كم مدة برمجة العقل الباطن

كم مدة برمجة العقل الباطن؟ وكيف تتأكد أنك نجحت في برمجة عقلك الباطن؟ هناك الكثير من الأشخاص الذين لا يعرفون عن تلك القوة الخفية التي يمتلكونها التي تُسمى بالعقل الباطن، والتي يمكن برمجتها للتحكم فيما تفكر فيه، لذلك سوف نتعرف أكثر عليه من خلال موقع زيادة.

كم مدة برمجة العقل الباطن

يصعب تحديد كم مدة برمجة العقل الباطن لأنها قد تختلف من شخص إلى آخر وتعتمد على مجموعة من العوامل حيث أجمع علماء النفس أن الذي يرغب في القيام ببرمجة عقله الباطن على فكرةٍ ما يلزمه الاستمرار بتغذية عقله الباطن بالتوكيدات الإيجابية لمدة 60 يوم.

أي أنه يجب عليك أن تستمر في التفكير بطرق إيجابية مع تكرار توكيدات هدفك لمدة شهرين بشكل يومي، حينها تجد الفكرة تتحول في عقلك إلى قيم ومعتقدات بعد ذلك تجد أن القوة في عقلك الباطن تُصبح قادرة على مساعدتك لتبلغ أهدافك.

اقرأ أيضًا: برمجة العقل الباطن قبل النوم

أهمية برمجة العقل الباطن

يتكون دماغ الإنسان من جزأين، الأول هو العقل الواعي المُدرك والآخر هو اللاواعي وهو المسؤول عن العمليات اللاإرادية في الجسم مثل التنفس ودقات القلب وعمليات الهضم.

بالإضافة إلى كون العقل الباطن مخزنًا للعواطف والمشاعر والمعتقدات ذلك ما يجعل الإنسان يهتم ببرمجته ليُساعده على تبني الأفكار الإيجابية لتحقيق الأهداف التي يسعى لها فيكون العقل اللاواعي عنصر مساعد بدلًا من أن يقف عائقًا في طريق الإنسان.

كما تساهم أيضًا برمجة العقل الباطن في تناغمه مع العقل الواعي مما يؤدي إلى استقرار الإنسان نفسيًا وفسيولوجيًا.

العوامل التي تُؤثر على برمجة عقلك الباطن

  • العوامل الخارجية: المجتمع والتعامل مع الناس والمعاملات مع البشر والأصدقاء الذين يُلقون بالتعليقات الإيجابية أو الملاحظات السلبية تجاهك بطريقة متكررة.
  • العوامل الداخلية: حيث إن الشخص نفسه هو من يؤثر على برمجة عقله ذاتيًا من خلال أن يؤمن بنفسه وصفاته الحسنة وقدراته، وتذكير نفسه باستمرار أنه ناجح وقادر وسيصل إلى أهدافه، ولكن يجب الإحساس الداخلي بالفكرة واستشعار ما يقوله.

طرق برمجة العقل الباطن

تتعدد طرق وتقنيات برمجة العقل الباطن ومن أهمها:

  • التكرار: يعتبر هو السلاح القوي للسيطرة على عقلك الباطن لخلق هوية وشخصية كما تُريدها تمامًا، خصوصًا التكرار الذي يكون قبل النوم حيث يساعد في سهولة إدراك وتعزيز وعي العقل الباطني.
  • الرسائل الإيجابية: يتم ذلك من خلال كتابة الصفات الإيجابية التي تريد أن تتمتع بها في شخصيتك، فمثلًا تكتب: “أنا شخص قوي واجتماعي أنا شخص جيد” وبعدها يتم قراءتها بشكل تدريجي لتستوعبها، ويعتقد بها عقلك الباطن.
  • التخيل: من أكثر محفزات العقل الباطن حيث يسمح للإنسان بأن يطلق العنان لخياله لفرض واقع يريده.

تمارين برمجة للعقل الباطن لتحقيق الأهداف

هناك عدة تمارين تعزز من برمجة العقل الباطن، وتساعد على توظيف الأفكار.

