هل يجوز منع القطط من التزاوج

هل يجوز منع القطط من التزاوج؟ وما الأضرار الناتجة عن عدم زواجها؟ تُعد القطط من الحيوانات الأليفة الذي يرغب الكثير في تربيتها في المنزل، وتبدأ بالقيام ببعض العلامات التي تدل على الرغبة في الزواج.

لذا يتساءل البعض عن حكم منع القطط من الزواج لعدم القدرة على تربية المزيد من القطط أو لأسباب أخرى، لذلك من خلال موقع زيادة سوف نقوم بالرد على هل يجوز منع القطط من التزاوج؟

هل يجوز منع القطط من التزاوج؟

عند وصول القطط لسن البلوغ تبدأ الرغبة الغريزية في التزاوج لديها في النمو، ولقد قامت الشريعة الإسلامية بتحريم منع زواج القطط لوجود الضرر الواقع.

حيث إن ترك القطط بدون زواج لفترات طويلة قد تؤدي إلى الإصابة بالعديد من الأمراض الخطيرة وذلك نتيجة تراكم الإفرازات في الجهاز التناسلي للقطة.

في حال قام صاحب القطة بإعطاء القطة بعض الأدوية لعلاج هذا الأمر حتى يمنعها من التزاوج فيتسبب في إصابتها بالأمراض الخطيرة، وفي حالة كان يمنع الشخص القطة من الزواج لعدم القدرة على تربية المزيد من القطط فمن الممكن أن يُقدمها كهبة لشخص ما.

لذا في نهاية الأمر قُمنا بالرد على سؤال هل يجوز منع القطط من التزاوج؟ وهو حرام شرعًا.

اقرأ أيضًا: حل مشكلة الرش عند القطط

سن البلوغ عند القطط

في ظل التعرف على هل يجوز منع القطط من التزاوج؟ يختلف سن البلوغ للقطط وفقًا لنوعها ذكرًا كان أو أنثى، كما تختلف وفقًا للطبيعة الفسيولوجية للقطط.

عند القطط الذكور يبدأ سن البلوغ بعد مرور اثني عشر شهرًا من ولادته، ولدى بعض أنواع القطط يبدأ البلوغ في وقت مبكر عن هذا العمر وذلك بعد مرور ستة أشهر على ولادته.

أما عند القطط الإناث فيبدأ سن البلوغ بعد مرور ثمانية أشهر على ولادتها، وهناك بعض القطط من الإناث قد تبدأ في البلوغ في عُمر مُبكر وهو بعد مرور ثلاثة أشهر على ولادتها.

دلالات الرغبة في التزاوج عند القطط

بعد التوضيح والرد على سؤال الموضوع وهو هل يجوز منع القطط من التزاوج؟ يُمكن التعرف من خلال السطور الآتية على العلامات التي تدل على رغبة القطط في التزاوج.

بعد وصول القطط سن البلوغ يظهر عليها العديد من العلامات السلوكية، وأخرى قد يظهر عليها علامات جسدية، أو علامات فسيولوجية، وتختلف الدلالات التي تدل على رغبة التزاوج في القطط الذكور عن القطط الإناث.

لكن توجد بينهم بعض العلامات المشتركة والتي تظهر بعد الوصول لسن البلوغ، ومن خلال الآتي سوف نوضح هذه العلامات المشتركة:

  • التوقف عن تناول الطعام.
  • التوقف عن اللعب وقلة حركة القطة في المنزل.
  • قيام القطة بالمواء والعويل بشكل مستمر وصوت مرتفع، خاصةً في فترة الليل.

اقرأ أيضًا: معلومات عن القطط المنزلية

دلالات الرغبة في التزاوج عند القطط الإناث

استكمالًا للإجابة عن هل يجوز منع القطط من التزاوج؟ فبعد وصول القطط الإناث سن البلوغ يظهر عليها بعض العلامات المختلفة عن الذكور والتي تشير إلى رغبتها في التزاوج، فتبدأ في القيام ببعض الحركات الخاصة، وتتمثل هذه الحركات فيما يلي:

  • تستمر القطة في التدحرج على الأرض بالإضافة إلى القيام ببعض حركات الجسم كرفع المنطقة الأمامية عن الأرض وهو مكان الجهاز التناسلي لديها مع إبقاء منطقة الصدر منخفضة على الأرض.
  • كما تبدأ القطة في التمسح بالأبواب والمفروشات والحائط في المنزل.
  • قيام القطة بإصدار الأصوات الغريبة وغير مفهومة بشكل مستمر، خاصة خلال ساعات الليل.
  • حدوث بعض الإفرازات من منطقة الجهاز التناسلي.
  • يُلاحظ في القطة في فترة التزاوج تضخم الجهاز التناسلي لديها.

دلالات الرغبة في التزاوج عند القطط الذكور

يظهر على القطط الذكور بعض العلامات الخاصة والتي تدل على الرغبة في التزاوج بعد الوصول إلى سن البلوغ، وتتمثل هذه العلامات فيما يلي:

  • قيام القط بالمواء والعويل بشكل مستمر طوال الوقت.
  • التوقف عن تناول الطعام.
  • عدم القدرة على التحكم في التبول، وتزداد عدد مرات تبول القط في المنزل وفي أي مكان.
  • ظهور بعض العلامات السلوكية حيث يُصبح القط في حال الرغبة في التزاوج عدواني بعض الشيء.

