محتوى يحترم عقلك

اقوال جيفارا عن الظلم

اقوال جيفارا عن الظلم توضح مدى الاستبداد الذي تعرض له خلال حياته كطبيب وثورجي، حيث ورد عن جيفارا عدة أقوال تصف حجم الظلم الذي تعرض له خاصة بعد أن دخل في صراع مع الجيش البوليفي والذي انتهى بأسره وقتله، كما رفضت السلطات البوليفية تسليم جثته لأخيه، حيث اشتهر جيفارا بأقواله المأثورة عن الظلم والتي سوف نتناولها من خلال موقع زيادة.

اقوال جيفارا عن الظلم

خلال فترة حياة جيفارا ورد عنه العديد من الأقوال المأثورة التي ما زالت تُستخدم في وقتنا الحالي والتي تصف كم الظلم والمعاناة التي تعرض لها جيفارا، حيث تتمثل تلك الأقوال فيما يلي:

  • إن مقاومة الظلم لا يحددها الانتماء لدين أو عرق أو مذهب، بل يحددها طبيعة النفس البشرية التي تأبى الاستعباد وتسعى للحرية.
  • خلال رحلتنا الطويلة يا صديقي كان هناك شيئًا واحدًا دائمًا ما نراه، شيئًا أخذت أفكر فيه طويلًا وكثيرًا، إنه الظلم، العالم مليء بالظلم.
  • لا يهمني متى وأين سأموت بقدر ما يهمني أن يبقى الثوار يملئون العالم ضجيجًا كي لا ينام العالم بثقله على أجساد الفقراء والبائسين والمظلومين.
  • أحلامي لا تعرف حدود كل بلاد الأرض وطني وكل قلوب الناس جنسيتي فلتسقطوا عني جواز السفر.
  • إن حبي الحقيقي الذي يرويني ليس حب الوطن والزوجة والعائلة والأصدقاء، إنه أكبر بكثير أنه الشعلة التي تحترق داخل الملايين من بائسي العالم المحرومين شعلة البحث عن الحرية والحق والعدل.
  • إن من يعتقد أن نجم الثورة قد أفل، فهو إما متساقط أو خائن أو جبان، فالثورة قوية كالفولاذ، مشتعلة مثل الجمر، حامية كالسندان والطرق مظلم وحالك إن لم تحترق أنت وأنا فمن سيضيئ الطريق.
  • أنا لست محررا، المحررين لا وجود لهم، فالشعوب وحدها هي التي تحرر نفسها.
  • لن يكون لدينا ما نحيا من أجله، إلا إذا كنا على استعداد للموت من أجله يجب أن نبدأ العيش بطريقة لها معنى.
  • أنني أحس على وجهي بألم كل صفعة توجه إلى مظلوم في هذه الدنيا فأينما وجد الظلم فذاك هو موطني.
  • خير لنا أن نموت ونحن واقفين مرفوعي الرأس من أن نموت ونحن راكعين.
  • كل الناس تعمل وتكد وتنشط لتتجاوز نفسها، لكن الهدف الوحيد هو الربح، وأنا ضد الربح ومع الإنسان، ماذا يفيد المجتمع، أي مجتمع إذا ربح الأموال وخسر الإنسان.

اقرأ أيضًا: كلام عن الظلم في الحياة

نبذة عن جيفارا

بعد التعرف على عدد كبير من أقوال جيفارا عن الظلم، توجد عدة معلومات عن جيفارا يُمكن من خلالها التعرف أكثر على هذه الشخصية الثورية، حيث تتمثل تلك المعلومات فيما يلي:

  • يُسمى إرنستو تشي جيفارا وولد عام 1928 م.
  • ولد في الأرجنتين، وكان مركسي يساري.
  • كان لدية خمس أبناء من نتاج زواجين يتمثلون في ولدين وثلاث بنات.
  • كان يعمل طبيبًا وكاتبًا، وورد عنه العديد من الحكم والمقولات التي توارثتها الأجيال وأخذتها شعارًا لها.
  • تم ذكر اسم جيفارا في مجلة التايم كروز من ضمن أكثر مائة شخصية مؤثرة في القرن العشرين.
  • توفي عام 1967بإطلاق النار برصاص ضابط الصف ماريو تيران.