1- تمرين النقلة النوعية

  1. يتطلب هذا التمرين في البداية الوقوف.
  2. مد اليد بشكل مستقيم ” كأنه يشير إلى شيء ما” والنظر إلى الأمام
  3. يُثبت القدمين في الأرض جيدًا.
  4. بعدها يقوم بلف الوسط لأقصى مدى يقدر عليه.
  5. ثم الرجوع إلى الوضع السابق.
  6. بعدها يأخذ عدة أنفاس عميقة ويُخرجها بقوة.
  7. يقوم بالالتفاف بالجسم ناحية اليمين.
  8. تركيز النظر ناحية اليسار.
  9. بعدها يقوم بالالتفاف بالجسم ناحية اليسار.
  10. ويُركز النظر بالعينين ناحية اليمين.
  11. تكرر العملية تباعًا 10 مرات مع ضرورة التركيز على أن يكون نظر العين عكس اتجاه الجسم.

بعد الانتهاء يُكرر عملية التنفس العميق وبعدها يتم الانتقال إلى المستوى الأخير من التمرين.

  1. يتم تكرار تمرين المرحلة الثانية، ولكن مع تعديل الجهتين تصبح للجهة العلوية والسفلية.
  2. حيث يركع الشخص للأسفل.
  3. يعكس الاتجاهات لمدة 10 عدات متتابعة.
  4. بعد الانتهاء يُغمض الشخص عينيه ويتخيل نقطة عشوائية ويتخيل أنه وصل لتلك النقطة ويتجاوزها أيضًا.

2- تمرين الألوان

  1. يتم إحضار ورقة بيضاء ومجموعة من أقلام بألوان مُختلفة.
  2. تكتب على الورقة البيضاء أسماء ألوان ولكن بأقلام ملونة مختلفة.
  3. يجب مراعاة أن يكون الاسم مُخالف للون.
  4. ثم يقوم الشخص بقراءة اللون وليس الكلمة.
  5. تكرر العملية عدة مرات وبشكل أسرع تدريجيًا.

3- تمرين الاسترخاء

يعتبر من أفضل التمارين المهمة لتقوية الذاكرة ويُزيد من نشاط العقل، ويتم تطبيقه بخطوات سلسة جدًا:

  1. يختار الشخص مكان مناسب في الهواء الطلق أو مكان جيد التهوية.
  2. يقوم بالجلوس في المكان المختار.
  3. يتم أخذ نفسًا عميقًا لعدة مرات متتالية.
  4. يُغمض عينه ويتخيل أن هناك نجمه فوقه لها شعاع نور قوي.
  5. يتخيل أن نور هذه النجمة يدخل من أعلى رأسه إلى أسفل قدميه.
  6. يجب أن يبقى على هذا الوضع لمدة لا تقل عن 10 دقائق.

4- تمرين التصور الإبداعي

يعتبر شكل من أشكال تمارين اليقظة الذهنية يستخدم لتعزيز فرص النجاح في مختلف جوانب الحياة.

  1. هيئ بيئتك ونفسك للتمرن، ولابد من أن تكون في حالة ذهنية جيدة وذهن صافي وتكون مسترخيًا.
  2. ابتعد عن التفكير في المشاعر والسلبيات من حولك.
  3. مجرد أن تشعر أن ذهنك دخل في حالة السكون والهدوء تصور هدفك.
  4. تخيل الهدف الذي تريده وتسعى إلى تحقيقه واجعل تخيلك أقرب إلى الواقع.
  5. خذ الوقت الكافي في التخيل واحرص على عدم إهمال أي تفاصيل.
  6. عندما تبدأ بتخيل أهدافك ستشعر بمشاعر إيجابية كالثقة والفخر، فيجب عليك أن تتمسك بهذه المشاعر وحاول الإبقاء عليها لأطول وقت حتى بعد انتهاء التمرين.
  7. اجعل من هذا التصور عادة، حيث إن القيام بهذا التمرين مرة واحدة لا يكفي.
  8. يجب تخصيص بضع دقائق كل يوم لممارسة هذا التصور لضمان نتيجة فعالة وعدم التركيز على كم مدة برمجة العقل الباطن إنما تركز على كيف يتم برمجته.

