أسباب وجع الجسم عند الاستيقاظ

أسباب وجع الجسم عند الاستيقاظ كثيرة ومتعددة، فقد يشعر الشخص بالألم الشديد في ظهره أو رأسه أو قدميه وغيرها من الأعضاء، ولكن ما هي أسباب وجع الجسم عند الاستيقاظ؟ وهل يوجد لها علاج؟ هذا ما سنعرضه لكم عبر موقع زيادة.

أسباب وجع الجسم عند الاستيقاظ

تختلف أسباب وجع الجسم عند الاستيقاظ باختلاف مكان الألم، فمثلًا تختلف أسباب وجع الظهر عند الاستيقاظ عن أسباب وجع الرقبة والبطن والرأس، لذلك نوضح لكم تلك الأسباب كلٌ على حدة.

اقرأ أيضًا: ألم أسفل القدم عند الاستيقاظ من النوم أسبابه وكيف نعالجه

أسباب وجع الظهر عند الاستيقاظ

بصدد معرفة أسباب وجع الجسم عند الاستيقاظ، سنعرض لكم أسباب وجع الظهر عند الاستيقاظ، وهذا الوجع قد يعود لبعض السلوكيات الخاطئة أو الحالات الصحية، مثل:

  • النهوض الخاطئ من الفراش: فقد يؤدي النهوض بصورة سريعة عن الفراش إلى تشكيل ضغط هائل على منطقة الظهر، مما يترتب عليه الشعور بالوجع والتيبس في الظهر.
  • النوم بطريقة خاطئة: من طرق النوم الخاطئة هي الاستلقاء على البطن، لأن هذه الوضعية تشكل ضغطًا هائلًا على العمود الفقري ومنطقة أسفل الظهر والعنق.
  • المعاناة من الآلام الليفية للعضلات: وهي مجموعة من الآلام التي تصيب أجزاء مختلفة في الجسم، ومن أشهر أعراضها: هو وجع الظهر وتيبسه.
  • المعاناة من التهاب المفاصل الفقري: ويحدث هذا بسبب تمزق أقراص الحبل الشوكي، الذي يتسبب في تضييق القناة الشوكية، وبالتالي يؤدي للضغط الهائل على العمود الفقري، مما يتسبب في آلام وانقباضات في الظهر، خاصةً عند الاستيقاظ.
  • تعرض الظهر للارتفاع والانخفاض الشديدين لفترة طويلة، مثل: استخدام المكيفات الهوائية والمراوح والمدفئة الكهربائية لفترات طويلة، قد يؤدي إلى الشعور بالوجع في الظهر عند الاستيقاظ.
  • الحمل: يتسبب الجنين في الضغط على الظهر، وبالتالي الشعور بالوجع والتيبس في الظهر، خاصةً إذا لم تمارسي الرياضة بانتظام.
  • الانزلاق الغضروفي: انزلاق الغضروف يتسبب في شعور الشخص المصاب به من الألم المستمر، ولكن تزداد حدته صباحًا عن الاستيقاظ، بسبب تعرض العمود الفقري للضغط أثناء النوم في حالة النوم بطريقة خاطئة.
  • كما تقول بعض الدراسات أن من أسباب وجع الجسم عند استيقاظ هو تأخر الإفراز البيولوجي للجسم للهرمونات المضادة للآلام والالتهابات أثناء النوم، مثل: تأخر إفراز هرمون الإيبوبروفين يتسبب في الوجع في منطقة الظهر.

طرق الوقاية من وجع الظهر عند الاستيقاظ

يوجد بعض الطرق التي يمكن اتباعها للوقاية من آلام الظهر، وهي:

  • تجنب النوم على البطن، لأنه يسبب ضغطًا على العمود الفقري.
  • الحفاظ على اللياقة البدنية وممارسة الرياضة بانتظام يقلل من آلام الظهر.
  • وضع وسادة تحت الركبتين يساعد في تخفيف الضغط على العمود الفقري والظهر.

أسباب وجع الرأس عند الاستيقاظ

بهدف معرفة أسباب وجع الجسم عند الاستيقاظ، تجدر الإشارة إلى أسباب وجع الرأس عند الاستيقاظ، ومنها:

  • الأرق: وهو عدم القدرة على النوم، مما يتسبب في الشعور بالصداع النصفي عند الاستيقاظ.
  • النوم المتقطع بسبب القلق.
  • انقطاع النفس خلال النوم يتسبب في عدم الاستغراق في النوم، وبالتالي الشعور بالصداع عند الاستيقاظ.
  • بعض الأمراض النفسية: مثل الاكتئاب، حيث أن تلك الأمراض تتسبب في الأرق، وبالتالي الشعور بوجع في الرأس عند الاستيقاظ.
  • المعاناة من صرير الأسنان: تتسبب هذه الحالة في عدم استقرار نظام النوم، وبالتالي الشعور بالوجع في الرأس عند الاستيقاظ.

