كيف تسعف مريض الجلطة الدماغية

كيف تسعف مريض الجلطة الدماغية، وما هي أعراضها؟ حيث تعتبر السكتة الدماغية أو الجلطة من أخطر الأمراض التي تصيب الإنسان والتي تؤدي في العديد من الأحيان إلى وفاته، وذلك في حالة عدم اسعاف المريض بشكل سريع، ومن خلال موقع زيادة سوف نتعرف على كيف تسعف مريض الجلطة الدماغية.

كيف تسعف مريض الجلطة الدماغية؟

كيف تسعف مريض الجلطة الدماغية؟

تحدث السكتة الدماغية عند انسداد أو تمزق الأوعية الدموية التي تزود الدماغ بالدم (الأكسجين)، عندما لا تحصل خلايا المخ على ما يكفي من الغذاء (الدم)، يحدث موت لا رجعة فيه.

تكون العواقب بعد السكتة الدماغية وخيمة، مما يعني أن الإعاقة الجسدية اللاحقة للسكتة الدماغية تحدث اعتمادًا على الجزء المُصاب من الدماغ، لهذا السبب من المهم معرفة كيفية علاج مريض السكتة الدماغية، فكلما أسرع المريض في تلقي الرعاية الطبية، زادت فرصته في البقاء على قيد الحياة، وسوف نتعرف على طريق اسعاف مريض الجلطة الدماغية من خلال النقاط التالية:

  • إذا شعرت بأعراض السكتة الدماغية المذكورة أعلاه ، فاتصل على الفور برقم 911، أو تأكد من أن تطلب مساعدة طبية فورية، وكن هادئًا أثناء وصولك.
  • حال كنت تواجه سكتة دماغية أمامك، فتأكد من أن المريض آمن وفي وضع مريح له.
  • ضع المريض في وضع جانبي أو تعافي، مع رفع رأسه قليلًا وثابتًا، في حالة تقيؤ المريض.
  • افحص تنفس المريض بشكل متكرر، إذا توقف المريض عن التنفس، وابدأ الإنعاش القلبي الرئوي على الفور.
  • إذا كان المريض يعاني من صعوبة في التنفس، قلل من الملابس حول رقبته وصدره، مثل الأوشحة أو الأربطة.
  • التعامل مع المريض بطريقة هادئة ومطمئنة.
  • أثناء الإسعافات الأولية للسكتة الدماغية، يمكنك تغطية المريض لحماية درجة حرارة جسمه.
  • حال أظهر المريض أي ضعف في أحد الأطراف، فلا تحركه أبدًا.
  • راقب بعناية أي تغيرات في حالة المريض.
  • كن مستعدًا لإبلاغ الفريق الطبي بالتفصيل عن أعراض المريض وحالته.
  • إذا سقط المريض قبل وفاته، فمن المهم إبلاغ الفريق الطبي بالحادث.

اقرأ أيضًا: متى يموت مريض الجلطة الدماغية؟

طريقة التعامل مع مصاب السكتة الدماغية في الجانب الأيمن

ضمن إطار عرضنا لإجابة سؤال ” كيف تسعف مريض الجلطة الدماغية؟”، تجدر الإشارة إلى أنه قد يعاني الشخص من شلل في الجزء الأيسر من الجسم إذا كان يعاني من سكتة دماغية في الجانب الأيمن من الدماغ.

بالإضافة إلى معاناته مع مشاكل في الرؤية وفقدان الذاكرة؛ لذلك يجب التعرف على طرق التعامل مع مثل تلك الحالات، وتشمل طرق التعامل مع المصاب النقاط التالية:

  • تجنب الإصابات الناجمة عن سوء التقدير.
  • الحرص على منع المصاب من السقوط وتقليل مخاطر الإصابة بإزالة الحواف الحادة من المنزل.
  • التعامل بحذر مع الصعوبات الحسية والبصرية لدى المصاب، من خلال توفير احتياجات المريض في منطقة يسهل الوصول إليها.
  • تقليل الفوضى والأصوات المزعجة، حيث تؤثر المؤثرات الصوتية والصوتية الشديدة على الشخص المصاب.

طريقة التعامل مع مصاب السكتة الدماغية في الجانب الأيسر

قد يعاني الشخص من شلل في الجزء الأيمن من الجسم إذا كان يعاني من سكتة دماغية في الجانب الأيسر من الدماغ، بالإضافة إلى معاناته من مشاكل في الكلام وفقدان الذاكرة، وسوف نتعرف على كافة طرق التعامل التي يمكن اتباعها مع الأشخاص المصابة بتلك السكتة من خلال النقاط التالية:

  • تقليل الضوضاء.
  • كن صبورًا.
  • التحدث إلى المريض بصوت معتدل دون إزعاج.
  • استخدام أسئلة بسيطة في التعامل معه بحيث تكون الإجابة تكون بنعم أو لا فقط.
  • إعطاء المصاب فترة زمنية لتحليل المعلومات. تبسيط التعليمات المقدمة للمصاب.

