تفاصيل قصة حي الشيخ جراح ونتائجها

تفاصيل قصة حي الشيخ جراح توضح لنا معاناة العائلات الفلسطينية في هذا الحى إثر الهجمات الإسرائيلية المتخذة ضدها، حيث إنه في الآونة الأخيرة أصبح حي الشيخ جراح عبارة عن ساحة معركة كبيرة بين المستوطنين الإسرائيليين والفلسطينيين، ونجمع عن ذلك سقوط الضحايا والمصابين، لذا من خلال موقع زيادة اليوم سنعرض لكم تفاصيل قصة حي الشيخ جراح، وسنوافيكم بكل ما يلزمكم من معلومات حول هذه القضية الفلسطينية العالمية.

تفاصيل قصة حي الشيخ جراح

حي الشيخ جراح هي قرية فلسطينية قديمة تنتمي لمحافظة القدس، وتقع في الجانب الشرقي لها، حيث يرجع تسميتها إلى ذلك الاسم نسبةً للأمير حسام الدين بن شرف الدين عيسى الجراحي، والذي كان طبيب صلاح الدين الأيوبي، وعرف باسم الجراح.

تم إنشاء هذا الحي في عام 1956، وذلك بعد عقد اتفاقية بين وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين المعروف بالأونروا، وكذلك الحكومة الأردنية.

نصت هذه الاتفاقية على أن يتم توفير مساحة من أراضي الحي تمنح كهبة للعائلات الفلسطينية التي هاجرت من أراضيها المحتلة أثر حرب 1948، حيث بلغ عددها 28 عائلة، بالإضافة إلى أن تقوم وكالة غوث ببناء 28 منزلًا لهم، في مقابل مادي رمزي يدفع بشكل دوري.

فكانت تفاصيل الاتفاقية تشمل توفير مساحة تبلغ حوالى 800 متر مربع للمنزل الواحد، واشترطت أن يتم بناء المنزل في مساحة لا تتخطى 200 متر تنقسم على عائلتين، بينما باقي المساحة الكلية يتم زراعتها وتزينها، فأبدع الفلسطينيون في بناء منازلهم ومنحها جمال خاص معماريًا وزراعيًا.

بدأت تفاصيل قصة حي الشيخ جراح عندما أعلن الإسرائيليون عن وضع مخطط يتضمن إخلاء بيوت الفلسطينيين اللاجئين، وذلك بهدف بناء 200 وحدة سكنية للمستوطنين من اليهود بداخل الحي.

نتج عن هذا المخطط الصهيوني حدوث اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين الفلسطينيين المعترضون على هذا المخطط، وبين الشرطة الإسرائيلية.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: موضوع تعبير عن فلسطين بالمقدمة والخاتمة والعناصر

أسباب انطلاق الشرارة والاشتباكات في حي الشيخ جراح

استكمالًا لتفاصيل قصة حي الشيخ جراح، فإن الاشتباكات حدثت أثر إطلاق المحكمة المركزية الإسرائيلية قرار في طرد عائلات الشيخ من منزلها التي كانت تقيم فيها منذ عام 1956، حيث قررت المحكمة العليا في يوم 10 مايو، بإخلاء المنازل لصالح مستوطنيها، وهذا الأمر تسبب في حدوث الاحتجاجات الفلسطينية.

نتائج قصة حي الشيخ جراح

أسفرت الاشتباكات العنيفة في وقوع ضحايا من الفلسطينيين، وبعد ذلك بدأ شن العديد من الهجمات من الناحية الفلسطينية، حيث قامت حركة حماس بإطلاق العشرات من الصواريخ على إسرائيل أدت إلى سقوط قتلى وجرحى.

فقام الإسرائيليون بالرد على هذه الهجمات، حيث قامت تل أبيب بالقصف الجوي العنيف على قطاع غزة، أدى هذا القصف إلى استهداف عدة مواقع ومباني مرتبطة بحركة حماس، كما أنتج عنه تساقط عشرات القتلى من الأهالي.