حكم تشي جيفارا

لقد عاش جيفارا حياة صعبة مليئة بالمغامرات والظلم، مما جعل منه فيلسوفًا يتكلم ويصف الأشياء من خلال منظور خاص ومختلف، حيث ورد عن جيفارا العديد من الحكم والأقوال المختلفة ومنها:

  • لا بد أحيانًا من لزوم الصمت ليسمعنا الآخرون، فالصمت فن عظيم من فنون الكلام.
  • أنا لا أوافق على ما تقول، ولكني سأقف حتى الموت مدافعًا عن حقك في أن تقول ما تريد.
  • علموا أولادكم أن الأنثى هي الرفيقة وهي الوطن وهي الحياة.
  • كل شيء يصبح جميلًا عندما نريد أن نراه جميلًا، فنحن أسياد أفكارنا.
  • لا تُعط اهتمامك إلا لمن يستحق، فهناك بشر لا يزيدهم الاهتمام إلا تكبرًا.
  • إنني أحس على وجهي بكل صفعة توجه إلى مظلوم في هذه الدنيا.
  • لن أحترم العالم طالما يوجد طفل منكسر العينين.
  • يقولون الظروف أقوى، لكنني أقول إن الإصرار والتصميم أقوى بكثير.
  • البداية لن تكون سهلة بل في غاية الصعوبة.
  • لا يستطيع المرء أن يكون متأكد أن هناك شيء يعيش من أجله، إلا إذا كان مستعدًا للموت في سبيله.
  • إن الرغبة في التضحية بعمر كامل من أجل أنبل المثل العليا لا تخدم أي غرض إذا كان الفرد يعمل لوحده.
  • من أجل الوصول إلى الناس يجب أن تشعر بأنك واحد منهم، يجب أن تعرف ما يريدونه وما يحتاجون إليه وما يشعرون به.
  • الكلمات التي لا تتطابق مع الأفعال هي كلمات غير مهمة.
  • من أجل أن تتمكن من معرفة الأمراض التي يعاني منها أي مجتمع، لا بد أن تعرف مما يعاني الرجال فيه وكيف يعانون.
  • من السهل نقل الإنسان من وطنه ولكن من الصعب نقل وطنه منه.

رسائل جيفارا لأهله

خلال فترة حبس جيفارا واعتقاله وجه لأفراد عائلته العديد من الرسائل الآتية:

  • رسالة إلى زوجة جيفارا، حيث قال” عزيزتي تمسكي بخيط العنكبوت ولا تستسلمي”.
  • رسالة إلى أهله، يقول فيها” أهلي الأعزاء لقد أحببتكم كثيرًا، غير أنني لم أحسن التعبير عن عطفي، فأنا صلب غاية الصلابة في أفعالي وأعتقد أنكم لم تفهموني أحيانًا، لم يكن فهمي سهلًا وإنما كل ما أطلب اليوم هو أن تصدقوني”.
  • رسالة إلى والدة جيفارا” لا تخافي إن إرادتي القوية، والشعلة التي تحرقني باستمرار، ستكون العكاز الذي سيسند قدمي الضعيفة ورئتي المُتعبة وصدري الذي يزفر”.

اقرأ أيضًا: عبارات عن الظلم والكذب

اقتباسات من كلمات جيفارا المميزة

يملك جيفارا العديد من الكلمات الخاصة والمميزة التي تصف تطورات مشاعره خلال فترات حياته المختلفة وما مر به من أحداث وظروف صعبة، لذلك يوجد عدد من الجمل المميزة التي وردت على لسان جيفارا، حيث قال:

  • أشعر أن انفي يتسع ليستنشق الرائحة اللاذعة للبارود والدم وموت العدو.

