  • القرآن الكريم، ذكر الصداق في الكثير من السور القرآنية.
  • منها: قوله – تعالى-: (فمَا اسْتَمْتَعْتُمْ بِهِ مِنْهُنَّ فَآَتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ فَرِيضَةً).
  • وقوله – تعالى-: (وَآتُوا النِّسَاءَ صَدُقَاتِهِنَّ نِحْلَةً).
  • وقوله – تعالى-: (لَّا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ إِن طَلَّقْتُمُ النِّسَاءَ مَا لَمْ تَمَسُّوهُنَّ أَوْ تَفْرِضُوا لَهُنَّ فَرِيضَةً).
  • كم ذكر الصداق في حديث نبوي أنس بن مالك.
  • روى أنس بن مالك – رضي الله عنه- فقال: (أنَّ رسولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ رأى عبدَ الرَّحمنِ بنَ عوفٍ وعليْهِ رِدعُ زعفرانٍ فقالَ النَّبيُّ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ مَهيِم فقالَ يا رسولَ اللَّهِ تزوَّجتُ امرأةً قالَ ما أصدقتَها قالَ وَزنَ نواةٍ من ذَهبٍ قالَ أولِم ولو بشاةٍ).
  • يعتبر الصداق من أهم حقوق المرأة بعد الطلاق.

الصداق المعجل

  • الصداق، أو المهر المعجل، هو، هذا المهر يجب أن يوديه الزواج كاملا قبل الزواج أو قبل الطلاق، أو الموت، وقد أكد الباحثون عن أهمية تسريع الصداق.
  • كما طلبت الشريعة الإسلامية من المسلم إرضاء امتيازاته للآخرين على الفور، ولا يجوز التأخير.

2- حق المطلقة في النفقة

  • الطلاق يتم بإحدى الطرق، سواء أن يكون رجعيا، أو أن يكون بائنا.
  • وكل نوع له حكم خاص به بالنسبة النفقة الذي يقدمها الزوج.

للمزيد حول حقوق الزوجة بعد الطلاق اضغط هنا: حقوق الزوجة بعد الطلاق وحقوق المطلقة في الصداق والنفقة

نفقة المطلقة طلاقاً رجعياً

  • اتفق العديد من الفقهاء أن نفقة المرأة المطلقة طلاقاً رجعياً، سواء كانت حاملاً أو لا يجب أن تكون في بيت الزوجية حتى انتهاء العدة، ويقوم الزواج بكل واجباته تجاه زوجته.
  • وذلك استناداً لقول الله- تعالي لا تُخْرِجُوهُنَّ مِن بُيُوتِهِنَّ وَلَا يَخْرُجْنَ إِلَّا أَن يَأْتِينَ بِفَاحِشَةٍ مُّبَيِّنَةٍ).
  • ومن خلال قول الله تعالي يتم توضيح الصورة أمامنا أنه يجب على الزوجة البقاء في بيت زوجها حتى انتهاء العدة.
  • والدليل من النصوص القرآنية، على وجود تحمل الزواج مصارف الزوجة أثناء العدة عندما يكون الطلاق رجعياً.
  • (أَسْكِنُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ سَكَنتُم مِّن وُجْدِكُمْ وَلَا تُضَارُّوهُنَّ لِتُضَيِّقُوا عَلَيْهِنَّ).

نفقة المطلقة طلاقاً بائناً

  • بالنسبة البائن الحامل، اتفق العديد من الفقهاء على وجوب حق النفقة للحامل والدليل على ذلك.
  • قوله الله – تعالى وَإِن كُنَّ أُولَاتِ حَمْلٍ فَأَنفِقُوا عَلَيْهِنَّ حَتَّى يَضَعْنَ حَمْلَهُنَّ).
  • والآية تدلّ بكل وضوح أنه يجب الأنفاق على الحامل حتى تضع حملها.
  • ودليل على ذلك أيضاً قول الرسول – صلّى الله عليه وسلّم- لفاطمة بنت قيس بعدما طلّقها زوجها طلاقاً بائناً: (وَاللَّهِ ما لَكِ نَفَقَةٌ إلَّا أَنْ تَكُونِي حَامِلًا).
  • البائن غير الحامل، اتفق العديد من الفقهاء أيضاً، على وجوب إعطاء نفقة لها والدليل على ذلك قول الله تعالى.
  • أَسْكِنُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ سَكَنتُم مِّن وُجْدِكُمْ وَلَا تُضَارُّوهُنَّ لِتُضَيِّقُوا عَلَيْهِنَّ).
  • وهذه الآية أكبر دليل على وجوب النفقة على المطلقة.
  • كما قال أيضاً: (لَا تُخْرِجُوهُنَّ مِن بُيُوتِهِنَّ وَلَا يَخْرُجْنَ إِلَّا أَن يَأْتِينَ بِفَاحِشَةٍ مُّبَيِّنَةٍ).
  • حيث نهى الله سبحانه وتعالى عن خروج المطلقة بيوتهم وبالتالي لا يوجد فرق كبير بين المطلقة طلاقاً رجعياً أو بائن.

