محتوى يحترم عقلك

تجربتي مع أشعة الصبغة بالتخدير الكامل

تجربتي مع أشعة الصبغة بالتخدير الكامل قد تستفيد منها أي امرأة قد نصحها الطبيب بعمل هذه الأشعة وتشعر بالخوف من الآلام الناتجة عنها، حيث إن أشعة الصبغة على الرحم من الوسائل الدقيقة التي تكشف أسباب تأخير الحمل عند السيدات، لذا سوف أقدم لكم من خلال موقع زيادة كل المعلومات المتعلقة بتجربتي مع أشعة الصبغة بالتخدير الكامل من خلال السطور التالية.

تجربتي مع أشعة الصبغة بالتخدير الكامل

تجربتي مع أشعة الصبغة بالتخدير الكامل

بدأت تجربتي مع أشعة الصبغة بالتخدير الكامل بعد عام واحد من زواجي عندما ذهبت لزيارة طبيب النساء والتوليد لمعرفة سبب تأخر حدوث الحمل، وقد قام الطبيب بالكشف لمعرفة السبب إلى أن أخبرني بأنه يشك في وجود انسداد في قناة فالوب، وأن هذا هو السبب وراء تأخر الإنجاب.

حينها طلب مني القيام بعمل أشعة بالصبغة على الرحم للتأكد من مسألة انسداد قناة فالوب، ولمعرفة سبب تأخر الحمل، وقمت بالتوجه للمستشفى لعمل الأشعة في اليوم الثامن من دورتي الشهرية، وقد نصحتني صديقتي بعمل الأشعة بالتخدير الكامل لتفادي الشعور بألم.

بالفعل لم أشعر بألم شديد، وبالفعل تأكد الطبيب من وجود انسداد في قناتي فالوب وقام الطبيب بمعالجة مشكلتي، وأكرمني الله تعالى بالذرية الصالحة.

اقرأ أيضًا: هل أشعة الصبغة مؤلمة

حول أشعة الصبغة على الرحم

إن أشعة الصبغة هي أحد أنواع التصوير الإشعاعي الذي يتم من خلاله الكشف عن أسباب تأخر الحمل، حيث إنه يتم استخدامه لمعرفة ما إذا كان الرحم سليم وخالي من الأمراض والأورام والعيوب الأخرى التي تؤدي إلى تأخر الإنجاب.

كما أنه يتم استخدامه في حالة الشك في وجود انسداد في قناة فالوب، حيث يتم من خلاله تحديد مكان الانسداد بدقة عالية، حتى يتم معالجتها بطريقة فعالة، وهناك بعض الحالات يتم معالجة الانسداد لديها من خلال هذا النوع من الأشعة، ويتم إجرائها بعد انتهاء الدورة الشهرية ببضعة أيام.

تجدر الإشارة أنه قد تشعر المرأة بالآلام بسيطة وتشنجات عندما يتم وضع الطبيب القسطرة ويتم حقن مادة التباين، ولكن هذا الشعور لا يبقى طويلًا، وقد ينتج عنها  تهيج طفيف في الغشاء البريتوني وهو بطانة تجويف البطن.

تعليمات قبل القيام بأشعة الصبغة

إن فحص أشعة الصبغة يستغرق أقل من خمسة دقائق، ومن الممكن العودة إلى المنزل مباشرةً بعد إجرائها، وبالرغم من أن أشعة الصبغة تعتبر من الإجراءات الطبية الآمنة، إلا أنه هناك بعض التعليمات التي يجب الالتزام بها حتى تحصل على أفضل نتيجة، وسوف نتعرف على أهم التعليمات فيما يلي:

التأكد من عدم وجود أي عدوى في الحوض

في حالة كنتِ قد أصبتِ بعدوى في منطقة الحوض من قبل، يلزم قبل التعرض لعمل أشعة الصبغة اخبار الطبيب بذلك، وهذا لمعرفة إذا كان يوجد أي عدوى لديك.

تناول أدوية المضادات الحيوية والمسكنات

قد يصف الطبيب المعالج لحالتك أدوية مضادات حيوية قبل إجراء أشعة الصبغة، ومن يتم وصف بعض الأدوية المسكنة للألم قبل أشعة الصبغة، التي لا تستلزم أي وصفات طبية.

التأكد من عدم وجود حمل

يقوم الطبيب بإجراء أشعة الصبغة بعد الدورة الشهرية مباشرةً وقبل فترة الإباضة، وذلك لضمان عدم وجود حمل، لذا في حالة احتمال وجود حمل قبل إجراء الفحص يجب اخبار الطبيب بذلك، وهذا لمنع تعرض الجنين للصبغة التي قد تشكل ضررًا كبيرًا على صحة الجنين.