أضرار عدم تزاوج القطط الذكور

عند الوصول إلى سن البلوغ تظهر علامات الرغبة على التزاوج في القطط، حينها لا بُد من التزاوج في هذه الفترة، لأن منع التزاوج قد يتسبب في بعض الأضرار الجسدية والنفسية، وتشمل الأضرار التي تصيب القطط الذكور في حال عدم التزاوج فيما يلي:

  • عند وصول القط إلى سن البلوغ وبدء العلامات التي تدل على الرغبة في التزاوج بالظهور لا بُد من التزاوج، ففي حال منع القط من التزاوج يؤدي ذلك إلى إصابة القط بالاكتئاب وانعدام الرغبة في اللعب والميل إلى العدوانية بعض الشيء.
  • عند وصول القط إلى سن البلوغ وظهور علامات الرغبة في التزاوج يبدأ جسم القط في إفراز هرمون يُسمي التيستيرون، وفي حالة منع القط من التزاوج تسبب إفرازات هذا الهرمون إصابة القط بالسلوك العدواني ويميل القط بشكل كبير إلى العنف.
  • من المعروف أيضًا أن عند بلوغ القط سن البلوغ وتبدأ علامات الرغبة في التزاوج بالظهور يصاب القط بعدم القدرة على السيطرة على التبول فيبدأ في التبول خلال هذه الفترة بكثرة، وفي حال عدم التزاوج قد يتسبب ذلك في تكوين حصوات في الجهاز البولي للقط.
  • أيضًا تتسبب زيادة التبول في أرجاء المنزل بانتشار الجراثيم والبكتيريا والتي قد تتسبب في الإصابة بأحد الأمراض المعدية.

اقرأ أيضًا: علاج فطريات القطط

أضرار عدم تزاوج القطط الإناث

بعد وصول القطة إلى سن البلوغ وبدء الرغبة الغريزية في التزاوج لديها في الظهور تحتاج القطة في التزاوج على الفور خلال تلك فترة، وفي حالة منع القطة من التزاوج قد تتعرض القطة إلى العديد من المشاكل الصحية والنفسية، وتتمثل هذه المشاكل فيما يلي.

  • بعد وصول القطة إلى سن البلوغ يبدأ جسمها في إفراز هرمون التزاوج وتظهر العلامات التي تدل على الرغبة في التزاوج، وفي حالة منع القطة من التزاوج قد يتسبب إفراز هذه الهرمونات إلى الإصابة بالعديد من الأمراض.
  • عند إفراز جسم القطة الهرمونات الخاصة بالرغبة في التزاوج يؤدي تراكم هذه الهرمونات في حال منع القطة من التزاوج إلى الإصابة بالالتهابات في المناطق التناسلية للقطة.
  • كما يؤثر تراكم هذه الهرمونات بجسم القطة على المدى الطويل في تعرضها للإصابة بالعديد من الأورام المختلفة، ومنها أورام الرحم وأورام الجهاز التناسلي.
  • قد تتعرض القطة إلى الإصابة بالاكتئاب والتوقف عن تناول الطعام في حال منعها من التزاوج بعد الوصول إلى سن البلوغ، وقد يتسبب ذلك على المدى الطويل إلى إصابة القطة بالعديد من الأمراض الخطيرة أو يؤدي إلى الموت.

كيف تتغلب على الأضرار الناتجة عن عدم تزاوج القطط؟

في حال عدم تزاوج القطط بعد الوصول إلى سن البلوغ من الممكن تجنب الأضرار الناتجة عن منع القطط من التزاوج وتهدئة القطط من خلال عدة خطوات يُمكن اتباعها، لذا من خلال السطور الآتية سوف نوضح الخطوات المطلوب اتباعها لتهدئة القطط في موسم التزاوج:

  • من الممكن التغلب على رغبة القطط في التزاوج من خلال القيام بتخصيص بعض الوقت للعب معها ويُمكن الاستعانة باللعب المخصصة للقطط وتتواجد في العيادات البيطرية.
  • كما يُمكن التغلب على رغبة القطط في التزاوج وتهدئتها من خلال تنظيف المنزل بشكل مستمر، وذلك للقضاء على رائحة التبول الكريهة ووضع بعض المواد المنظفة ذات رائحة عطرية جميلة.
  • في بعض الأحيان تقوم القطط بالتبول في الصندوق المخصص لها وذلك لنشر الرائحة الخاصة بها لجذب القطط التي تتواجد في المكان للتزاوج، لذا لا بُد من تنظيف المكان الخاص بالقطط باستمرار للتخلص والقضاء على هذه الرائحة لتقل علامات الرغبة في الزواج.

اقرأ أيضًا: أضرار عدم تزاوج القطط

طرق الحد من الرغبة في التزاوج عند القطط

لا توجد طريقة للحد من رغبة التزاوج عند القطط إلا الطرق الطبية الخاصة بتعقيم القطط، لكن تختلف وسائل التعقيم باختلاف جنس القطط، لذا من خلال السطور الآتية سوف نوضح الطرق الخاصة للقطط الذكور، والقطط الإناث:

  • يتم الحد من الرغبة في التزاوج عند القطط الذكور من خلال إجراء عملية استئصال الخصيتين، والآثار الجانبية الناتجة عن إجراء هذه العملية هي نقص هرمون التستيرون.
  • أما عن القطط الإناث فيمكن الحد من رغبتها في التزاوج من خلال استعمال حقن بهرمون الأستروجين، والتي تساعد في القضاء على الرغبة في التزاوج لدى القطة، لكن الأثار الجانبية الناتجة عن استعمال الحقن المكونة من الهرمونات تؤدي إلى إصابة القطة بالأورام الخطيرة.

يُعد التزاوج عند القطط من أهم الأمور التي تشغل بال مربي القطط، ويتساءل البعض هل يجوز منع القطط من التزاوج؟ لعدم الرغبة في وجود المزيد من القطط.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.