كيف اخلي الغنم تسمن .. أفضل خلطة علف تسمين الخراف

كيف اخلي الغنم تسمن يعد تسمين الأغنام أحد الأنشطة الزراعية والاقتصادية التي يقوم بها عادة مربي الماشية، وذلك بهدف تحسين تسويق تلك الحيوانات والحصول على ربح وعائد مادي أكبر، كما يمكن تشبيه عملية تسمين الحيوانات على أنها عملية صناعية متكاملة تهدف لتحويل الأعلاف المختلفة إلى منتج نهائي على شكل لحوم أغنام سمينة، ويقوم المربي بذلك من خلال استخدام طرق إنتاج متعددة ومتاحة محليًا، حيث تستغرق عملية التسمين هذه من 3-4 أشهر.

كيف اخلي الغنم تسمن

  1. اختيار مكان لتسمين الأغنام (الحظيرة)
  • يعتبر اختيار مكان التسمسن من أهم الخطوات لتسمين الغنم بشكل صحيح.
  • يطلق على المكان الذي تتم فيه تربية الأغنام الحظيرة، والتي تعمل على حماية الحيوانات من أي مخاطر مناخية أو أي عوامل أو تهديدات خارجية.
  • يجب أن يكون ذلك المكان مجهزًا جيدًا ل:
    • تسهيل عملية تنظيف المكان.
    • توزيع الأعلاف بسهولة.
    • فرز الأغنام.
  • كما أنه يجب أن يحتوي على إضاءة وتهوية جيدة، بالإضافة إلى مراعاة توفير مساحة مناسبة لكل حمل، والتي عادة لا تقل عن نصف متر مربع لكل حمل.
  • كما يجب تقسيم المكان إلى مجموعات؛ بحيث يتم وضع كل مجموعة من الأغنام من نفس الفئة العمرية وتجهيزها بالمعالف والمشارب، بحيث تبلغ المساحة المخصصة لكل خروف (25) سم من المعلف.
  1. اختيار الأغنام التي سيتم تسمينها
  • تعتبر تلك الخطوة من أهم خطوات تسمين الخراف، حيث أن مدى نجاح التسمين يتحدد بتلك الخطوة. وبالتالي يجب مراعاة الأمور الآتية عند اختيار حيوانات التسمين: 
    • أن صحة الخراف جيدة. 
    • أن لا يزيد عمر الخروف عن (12) شهرا في حالة تسمينها لعيد الأضحى، ولا يزيد عن (6) أشهر في الحالات المعتادة. 
    • أن تكون الأغنام من السلالات التي قد حسنت وراثيًا ،والمعروفة بسرعة تسمينها حيث أنه يمكنها تحويل طعامها إلى لحم أكثر مقارنة بالسلالات الأخرى التي قد تحول الطعام إلى دهون.
  1. مراقبة حالة الأغنام الصحية
  • تتم تلك الخطوة من خلال علاج تلك الأغنام الطفيليات. إما الخارجية أو الداخلية.
  • كما يجب تحصينها بلقاحات مضادة للتسمم.
  • بالإضافة إلى أنه يجب عزل الأغنام التي من المحتمل أن تكون مصابة بأي عدوى بعيدًا عن باقي الاغنام، لمدة تتراوح بين 2-3 أيام للتأكد من عدم إصابتها بأي أمراض معدية.
  1. تغذية الأغنام بالفترة الانتقالية
  • تعني تلك الفترة الانتقال من اعتماد الأغنام على المراعي للتغذية، أو اعتمادها على نظام غذائي محدد إلى نظام غذائي آخر.
  • يكمن الهدف من هذه الخطوة في تمكين الميكروبات المعوية عند الأغنام للتكيف مع نظامها الغذائي الجديد، بحيث يقوم مربي الأغنام في تلك المرحلة بتوزيع الأعلاف.
  • في البداية سيكون العلف مكون من (25 ٪) علفًا جديدًا، و (75 ٪) من الأعلاف القديمة في أول يوم، وسيقوم بزيادة نسبة كمية العلف الجديد تدريجيًا خلال (7) أيام حتى تكون الوجبة مكونة من العلف الجديد تمامًا.
  1. فترة التسمين ومدته
  • يتحدد طول هذه الفترة بعدة عوامل من أهمها ما يلي: 
    • وزن الأغنام الأولي.
    • معدل نمو الاغنام.
    • السمنة والبدانة.
  • تتراوح المدة المثالية في هذه الفترة تتراوح ما بين (2-3) أشهر تقريبًا، ويمكن زيادتها وفقًا للوزن و الحالة الصحية للحيوان. 
  1. تغذية الأغنام
  • يعادل معدل تغذية الأغنام ما يقرب من (70٪) من تكاليف عملية تسمين الأغنام.
  • ويجب أن يتكون العلف من:
    • الأعلاف الخشنة.
    • الأعلاف المركزة.
    • الفيتامينات والأملاح المعدنية.
    • المياه.