تبليغ الطبيب بحالتك الصحية

يجب أن تخبري الطبيب بحالتك الصحية، وفي حالة وجود أي حالة طبية لديك، وسوف نتعرف على الحالات الطبية التي لا يجب القيام بعمل الاشعة بالصبغة حينها فيما يلي:

  • الإصابة بأمراض حديثة أو بحالات طبية أخرى.
  • تناول أي أدوية من الممكن أن تؤثر على الأشعة بالصبغة.
  • الإصابة بأي نوع من الحساسية، وخاصةً من مواد التباين المعالجة باليود.

اقرأ أيضًا: تجاربكم مع أشعة الصبغة للرحم

الأثار الجانبية لأشعة الصبغة

في إطار عرض تجربتي مع أشعة الصبغة بالتخدير الكامل، سوف نتعرف على الأعراض الجانبية التي تحدث بعد عمل أشعة الصبغة والتي تتمثل فيما يلي:

  • الإصابة بنزيف مهبلي بسيط.
  • حدوث بعض التشنجات.
  • خروج إفرازات مهبلية لزجة، وذلك بسبب تصريف السوائل من الرحم.
  • الإحساس بالإغماء والدوخة.
  • التقلصات والغثيان.
  • خروج بضع قطرات من الدماء.

كيفية عمل أشعة الصبغة على الرحم

إن الكثير من السيدات يشعرن بالخوف الشديد عندما يطلب منهما الطبيب أشعة الصبغة على الرحم، وذلك بسبب الخوف من التعب والألم الناتج عن هذه الأشعة، وسوف نتعرف على طريقة عمل أشعة الصبغة على الرحم من خلال التالي:

  • يبدأ طبيب التخدير بإعطاء مخدر بسيط للمريضة كي لا تشعر بالألم خلال عمل الاشعة، وبعد ذلك يقوم الطبيب بإعطاء حقنة الصبغة في الرحم، كما يوصي الطبيب بتناول دواء مضاد حيوي لمنع حدوث التهابات في الرحم بسبب حقنة الصبغة.
  • بعد حقن الصبغة في الرحم، ويتم عمل أشعة لمنطقة الحوض والرحم، ويمكن أن يقوم الطبيب بحقن أكثر من أمبول صبغة، وذلك حسب الحاجة، وهذا بسبب أن هناك حالات من الانسداد تعمل الصبغة الزائدة على فتح هذا الانسداد في الأنبوب.
  • قد يرافق نزول قطرات من الدم بعد عمل الأشعة.

حالات تستوجب إجراء أشعة الصبغة على الرحم

هناك بعض الحالات التي تستوجب عمل أشعة الصبغة على الرحم، وهذه الحالات التي يلجأ إليها الطبيب لتحديد الأسباب الآتية:

  • للكشف عن تأخر الإنجاب، في حالة كانت تحاليل الزوج والزوجة جيدة وتأخر الإنجاب.
  • في حالة وجود ورم ليفي قريب من تجويف الرحم.
  • حالات إجراء أي جراحات في منطقة الرحم أو الحوض، وخاصةً في حالة وجود شك بالتصاقات في الحوض.
  • في حالة بطانة الرحم المهاجرة.
  • للكشف عند حدوث الحمل خارج الرحم.

فوئد أشعة الصبغة على الرحم

إن لأشعة الصبغة على الرحم أهمية كبيرة، لأنها تعمل على الكشف عن أمور كثيرة من خلال التالي:

  • يمكن لأشعة الصبغة الكشف عن انسداد والتهاب الأنابيب.
  • تفيد تلك الأشعة في التأكد من وجود التصاقات في الحوض.
  • يمكن لأشعة الصبغة الكشف عن وجود أورام في الرحم.
  • توفر أشعة الصبغة إمكانية التأكد من وجود تجويف في الرحم.
  • تفيد أشعة الصبغة في الكشف عن نجاح عملية تم إجرائها في الأنابيب من قبل.

اقرأ أيضًا: أضرار أشعة الصبغة على الرحم

هكذا أكون قدمت لكم تجربتي مع أشعة الصبغة بالتخدير الكامل، وتعرفنا من خلال هذا الموضوع على أهم المعلومات التي تتعلق بأشعة الصبغة على الرحم، وذكرنا كذلك الأعراض الجانبية التابعة للأشعة، ونتمنى أن نكون قدمنا لكم الإفادة.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.