محتوى يحترم عقلك

تحاميل بيتادين لتضييق المهبل

تحاميل بيتادين لتضييق المهبل تُساعد في إزالة جميع الترسبات والبقايا الدموية العالقة في قناته، وتحديدًا بعد انتهاء عملية الحمل والولادة سواء ما كانت طبيعية أو قيصرية، وعبر موقع زيادة سنتعرف إلى هذا العقار بشكلٍ أكبر.

تحاميل بيتادين لتضييق المهبل

على الرغم من أن هذه التحاميل تُساعد في تضييق المهبل بعد الولادة من خلال إزالة البقايا الدموية الترسبات العالقة به؛ إلا أنها تُساهم كذلك في منع الحمل للنساء المتزوجات، حيث يؤدي تضييق المهبل أو انسداده إلى إعاقة وصول الحيوانات المنوية إلى البويضات الناضجة.

فبالتالي لن يحدث الإخصاب أو الحمل في نهاية المطاف، لذلك يجب علينا استشارة الطبيب قبل استخدام هذه المنتجات، وذلك حتى لا يتم استخدامها بطريقة خطأ أو بكميات كبيرة، فتتسبب في التأثير بالسلب على المرأة وليس علاجها.

اقرأ أيضًا: ماهي أفضل طريقة لتضييق المهبل طبيعيًا بسرعة مجربة

فوائد تحاميل البيتادين للمهبل

في حال ما كنتِ ترغبين في استخدام تحاميل البيتادين لتتمكني من تضييق المهبل؛ خاصةً بعد الولادة فيجب عليكِ العلم بأنها تُعد من فئة المطهرات التي تُسمى باسم أيودوفور.

هذه المُطهرات تعمل بشكلٍ رئيسي على إفراز اليود ببطء، وذلك حتى تُعطي نفس نتيجة المطهر، حيث تُساهم في منع نمو الكائنات الدقيقة كالبكتيريا، والفطريات، وصور الجراثيم على سبيل المثال.

لذلك يُمكن استخدامها كذلك أثناء المعاناة من التهابات المهبل التي تنتج في الغالب بسبب شعر المبايض، بالإضافة إلى وجود بعض الفوائد الأخرى لها مثل:

  • تعقيم المهبل سواء قبل أو بعد إجراء العمليات الجراحية المختلفة.
  • علاج الالتهابات بسبب عدوى الكانديدا، أو الترايكوموناس.
  • منع الحمل عند استخدامه بشكلٍ مُستمر ودوري.
  • يُنظف المهبل من أي ترسبات متواجدة فيه.
  • تضييق المهبل بعد عمليات الولادة بنوعيها.

اقرأ أيضًا: منتجات تضييق المهبل في الصيدليات

طريقة استخدام تحاميل المهبل الصحيحة

يجب علينا العلم أن عُبوة هذا المُركب تتكون من سبع تحميلات مهبلية، يتم استخدامها في الليل، بحيث يتم وضع واحدة منها كل ليلة لمدة أسبوع، ويجب الانتهاء من استخدامها بعد مرور الأسبوع حتى لا تؤثر بالسلب على صحة المرأة.

من الجدير بالذكر أن هناك أنواع من هذه التحاميل يُمكن استخدامها لمدة عشرة أيام، بحيث تظل في المهبل هذه المدة كاملة، وتُلاحظ المرأة أثناء تواجدها داخل المهبل خروج ترسبات وفتات صغيرة للغاية، وهذا الشيء سيجعلها تشعر بالراحة، وهي إشارة على بدء ضيق المهبل.

تحذيرات استخدام البيتادين المهبلي

على الرغم من تواجد الكثير من الفوائد لهذه التحاميل نجد أن هناك بعض الأضرار التي تظهر على النساء اللاتي لا يُلائمهُنَّ هذا النوع من العلاج، ومن أبرز ما يُشكل صور التحذيرات التي لا بُدَّ من الرجوع عندها إلى الطبيب المُختص ما يلي:

  • النساء الحوامل.
  • السيدات خلال فترة الرضاعة.
  • من يتناولن المكملات الغذائية سواء كانت عشبية أو طبية.
  • السيدات الراغبات في الحمل، إذ إن هذا العقار قد يتسبب في إتلاف البويضة الناضجة.
  • أثناء فترة الدورة الشهرية، فتضييق المهبل بالتزامن مع هذه الفترة لن يكون الخيار الأمثل على الإطلاق.
  • عند الجماع مع استخدام الزوج للواقي الذكري، وذلك لأن هذه التحاميل من الممكن أن تتفاعل معه وتتسبب بحدوث ضرر للمرأة وزوجها.
  • المُعاناة من حساسية اليود.
  • من هُنَّ دون سن الثامنة عشر.
  • في حال تناول المريضة لعقاقير الليثيوم.

الآثار الجانبية الناتجة عن استخدام البيتادين المهبلي

من الجدير بالذكر أن هُناك بعض العلامات الجانبية غير المرغوب فيها قد تطرأ على المرأة حال استعمالها لهذه التحاميل، وخاصةً في حال ما تم ذلك بشكلٍ جائر، ومن أبرز هذه العلامات والآثار:

  • الشعور بهيجان شديد في منطقة المهبل، والجلد المُحيط به، بالإضافة إلى الرغبة الشديدة في حك المنطقة على غير المعتاد.
  • منع عمل الغدة العرقية، أو التدخل في عملها بأي شكل من الأشكال.

اقرأ أيضًا: عشبة عباءة السيده لتضييق المهبل

طرق أخرى تُساعد على تضييق المهبل

في إطار حديثنا حول تحاميل بيتادين لتضييق المهبل وجب علينا القول إنه في حال ما لم تتناسب معكِ التحاميل التي تحتوي على البيتادين؛ يُمكنكِ حينها اللجوء إلى وسائل أُخرى لتضييق المهبل، ومن أبرزها:

  • الأقماع المهبلية، وهي عبارة عن قمع مُهيئ ليدخل في المهبل، ويختلف شكله وحجمه على حسب وزن المرأة وشكل المهبل نفسه، وذلك ليتناسب مع جميع النساء، ويتم استعماله مرتين يوميًا مع ترك فاصل زمني لا يقل عن 15 دقيقة.
  • كرات بن وا، وهي تعمل على تعزيز عضلات المهبل على الانقباض مرة أخرى، فبالتالي تُساعد في تضييقها، يتم استعمالها عن طريق إدخال الكرة داخل المهبل، مع العمل على الضغط عليها باستعمال عضلات هذه المنطقة.

في الكثير من الأحيان يكون استعمال تحاميل بيتادين لتضييق المهبل أمرًا ضروريًا، والحالة الأبرز هُنا هي إبان فترة الحمل، إذ إن الرحم والمهبل يتمددان بشكلٍ كبير على إثر ذلك، وهو ما قد يعود على السيدة بالضرر.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.