أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية

أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية تختلف من سيدة لأخرى وقد يسبب ذلك بعض القلق، فمن المتعارف عليه أن الدورة الشهرية تأتي لدى الأنثى كل 28 يومًا بصفة دورية وتعتبر غير منتظمة إذا تخطت الـ 35 يوم، لذا سنقوم بذكر جميع الأسباب الممكنة التي من شأنها أن تؤثر على انتظام الدورة الشهرية وذلك من خلال موقع زيادة.

أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية وعلاجها وأضرارها

 

أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية وعلاجها وأضرارها

تبدأ الدورة الشهرية عادة مع سن البلوغ أي بين عمر الـ 10-16 عامًا وتستمر حتى الوصول إلى سن اليأس وبلوغ فترة انقطاع الطمث في عمر 45-55 عامًا.

ترجع أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية وعلاجها وأضرارها إلى العديد من المشاكل سنقوم بذكرها بشكل تفصيلي خلال السطور التالية:

أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية

تؤثر العديد من العوامل على انتظام الدورة الشهرية وأهمها ما يلي:

  • اتباع حمية غذائية سيئة: إذا اتبعت حمية غذائية سيئة ستؤثر على الدورة الشهرية، حيث يتسبب تناول العديد من الأغذية السكرية والأغذية التي تحتوي على مواد حافظة في التأثير على الغدة الدرقية والغدة الكظرية فتتأثر الدورة الشهرية.
  • التوتر: تؤثر الحالة النفسية للمرأة على الدورة الشهرية الخاصة بها لأن الدماغ مسؤولة عن إفراز بعض الهرمونات والشعور بالقلق والتوتر يسبب خللًا في وظائف الدماغ.
  • مشاكل الوزن: أظهرت الدراسات أن زيادة الوزن تؤثر على الهرمونات ومستوياتها ونسبة الأنسولين في الجسم.
  • ألياف الرحم: تتسبب ألياف الرحم في عدم انتظام الدورة الشهرية أو الغياب التام أو نزولها مصاحبة لآلام شديدة.
  • مشاكل وأمراض الجهاز التناسلي: تعتبر إصابة الجهاز التناسلي الأنثوي ببعض الأمراض من أهم الأسباب التي تؤدي إلى عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • الحمل والرضاعة: إذا شعرت المرأة أن دورتها الشهرية متأخرة على غير العادة فقد تكون تلك علامة مبكرة على وجود حمل، كما تشهد فترة الرضاعة عدم انتظام في الدورة الشهرية بسبب أن هرمون البرولاكتين (هرمون الحليب) يؤثر على هرمونات الدورة الشهرية والتبويض.
  • مشاكل الغدة الدرقية: تعتبر الغدة الدرقية مسؤولة عن إنتاج العديد من الهرمونات الهامة في عملية التبويض والتي بدورها قد تؤثر على توازن الهرمونات الجنسية المختلفة.
  • الإفراط في الرياضة: يمكن أن تؤدى زيادة ممارسة الرياضة إلى حدوث خللًا في هرمونات الجسم المسؤولة عن التبويض
  • أدوية موانع الحمل: من الشائع عدم انتظام الدورة الشهرية عند استخدام حبوب منع الحمل ويمكن أن يحدث ما يسمى بالاستحاضة (أي حدوث تنقيط في غير ميعاد الدورة الشهرية).
  • تكيسات المبيض: هي حالة تظهر فيها مجموعة من الأكياس المليئة بالسائل على جدار المبيض مما يسبب عدم انتظام في الدورة الشهرية لها.
  • سرطان الرحم أو سرطان عنق الرحم: يمكن أن يسبب نزفًا بين مواعيد الدورة الشهرية.
  • الانتباذ البطاني الرحمي: هي حالة تنقلب فيها البطانة الداخلية للرحم إلى الخارج فتتمزق الخلايا البطانية الرحمية كل شهر وهو يصيب النساء في سن الإنجاب.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: أسباب آلام الدورة الشهرية عند البنات وكيفية علاجها

علاج مشاكل عدم انتظام الدورة الشهرية

يمكنك المحافظة على انتظام الدورة الشهرية من خلال اتباع بعض التعليمات مثل:

