دعاء الترقية في العمل وفضل الاستغفار

دعاء الترقية في العمل من أجل الوصول للغاية التي يكد ويجتهد الإنسان في عمله للوصول لها له أكثر من طريقة ليُقال بها، فالحصول على الترقية من أهم ما يحقق السعادة في حياة الفرد العملية، وفيما يلي نبين على موقع زيادة بعض الأدعية والطرق التي ممكن للمسلم أن يستعين بها للحصول على ما يتمناه.

دعاء الترقية في العمل

إن العمل في حياة الفرد له أهمية كبيرة، لما في العمل من منافع لتسيير أمور حياته فعن طريق العمل يحصل الفرد على الأموال التي تعينه على توفير متطلباته، وسد حاجات الذين ينفق عليهم ويعول أمرهم.

العمل هو العامل الرئيسي في حفظ مكانة الفرد وكرامته بين أسرته ومجتمعه، ويعطي القيمة الذاتية للإنسان وحسن تقدير أمام نفسه، ويعتبر النجاح في العمل الذي يتمثل في الحصول على ترقية من أكبر ما يطمح الفرد في الوصول إليه في حياته العملية.

يسعى كل فرد حصل على عمل للوصول إلى الترقية التي تُكلل جهوده وتشعره بقيمة جهده وتعبه في عمله، فهو يطمح للوصول لها ويقدم كل ما يمكنه تقديمه من كده وتعبه وعمره من أجل الوصول إليها.

فقد أعلى الإسلام من قيمة العمل، وجعله شكلًا من أشكال العبادة التي يتقرب الإنسان بها لله سبحانه وتعالى، فالعمل من أسباب الحصول على الرزق، وبالعمل تتقدم الشعوب والأمم وتحفظ مكانتها ورقيها وبدون العمل وإعلاء قيمته تنهار الأمم وتضيع هيبتها.

المسلم عليه أن يجتهد في عمله، ولا ينسى حظه في التوجه إلى الله سبحانه وتعالى بالدعاء ليوفقه ويسدد خطاه لما يحبه ويرضاه، ويعطيه أجر اجتهاده وكده وتعبه في الدنيا والآخرة، وفيما يلي نذكر لكم بعض الادعية الجميلة التي يمكن ان يقول المسلم منها دعاء الترقية في العمل.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: دعاء للقبول في الوظيفة من القرآن الكريم

أدعية جميلة للترقية في العمل

إن الله سبحانه وتعالى يحب أن يتوجه عباده بالدعاء والتضرع له وطلب منه كل ما تتمناه قلوبهم؛ فذلك اعتراف قلبي منهم بالإيمان بوجوده سبحانه وتعالى وبصفاته التي منها السميع والبصير والمجيب والرحيم، وقال تعالى في سورة البقرة:

“وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ ۖ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ ۖ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ (186)”.

الله سبحانه وتعالى يستجيب الدعاء لمن دعاه، ولكن على العبد ألا يكل ولا يمل ولا يقنط من رحمة الله سبحانه وتعالى في الدعاء والرجاء له.

وفيما يلي نذكر لكم بعض الأدعية الجميلة التي يمكن أن يستعين بها المسلم في أن يقول دعاء الترقية في العمل:

