كلمات عن الام والاب مع الصور

كلمات عن الام والاب مع الصور نقدمها لكم اليوم عبر موقعنا زيادة حيث أنه لا يوجد فيه الحياة أغلى من الأب والأم وذلك لما يتحملونه من أجلنا من هموم ومتاعب الحياة وغيرها الكثير من الأشياء،  ولهذا كانت جميع الكلمات الموجودة في العالم لا تكفي لشكرهم ومهما حاولنا وبذلنا الجهد لرد معروفهم علينا ما استطعنا فعل ذلك.

كلمات عن الام والاب مع الصور

يمكننا أن نبدأ حديثنا بكلامنا عن الأم وعن دورها في حياة أسرتها والذي سيكون كالتالي:

مكانة الام في حياة الفرد

لا شك أن الأم قامت بتقديم الكثير من التضحيات من أجل أولادها ومن أجل أن تراهم في سلام وأمان بعيدا عن أي خطر هذا لأن الله سبحانه وتعالى قد حباها قلب حنون وعطوف يجعلها لا تتحمل أبدا رؤية أولادها الصغار في ضيق أو حزن،  وهذه هي غريزة الأمومة والتي تظهر عليها منذ اللحظة الأولى لولادة الطفل وتظل بداخلها إلى آخر يوم في عمرها مهما كبرت وتعبت ومهما تواجهه من مشكلات ومصاعب الحياة ومهما رأت من أولادها عصيان أو فتور في المعاملة.

تظل الأم كما هي بنفس الحنان والعطف ونفس الخوف الذي تحمله تجاه أولادها كلهم فنجد أن الأم تسهر طول الليل بجوار الطفل الرضيع من أجل أن تشعره بالأمان في نفس الوقت الذي تحمل هي فيه جميع آلام ومتاعب الولادة وبالرغم من ذلك فإنها لا تمانع أبدا من التخلي عن الراحة والنوم في سبيل رعاية أطفالها، وتظل الأم هي رمز للحنان والعطف والتضحيات المستمرة التي تقدمها من أجل أن ترى أولادها في صحة جيدة وفي أفضل حال.

مكانة الأب في الأسرة

يشغل الأب المكان الأكبر والأهم في حياة كل العائلة حيث لا يقل أبدا مقدار التضحيات التي يقدمها الأب من أجل عائلته عن التضحية التي تقدمها الأم من أجل أطفالها الصغار،  فنجد أن الأب يعمل طوال النهار و يبذل كل الجهد من أجل توفير حياة كريمة لأولاده وأسرته ومن أجل راحة جميع أفراد العائلة وتوفير كل ما يحتاجون إليه دون طلب أي شيء من الغريب.

فهو يتحمل دائما جميع المشاكل دون شكوى ويعمل جاهدا على حل مشاكل أولاده وتوفير جميع المتطلبات التي يحتاجون إليها وتوفير الرعاية والأمان وتوفير المسكن المناسب بكل مشتملاته من أجل الاطمئنان على حياة أولاده حتى ولو كلفه هذا عمره كله فهو لا يتردد أبدا في تقديم عمره فداء من أجل أولاده، ولهذا كان الأب سند للعائلة كلها وخاصة الأبناء.

ويمكن معرفة المزيد عن الأم والأب من خلال: كلام عن عيد الأم بالصور

ونرشح لك المزيد من التفاصيل من خلال: إنشاء عن الأم وعن عظمتها ومكانتها

تكريم الله سبحانه وتعالى للأم والاب

لقد كرم الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز الأب والأم ووصي الأبناء على المعاملة الحسنة لهم وطاعة أوامرهم كلها إلا الشرك بالله وعدم نهرهم أو زجرهم وتوفير جميع سبل الراحة لهما نظرا لما بذلوه من جهد وتعب من أجل تربيتنا،  وقد جعل الله سبحانه وتعالى عقاب عقوق الوالدين في القرآن الكريم شديد وأيضا جعل بر الوالدين له جزاء عظيم وتوفيق من الله سبحانه وتعالى ورزق كثير وخير وبركة في حياة الفرد البار بوالديه.

وقد جعل الله سبحانه وتعالى جزاء بر الوالدين تماما مثل جزاء الجهاد في سبيل الله واعتبر الله ورسوله إن بر الوالدين هو عباد لله سبحانه وتعالى يجازي بها الله العبد في حياته الدنيا وأيضا في الآخرة  وأوصى الله أيضا بطاعة الوالدين في كل شيء، ولكن في حالة أن يأمر الوالدين بالشرك بالله لا تجوز طاعتهما ولكن أمر الله في هذه الحالة بنصحهم بطريقة مهذبة،  وهكذا نجد أنه حتى في حالة شرك الوالدين بالله لا يجوز أبدا عقوقهما مما يدل على تكريم الله سبحانه وتعالى لهم.