للمزيد من الإفادة تعرف على افضل علاج للديدان عند الغنم وأسبابها: افضل علاج للديدان عند الغنم وأسبابها

مكونات علف الأغنام المستخدم في عملية التسمين

يتكون علف الاغنام من العديد من العناصر الغذائية والتي من أهمها ما يلي:

  1. المعادن

يحتوي علف الأغنام على العديد من أنواع المعادن المختلفة، بما في ذلك:

  • عنصر النحاس.
  • عنصر الموليبدينوم، والذي يعتبر عنصر غذائي أساسي.
  • عنصر الكوبالت، وهو جزء من فيتامين ب 12 غير متوفر في معظم أنواع التربة، لذلك يجب إضافته لعلف الأغنام.
  • عنصر السيلينيوم، الذي يحمي الأغنام من الإصابة بأمراض العضلات البيضاء.
  • عنصر اليود، هو أحد أجزاء هرمون الغدة الدرقية، والذي يعمل على تنظيم عملية التمثيل الغذائي.
  • عنصر الكالسيوم، والذي يستخدم في علاج حالات حمى الحليب.
  • كلوريد الصوديوم. 
  1. الطاقة
  • تحتوي بعض أنواع الأعلاف على نسبة منخفضة جدًا من الطاقة.
  • ولكن يجب أن تحصل الأغنام على قيمة معينة من الطاقة لتلبية بعض احتياجاتها مثل:
    • الرضاعة
    • الحمل
    • النمو.
  1. البروتين
  • عادة ما تختلف نسبة البروتين التي تحتاجها الأغنام اعتمادًا على الوزن والنوع ومستوى الإنتاج.
  • لذلك من المهم توفير نسبة جيدة من البروتين في علف الحيوانات والتي تتناسب مع احتياجات كل منها.
  • يتم تحديد قيمة البروتين عن طريق كمية النيتروجين التي يحتوي عليها العلف. 
  1. الفيتامينات
  • يجب أن تحصل الأغنام على ما يكفي من الفيتامينات للحفاظ على صحتها وقوتها وإنتاجيتها. ومن أهم تلك الفيتامينات:
    • فيتامين د، الذي يمكن الحصول عليه من العلف الطازج والجاف ومن أشعة الشمس.
    • فيتامين أ و فيتامين هـ، ويمكن الحصول عليهما من النباتات الخضراء والحبو والتبن. 
    • مجموعة فيتامين ب.

ما هي احتياجات الأغنام من الماء

  • تعد المياه من أهم احتياجات الخراف اليومية، حيث يحتاج الحمل الواحد ما يتراوح بين 2.5 إلى 18 لترًا من الماء يوميًا.
  • يجب أن تكون تلك المياه نظيفة وتحتوي على نسبة صغيرة جدًا من المواد الكيميائية.

يمكنك التعرف الآن على طريقة عمل رز الكبسة السعودية وفخد الغنم: طريقة عمل رز الكبسة السعودية وفخد الغنم

تأثير نقص العناصر الغذائية على نجاح عملية التسمين

  • تحتاج الأغنام إلى العديد من العناصر الغذائية مثل: الطاقة والبروتين والفيتامينات والمعادن.
  • ومن المفترض أن تحصل عليها من الأعلاف، وإذا لم يتم تلبية احتياجاتها الغذائية، فقد تتعرض لما يلي:
    • ضعف نمو الصوف واللحم. 
    • فقدان الوزن بشكل ملحوظ. 
    • زيادة خطر الإصابة بالعديد من الأمراض. 
    • انخفاض في معدلات الخصوبة. 
    • ارتفاع معدل الوفيات.

نصائح وإرشادات لنجاح عملية التسمين

توجد بعض العوامل التي يتوقف عليها نجاح عملية التسمين ومن أهمها:

  1. خصائص حصص التسمين
  • يجب أن تكون كمية الطعام التي توضع لتلك الحيوانات كافية وتعمل على تغطية الاحتياجات الغذائية للحيوان.
  • يجب أن يحتوي العلف على جميع العناصر الغذائية اللازمة لصحة وإنتاجية الحيوانات.
  • يجب أن تكون العناصر الغذائية مستساغة للحيوان، وخالية من أي حبوب أو أعشاب سامة. 
  1. طريقة جرش الاعلاف
  • يفضل سحق حبوب التسمين سحقًا خشنًا وذلك ليستفيد منها الحيوان بشكل كامل.
  • حيث تفقد الحبوب والأعلاف محتوياتها الغذائية عند سحقها بشكل مبالغ فيه. 
  1. تركيبة الأعلاف
  • يجب أن تكون تركيبة الأعلاف المستخدمة في بداية فترة التسمين ذات جودة عالية.
  • لذا قم بإضافة خليط من الأملاح المعدنية والفيتامينات حسب التعليمات الموجودة على العلبة.
  • يتطلب نجاح المشروع أيضًا الاجتهاد والصبر والثقة بين الشركاء في حالة وجودهم، أو بين صاحب المشروع والعامل الذي يعمل لديه.
  • ينبغي أن يكون صاحب المشروع على علم بالدعم الذي تقدمه له دولته لتطوير سلسلة اللحوم الحمراء.

يرشح لك موقع زيادة قراءة لية الخروف في الطب النبوي وفوائد لية الخروف: لية الخروف في الطب النبوي وفوائد ليه الخروف

مقومات نجاح مشروع تسمين الأغنام

توجد العديد من المقومات التي تجعل مشروع تسمين الاغنام من المشاريع الناجحة، والتي من أهمها ما يلي:

  • وجود رغبة لدى عدد من المربين للدخول في مثل هذا النوع من الاستثمار ومعرفة عوامل الخطر التي تنطوي عليها. 
  • حاجة السوق المحلية (أي سياسة العرض والطلب).
  •  اختيار سلالات جيدة ذات أعمار مناسبة. 
  • توفير ظروف التربية المناسبة للأغنام. 
  • وجود معلومات وخبرات كافية للمربي.

لقد قمنا في هذا المقال بالإجابة على سؤال كيف اخلي الغنم تسمن، وتعرفنا على مكونات علف الأغنام المستخدم في عملية التسمين، وما هي احتياجات الأغنام من الماء، وما تأثير نقص العناصر الغذائية على نجاح عملية التسمين، ونصائح وإرشادات لنجاح عملية التسمين، ومقومات نجاح مشروع تسمين الأغنام.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.