طرق الوقاية من وجع الرأس عند الاستيقاظ

يوجد بعض الطرق التي تساعد على الوقاية من وجع الرأس عند الاستيقاظ، ومنها:

  • تجنب المشروبات التي تحتوي على الكافيين، والتي تتسبب في الأرق والشعور بألم الرأس صباحًا.
  • الحصول على قسط كافِ من الراحة.
  • تخفيف حدة التوتر عن طريق ممارسة الرياضة.
  • إبعاد الأجهزة اللوحية والهواتف المحمولة عن مكان النوم.
  • النوم على وسادة مناسبة.
  • النوم على الظهر، يساعد في تدفق الدم في الجسم بطريقة أفضل.
  • ممارسة اليوجا أو التأمل قبل النوم.

اقرأ أيضًا: أسباب خروج دم مع البلغم عند الاستيقاظ من النوم

أسباب وجع الرقبة عند الاستيقاظ

وجع الرقبة عند الاستيقاظ من الآلام المزعجة جدًا، ومن أسباب ذلك:

  • استخدام وسادة غير مناسبة: فالنوم على الوسادات العالية أو المنخفضة جدًا يتسبب في الضغط على العمود الفقري وعضلات الرقبة، وبالتالي يؤدي ذلك للشعور بالوجع والتيبس في الرقبة عند الاستيقاظ.
  • النوم بطريقة خاطئة: كما وضحنا سابقًا أن وضعية النوم على البطن من الوضعيات الغير صحيحة للنوم، لأنها تشكل ضغطًا على العمود الفقري وعضلات الرقبة، وبالتالي الشعور بالوجع والتيبس عند الاستيقاظ.
  • الجلوس أم الحاسوب لفترات طويلة: فاستخدام الحاسوب لفترات طويلة دون تحريك عضلات الرقبة، يتسبب في الألم والتيبس في الرقبة عند الاستيقاظ.
  • الحركة بشكل مفاجئ: تتسبب الحركات المفاجئة في الضغط الشديد على الرقبة وبالتالي الشعور بالوجع والتيبس في الرقبة عند الاستيقاظ.
  • التعرض للإصابة في الرقبة أثناء ممارسة الرياضة.

طرق الوقاية من وجع الرقبة عند الاستيقاظ

يوجد بعض الطرق التي يمكن القيام بها للوقاية من وجع الرقبة عند الاستيقاظ، ومنها:

  • اختيار وسادة مناسبة.
  • تقليل استخدام الأجهزة اللوحية لفترة طويلة قبل النوم.
  • النوم على الظهر.

أسباب وجع البطن عند الاستيقاظ

بعد معرفة أسباب وجع الجسم عند الاستيقاظ في مناطق الظهر والرأس والرقبة، سنتحدث عن أسباب وجع البطن عند الاستيقاظ، والتي قد ترجع إلى:

  • الإصابة بالإمساك: ويحدث الإمساك بسبب خمول نشاط الأمعاء الأمر الذي يتسبب في منع الغازات من الخروج من المعدة، مما يتسبب في التقلصات المزعجة في منطقة البطن، والإصابة بالإمساك.
  • الإصابة بحصوات المرارة: وهي رواسب هضمية صلبة تتكون في المرارة، مما يتسبب في الشعور بالألم في البطن، ويزيد الوجع صباحًا عند الاستيقاظ.
  • متلازمة القولون العصبي.
  • المعاناة من آلام وتشنجات البطن خلال الدورة الشهرية للمرأة.

طرق الوقاية من وجع البطن عند الاستيقاظ

يوجد بعض الطرق التي تساعد على الوقاية من وجع البطن عند الاستيقاظ، ومنها:

  • تجنب تناول الأطعمة عالية الدسم قبل الذهاب للنوم.
  • تجنب تناول الأطعمة التي تسبب الإمساك وعسر الهضم.
  • تدليك منطقة البطن لتهدئة التقلصات الناتجة عن آلام الدورة الشهرية لدى المرأة.
  • النوم على الظهر وتجنب النوم على البطن.

أسباب وجع الكتف عند الاستيقاظ

ترجع أسباب الشعور بالوجع في الكتف عند الاستيقاظ إلى بعض الأسباب، وهي:

  • النوم على جانب واحد لفترات طويلة.
  • رفع الأشياء ثقيلة الوزن بدون حرص قد يتسبب في الضغط على الكتف وإصابته بالالتهاب والتيبس عند الاستيقاظ.

اقرأ أيضًا: أسباب تورم الوجه عند الاستيقاظ من النوم

طرق الوقاية من وجع الكتف عند الاستيقاظ

يوجد بعض الطرق التي تساعد على الوقاية من وجع الكتف عند الاستيقاظ، ومنها:

  • النوم على الظهر، لتقليل الضغط على الكتف والعمود الفقري.
  • وضع وسادة تحت الرأس، لتقليل الضغط على الكتفين.
  • تجنب الحركة المفاجئة للكتف.
  • الاحتراس عند حمل الأوزان الثقيلة.

أسباب وجع الجسم عند الاستيقاظ تختلف باختلاف موضع الألم، ولكن يعتبر النوم بطريقة خاطئة وعدم استخدام الوسادة المريحة أو التحرك بصورة مفاجئة من العوامل المشتركة في التسبب بالوجع في مختلف أعضاء الجسم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.