محتوى يحترم عقلك

أسباب وعلاج رائحة البراز الكريهة بـ3 طرق بسيطة

أسباب وعلاج رائحة البراز الكريهة متعددة، من الممكن أن تظهر رائحة كريهة للبراز أكثر من المعتاد يرتبط ظهورها بعدد من الحالات الطبية الخطيرة، أو قد تحدث لسبب آخر شائع، لذا ومن خلال موقع زيادة سوف نعرض إليكم أسباب وعلاج رائحة البراز الكريهة في السطور التالية.

أسباب وعلاج رائحة البراز الكريهة

أسباب وعلاج رائحة البراز الكريهة

توجد البكتيريا النافعة في الأمعاء الغليظة بشكل طبيعي؛ حتى تساعد على هضم ما تبقى من الطعام القادم من الأمعاء الدقيقة، أثناء هذه العملية يتكون البراز، حيث يتم تمريره من خلال الأمعاء الغليظة إلى المستقيم؛ ليتخلص منه الجسم، نتيجة لعمل البكتيريا يرتبط بوجود رائحة كريهة في البراز.

لكن هناك رائحة للبراز تكون كريهة جدًا على غير المعتاد، وتكون سيئة بشكل قوي، والتي قد تحدث بسبب تغيير الأغذية التي يتم تناولها، وقد تشير أحيانًا هذه الرائحة إلى وجود حالة طبية خطيرة، ومن أبرز أسباب وعلاج رائحة البراز الكريهة:

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: أسباب رائحة البراز الكريهة عند الكبار وعلاجها بالأعشاب

تناول المضادات الحيوية

يعاني بعض الأشخاص الذين يتناولون المضادات الحيوية من بعض الاضطرابات في المعدة، وظهور براز ذات رائحة كريهة مؤقتًا، ويرجع ذلك إلى أن المضادات الحيوية تخل بالتوازن الدقيق الذي يوجد بين البكتيريا النافعة والضارة في الأمعاء.

لكن تزول هذه الأعراض بعد الانتهاء من تناول المضادات الحيوية بوقتٍ قصير، يرجع ذلك إلى تجدد وجود البكتيريا النافعة مرة أخرى.

أحيانًا قد تؤدي المضادات الحيوية لنمو البكتيريا الضارة بشكل مفرط أكثر من البكتيريا النافعة؛ الأمر الذي يؤدي إلى الإصابة بالعدوى، حيث تظهر على هيئة إسهال مائي ذات رائحة كريهة، ومن الممكن أن يحتوي على قيح أو دم، بالإضافة إلى وجود تقلصات وآلام في البطن.

حساسية الحليب

بعض الأشخاص يعانوا من حساسية الحليب؛ الأمر الذي قد يعرضهم إلى وجود رد فعل مناعي بعد أن يتناولون منتجات الألبان أو الحليب، ومن أبرز الأعراض التي تحدث بسبب حساسية الحليب.

  • خروج براز ذات رائحة كريهة، وقد يحتوي أحيانًا على الدم.
  • القيء.
  • التأق (رد فعل تحسسي يوجد بين الأشخاص بشكل نادر، لكن من الممكن أن يهدد الحياة).
  • اضطرابات في المعدة.
  • الشرى.

التهاب البنكرياس المزمن

هو عبارة عن التهاب يوجد في البنكرياس بشكل مستمر، حيث يزداد سواءً ويتفاقم مع مرور الوقت، ويسبب تلفًا لا يمكن أن يتم علاجه؛ الأمر الذي يؤدي إلى عدم قدرة الشخص على هضم الطعام وصنع هرمونات البنكرياس، مما يتسبب في النهاية إلى رائحة البراز الكريهة.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: أسباب نزول دم مع البراز وعلاجه والأعراض المرتبطة بخروج النزيف

الإصابة بالعدوى

إصابة الأمعاء بالعدوى تؤدي إلى رائحة البراز الكريهة، كالذي يوجد في الالتهاب المعوي المعدي الذي يوجد في الأمعاء والمعدة بعد أن يتم تناول طعام ملوث به فيروسات، أو بكتيريا، أو طفيليات كالسالمونيلا، والإشريكية القولونية، حيث يبدأ بحدوث شعور قوي بتقلصات في البطن، ثم خروج براز سائل ذات رائحة كريهة.

عدم القدرة على تحمل اللاكتوز

اللاكتوز هو أحد أنواع السكر الذي يوجد في الحليب أو في منتجات الألبان عامة، حيث يعمل الجسم على هضمه من خلال من خلال إنزيم اللاكتاز، لكن قد يعاني بعض الأشخاص من عدم إنتاج أجسامهم لكميات كافية من هذا الإنزيم الذي يعمل على هضم اللاكتوز؛ الأمر الذي يؤدي إلى عدم تحمل اللاكتوز.

لذا فبعد أن يقوموا بتناول أي منتج من منتجات الحليب فإنهم يعانون من براز لين ذات رائحة كريهة، بالإضافة إلى حدوث تقلصات في البطن، والغثيان، والغازات.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: علاج البراز الأخضر عند الرضع بالأعشاب وأسبابه

سوء الامتصاص

سوء الامتصاص يحدث حينما يكون الجسم غير قادر على امتصاص العناصر الغذائية بنسب مناسبة وكافية من الطعام، قد يحدث هذا بسبب وجود حساسية من مرض أو من غذاء معين يمنع من الامتصاص، ومن أبرز الأمراض الشائعة التي تؤدي إلى سوء الامتصاص.

