التكبير في عيد الاضحى حسب أقوال الفقهاء

التكبير في عيد الاضحى نقدمه لكم اليوم عبر موقعنا زيادة حيث أنه  يحتفل المسلمون بعيد الأضحى في جميع بقاع الأرض ومن أشكال هذه الاحتفالات التكبير والتهليل والحمد والخروج لصلاة العيد وذبح الأضحية وتوزيع لحومها على الفقراء والمساكين تقربا لله سبحانه وتعالى والظهور بأجمل هيئة وبملابس جديدة وغيرها الكثير من أشكال البهجة والفرحة التي تنتشر في كل مكان في العالم.

التكبير في عيد الاضحى

يمر على المسلمين في السنة الهجرية الكاملة عيدين مختلفين هما عيد الفطر المبارك وعيد الأضحى ويتميز عيد الأضحى بكثير من مظاهر البهجة والسرور ويأتي عيد الأضحى في اليوم العاشر من ذي الحجة.

وقد سمى بهذا الاسم حيث يقدم فيه المسلمون أضحية يتم ذبحها من أجل إطعام الفقراء والمساكين وإدخال السرور عليهم ونسير وفق هذه السنة النبوية منذ أن قدم سيدنا إبراهيم عليه السلام أبنه لله عندما رأى في منامه أنه يذبحه وعندما هم بذبحه أبدله الله بكبش ونجا سيدنا إسماعيل ابن سيدنا إبراهيم ومنذ هذا اليوم يحتفل المسلمون بذبح الأضحية وتقديمها للفقراء تقربا لله سبحانه وتعالى وسمى هذا اليوم بيوم النحر حيث يقدم المسلم المقتدر فقط على ذبح الأضحية ومن لم يقتدر فلا حرج عليه ولا إثم.

ونرشح لك المزيد من التفاصيل من خلال: عدد ايام عيد الاضحى وشروطها وحكم حج بيت الله الحرام على المسلمين

ونرشح لك أيضًا مزيد من المعلومات عبر: رسائل تهنئة بعيد الاضحى المبارك جديدة للأهل والأصدقاء

التكبير في العيد

  • يعتبر التكبير هو أهم مظاهر الاحتفال بالعيدين سواء عيد الفطر المبارك أو عيد الأضحى حيث تعلو أصوات التكبيرات في كل مكان وتدخل البهجة إلى قلوب جميع المسلمين ويذهب الناس إلى صلاة العيد كبارا وصغارا رجالا ونساء شبابا وشيوخا للاستماع إلى تكبيرات العيد والترديد خلف المؤذن وأداء صلاة العيد.
  • ولا تنقطع أصوات التكبيرات أبدا خلال أيام العيد حيث يحرص المسلمون على وجود أصوات التكبيرات في كل مكان وهناك فئة من الناس يستخدمون تسجيلات معينة خاصة بتكبيرات العيد بحيث يستطيع المسلم تشغيلها في أى وقت بأصوات مرتفعة ويسمعها كل الناس والشعور ببهجة العيد وفرحته هذا بالإضافة إلى أن التكبيرات تعطى مذاق خاص لتلك الأيام المباركة فنجد أن المسلمين ينتظرون أيام العيد كل عام  لسماع أصوات التكبيرات التي تعلو المساجد في كل مكان.

كما يمكن التعرف على المزيد من خلال: كم عدد تكبيرات صلاة العيد وحكم الجهر بالتكبير 

حكم تكبيرات عيد الأضحى

هناك الكثير من آراء الفقهاء التي تختلف حول حكم تكبيرات عيد الأضحى حيث قال المالكية والشافعية والحنابلة أن تكبيرات عيد الأضحى هي سنة من السنن المؤكدة التي وردت إلينا من خلال رسول الله صلى الله عليه وسلم ويجب على المسلمين اتباعها أما الحنفية يرون أن تكبيرات عيد الأضحى هي مجرد عمل واجب أي يمكن اتباعها ويمكن عدم اتباعها.

أما رفع أصوات تكبيرات عيد الأضحى فقد اتفق جمهور العلماء على أنها من السنن المستحبة سواء كانت هذه التكبيرات بشكل فردي أو بشكل جماعي بعد أداء صلاة العيد أو أي صلاة أخرى في أيام العيد على وجه العموم حيث كانت هذه التكبيرات من الأمور التي واظب عليها رسول الله صلى الله عليه وسلم واتبعه في ذلك الصحابة والتابعين له بإحسان.

 أنواع تكبيرات عيد الأضحى

التكبير المطلق

يتم تعريف التكبير المطلق على أنه التكبير المسموح به في أي وقت ولا يقتصر فقط على أوقات ما بعد الصلوات  وقد قال الحنابلة إن وقت التكبير المطلق يمتد منذ اليوم الأول في شهر ذي الحجة وينتهي وقته حتى اليوم العاشر من ذي الحجة بعد خطبة العيد مباشرة.

