ياما تحت السواهي دواهي ما معني هذا المثل

ياما تحت السواهي دواهي يعتبر ضرب المثل من أكثر الأساليب التعبيرية المنتشرة بين جميع الأشخاص، فلا تخلو أي ثقافة من الأمثلة الشعبية، فإنها تكون عاكسة لمشاعر الشعوب بإختلاف الطبقات وإختلاف الانتماءات، كما أنها تجسد أفكار وتصور العادات والتقاليد والمعتقدات، وجميع مظاهر الحياة في صورة حية، أي أنها عصارة حكمة الشعوب وذاكرتها. 

ياما تحت السواهي دواهي

  • هو من أحد الأمثلة المعروفة والمنتشرة كثيراً، يعني أن هناك بعض من الأشخاص لا يتوقع الناس منهم القيام بأي شيء، ولكن في مقابل هذا يقوم تلك الأشخاص بأعمال يستغربها الناس منهم لأن في ظاهرهم يكون عكس هذا، فإن هذا الظاهر الخارجي لهم لا يعكس أنهم يستطيعوا القيام أو القدرة علي تنفيذ تلك الأعمال، التي تكون بحاجة إلى الحبك وإلى الترتيب.
  • فإن هؤلاء الأشخاص يكونوا خارج الدائرة للقيام بهذه الأعمال، ولكن بعد ذلك تكتشف أمرهم، فيقال عنهم “ياما تحت السواهي دواهي”، أي أن هناك بعض الأشخاص يكونوا متخفين عن الأعين، ولكن يكونوا خطيرين عندما يخططون إلى أمر ما. 

ومن هنا يمكنكم قراءة موضوع أمثال شعبية مصرية وما هو مفهومها؟: أمثال شعبية مصرية وما هو مفهومها؟

معنى المثل الشعبي ياما تحت السواهي دواهي 

  • سواهي هي كلمة جمع ساهي، والساهي هو الشخص الذي يكون غافل، وقليل في الكلام، وهذا ما يجعل جميع الأشخاص يظنوا أنه شخص بسيط ولا يضر أي أحد. 
  • أما كلمة داهي فهي جمع داهية، وهو الشخص الذي يكون بصير بجميع الأمور، أو الذي يكون عاقل ويتصرف بتخطيط بدون أن يتعجل أو يتسرع في اي شيء. 

قصة مثل ياما تحت السواهي دواهي 

  • كما ذكرنا أن معنى كلمة ساهي هو الشخص الذي يكون هادئ، فيظن جميع المحيطين بأنه بسيط ولا يسبب ضرر إلى أي شخص، لأن مظهره يوحي بتدني معنوياته، ولكن هذا الشخص هو كبير العقل وكبير في أفعاله، يخطط جيدا، ولكن الحمقى يحسبوه ضعيف الرأي غافل، وقليل في عزمه، بينما ساهي هو الشخص الذي يخطط لجميع الأمور بدون أن يتسرع. 
  • وفكرة هذا المثل تنبع من أن النهر عندما يكون عميق الغور، يجري النهر على نحو هادىء لا يكون به صعب، ولكن إذا كان النهر ضحل، فإن مياهه تجري فوق الصخور، وفوق الحصى، في صخاب وفي ضجيج، يكون مثله البحر الذي يظهر أنه هادئ من أعلى، ولكن به تيارات ودوامات بداخله، فيقول عن هذا الأمر في اللغة العربية، “تحت السواهي دواهٍ”، فينصح بالمرور بالبحر الهائج، وعدم المرور بالبحر الهادئ. 

ومن هنا سنتعرف علي موضوع حكم وأمثال شعبية معبرة تستخدم حتى وقتنا هذا: حكم وأمثال شعبية معبرة تستخدم حتى وقتنا هذا

ما هو المثل الشعبي 

اهتم العرب كثيراً بالأمثال منذ قديم الزمان، حيث كان لكل ضرب من ضروب الحياة مثل يتم الإستشهاد به، كما بلغت عناية الأشخاص اللغويين العرب حدا مميز كثيراً عن من سواهم، فإن المثل يكون بالنسبة إليهم يعمل علي تجسيد اللغة الصافية، فقد أخذوا منها جميع الشواهد، وبنوا على هذا الأساس شاهقات البناء اللغوي الخاص بهم. 

بم تتسم الأمثال الشعبية 

تتسم الأمثال الشعبية، بأنها سريعة في الإنتشار، وتتداول من جيل إلى جيل آخر، كما أنها أيضاً تنتقل من لغة إلى لغة عبر الزمان والمكان، إلى جانب هذا فهى تتسم أيضاً بالإيجاز وجمال النص، وكثافة المعنى. 

وللتعرف علي موضوع أمثال شعبية مضحكة عن البنات وأمثال غزل: أمثال شعبية مضحكة عن البنات وأمثال غزل

أمثلة شعبية متداولة بين كثير من الأفراد

الأمثلة التي تعبر عن المواقف المارة بها الإنسان لا تكون مقتصرة فقط على مجتمع معين أو على دولة معينة، حيث أن لكل دولة مجموعة من الأمثال التي تكون خاصة بها وتعبر عن لسان حال أهل هذه الدولة، وتشتهر سوريا والعراق وغيرها من الدول بالكثير من الأمثال نذكر البعض منها:

  • المثل السعودي “خطط في ماء، واقرص في حجر”. 
  • وأيضاً المثل الجزائري “إلى ربطها بيده، يفكها بسنيه”. 
  • المثل البحريني “عذاري تسقي البعيد وتخلي القريب. 

ولا يفوتكم قراءة موضوع أمثال شعبية عن الرجولة عربية: أمثال شعبية عن الرجولة عربية

وإلى هنا نكون قد إنتهينا من تناول موضوع ياما تحت السواهي دواهي، حيث الحديث عن القصة وعن المعنى الذي يأتي منه هذا المثل، فإن الأمثال الشعبية هي من الطرق المشهورة التي تعكس عادات وتقاليد ومعتقدات البلاد، ونتمنى أن نكون وفرنا إليكم جميع المعلومات الخاصة بهذا الموضوع. 

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.