  • داء الأمعاء الالتهابي: كمرض القولون التقرحي، وكرون، الأشخاص المصابون بهذه الأمراض يعانون من الإمساك، أو الإسهال مع وجود براز ذات رائحة كريهة.
  • متلازمة الأمعاء القصيرة: هي حالة طبية نادرة الحدوث، والتي يتحدث بسبب عدم وجود أجزاء من الأمعاء الغليظة أو الدقيقة، أو بسبب عدم قدرتها على أداء وظيفتها؛ الأمر الذي يؤدي إلى حدوث سوء الامتصاص، وقد تحدث بسبب الاستئصال الجراحي لبعض أجزاء الأمعاء أثناء علاج مرض الأمعاء الالتهابي.
  • الداء البطي: هو عبارة عن رد فعل مناعي، والذي يحدث أثناء تناول الغلوتين، وهو عبارة عن بروتين يوجد في الجاودار، والشعير، والقمح؛ يؤدي إلى تلف بطانة الأمعاء الدقيقة، بالإضافة إلى منع الامتصاص الكافي للعناصر الغذائية التي توجد في الطعام.
  • عدم القدرة على تحمل الكربوهيدرات: عدم القدرة على هضم النشويات أو السكريات كاملًا.

الأسباب التي قد تهدد الحياة

أحيانًا قد يكون البراز ذات الرائحة الكريهة هو أحد عرض من أعراض حالة طبية خطيرة تتطلب الرعاية الطبية العاجلة، والتي يتم تشخيصها بواسطة الطبيب، حيث تتطلب التدخل الجراحي بشكل فوري، وهذه الحالات تشمل التالي:

  • انسداد الأمعاء.
  • الخراج البطني.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: ما هو سبب ظهور خيوط سوداء في براز الرضيع؟

علاج رائحة البراز الكريهة

معظم الغازات التي توجد في البراز عديم الرائحة يتم ابتلاعها بواسطة الهواء كالنيتروجين، والأكسجين، إلا أنه يتم إنتاج بعض الغازات الأخرى كثاني أكسيد الكربون، والهيدروجين، والميثان، وذلك بسبب عملية تحمر الكربوهيدرات بواسطة البكتيريا النافعة التي توجد في الأمعاء الغليظة، والتي تؤدي إلى ظهور رائحة.

من أبرز الطرق التي يتم اللجوء إليها لمعالجة رائحة البراز الكريهة:

تناول أنواع من الألياف

تناول كلًا من منتجات الألياف التالية: الستيركيولا، والسيلليوم، يساهمان في انخفاض انبعاث غاز كبريتيد الهيدروجين بنسبة 25%، حيث تمتص الألياف الماء وتزداد حجمها، الأمر الذي يؤدي إلى التقليل من وجود غازات في الأمعاء.

تناول أطعمة تقلل من رائحة البراز

يجب أن تتناول الأطعمة التي تعمل على التقليل من رائحة البراز السيئة، ومن أبرز هذه الأطعمة:

  • الخرشوف.
  • البقوليات.
  • نبات الهليون.
  • الحبوب الكاملة كالقمح، والشوفان.
  • البطاطا.
  • الموز.

على الرغم من أن الألياف تساهم بشكل كبير في زيادة إنتاج الغازات، إلا أن لها دور في تقليل الرائحة السيئة للبراز، كما أنه يعزز من توازن بيئة الأمعاء، وذلك من أجل التقليل من الالتهابات، ويحد من مشاكلها.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: أسباب وجود مخاط مع البراز وغازات عند الرضع

تناول كربوهيدرات معقدة والتقليل من البروتين

يساهم تناول الكربوهيدرات المعقدة والتقليل من البروتين في منع الرائحة الكريهة التي تخرج من البراز، حيث تم إجراء دراسة لفحص تأثير تناول البروتين على رائحة البراز مقارنة بالكربوهيدرات.

ظهرت النتائج أن الأشخاص الذين تناولوا الأطعمة التي تحتوي على البروتين والكبريت كاللحوم والبيض والألبان، يحدث لديهم زيادة في انبعاث غاز كبريتيد الهيدروجين من بكتيريا الأمعاء أكثر بسبعة أضعاف من الأشخاص الذين تناولوا الكربوهيدرات، لذا فإن تناول البروتين يجعل رائحة البراز كريهة جدًا عن الذين يتناولون الكربوهيدرات.

تم ملاحظة أنه عند مزج الوجبات بالكربوهيدرات المعقدة التي يتم امتصاصها ببطء، يتم انخفاض إنتاج غاز كبريتيد الهيدروجين بنسبة كبيرة، والتي لا يتم هضمها كاملًا في الأمعاء الدقيقة، ومن ثم تخميرها بواسطة البكتيريا في الأمعاء الغليظة.

لذا فإن هذا ما يفسر بأن لاعبي كمال الأجسام والأشخاص الرياضيين الذين يتناولون البروتينات بكميات كبيرة، يقوموا بإنتاج روائح براز كريهة وغازات بكميات كبيرة.

إن تناول كميات من الألياف الغذائية ذات تركيز أعلى من منتجات البروتين، يعمل على المحافظة على أمعاء صحية ورائحة ريح وبراز أقل سوءً.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: براز الطفل أخضر ورائحته كريهة في عمر شهرين: الأسباب المرضية والغير مرضية

ذكرنا لكم في هذا الموضوع أسباب وعلاج رائحة البراز الكريهة، والأشياء الواجب عليك اتباعها للحد من هذه الرائحة الكريهة، بالإضافة إلى بعض الدراسات التي تم إجرائها على رائحة البراز الكريهة، لذا يجب معرفة أسباب وعلاج رائحة البراز الكريهة للتخلص منها.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.