حيث ذكر المناضل جيفارا هذه المقولة عندما كان بصحبة صديقه ألبيرتو جرانادو أثناء رحلتهم إلى أمريكا اللاتينية، حيث ذكر ذلك في كتابه يوميات دراجة نارية، حيث شاهد هناك الظلم والاستعباد والفقر والقهر للعمال والفلاحين.

  • أينما وجد الظلم فذاك هو وطني.

يوضح جيفارا من خلال هذه المقولة أن المكان الذي يغمره الظلم هو وطنه الذي يحارب من أجله حتى يستطيع تحريره من الظلم، ونشر العدل والمساواة بين أفراد هذا الوطن.

  • إن ملاك الموت يتعقبني.

يصف جيفارا مشاعرة بأنه يشعر أن ملاك الموت يبحث عنه ويتعقبه في الوقت الذي يسعى فيه للقضاء على الظلم وفساد الحكام في وطنه واستعبادهم للمواطنين الشرفاء وسلب ممتلكاتهم، حيث قام جيفارا بوضع شريعة لحرب العصابات.

أهم المناصب القيادية التي شغلها جيفارا

لقد شغل جيفارا العديد من المناصب طوال فترة حياته التي قضاها في كوبا خلال الثورة الكوبية وبعدها أيضًا، والتي تمثلت في المناصب الآتية:

  • قائد في الثورة الكوبية.
  • وزير الصناعة.
  • مدير المصرف المركزي.
  • ممثل كوبا.
  • المتحدث الرسمي باسم كوبا في الأمم المتحدة.
  • قائد لسجن قلعة لا كابانا.
  • رئيس البنك الوطني.

أشهر مؤلفات المناضل جيفارا

قام جيفارا بتأليف أعداد هائلة من الكتب بالإضافة إلى المذكرات الخاصة به أثناء رحلته في النضال، ومن أشهرها الكتب الآتية:

  • كتاب مذكرات أرنستو تشي جيفارا.
  • كتاب أحلامي لا تعرف حدود.
  • حرب العصابات.
  • ماذا تبقى من تشي جيفارا.
  • سلسلة أفكار العالم.
  • تشي جيفارا سيرة للنشء.
  • تشي جيفارا السائر.

اقرأ أيضًا: كلمة عن الظلم والفساد

أشهر أقوال جيفارا عن الظلم وتمني الحرية

في إطار التعرف على اقوال جيفارا عن الظلم الذي تعرض له طوال فترة حياته، فهو كان يتمنى الحصول على الحرية التي تمنحه حرية التعبير عن أفكاره بعيدًا عن الظلم والاستبداد، حيث ورد عنه عدد من الأقوال الخاصة بالحرية والتي تتمثل في الآتي:

  • لقد تعلمت الماركسية من الممارسة العملية في الجبال.
  • كل قطرة دم تُسكب في أي بلد غير بلد المرء سوف تراكم خبرة لأولئك الذين نجوا ليضاف فيما بعد إلى نضاله في بلده هو نفسه، وكل شعب يتحرر هو مرحلة جديدة في عملية واحدة هي عملية اسقاط الإمبريالية.
  • لا يهمني متى وأين سأموت بل يهمني أن يبقى الثوار منتصبين يملؤون الأرض ضجيجًا كي لا ينام العالم بكل ثقله فوق أجساد البائسين والفقراء والمظلومين.
  • لا ترضى بنصف حب أو نصف فراق، إما كل شيء أو لا شيء على الإطلاق.
  • أؤمن بأن النضال هو الحل الوحيد لأولئك الناس الذين يقاتلون لتحرير أنفسهم.

تتمثل أقوال جيفارا عن الظلم في العديد من الحكم والمواعظ التي قدمها لتكون شاهدة على ما تعرض له طوال مسيرته السياسية ودفاعه عن أرض الوطن وحماية حقوق المظلومين.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.