3- استحقاق المطلقة أجرة الرضاعة

اختلف العلماء في حكم حق المطلقة في أجرة الرضاعة، بمراقبة نوع الطلاق وبيان ذلك على النحو التالي حيث قد تكون:

1_ المطلقة طلاقًا بأثر رجعي

قسمت آراء العلماء في منح المطلقة الطلاق الرجعي إلى ثلاث أقوال موضحة كما يلي:

الرأي الأول

  • قالت الحنفية إنها لا تستحق الأجر إذا أرضعت ولدها في سنتين.

الرأي الثاني

  • فرق الملكية لا يحق لها الحصول على أجر الرضاعة الطبيعية إذا كان أقرانهم يرضعون، ويكون ذلك مستحقًا إذا لم يكونوا يرضعون.

الرأي الثالث

  • قال الشافعية والحنابلة إن المطلقة طلاقاً رجعياً تستحق أجرًا على إرضاع صغارها، وأنهم لم يستبعدوا أحد من الحكم.

2- بالنسبة للمطلقة طلاقاً بائناً

  • اتفق جميع الفقهاء أنها تستحق أجر الرضاعة.
  • واتفاق الفقهاء أيضاً أن المرأة المطلقة بعد انتهاء العدة تستحق أجرة الرضاعة ودليل على ذلك قول الله تعالى: فَإِنْ أَرْضَعْنَ لَكُمْ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ).

اقرأ أيضا حقوق المطلقة في السعودية من هنا: حقوق المطلقة في السعودية وعدد مرات الطلاق في الإسلام

كيف تتغير حقوق المرأة في حالة وجود أطفال؟

حقوق المرأة بعد الطلاق

بمجرد إتمام الطلاق بموافقة الطرفين، وتعتبر حقوق المرأة بعد الطلاق في حالة وجود أطفال هي:

  • يوفر الزوج السكن للمرأة وأطفالها أو توفير أجرة السكن.
  • نفقة خاصة للمطلقة الحاضنة.
  • مصاريف الرضاعة على الزواج.
  • مصاريف الأطفال كاملة على الزواج.
  • تكلفة العلاج.
  • تكلفة الملابس الصيفية والشتوية وأي متطلبات أخرى للأطفال.

خسائر المرأة عند الخلع

  • أما الخلع فهو مختلف جدا من حيث الحقوق التي تحصل عليها الزوجة المطلقة، لأن الزوجة فقدت بعض الحقوق واحتفظت ببعضها وفقا للقانون.
  • لن تحصل على المهر، ولن تحصل على المنقولات العائلية أو مصاريف ترفيهية.
  • ولن تحصل على أي نفقات.
  • وتحتفظ فقط بحضانة الأبناء ونفقاتهم وسكن لهم.

 حضانة الأطفال

  • عندما يبلغ الطفل سن 15 عام، ينتهي سن الوصاية، وعندما يبلغ الطفل سن 15، يحق للزوج أن يطلب من المحكمة أن يختار الطفل بين العيش مع الأم أو تحت حراسة الأب.

يمكنكم الاطلاع على شروط زيادة النفقة من هنا: شروط زيادة النفقة وما هي قيمة نفقة الولد الصغير

وفي الختام نكون قد ذكرنا مجموعة من المعلومات عن حقوق المرأة بعد الطلاق، ومعلومات أخرى تخص مؤخر الصداق، والنفقة، وحضانة الطفل، كما قدمنا الأدلة من القرآن الكريم والأحاديث النبوية، نرجو أن نكون قد قدمنا الاستفادة لكم.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.