  • اللهم يا سميع يا بصير يا مجيب الدعوات أسألك خير المسالة، وخير الدعاء، وخير الرجاء، وخير الثواب، وخير النجاح، وخير العمل، وخير الحياة، وخير الممات بفضلك وجودك يا أكرم الأكرمين يا رب العالمين.
  • اللهم إني أتوجه إليك بالدعاء لك فليس لي رب سواك أدعوه فيستجيب دعائي وأرجوه فيتقبل رجائي، وأتوسل إليه فلا يهن عليه ضعفي ومسألتي إلا أنت، اللهم ثبتني، وأعني، وتقبل صلاتي، واغفر خطيئتي، وارفع درجاتي في الدنيا والآخرة، وأسألك الدرجات العلى من الجنة، وأعوذ بك من النار يا ارحم الراحمين.
  • اللهم إني اسألك أن تبارك لي في رزقي وفي عملي وتُسدد خُطاياي، وتجعلني من أهل الفلاح والنجاح في الدنيا والآخرة، اللهم إني أسألك فواتح الخير كلها وظاهرها وباطنها وأولها وآخرها وكل ما فيه صلاح أمري وجلاء حزني وفك كربي وراحة بالي.
  • اللهم وسّع لي في رزقي ويسر لي أمري واجعلني من الفائزين في الدنيا والآخرة وأكرمني من كرمك ورزقك الواسع ويسر لي الحصول على ترقية في عملي، وأعني ولا تعن على ويسر لي وابعد عني كل معسّر يا رب العالمين.
  • اللهم إنك الغني ونحن الفقراء إليك، القوي ونحن الضعفاء إلا بك، فأغننا من فضلك وجودك وعونك يا ذا الفضل العظيم، وقونا على مصاعب الدنيا واجعل كل عسير يسير بحولك وقوتك فلا حول ولا قوة إلا بك سبحانك يا قوي يا متين.

النجاح في العمل والحصول على الترقية

إن المسلم يأخذ بأسباب الرزق والنجاح هذا هو شرع الله في ارضه سبحانه وجل علاه، فالله قدير على كل شيء، ولكنه سبحانه وتعالى مسبب الأسباب يأمر بالأخذ بالأسباب وهو من أوجدها لكنه سبحانه له الحكمة البالغة في تصريف الأمور كلها.

فالذي يريد صلاح أموره وأحواله والنجاح والفلاح في الدنيا والآخرة عليه ان يسلك كل الطرق للوصول إلى ما ترجوه نفسه، فليس بقول دعاء الترقية في العمل وحده يستطيع المسلم ان يصل لما يتمناه في عمله، لكن لا بد له أن يأخذ بجميع أسباب الفلاح في الدنيا مع إيمانه ويقينه وتوكله ودعائه لربه جل وعلا.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: دعاء اول يوم عمل وما هي أهمية العمل في حياة الفرد والمجتمع

التوكل على الله

إن التوكل على الله من كمال عبودية العبد لله سبحانه وتعالى، ولا يعني التوكل على الله الركون إلى الكسل وعدم الجد في العمل، ولكن التوكل هو الاستعانة بالله سبحانه وتعالى، ويكون التوكل بما يلي:

بالقلب عن طريق إخلاص النية لله سبحانه واليقين فيما عند الله سبحانه وتعالى وأن الله لن يضيع أجر عمله وكده في الدنيا والآخرة وهو من حسن الظن بالمولى جل وعلا، وكلها أمور قلبية لا بد أن يعمق المسلم الإيمان القلبي بها.

باللسان الذي يردد ذكر الله في كل وقت من أول خروجه من منزله بترديد دعاء الخروج الذي فيه التوكل على الله فقد

رُوي عن أم سلمة أنها قالت عن الرسول صلى الله عليه وسلم: “وكان إذا خرَجَ من بيتِه يقولُ: بسمِ اللهِ تَوكَّلْتُ على اللهِ، اللَّهُمَّ إنِّي أعوذُ بكَ أنْ أضِلَّ، أو أُضَلَّ، أو أَزِلَّ، أو أُزَلَّ، أو أَظلِمَ، أو أُظلَمَ، أو أَجهَلَ، أو يُجهَلَ عليَّ”.

بالعمل الذي يرضي به وجه خالقه، ويكون هدفه الأول منه إرضاء الله، فالعمل والاجتهاد فيه يحمل معنى التوكل على الله، فعن عمر بن الخطاب عن الرسول صلى الله عليه وسلم انه قال: “لو أنَّكم كنتُم توَكلونَ علَى اللهِ حقَّ توَكلِه لرزقتُم كما يرزقُ الطَّيرُ تغدو خماصًا وتروحُ بطانًا”، إن التوكل على الله حق توكله من أسباب الفلاح والنجاح في الدنيا.

