تجاربكم مع حبوب جينيرا

تجاربكم مع حبوب جينيرا هذا ما سوف نعرضه من خلال موقع زيادة اليوم، وحبوب جينيرا هي نوعًا من الحبوب التي تساعد على منع حدوث الحمل، والتي أثبتت فعاليتها في منع الحمل لدى العديد من النساء دون أن تتسبب في حدوث أي مشاكل هرمونية لديهن، بل أثبتت التجارب أنها مفيد أيضًا لعلاج حالات اضطرابات الهرمونات.

تجاربكم مع حبوب جينيرا

نعلم أن تجاربكم مع حبوب جينيرا عديدة، واخترنا لكم بعض التجارب منها اليوم لنتحدث عنها ونتعرف على أهم استخدامات وفوائد هذه الحبوب:

التجربة الأولى

تقول إحدى السيدات أنها كانت مصابة بتكيسات على المبايض؛ وهذا الأمر أدى إلى إصابتها بنزيف شديد خلال فترة الرضاعة، وقد نصحها الطبيب المختص باستخدام حبوب جينيرا، ونجحت هذه الحبوب بالفعل في وقف النزيف، وتنظيم موعد نزول الدورة الشهرية لديها.

التجربة الثانية

هي تجربة لإحدى السيدات التي كانت تقوم باستخدام حبوب الرضاعة؛ مما أدى إلى التأثير على حالتها المزاجية والصحية، حيث جعلها تشعر دائمًا بالغثيان، كما تسببت لها في زيادة وزنها؛ ونصحتها الطبيبة المختصة بتغيير هذه الحبوب، وتناول حبوب جينيرا بدلًا منها، فلا ضرر منها خلال فترة الرضاعة؛ حيث لا تؤثر على حليب الثدي، ولم يسبب لها أي أعراض جانبية مثل التي تسببها حبوب منع الحمل الأخرى.

التجربة الثالثة

تقول إحدى السيدات أنها بعد أن رزقها الله (سبحانه وتعالى) بمولود ذكر، أرادت استخدام حبوب لمنع الحمل آمنة، لا تسبب لها اضطرابات هرمونية، أو زيادة في الوزن، ونصحها الطبيب باستخدام حبوب جينيرا، وبالفعل لم تسبب لها أي أعراض جانبية، ولم يسبب لها أي زيادة في الوزن.

للمزيد من الإفادة قم بالتعرف على معلومات أكثر حول الاثار الجانبية لحبوب منع الحمل وأهم نصائح للحد منها

موعد جرعة حبوب جينيرا

حبوب جينيرا هي من الحبوب الثنائية التركيب، والتي يبدأ مفعولها من اليوم الأول لاستخدامها، ويتم استخدامها كالتالي:

  • يتم أخذ قرص واحد منها كل يوم لمدة 21 يوم في موعد محدد، ثم يتم منعها في أيام الدورة الشهرية، وتستخدم مرة ثانية بعد انتهائها.
  • في حالة استخدام حبوب جينيرا للمرة الأولى، يجب أخذ أول حبة منها في ثاني يوم من أيام الدورة، والاستمرار في تناولها بشكل يومي إلى أن تنتهي العبوة، ثم يتم التوقف عن تناولها حتى نزول الدورة الشهرية، ثم يتم استخدام العبوة الجديدة في اليوم الخامس من أيام الدورة الشهرية.

ما الواجب فعله عند نسيان تناول الجرعة؟

في حالة نسيان تناول الجرعة في الموعد المحدد لها، يتم أخذها فورًا بمجرد تذكرها، دون انتظار موعد الجرعة الثانية، وإذا تذكرتيها في موعد الجرعة الثانية، فيجب أخذ القرصين معًا.