بالإضافة إلى ذلك حدث تصعيد في الهجوم، فقام الجيش الإسرائيلي بإطلاق الرصاص المطاطي، والقنابل المسيلة للدموع على المصلين الفلسطينيين في ساحة المسجد الأقصى، وذلك تعقيبًا على ما حدث في حي الشيخ جراح.

موقف مصر من القضية الفلسطينية التابعة للشيخ جراح

استنكرت مصر تلك الممارسات الإسرائيلية العنيفة ضد الفلسطينيين واعتبرتها انتهاكًا للقانون الدولي، وطالبت من السلطات الإسرائيلية بوقف أي ممارسات تنتهك حرمة المسجد الأقصى، أو تسعي لتهجير الأهالي من حي الشيخ جراح.

فقامت بإرسال وفد مصري إلى تل أبيب لعقد اتفاقية والتوسط بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية، وذلك من خلال الاقتراح بعمل هدنة لوقف إطلاق النار لمدة، وفي الحقيقة لم تلقي أي رد من الجانب الإسرائيلي.

لم تهمل مصر ما حدث في تفاصيل قصة حي الشيخ جراح، حيث قامت بأخذ بعض الإجراءات الهامة لمساعدة المواطنين الفلسطينيين، وشملت تلك الإجراءات الآتي:

  • قامت مصر باستقبال المصابين من قطاع غزة ومختلف الفلسطينيين وذلك من خلال فتح معبر رفح.
  • أرسل الهلال الأحمر المصري مجموعة من مواد الإغاثة والطبيبة لشمال سيناء، وذلك لمعالجة مصابي غزة.
  • وجهت مصر اهتماماتها في توحيد الصف العربي لمواجهة إسرائيل، وذلك من خلال التحدث عن الانتهاكات الإسرائيلية في خطبة الجمعة الرسمية.
  • قام وزير الخارجية المصرية بالتواصل مع نظيره الإسرائيلي، وذلك لحثه على وقف الاعتداءات الإسرائيلية على أراضي فلسطين.
  • تم إصدار تعليمات من القيادة السياسية بمصر لنقل الإصابات الحرجة من غزة وحي الشيخ جراح إلى القاهرة لتلقي العلاج.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: ما هي أقدم مدينة سكنها الإنسان في فلسطين؟

موقف الدول الغربية

أعربت وزارة الخارجية الأمريكية عن بالغ إدانتها واستنكارها لما قامت به السلطات الإسرائيلية من الاعتداء على الفلسطينيين بسبب قضية حي الشيخ جراح في المسجد الأقصى المبارك، وقامت بإصدار بيان يوضح ذلك.

حيث جاء في البيان أمر لدولة إسرائيل بأن تمتنع عن الأعمال والتصريحات الاستفزازية، وبأن تحافظ على الوضع التاريخي للحرم الشريف، كما أضاف البيان بأن الأمم المتحدة قلقون على احتمال طرد العائلات الفلسطينية من حي الشيخ جراح.

بالإضافة إلى أن البيان نص على دعوة الطرفين في وقف تفاقم التوترات، والأعمال الإرهابية بما في ذلك عمليات الإخلاء لحي الشيخ جراح، اعتبارًا منهم بأن الأسر الفلسطينية عاشت في منازله على مدى أجيال.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: هل السعودية طبعت مع إسرائيل وما هي طبيعة علاقتها بالقضية الفلسطينية؟

تعتبر قضية حي الشيخ جراح في القدس هي قضية هامة، بل أصبحت قضية عالمية في الوقت الحالي، وذلك لأنها تسببت في تصاعد التوتر بين الفلسطينيين، واشتداد المواجهات بينهم وبين الاحتلال الإسرائيلي، ونظرًا لأهمية هذه القضية فإننا قدمنا لكم تفاصيل قصة حي الشيخ جراح بشكل مبسط وواضح، ونأمل أن تنحل هذه القضية وألا يحدث خسائر بشرية مرة أخرى.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.