اقرأ أيضًا: علاج الجلطة الدماغية بالحجامة وشروطها وأنواعها المختلفة

أعراض الجلطة الدماغية

من خلال تلك الفقرة سوف نتعرف على الأعراض التي إذا ظهرت على شخص يكون لديه جلطة دماغية في أغلب الأحيان، وسوف نتعرف على تلك الأعراض من خلال النقاط التالية:

  • ضعف أو شلل في نصف الجسم (ضعف في عضلات الوجه، ذراع، قدم)، أي عدم القدرة على الحركة أو تنميل في الوجه والأطراف.
  • عدم وضوح الرؤية (غالبًا في عين واحدة أيضًا).
  • عدم القدرة على الكلام أو الكلام بشكل غير واضح.
  • صعوبة مفاجئة في البلع.
  • صداع حاد.
  • مشاكل في التوازن أو دوار شديد أو سقوط مفاجئ خاصة إذا صاحب ذلك أعراض سابقة.
  • فقدان الوعي في بعض الأحيان.

نصائح عامة بخصوص الجلطة الدماغية

من خلال تلك الفقرة سوف نتعرف على بعض النصائح العامة المتعلقة بالسكتة الدماغية، وذلك من خلال النقاط التالية:

  • مدّ يد العون له ودعمه.
  • توفير العناية الشخصية للمصاب مثل تغيير الملابس والاستحمام.
  • تنسيق احتياجات الرعاية الصحية، مثل: الحجوزات الطبية والأدوية وجلسات إعادة التأهيل.
  • تقليل نسبة الخطر من الإصابة بالجلطة الدماغية، وذلك من خلال ضمان حصول الشخص على الأدوية المناسبة في الوقت المناسب، ومن خلال إعداد طعام صحي قليلًا.
  • الامتناع عن التدخين، وتجنب التعرض للشخص المصاب.
  • تشجيع المصاب على ممارسة الرياضة.
  • الحصول على المعلومات المتاحة للشخص المصاب وطرق الرعاية الممكنة.
  • كن حذرًا مع الحالة المزاجية والتقلبات العاطفية للشخص المصاب.
  • راقب علامات وأعراض الاكتئاب والتقلبات المزاجية لدى الشخص المصاب، وتأكد من الحصول على الرعاية الصحية اللازمة حال ظهورها.

اقرأ أيضًا: أعراض الجلطة الدماغية عند كبار السن والأسباب والعلاج

أنواع السكتات الدماغية

بعدما تعرفنا على إجابة سؤال ” كيف تسعف مريض الجلطة الدماغية؟”، توجب علينا أن نشير إلى أنه يوجد ثلاثة أنواع من السكتات الدماغية، وهم: السكتة الدماغية النزفية، السكتة الدماغية العابرة، السكتة الدماغية الإخبارية.

من خلال الفقرات التالية سوف نتعرف على كافة الأعراض الخاصة بكل نوع من أنواع السكتات الدماغية التي ذكرناها في بداية الفقرة.

السكتة الدماغية النزفية

السكتة الدماغية النزفية ناتجة عن تمزق أحد الأوعية الدموية، ولها العديد من الأسباب التي سوف نتعرف عليها من خلال النقاط التالية:

  • ضغط دم مرتفع.
  • إصابة أو صدمة مباشرة للدماغ.
  • الاضطرابات النزفية.
  • تعاطي الكوكايين.
  • تشوهات في الأوعية الدموية.
  • تمدد الأوعية الدموية (ضعف في جدران الأوعية الدموية).

اقرأ أيضًا: علاج الجلطة الدماغية بالقرآن والسنة والأعشاب

السكتة الدماغية العابرة

قد يكون من الصعب تشخيص السكتة الدماغية العابرة من خلال الأعراض فقط، وذلك لأنها إنها نوبة سريعة، قد تختفي الأعراض في غضون 24 ساعة وعادة ما تستمر لأقل من 5 دقائق، وتحدث الجلطة العابرة نتيجة انسداد مؤقت في أحد الأوعية الدموية وقد يشير ذلك  إلى خطر الإصابة بسكتة دماغية أكثر خطورة في المستقبل.

السكتة الدماغية الإقفارية

أي انسداد أحد الأوعية الدموية بجلطة دموية صغيرة، وتحدث تلك الجلطة من خلال العديد من الأسباب التي سوف نتعرف عليها عن طريق النقاط التالية:

  • تضيق الأوعية الدموية في منطقة الرقبة (قد يؤدي إلى تجمع خلايا الدم).
  • تصلب الشرايين (ترسب المواد الدهنية على الجدران الداخلية للأوعية الدموية).
  • ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.
  • ارتفاع ضغط الدم الشرياني.
  • التدخين.
  • مرض السكري.

اقرأ أيضًا: اعراض الجلطة الدماغية العابرة وأسبابها وكيفية علاجها

بذلك نكون قد تعرفنا على كيف تسعف مريض الجلطة الدماغية؟ وذلك من خلال الفقرة الخاصة بذلك، كما تعرفنا على الأشياء التي يمكن اتباعها مع الحالات المصابة بجلطة في الشق الأيمن أو الأيسر من المخ، بالإضافة إلى التعرف على أنواع الجلطات الدماغية، ونتمنى أن نكون قد قدمنا الاستفادة المرغوب فيها من الموضوع.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.