يرشح لك موقع زيادة قراءة المزيد من المعلومات حول أسماء حبوب منع الحمل وأسعارها في مصر 2021

جينيرا وزيادة الوزن

قال أحد المختصين عن حبوب جينيرا وتأثيرها على الوزن ما يلي:

  • أن جميع حبوب منع الحمل إما أن تسبب زيادة في الوزن، أو نقص الوزن؛ ويرجع السبب في ذلك إلى المواصفات البيولوجية لجسم المرأة.
  • بعض السيدات يزيد وزنها أثناء استخدام الحبوب، وبعضهن ينقص وزنهن بسبب الأعراض الجانبية المصاحبة لاستخدام الحبوب
  • أما عن تجاربكم مع حبوب جينيرا فقد قالت العديد من السيدات أن حبوب جينيرا أدت إلى زيادة وزنهن، حيث أدت الحبوب إلى احتباس السوائل لديهن، خصوصًا في منطقتي الأرداف والثديين؛ مما ترتب عليه حدوث زيادة في الوزن؛ لذا يجب عند استخدام حبوب جينيرا اتباع نظام غذائي متوازن؛ للحفاظ على وزن الجسم من الزيادة.

يمكنك الآن التعرف على المزيد من المعلومات حول أفضل أنواع حبوب منع الحمل ومميزاتها وعيوبها

أضرار حبوب جينيرا

بالرغم من إثبات تجاربكم مع حبوب جينيرا فعاليتها في منع الحمل مع عدم وجود أعراض جانبية، إلا أنها مثل أي حبوب لمنع الحمل قد يكون لها أعراض جانبية يجب أخذها في الاعتبار، وتتمثل أهم أضرار حبوب جينيرا فيما يلي:

  • قد تتسبب في اضطرابات في مواعيد نزول الدورة الشهرية.
  • الشعور بالغثيان لدى بعض السيدات.
  • تسبب زيادة حجم الثديين، وألم بهما خاصةً في الفترة الأولى من استخدامها.
  • تسبب آلام صداع شديدة.
  • تسبب القيء.
  • المعاناة من شعور الاكتئاب والقلق، والتقلبات المزاجية.
  • زيادة الوزن لدى بعض السيدات، وفقد الوزن لدى بعضهن.

وتجدر الإشارة هنا إلى أنه يجب استشارة الطبيب المختص قبل استخدام أي نوع من حبوب منع الحمل؛ ليختار لها النوع الذي يتناسب معها.

نوصي بالاطلاع على معلومات أكثر عن حبوب منع الحمل ياسمين للتنحيف فوائدها وأضرارها وأعراضها الجانبية

حالات تستدعي وقف حبوب جينيرا

يجب وقف استخدام حبوب جينيرا في الحالات التالية:

  • معاناة المرأة من حكة في جسمها.
  • حدوث التهابات في الكبد.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • الاكتئاب الحاد.
  • حدوث الحمل.
  • حدوث نوبات صرع.
  • تضخم الكبد.
  • الشعور بضيق وألم دائم في منطقة الصدر.
  • المعاناة من صداع حاد ومستمر.
  • المعاناة من اضطرابات في الرؤية والسمع والإدراك الحسي.
  • المعاناة من الإسهال والقيء.
  • انخفاض أو زيادة الرغبة الجنسية.

للمزيد من الإفادة قم بالتعرف على معلومات أكثر حول أسماء حبوب منع الحمل للرضاعة وأفضل 13 نوع آمن الاستخدام

حالات تستدعي استشارة الطبيب

يجب على المرأة استشارة ومتابعة الطبيب إذا كانت تعاني من أحد الأمراض التالية:

  • ضغط الدم المرتفع.
  • داء السكري.
  • سرطانات الثدي والرحم.
  • أمراض الكلى.
  • أمراض الأوعية الدموية.