ابدأ العمل على تحقيق أهدافك فالخيال هو مجرد مدعم ومعزز لك فهو وحده غير كافٍ، ولكن تحتاج إلى القيام بخطوات حقيقية على أرض الواقع التي تضعك على أول طريق تحقيق الهدف الخاص بك.

آلية تفكير العقل الباطن

إن البعض لا يؤمن بتأثير التوكيدات على العقل الباطن إلا إنها حقيقة علمية وفعّالة في التأثير عليه، فبحسب دراسات العلماء فإنه لا يُميز بين ما هو حقيقي وما هو من صُنع الخيال لذلك فهو يتعامل مع التوكيدات والصور الذهنية كأنها واقعية تمامًا.

  • عقلك اللاواعي وجهازك العصبي يعملان دومًا وباستمرار لعكس الصورة التي ترى فيها نفسك لذلك من الضروري أن تٌركز على الأشياء التي تُريدها ليست التي لا تُريدها.
  • العقل الباطن لا يُفرق بين الإثبات والنفي لذلك يجب استغلال تلك النقطة لبرمجته من أجل تحقيق النجاح.. على سبيل المثال بدل من التفكير في الخوف من الفشل فكر في أنك كيف تصبح ناجحًا.
  • تجنب استخدام النفي في الحديث عن أهدافك وما ترغب إليه من طموحات، ولكن استخدم جمل مُثبته تعبر عما تريده تحديدًا.
  • مع مرور الوقت وتكرار تلك الأفكار ستجد أن أهدافك تلك بدأت في الظهور شيئًا فشيئا كحقيقة واقعية أو كفرصة جديدة تبدأ في الظهور لك لتساعدك على تحقيق هدفك.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع العقل الباطن

علامات تدل على حاجة العقل الباطن للبرمجة

نفى الأطباء وجود علاقة بين توهم المرض وظهور أعراض المرض حيث إنه قد يؤدي التفكير في المرض إلى ظهور مجموعة من الأعراض تدل على وجود الإجهاد على الشخص، منها:

  • عدم التركيز.
  • فرط التعرق.
  • الضعف والإعياء.
  • اضطرابات الجهاز الهضمي.
  • عدم إنتظام النوم.
  • اضطراب ضربات القلب.
  • التعب الشديد والضعف العام.

طرق علاج العقل الباطن من الوسواس

  • التخلص من المشاعر السلبية.
  • عدم الخوف من المستقبل.
  • إرسال رسائل إيجابية للعقل.
  • البعد عن قراءة الكتب والروايات التي تسبب الوسواس.

برمجة العقل الباطن لزيادة الثقة بالنفس

  • حاول أن تعرف جيدًا مواطن قوتك.
  • قوي ثقتك بالله وقدرته وقدره.
  • تخلص من فكرة الخوف من الفشل.
  • اعترف بوجود المشاكل حتى تتمكن من حلها.
  • حاول عدم الربط بين السعادة وكسب المال
  • ضع هدف محدد أمامك وحاول الوصول إليه.
  • انظر لنفسك كيف تراها من خلالك ليس من خلال ما يراها الناس.

اقرأ أيضًا: ما هو العقل الباطن

كيف تتأكد من أنك نجحت في برمجة عقلك الباطن؟

  • تزيد ثقتك بنفسك.
  • تستطيع أن تجذب المزيد من الأشياء الإيجابية إلى حياتك.
  • زيادة قدرتك على إيقاف الحديث السلبي عن نفسك.
  • تصبح بعدها أكثر تحكم في عواطفك وانفعالاتك.
  • تتحسن قدرتك على تحمل المزيد من المخاطر.
  • تصبح أكثر وعيًا بذاتك وأكثر إدراكًا بآليات عقلك الباطن.
  • تكون قادر على زيادة التحكم في إرادتك.

إن نتائج برمجة عقلك الباطن لن تكون ملموسة باليد ولا ترتبط بكم مدة برمجة العقل الباطن إلا أنها سوف تظهر بشكل إشارات معينة ومشاعر لم تكن تشعر بها مُسبقًا.