الاستغفار وذكر الله

بين العلماء فوائد الاستغفار والتوبة إلى الله في تحقيق ما يتمناه العبد ويتمنى الوصول إليه في الدنيا والآخرة.

إن الاستغفار يفتح أبواب الخير والرجاء والقبول من الله سبحانه وتعالى الذي قال في كتابه العزيز في سورة هود:

“وَأَنِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُمَتِّعْكُمْ مَتَاعًا حَسَنًا إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى وَيُؤْتِ كُلَّ ذِي فَضْلٍ فَضْلَهُ وَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ كَبِيرٍ (3)”

قال الله في سورة نوح:

“فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (10) يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُم مِّدْرَارًا (11) وَيُمْدِدْكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَارًا (12)”.

بين علماء الدين أهمية الاستغفار في أنه دواء لكل أمراض القلوب

فعن قتادة رحمه الله قال: (إن القرآن يدلُّكم على دائكم ودوائكم، أما داؤكم فذنوبكم، وأما دواؤكم فالاستغفار).

صلاة الحاجة ودعاء الترقية في العمل

إن من أسباب الوصول إلى النجاح في العمل بجانب الاستعانة بالدعاء الاستعانة بالصلاة، وكان الرسول صلى الله عليه وسلم كلما حز به أمر فزع إلى الصلاة.

من السنة النبوية الشريف صلاة الحاجة التي ورد صفتها في الحديث الذي

رُوي عن الرسول صلى الله عليه أنه قال: “من كانت له إلى الله حاجة أو إلى أحد من بني آدم فليتوضأ فليحسن الوضوء ثم ليصل ركعتين ثم ليثن على الله، وليصل على النبي صلى الله عليه وسلم ثم ليقل: لا إله إلا الله الحليم الكريم، سبحان رب العرش العظيم، الحمد لله رب العالمين، أسألك موجبات رحمتك وعزائم مغفرتك والغنيمة من كل بر والسلامة من كل إثم، لا تدع لي ذنبا إلا غفرته ولا هما إلا فرجته ولا حاجة هي لك رضا إلا قضيتها يا أرحم الراحمين.”.

يمكنك أن تدعو بعدها دعاء الترقية في العمل، تدعو الله أن ييسر لك كل أسباب الحصول على الترقية، ويبعد عنك كل أسباب منع الترقية عنك، ويعجل لك الحصول عليها.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: دعاء للحصول على عمل وقواعد طلب الرزق

الرضا بقضاء الله وقدره

إن المسلم عندما يتمنى أي امر من أمور الدنيا عليه أن يسلك كل الأسباب التي تعينه على الوصول لغايته، ولا يمل أبدًا من الدعاء وتكراره، ويصبر ويحتسب ثم يرضى بقضاء الله وقدره، فهو لا يعلم أين يخبئ له الخير والسعادة، فكم من أمور تمنيناها وتحققت وكانت من أسباب تعاستنا وكم من أمور كنا نتمنى تحققها بدلًا مما في أيدينا ثم أصبحت من أسباب سعادتنا.

فلا نقنط ولا نيأس والذي يدعو الله ويقول دعاء الترقية في العمل لا يحزن إذا لم يصل للترقية ولا يمل من تكرار دعاء الترقية في العمل لعل الله يؤخر إجابة دعائه لما فيه خير له.

إجمال بعد تفصيل

ذكرت فيما سبق دعاء الترقية في العمل بأكثر من طريقة، ونستخلص منه ما يلي:

  • أهمية العمل للفرد.
  • الترقية تُعد تكليلًا للاجتهاد في العمل.
  • الإسلام أعلى من قيمة العمل.
  • الذي يريد الفلاح في الدنيا عليه أن يتوكل على الله حق توكله.
  • كثرة الاستغفار ترضي الله وتفتح أبواب الخير.
  • من أسباب تحقق الخير للمسلم صلاة الحاجة.
  • المسلم يدعو الله ويرضى بقضائه.
قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.