أضرار تربية السلاحف في المنزل

أضرار تربية السلاحف في المنزل تعتبر كثيرة مقارنةً بما تقدمه السلاحف من فوائد، لذا يجب تجنب تربيتها في المنزل لما تعود به من أضرار وأمراض كثيرة لمن يعيش معها، فالوالدين يوافقون على تربيتها بسبب صغر حجمها وأن اكلها غير مكلف، وذلك دون أي دراية بما تتسبب فيه.

لذا من خلال موقع زيادة سنقوم بتوضيح أضرار تربية السلاحف في المنزل، بالإضافة إلى الأمراض التي تتسبب فيها وعلاجها.

أضرار تربية السلاحف في المنزل

بالرغم من صغر حجم السلاحف الذي قد يصل إلى حوالي 4 بوصات، ومدى هدوئها في المنزل وقلة غذائها، إلا أن المخاطر الناتجة من تربية السلاحف في المنزل كثيرة للغاية وبالغة، وذلك بسبب ارتفاع نسبة بكتيريا السالمونيلا في معدتها، وما قد يحدث هو انتقل هذه البكتيريا إلى المياه الخاصة بها، وحول السلحفاة أيضًا في أماكن تواجدها.

الأطفال دائمًا ما يقومون بمسك هذه الحيوانات واللعب بها لاكتشافها والتعرف عليها كما يفعلون في كل شيء، وهو ما قد يؤدي إلى اصابتهم بالكثير من الأمراض التي تتسبب فيها السلحفاة، فمن الأعراض التي يشعر بها المريض بأي مرض من السلحفاة ما يلي:

  • من أضرار تربية السلاحف في المنزل أن يشعر المريض بألم حاد وشديد جدًا في معدته أو أمعاءه.
  • يحدث له نوبة شديدة من الإسهال، ونوبات تقيؤ شديدة جدًا.
  • يصاب بنزلة معوية حادة جدًا تسبب له إعياء شديد.
  • تصل درجة حرارة المريض إلى درجة حرارة عالية جدًا ومرتفعة للغاية.
  • أما إذا تمكنت البكتيريا التي دخلت إلى جسم المريض من الوصول إلى الأوعية الدموية الموجودة في جسم المريض، فهي تعد من أضرار تربية السلاحف في المنزل، فقد تتسبب هذه البكتيريا في مضاعفات خطيرة جدًا.

كل هذه تعتبر من مخاطر تربية السلاحف في البيت التي يجب توخي الحذر من تربية السلاحف عند معرفتها.

اقرأ أيضًا: تربية القطط في المنزل وفوائد واضراره تربية القطط على الانسان

حكم تربية السلاحف في المنزل في رأي الدين

قد يتساءل بعض الأشخاص عن تربية السلاحف وما إذا كانت تتسبب في نجاسة المنزل مثل ما يتسبب به الكلاب أم لا، أو أنها من الممكن أن تتسبب في أي شيء خطر من وجهة نظر الدين.

رأى العلماء أن الرأي الراجح في هذا الأمر هو أن روث وبول ما يمكن أن يؤكل لحمه يعتبر طاهر، أما أي شيء آخر غير ذلك فهو نجس ولا يجوز تربيته في المنزل نظرًا لما قد يتسبب فيه من أمراض.

“فقد روي أن النبي صلى الله عليه وسلم: كان يصلي في مرابض الغنم قبل أن يبني المسجد. رواه البخاري ومسلم”.

“قد روي أن نفرا من عرينه قدموا على رسول الله صلى الله عليه وسلم فبايعوه، فاستوخموا المدينة، فأمر لهم بلقاح وأمرهم أن يشربوا من أبوالها وألبانها… رواه البخاري ومسلم”.

لذا فالسلحفاة من الأشياء التي يباح أكلها في المنزل، لذا فهي لا تسبب أي نجاسة كما أنها يمكن أن تربى في المنزل نظرًا لأنها من الحيوانات الأليفة، ولكن السلحفاة قد تتسبب في بعض المخاطر في المنزل لذا فهي غير مفضلة.

لذا فرأي الدين في أضرار تربية السلاحف في المنزل هي أنها يمكن أن يتم تربيتها مع الحذر مما قد تتسبب به من أضرار، ولكنها غير محرم تربيتها في رأي الدين.

السلاحف بشكل عام

لا يمكن أن نتحدث عن أضرار تربية السلاحف في المنزل ولا نوضح القليل عن السلاحف لكي تتعرف على الأخطار التي يمكن أن تتسبب فيها.

السلاحف بشكل عام تنتمي إلى أنواع الزواحف الأليفة، حيث إن جسدها مغطى بشيء كبير يحميها يسمى هذا الشيء بالصدفة، كما أنها تتنفس من خلال رئتيها، ولا تحتوي على أسنان لذا تقوم بتناول الطعام من خلال فمها المدبب، وهي أيضًا لا يمكن أن تلد، فهي تبيض فقط لأنها ليست من الثدييات، ثم تقوم بحفظ بيضها في أي مكان دافئ.

تتميز السلاحف بأنها تعتبر من النوع المعمر الذي يعيش لفترات طويلة قد تصل إلى مئات السنوات، كما أن طولها يصل إلى حوالي ما يقارب المتران، ويمكن للإنسان أن يقوم بتربيتها والعيش معها في سلام وهدوء.

هناك نوعان من السلاحف يمكن تربيتهما، النوع الأول يسمى السلاحف البرية وهي يمكن أن تعيش على الأرض أو اليابسة، ونوع آخر يسمى السلاحف المائية وهي تعيش في الماء فقط، ولا تستطيع العيش على الأرض.