  • اتباع حمية صحية مناسبة.
  • أداء التمارين بانتظام دون الإفراط بها.
  • شرب الكثير من المشروبات الساخنة
  • إذا كان السبب في أدوية منع الحمل فعليكِ استشارة الطبيب وتغيير الوسيلة التي تقومي باتباعها.
  • إذا كانت المشكلة في الغدة الدرقية فسيتوجب عليكِ أخذ بعض الأدوية لحل المشكلة الأساسية.
  • يمكن أن تساعد خسارة الوزن في انتظام الدورة الشهرية ولكن بطرق صحية.
  • عدم الإفراط في تناول مسكنات الألم.
  • إجراء الفحوصات الدورية للتأكد من أن كل شيء على ما يرام.
  • تجنب التوتر والقلق والضغط النفسي بكل أشكاله.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: علاج تأخر الدورة الشهرية بسبب الرجيم والمخاطر التي تتعرض لها السيدات بسبب ذلك

أضرار عدم انتظام الدورة الشهرية

تشعر الكثير من السيدات بالقلق عند مرورهن بعدم انتظام الدورة الشهرية بسبب ما تسببه من أضرار فهل تسألت يومًا عن هذه الأضرار؟ إليك أهم هذه المخاطر في النقاط التالية:

  • يمكن أن تعاني المرأة في فترة الدورة الشهرية من نزيف حاد مما يجعلها متوترة وغير قادرة على ممارسة الأنشطة اليومية بصورة طبيعية.
  • يعد احتباس الدم وتأخر الدورة الشهرية من إحدى مسببات هشاشة العظام بسبب نقص هرمون الأستروجين الذي يحافظ على كثافة العظام.
  • يمكن أن يؤدى عدم انتظام الدورة إلى مشاكل صعوبة الإنجاب.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: مضاعفات تأخر الدورة الشهرية وكيفية علاج هذه المشكلة؟!

الأعراض المصاحبة لتأخر الدورة الشهرية

أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية وعلاجها وأضرارها

يصاحب تأخر الدورة الشهرية بعض الأعراض التي تختلف من مرأة إلى أخرى حيث يمكن أن تشعر بعرض واحد فقط أو ألا تشعر بأعراض من الأساس ويمكننا التطرق إلى أبرز تلك الأعراض فيما يلي:

  • تساقط الشعر: يمكن أن تلاحظ سقوط غير مسبوق في شعرها.
  • ظهور حب الشباب: الكثير من الفتيات تعانين من هذا العرض حيث يلاحظون ظهور الحبوب في مختلف أنحاء الجسم بسبب اضطرابات الهرمونات والدورة الشهرية.
  • ألم في منطقة الحوض: يمكن أن تشعر المرأة بالألم في عدة مواضع من جسمها بسبب تأخر الدورة الشهرية مثل ألم في منطقة الحوض أو ألم في الرأس أو أسفل الظهر.
  • زيادة نمو الشعر في الجسم: يسبب الخلل في الهرمونات زيادة هرمون التستوستيرون الذكوري مما يؤدي إلى زيادة في معدل نمو الشعر.

خلاصة الموضوع في 6 نقاط

عرضنا من خلال الموضوع السابق أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية وعلاجها وأضرارها، ويمكننا تلخيص أبرز ما ورد من خلال النقاط التالية:

  1. تبدأ الدورة الشهرية عند الفتيات من سن 10 أعوام وتستمر حتى 55 عام مع مراعاة أنه يمكن أن تتأخر حسب طبيعة الجسم.
  2. يمكن أن يؤثر الضغط النفسي على عدم انتظام الدورة الشهرية.
  3. ممارسة الرياضة بشكل مبالغ فيه يؤدي إلى عدم انتظام الدورة الشهرية.
  4. يمكن تجنب عدم انتظام الدورة الشهرية من خلال اتباع نظام غذائي صحي.
  5. هشاشة العظام من الأضرار الناتجة عن عدم انتظام الدورة الشهرية وهو الأمر الذي لا يعلم عنه الكثيرين.
  6. من الممكن ألا تعاني الفتاة من أعراض تأخر الدورة الشهرية.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.