كما يمكن التعرف على تفسير منام الأم والأب من خلال: تفسير حلم غضب الأب على ابنته وعناق الأب والمريض للعزباء

أثر بر الوالدين على الفرد

هناك أثر كبير جدا وملحوظ في حياة الفرد البار بوالديه حيث إن بر الوالدين يعتبر عبادة لله سبحانه وتعالى يجازي بها العبد ويأخذ عليها الثواب الكبير ولكن ليس هذا فقط هو جزاء بر الوالدين ولكن كرم الله سبحانه وتعالى الشخص البار بوالديه في الدنيا وكذلك في الآخرة،  أما في الدنيا فقد كان مكافئته فيها الرزق الكثير والبركة في حياته وذريته وزوجته وحب الناس له والتوفيق في الدراسة أو العمل ويقيه الله فتنة الدنيا وعذاب القبر وغيرها الكثير والكثير من الأشكال التي تؤثر تأثير إيجابي في حياة الفرد نتيجة لبره بوالديه،  ونجد عكس ذلك تماما مع العاق بوالديه.

حيث إن الشخص العاق بوالديه لا يجد الراحة في الدنيا أبدا ويكون رزقه فيها قليل وليس هناك بركة في حياته ولا في أولاده  ويكون محاط بالكثير من المشكلات والمتاعب ومصاعب الحياة والهموم والأحزان ولا يجد الراحة أبدا وهذا عقاب الله له في الدنيا وله عذاب عظيم وعقاب شديد يوم القيامة نتيجة عقوقه لوالديه.

نماذج بر وعقوق الوالدين في القرآن والسنة

هناك كثير من النماذج التي يجب أن يقتدي بها المسلم الموجودة في القرآن الكريم والسنة والتي تحث على بر الوالدين ومن هذه النماذج:

  • كان سيدنا إبراهيم عليه السلام مرسل من الله عز وجل لدعوة الناس إلى دين الحق وعبادة الله وحده وترك عبادة الأوثان والأصنام ولكن قوم سيدنا إبراهيم كذبوه حتى إن أبيه كان من أكبر أسياد قومه وهو الذي يدعو الناس إلى عبادة الأصنام والأوثان، ويتمثل بر الوالدين في هذا الموقف عندما كان يدعو سيدنا إبراهيم عليه السلام أباه إلى عبادة الله وحده وترك عبادة الأوثان بكل الطرق المهذبة فهو لم ينهره ولم يزجره ولكنه كان متأدب في معاملته ويدعو الله له بالهداية رغم أنه كان يكفر بعبادة الله وظل هكذا إلى أن امر أبيه بإشعال النار وإلقائه فيها وحتى تلك اللحظة لم يتجرأ سيدنا إبراهيم عليه السلام بالمعاملة سيئة على والده.
  • جاء رجل من المجاهدين في سبيل الله إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال له يا رسول الله أريد الخروج من أجل قتال أعداء الله مع جيش المسلمين ولكني أخاف على أمي فهي لا يرعاها أحد غيري فماذا أفعل حينها، قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم اذهب إلى أمك وأرعاها فقد كتب لك أجر الجهاد في سبيل الله.
  • ونجد أن ابن عون المزني في أحد الأيام نادته أمه وحينما أجابها ارتفع صوته على صوتها دون قصد من أجل أن تسمعه وبعد ما حدث هذا الموقف أحس ابن عون المزني بالذنب الكبير والخجل فهو يعلم جيدا عقاب عقوق الوالدين وقام في هذه الليلة بعتق رقبتين في سبيل الله من أجل أن يعفو الله سبحانه وتعالى عما فعله مع أمه.
  • ونجد أيضا ابن سيدنا نوح عليه السلام عندما قام بعصيانه ولم يستمع إلى نصائحه وكان سيدنا نوح مرسل من ربه يدعو الناس إلى عبادة دين الله الواحد الأحد وترك عبادة الأوثان ولكن ابن سيدنا نوح لم يستجيب لدعوته، فأمر الله سبحانه وتعالى سيدنا نوح  بصنع سفينة وأمره أن يجمع كل الموحدين بالله في هذه السفينة وعندما نادي سيدنا نوح عليه السلام أبنه لم يستجب له ولم يدخل معه في السفينة وبعدها جاء طوفان عظيم أغرق البلد كلها وهلك جميع من فيها حتى ابن سيدنا نوح عليه السلام ولو استجاب ابن سيدنا نوح لما أمره به أبيه لنجا ولكنه هلك مع الظالمين.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم كلمات عن الام والاب مع الصور وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.