تعتبر أضرار تربية أنواع الزواحف المختلفة كثيرة وخطيرة جدًا، وفي بعض الأحيان قد تتسبب في الوفاة لأي شخص.

لذا قد قمنا بتوضيح الأخطار التي قد تتسبب بها تربية السلحفاة في البيت، وسنوضح أيضًا أهم الأمراض التي قد تصاب بها السلحفاة لتكون على دراية كاملة بما قد يحدث لها وكيف تتمكن من معالجته.

اقرأ أيضًا: ما اسم ذكر السلحفاة ؟ وما هي أنواع السلاحف وكيفية التفرقة بينها ؟

أمراض تصاب بها السلاحف

تعد السلاحف من الحيوانات التي تحتاج إلى توخي الحذر عند تربيتها في المنزل خاصةً في حالة وجود الأطفال، وذلك نظرًا لما تتسبب به من أضرار تربية السلاحف في المنزل.

كما أن الزواحف يمكن أن تصاب بأمراض خطيرة جدًا قد يصل بعضها إلى حد الموت، ومن هذه الأمراض مرض العين والتعفن وكذلك الإمساك الشديد، وأيضًا مرض السكر والإصابة بالطفيليات، وسنقوم بتناول هذه الأمراض بشيء من التفصيل فيما يلي:

الإصابة بالإمساك

الإمساك الشديد الذي يحدث للسلحفاة قد يكون نتيجة لعدم تغذيتها جيدًا، أو بسبب عدم تقديم أي غذاء متوازن لها يحسن من صحتها، هذا الإمساك قد يسبب للسلحفاة نوع من أنواع الشلل الذي يعيق حركتها أو يمنعها تمامًا.

كما أن هذا الإمساك يمكن أن يعالج من خلال تقديم نوع معين من الأطعمة التي تحتوي على ألياف، والبعد تمامًا عن تناول أي نوع طعام معلب لمدة حوالي 10 أيام على الأقل، أما إذا استمرت السلحفاة في مرضها يجب الذهاب إلى الطبيب البيطري.

أمراض العين

أمراض العين تحدث بسبب عين السلحفاة الحساسة جدًا من ظروف البيئة المختلفة، لكن لا يحدث مرض العين بسبب حساسية عين السلحفاة فقط، وإنما أيضًا بسبب الإهمال في تنظيف السلحفاة، وتنظيف المكان التي تعيش فيه.

كل هذا يتسبب في إصابة السلحفاة بالتهاب في الجلد المحيط بمنطقة العين، ولكن كل هذا يسهل علاجه من خلال إعطاء السلحفاة بعض الأغذية المحتوية على فيتامين أ، مثل الموجود في الجزر والبرسيم والسبانخ أيضًا.

مرض السكر

مرض السكر من الامراض التي تصيب السلحفاة، والتي يجب على الفور مراجعة الطبيب ليقوم بتحديد كمية جرعة الأنسولين التي ستحصل عليها السلحفاة، خاصة إذا كانت السلحفاة مريضة جدًا، أي قد وصلت إلى حالة مرضية شديدة.

الطفيليات المختلفة

الإصابة ببعض أنواع الطفيليات من الأمراض التي تصاب بها السلحفاة، فهناك نوعان من هذه الطفيليات ومنها طفيليات داخلية، وهي التي تعبر عنها الديدان المعوية التي تنتشر داخل المعدة، وتتسبب في إصابة السلحفاة بنوبة الإسهال الشديدة التي تحدث لها.

هذه الطفيليات تتخلق في معدة السلحفاة نتيجة تناولها أي نوع غذاء ملوث أو فاسد أو ضار لها، كما أنه يمكن أن تعالج من خلال الذهاب للطبيب ليصف أي نوع دواء يقوم بقتل الديدان، بالإضافة إلى أنه يقوم بوصف أي نوع دواء يقوم بتطهير معدة السلحفاة وأمعائها.

أما النوع الآخر من الطفيليات فيسمى طفيليات خارجية، وهي التي تتغذى على دماء السلحفاة فتقوم بمص دمها، ففي هذه الحالة يجب التدخل الجراحي على الفور لإزالة هذه الفطريات، أما إذا ظهرت على سطح السلحفاة فيمكن التخلص منها بطريقة أسهل من التدخل الجراحي، وهي نثر الملح على سطحها لقتل الطفيليات.

الإصابة بالتعفن

التعفن يظهر في العادي فوق سطح منطقة الظهر عند السلحفاة، أي فوق الصدفة التي تحميها، هذا العفن يكون لونه أبيض وهو عبارة عن تجمع من البكتيريا، ويتم التخلص والقضاء على هذا العفن من خلال اللجوء للطبيب البيطري، الذي يصف بعض العلاجات والمطهرات التي تمكنك من التخلص من هذا العفن والبكتيريا.

زيادة الوزن (السمنة)

يمكن أن تصاب السلحفاة بنوع من السمنة التي تؤثر على صحتها، إلى أن تصل إلى الوفاة، وذلك يكون بسبب كثرة الطعام وقلة الحركة، لذا يجب أن تتابع حالتها مع طبيب بيطري.

اقرأ أيضًا: ما هي أضرار نوم القطط بجوار الإنسان؟ ولماذا يجب تجنبها؟

يمكن أن نختصر أضرار تربية السلاحف في المنزل في أنها تنقل بعض الأمراض لمن حولها، وقد تصاب ببعض الأمراض ويكون المسؤول الأول عن علاجها هم أهل البيت التي تعيش فيه.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.