محتوى يحترم عقلك

كلمات عن لطف الله الخفي

كلمات عن لطف الله الخفي توضح لنا المواقف الجميلة التي رآها الأشخاص بخصوص هذا الأمر الجميل، حيث وسعت رحمة الله سبحانه وتعالى كل شيء، فيلجأ الإنسان في أصعب حالاته لله عز وجل، فعند الرغبة في التعبير عن لطفه ورحمته بنا وعلينا، فلا تتسع كلماتنا لهذا الشيء، لذا سنعرض لكم عبارات بخصوص الرحمة من خلال موقع زيادة.

كلمات عن لطف الله الخفي

لا تسع كلماتنا للتعبير عن لطف الله ورحمته بالعالمين، وذلك لأن الإنسان بوجه عام لا يتمكن من إعطاء الله سبحانه وتعالى حقه عن كل ما يمنحنا إياه في الحياة، والآن سنعرض لكم كلمات عن لطف الله الخفي فيما يلي:

  • اللطف والرحمة صفات يتمتع بهم الرحمن، فإذا خُلق إنسان يتمتع بها، فهذا الشخص سيكون من أفضل البشر بشكل عام.
  • لطف الله سبحانه وتعالى قادر يُخرج العبد من أصعب الحالات التي يمر بها في حياته.
  • من رحمة الله علينا، أنه يلطف بعباده الصالحين في جميع أمور الحياة، وذلك حتى يحصل العبد على أكثر من فرصة للتوبة والرجوع إلى الطريق المستقيم.
  • يُنجينا الله عز وجل من أشد وأصعب المصائب التي تواجهنا في الحياة، وكل هذا بلطفه ورحمته التي وسعت كل شيء.
  • الله لا إله إلا هو، قادر على أن يُخرجنا من حولنا إلى حوله، فبالتالي سنكون في أفضل حال بإذن الله برحمة الله ولطفه على عباده.
  • على قدر قلبك وعملك سيلطف الله بك.
  • من سعى إلى طريق الله، سيلطف الله عز وجل به في جميع الأشياء الصعبة التي يمر بها.
  • يلطف الله عز وجل بعباده الذي يرى أنهم يستحقون هذا الشيء.

عبارات عن لطف الله الخفي مع عباده

كما سبق القول إن الله سبحانه وتعالى يعطي اللطف والرحمة لعباده الصالحين، فيكون معهم عادل في جميع نواحي حياتهم بشكل عام، لذلك سنعرض لكم الآن بعض العبارات التي تحتوي على أفضل كلمات عن لطف الله الخفي فيما يلي:

  • الخير الذي يأتي لك ولا تستحقه يكون من لطف الله ورحمته بعباده.
  • من يرغب في الحصول على رحمة الله الواسعة، عليه أن يكون خير العون لأخيه الإنسان كما يقول الله عز وجل.
  • إن الله لطيف بعباده كل اللطف عندما يستحقون هذا الشيء، أما بالنسبة لمن لا يستحق فيكون الله عادل معهم ويُعاقبهم بأشد العقاب.
  • إن لطف الله عز وجل لا غنى عنه في الحياة، فلم يستطع الإنسان الحصول على ما يرغب فيه إلا إذا كان ربه راضٍ عنه.
  • النجاة تأتي من رحمة الله ولطفه بنا.
  • يا الله يا ودود يا رحيم صب لطفك علينا، فإنه لا يستطيع القيام بهذا الشيء إلا أنت.
  • يرحم الله العباد الذين يستحقون.
  • لطف الله يحل على العباد الصالحين.
  • من الخطأ أن تظن أن الله يعطيك ما ترغب فيه بسبب طاعتك وصفاتك الجيدة، بل هذا يكون من لطف الله ورحمته بالعالمين.
  • إذا كنت ممن يرحم العباد الأضعف منهم، فستأخذ من لطف الله الكثير والكثير.

اقرأ أيضًا: أجمل ما قيل في حسن الظن بالله

قصة قصيرة عن لطف الله الخفي

بحديثنا حول كلمات عن لطف الله الخفي، فمن الجدير بالذكر أن هناك الكثير من النماذج التي تروي أفضل القصص بخصوص لطف الكريم ومن خلال هذا القصص نتمكن من معرفة طريق هذا الشيء، لذا سنعرض لكم الآن قصة قصيرة عن اللطف فيما يلي:

تروي إحدى الفتيات في مقتبل العمر، أن الله سبحانه وتعالى وقف إلى جانبها في أكثر فترة كانت صعبة في حياتها بالنسبة لها، حيث كانت تعمل وتدرس في الوقت ذاته، وفي آخر مرحلة من مراحل التعليم الخاصة بها، تعب والدها كثيرًا، وأصيب بمرض خطير للغاية.