تجربتي مع حبوب منع الحمل

إن استخدام الحبوب الغير فعالة لا يمثل خطر كبير لحدوث حمل بالخطأ، ففي حالة استخدام الحبوب طبقًا لوصف الطبيب، فستكون نتيجتها 99% في منع الحمل، وسنتعرف فيما يلي على تجارب بعض السيدات مع حبوب منع الحمل:

1- تجربتي مع حبوب مارفيلون

  • تقول إحدى النساء: أنها بعد الولادة، ذهبت إلى الطبيبة المختصة لتصف لها حبوب آمنة لمنع الحمل، ونصحتها الطبيبة باستخدام حبوب مارفيلون، وبالفعل تناولتها في اليوم 21 بعد الولادة، واستمرت في تناولها لمدة 21 يوم آخرين، ثم توقفت عن تناولها لمدة أسبوع، ونجحت الحبوب بالفعل في منع حدوث حمل طوال مدة استخدامها.
  • تحكي إحدى السيدات تجربتها باستخدام حبوب مارفيلون بعد الولادة، وما سببته لها من زيادة في الوزن، ثم استبدلته بحبوب جينيرا وحدث عكس باقي التجارب التي تحدثنا عنها في تجاربكم مع حبوب جينيرا؛ حيث تقول أنه قد سببت لها صداع متكرر وعصبية شديدة.

2- تجربتي مع حبوب سيرازيت

لا يوجد تجربة حقيقية لمشاركتها معكم، ولكن يقول المختصين أنها آمنة خلال فترة الرضاعة، وللنساء فوق سن الأربعين، وتعمل على منع حدوث الحمل لخصائصها التالية:

  • تحتوي حبوب سيرازيت على هرمون الإستروجين الصناعي، وهو الهرمون الذي يؤدي إلى زيادة سماكة بطانة الرحم، مما يؤدي إلى صعوبة عملية تخصيب البويضات.
  • تحتوي على هرمون البروجستيرون الذي يمنع الحيوانات المنوية من المرور إلى داخل الرحم؛ حيث يؤدي إلى زيادة سماكة المخاط الذي يوجد في عنق الرحم.
  • تقوم حبوب سيرازيت بمنع المبيض عن إطلاق البويضات.
  • تحتوي على هرمون البروجيسترون الذي يقلل من كفاءة وقدرة جدار الرحم، مما يؤدي إلى منع انغراس البويضة إذا قد تم تخصيبها.

3- تجربتي مع حبوب ريجيولون

لا توجد تجربة حقيقية لمشاركتها معكم، ولكن سنعرض لكم رأي المختصين حول استخدامها:

  • تحتوي حبوب ريجيولون على هرمونات عديدة تساعد على منع حدوث التبويض، وتؤدي إلى زيادة المخاط الذي يوجد في المهبل والرحم.
  • هي حبوب يمكن استخدامها بآمان، ولا تسبب الإصابة بالعقم، وفي حالة الرغبة في حدوث حمل، يتم التوقف عن تناولها.
  • هي حبوب آمنة الاستخدام، فاستخدامها بانتظام يؤدي إلى منع حدوث الحمل بنسبة 99%.
  • ينصح بعدم استخدام هذه الحبوب في حالة الإصابة بالالتهاب الوريدي، متلازمة الصمام الاخبارى، الخثار الوريدي الكبير، أمراض الشرايين والقلب والصمامات، ارتفاع ضغط الدم، مرض السكري، سرطان الثدي والأورام الأخرى، ونزيف الأعضاء التناسلية.

في نهاية مقالتنا عن تجاربكم مع حبوب جينيرا نكون قد تعرفنا على موعد جرعة حبوب جينيرا، وعرفنا ما الواجب فعله عند نسيان تناول الجرعة، وتعرفنا كذلك على أضرار حبوب جينيرا، والحالات التي تستدعي وقف حبوب جينيرا، والحالات التي تستدعي استشارة الطبيب، وعرضنا لكم أيضًا تجارب مع أشهر حبوب منع الحمل، ونرجوا أن نكون قد أفدناكم وفي انتظار تعليقاتكم.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.