أما الشافعية فقد قالوا أن وقت التكبير المطلق يمتد منذ اليوم الأول ليلة العيد ويمتد الوقت إلى أداء صلاة العيد وبالأخص عند أول تكبيرة إحرام لصلاة العيد.

التكبير المقيد

يتم تعريف التكبير المقيد على أنه تكبير مقيد بوقت معين حيث يبدأ وينتهي في وقت محدود وهو بعد الصلوات المفروضة وقد اختلف جمهور الفقهاء على نوع هذه الصلوات حيث أن:

  1.  الحنابلة قالوا إن التكبير المقيد هو سنة بعد الصلوات المفروضة ولكن الصلوات التي تؤدى بشكل جماعي فقط حيث أن الصلاة الفردية لا يكبر بعدها فهي ليست سنة مؤكدة بالنسبة لهم.
  2. الشافعية قالوا إن التكبير المقيد هو سنة بعد جميع الصلوات سواء كانت هذه الصلاة فرض أو صلاة نافلة ذلك لأن التكبير متبوع بأوقات الصلوات فقط وليس بنوع تلك الصلوات.
  3.  المالكية قالوا إن التكبير المقيد بعد الصلوات المفروضة هو سنة بحيث تكون هذه الصلوات أداء أما إن كانت هذه الصلوات قضاء فإن التكبير بعدها لا يجوز فهو ليس من السنة النبوية.
  4. الحنفية قالوا إن التكبير المقيد واجب بحيث يكون مرة واحدة بعد كل صلاة مفروضة تؤدي في شكل جماعي وقالوا أيضا أنها واجب بعد كل فرض ولا يوجد فرق في كون الشخص المصلي امرأة أو رجل أو يصلي في جماعه او منفردا أو حتى إن كان مسافرا.

 الوقت الذي يبدأ به التكبير المقيد لعيد الأضحى على حسب أقوال الفقهاء

  • الحنابلة

يقول الحنابلة أن التكبير المقيد يبدأ منذ وقت الفجر في يوم عرفة في حالة أن يكون الشخص غير حاج أما إن كان الشخص من حجاج بيت الله الحرام هنا يبدأ التكبير المقيد من صلاة الظهر في  يوم العيد ويرجع سبب هذا إلى أن الشخص الحاج يكون منشغلا في التلبية وقالوا أن هذا الوقت يكون ممتد إلى صلاة العصر في آخر يوم من أيام التشريق.

  • الشافعية

يقول الشافعي أن التكبير المقيد يبدأ وقته منذ فجر يوم عرفة ويمتد وقته إلى وقت أذان العصر في آخر يوم من أيام التشريق.

  • الحنفية

يقول الحنفية أن التكبير المقيد يبدأ وقته من بعد صلاة الفجر في أول أيام عرفة ويمتد وقته إلى بعد صلاة العصر في اليوم التالي وهو يوم العيد.

  • المالكية

يقول الملكية أن التكبير المقيد يبدأ وقته من بعد أداء صلاة الظهر في أول أيام العيد ويمتد  حتى صلاة الفجر في آخر يوم من أيام التشريق أي اليوم الرابع من أيام عيد الأضحى وأخر أيام منى.

عدد تكبيرات صلاة عيد الأضحى

هناك كثير من آراء العلماء التي اختلفت في شأن عدد تكبيرات الزوائد حيث أن:

  • الشافعية قالوا أن التكبيرات الزوائد عددهم سبع تكبيرات فقط في الركعة الأولى من صلاة العيد ويكون بين تكبيرة الإحرام في بداية الصلاة وقبل البدء في القراءة أما الركعة الثانية فإن عدد التكبيرات الزوائد خمس تكبيرات فقط ويكون بين تكبيرة القيام والشروع في القراءة.
  • أما الحنفية فقد قالوا أن موالاة التكبيرات الزوائد خلف بعضها البعض وعدم الفصل بينها بالأذكار بين كل تكبيرة وأخرى هو أمر مستحب وقالوا أيضا أن رفع اليدين في التكبيرات الزوائد هو أمر مستحب.
  • أما الشافعية والحنابلة فقد قالوا أن الفصل بين كل تكبيرتين بأي ذكر من الأذكار هو من الأمور المستحبة ومن هذه الأذكار (سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر) وقد خالفه المالكية في أمر رفع اليدين وقالوا أنه من الأفضل عدم رفع اليد أثناء التكبير فإن هذا الأمر مستحب وأضاف أيضا أن من السنة في يوم عيد الأضحى أن يقوم الإمام بإلقاء خطبتين مثل خطبتي الجمعة بعد صلاة العيد ويستحب أن تبدأ الخطبة الأولى ببعض التكبيرات المتتابعة والتي يكون عددها 9 تكبيرات كامله أما الخطبة الثانية فإنها تبدأ ب 7 تكبيرات فقط ولكن المالكية قالوا أنه من الأمور المستحبة بداية الخطبة بعدد غير محدود من التكبيرات.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم التكبير في عيد الاضحى وللتعرف على المزيد من التفاصيل يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.