لكنها لم تكن تتمكن من الاعتناء به على أكمل وجه بسبب انشغال وقتها بأكمله في العمل والدراسة، فكانت تدعو الله على الدوام، بأن يشفي لها والدها ويكون بجانبها في ظروف دراستها ورعايتها لوالدها، وكانت تدعو الله عز وجل على الدوام بدعاء سيدنا مُحمد- صلى الله عليه وسلم- الذي يقول فيه:

“ورد على لسان عبد الله بن عباس حينما قال: كانَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ إذَا قَامَ مِنَ اللَّيْلِ يَتَهَجَّدُ قالَ: اللَّهُمَّ لكَ الحَمْدُ أنْتَ قَيِّمُ السَّمَوَاتِ والأرْضِ ومَن فِيهِنَّ، ولَكَ الحَمْدُ لكَ مُلْكُ السَّمَوَاتِ والأرْضِ ومَن فِيهِنَّ، ولَكَ الحَمْدُ أنْتَ نُورُ السَّمَوَاتِ والأرْضِ ومَن فِيهِنَّ، ولَكَ الحَمْدُ أنْتَ مَلِكُ السَّمَوَاتِ والأرْضِ، ولَكَ الحَمْدُ أنْتَ الحَقُّ ووَعْدُكَ الحَقُّ، ولِقَاؤُكَ حَقٌّ، وقَوْلُكَ حَقٌّ، والجَنَّةُ حَقٌّ، والنَّارُ حَقٌّ، والنَّبِيُّونَ حَقٌّ، ومُحَمَّدٌ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ حَقٌّ، والسَّاعَةُ حَقٌّ، اللَّهُمَّ لكَ أسْلَمْتُ، وبِكَ آمَنْتُ، وعَلَيْكَ تَوَكَّلْتُ، وإلَيْكَ أنَبْتُ، وبِكَ خَاصَمْتُ، وإلَيْكَ حَاكَمْتُ، فَاغْفِرْ لي ما قَدَّمْتُ وما أخَّرْتُ، وما أسْرَرْتُ وما أعْلَنْتُ، أنْتَ المُقَدِّمُ، وأَنْتَ المُؤَخِّرُ، لا إلَهَ إلَّا أنْتَ – أوْ: لا إلَهَ غَيْرُكَ -…..”. [صحيح البخاري].

تستكمل الفتاة الحديث عن لطف الله الخفي الذي من خلاله تمكنت من الحصول على أفضل التقديرات في دراستها، والمكانة العالية في المجال الذي تعمل فيه، بالإضافة إلى كل ذلك فقد منح الله تعالى الشفاء لوالدها كذلك، فتُعد هذه القصة القصيرة هي أفضل مثال على لطف الله الخفي.

أبيات شعر عن لطف الله الخفي

خير الكلام الذي يُعبر عن احساسنا بلطف الله علينا هو الشعر، لذلك سنعرض لكم الآن بعض من الأبيات الشعرية التي تختص بهذا الأمر فيما يلي:

أَغيب وَذو اللطائف لا يَغيبوَأَرجوه رجاء لا يخيب

واسأله السَلامة من زَمان… بليت به نوائبه تشيب

وأنزل حاجَتي في كل حال… الى من تطمئن به القلوب

وَلا أَرجو سواه اذا دهاني… زَمان الجور وَالجار المريب

فَكَم لِلَّه من تَدبير أَمر… طوته عَن المشاهدة الغيوب

وَكَم في الغَيب مِن تَيسير عسر… وَمن تفريج نائبة تنوب

وَمن كرم ومن لطف خفي… وَمن فرج تزول به الكروب

وَمالي غير باب اللَه باب… وَلا مولى سواه وَلا حَبيب

كتب هذه الأبيات الجميلة الشاعر الذي يعود للعصر المملوكي عبد الرحيم بن أحمد بن علي البرعي اليماني، فقد كان من الشعراء المتصوفين الذين يسكنون النيابتين في اليمن، فبالتالي يُعد أفضل الأشخاص الذين يتحدثون عن لطف الله، وكانت كلماته تحت مُسمى “قصيدة أغيب” وذو اللطائف لا يغيب.

اقرأ أيضًا: أجمل ما قيل عن اليقين بالله

قصيدة لله لطف خفي

وضع الشاعر العراقي الجليل أبو العلاء المعري أفضل الكلمات على هيئة أبيات شعرية بخصوص لطف الله الخفي بعباده، فجاءت قصيدة لله لطف خفي في بريته تُفيد هذا الأمر، لذا سنعرض لكم بعض الأبيات منها في السطور القادمة:

لِلَّهِ لِطفٌ خَفيٌّ في بَريَّتِهِأَعيا دَواءٌ المَنايا كُلَّ نِطَّيسِ

ما بالُ أَشباحِ قومٍ في الثَرى جُعِلَتلَم تُبقِ إِلّا حَديثاً في القَراطيسِ

إِنَّ الجَديدَينِ قَد جَرَّبتُ فَعلَهُماجِنسَينِ ضِدَّيّنِ مِن نِعَمٍ وَمِن بيسِ

حَوادِثُ الدَهرِ ماتَنفَكُّ غادِيَةًعَلى الأَنامِ بِإِلباسٍ وَتَلبيسِ

أَلوَت بِكِسري وَلم تَترُك مَرازِبَهُوَبِالمَناذِرِ أَودَت وَالقَوابيسِ

زارَت حُسَيناً وَحَسَّت بِالرَدى حَسَنًاوَواجَهَت آلَ عَباسٍ بِتَعبيسِ

الطاعِنينَ وَغَيثُ الرَكبِ مُنسَكِبٌإِذا اِزدَهى الجَريُ أَشباحَ الضَغابيسِ

فُرسانَ خَيلٍ إِذا خَلَّوا أَعِنَّتَهالا يُمسِكونَ حِذارًا بِالقَرابيسِ

آيات قرآنية عن لطف الله بعباده

من خلال حديثنا حول كلمات عن لطف الله الخفي، فتُعد أجمل الكلمات عامةً هي كلمات الله سبحانه وتعالى التي ذكرها في القرآن الكريم، لذلك سنعرض لكم الآن بعض الآيات القرآنية التي توضح لطف الله بعباده من خلال النقاط التالية:

  • {وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَهٌ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ * وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِنْدَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ} [الزخرف: 84-85].
  • {ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ فَاعْبُدُوهُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ * لَا تُدْرِكُهُ الْأَبْصَارُ وَهُوَ يُدْرِكُ الْأَبْصَارَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ} [الأنعام: 102-103].
  • {وَأَسِرُّوا قَوْلَكُمْ أَوِ اجْهَرُوا بِهِ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ * أَلَا يَعْلَمُ مَنْ خَلَقَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ} [الملك: 13- 14].
  • {وَاذْكُرْنَ مَا يُتْلَى فِي بُيُوتِكُنَّ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ وَالْحِكْمَةِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ لَطِيفًا خَبِيرًا} [الأحزاب: 34].
  • {يَا بُنَيَّ إِنَّهَا إِنْ تَكُ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍ فَتَكُنْ فِي صَخْرَةٍ أَوْ فِي السَّمَاوَاتِ أَوْ فِي الْأَرْضِ يَأْتِ بِهَا اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ لَطِيفٌ خَبِيرٌ} [لقمان: 16].

اقرأ أيضًا: أجمل كلام في حب الله

أحاديث الرسول عن لطف الله الخفي

تُعد الأحاديث النبوية من أفضل كلمات عن لطف الله الخفي، فقد قالها خير الخلق أجمعين، فقد قال الرسول الكريم- صلى الله عليه وسلم- أفضل العبارات في ذلك الصدد، لذا سنعرضها لكم الآن فيما يلي:

  • قال الرسول عليه الصّلاة والسّلام: “يَا عَائِشَةُ، إِنَّ اللَّهَ رَفِيقٌ يُحِبُّ الرِّفْقَ وَيُعْطِي عَلَى الرِّفْقِ مَا لَا يُعْطِي عَلَى الْعُنْفِ وَمَا لَا يُعْطِي عَلَى مَا سِوَاهُ” [صحيح مسلم].
  • قال رّسول الله صلى الله عليه وسلم: “أنَّ رجلاً قال واللهِ لا يغفِرُ اللهُ لفلانٍ، وإنَّ اللهَ تعالَى قال من ذا الَّذي يتألَّى عليَّ أن لا أغفرَ لفلانٍ، فإنِّي قد غفرتُ لفلانٍ، وأحبطتُ عملَك. أو كما قال”. [صحيح مسلم].
  • قال الرّسول عليه الصّلاة والسّلام: “جعل الله الرحمة مائة جزء، فأمسك عنده تسعة وتسعين جزءاً، وأنزل في الأرض جزءاً واحداً، فمن ذلك الجزء يتراحم الخلق، حتى ترفع الفرس حافرها عن ولدها خشية أن تصيبه” [صحيح الجامع].
  • قال الرسول عليه الصّلاة والسّلام: “لن يُدخل أحدًا عملُه الجنة قالوا ولا أنت يا رسول الله؟ قال لا، ولا أنا، إلا أن يتغمّدني الله بفضل ورحمة، فسددوا وقاربوا، ولا يتمنينّ أحدُكم الموت، إما محسنًا فلعله أن يزداد خيرًا، وإما مسيئًا فلعله أن يستعتب“. [صحيح النسائي].

تختلط كلمات عن لطف الله الخفي بمشاعر الحب والشكر التي يحتاج الإنسان إلى سماعها، فلا يتمكن العبد من عيش حياته بشكل آمن وراضٍ إلا برحمة الله عليه ولطفه الذي يسع كل شيء ورضاه.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.