محتوى يحترم عقلك

دعاء السيدة زينب لقضاء الحوائج

دعاء السيدة زينب لقضاء الحوائج يمكن ترديده في أوقات استجابة الدعاء، حيث إن السيدة زينب كانت تقوم بالتضرع إلى الله –جل وعلا- بالدعاء بشكل دائم، كما أنها كانت دائمًا ما تقرأ القرآن الكريم، ولا يفارق لسانها ذكر الله تعالى، لذا ومن خلال موقع زيادة سنتعرف على دعاء السيدة زينب لقضاء الحوائج من خلال السطور التالية.

دعاء السيدة زينب لقضاء الحوائج

إن السيدة زينب بنت هاشم حفيدة النبي –صلى الله عليه وسلم- ولقد لقبت بالعقيلة زينب، وذلك لأنها شاهدت جدها (ص)، وعاصرت مقتل أبيها الإمام على بن أبي طالب –رضي الله عنه- كما أنها كانت دائمًا ما تتقرب من الله تعالى بالدعاء، وسوف نتعرف على دعاء السيدة زينب لقضاء الحوائج من خلال التالي:

“يا عماد من لا عماد له، يا ذخر من لا ذخر له، يا سند من لا سند له، يا حرز الضعفاء، يا كنز الفقراء، يا سميع الدعاء، يا مجيب دعوة المضطرين، يا كاشف السوء يا عظيم الرجاء، يا منجي الغرقى، يا منقذ الهلكى، يا محسن يا مجمل، يا منعم يا مفضل، أنت الذي سجد لك سواد الليل، وضوء النهار، وشعاع الشمس، وحفيف الشجر، ودوي الماء

يا الله يا الله، الذي لم يكن قبله ولا بعده كفء ولا ند، ولا نهاية ولا حد، بحرمة اسمك الذي في الآدميين معناه، المرتدي بالكبرياء والنور والعظمة، محقق الحقائق ومبطل الشرك والبوائق، وبالاسم الذي تدوم به الحياة الدائمة الأزلية، التي لا موت معها ولا فناء، وبالروح المقدسة الكريمة وبالسمع الحاضر النافذ، وتاج الوقار، وخاتم النبوة وتوثيق العهد، ودار الحيوان، وقصور الجمال، يا الله، لا شريك له”.

ولدت السيدة زينب في العام السادس من الهجرة، ولكن هذا وفقًا لأقوال الشيعة، فقد اختلف المؤرخون في التعرف على يوم ميلادها بشكل محدد، بالإضافة إلى أنها عاشت في المدينة المنورة مع أسرتها وجدها النبي –صلى الله عليه وسلم- وعندما تولى والدها الإمام على بن أبي طالب –رضي الله عنه- هاجرت مع أخوتها إلى الكوفة، وبعد مقتل والدها عادت هي وأخوتها إلى المدينة المنورة.

اقرأ أيضًا: سيرة فاطمة الزهراء عليها السلام

أدعية مستجابة لقضاء الحاجة

إن المرء يواجه الكثير من الصعاب في هذه الحياة، فيرغب في أن يتقرب من الله –عز وجل- بالدعاء والتضرع إليه بصيغة دعاء الحاجة، ويثق تمامًا في حدوث معجزة من عند الله تعالى وتغير الموازين، وهذه الأدعية تجعل العبد يثق في قدرة الخالق المولى، وسوف نتعرف على مجموعة أدعية مستجابة لقضاء الحاجة من خلال الفقرة القادمة:

  • اللَّهُمَّ أَنْتَ ثِقَتِي فِي كُلِّ كُرْبَةٍ، وَأَنْتَ رَجَائِي فِي كُلِّ شِدَّةٍ، وَأَنْتَ لِي فِي كُلِّ أَمْرٍ نَزَلَ بِي ثِقَةٌ وَعُدَّةٌ، كَمْ مِنْ كَرْبٍ يَضْعُفُ عَنْهُ الْفُؤَادُ، وَتَقِلُّ فِيهِ الْحِيلَةُ، وَيَخْذُلُ عَنْهُ الْقَرِيبُ وَالْبَعِيدُ، وَيَشْمَتُ بِهِ الْعَدُوُّ، وَتَعْنِينِي فِيهِ الْأُمُورُ، أَنْزَلْتُهُ بِكَ وَشَكَوْتُهُ إِلَيْكَ رَاغِباً فِيهِ عَمَّنْ سِوَاكَ، فَفَرَّجْتَهُ وَكَشَفْتَهُ وكفتينيه، فَأَنْتَ وَلِيُّ كُلِّ نِعْمَةٍ، وَصَاحِبُ كُلِّ حَاجَةٍ، وَمُنْتَهَى كُلِّ رَغْبَةٍ، فَلَكَ الْحَمْدُ كَثِيراً، وَلَكَ الْمَنُّ فَاضِلًا”.
  • اللهم إني أتوجه إليك بعبدك ونبيك ورسولك سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم تقضى حاجتي يا رسول الله إني أتوجه بك إلى ربي ليشفعك فيا ويقضى حاجتي“.
  • لا إله إلا الله، الحليم الكريم، سبحان الله رب العرش العظيم، الحمد لله رب العالمين، أسألك موجبات رحمتك، وعزائم مغفرتك والغنيمة من كل بر والسلامة من كل اثم، اللهم لا تدع لي ذنبا إلا غفرته، ولا هما إلا فرجته ولا حاجة هي لك رضا إلا قضيتها يا أرحم الراحمين”.

إن العبد يلجأ إلى الله –جل وعلا- في وقت الضيق والشدة، ويرغب لو أن الله يستجب له في الحال، لذا نجد أنه هناك بعض الأدعية التي من شأنها أن تساعد العباد على قضاء الحوائج بشكل سريع، كما يجب عليه التضرع إلى الله تعالى والتقرب منه بالصلاة بجانب الدعاء.

اقرأ أيضًا: ما هو الدعاء الذي كان يكثر من قوله النبي في ليلة القدر؟

دعاء مكتوب لقضاء الحاجة

في إطار عرض دعاء السيدة زينب لقضاء الحوائج سنتعرف على مجموعة أخرى من صيغ أدعية قضاء الحاجة المستجابة بإذن الله تعالى، فهناك بعض الأدعية التي وردت عن النبي –صلى الله عليه وسلم- التي يمكن قولها عند الحاجة، والتي يستجيب الله بها الدعاء، وسوف نتعرف على أدعية مكتوبة لقضاء الحاجة من خلال الآتي:

  • اللهمَّ مالكَ الملكِ تُؤتي الملكَ مَن تشاءُ، وتنزعُ الملكَ ممن تشاءُ، وتُعِزُّ مَن تشاءُ، وتذِلُّ مَن تشاءُ، بيدِك الخيرُ إنك على كلِّ شيءٍ قديرٌ. رحمنُ الدنيا والآخرةِ ورحيمُهما، تعطيهما من تشاءُ، وتمنعُ منهما من تشاءُ، ارحمْني رحمةً تُغنيني بها عن رحمةِ مَن سواك”.
  • أستغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه، اللهم يا جامع الشتات، يا محيي العظام الرفات، يا مجيب الدعوات، يا قاضي الحاجات، يا مفرج الكربات، يا سامع الأصوات من فوق سبع سماوات، يا فاتح خزائن الكرامات اقضي حاجتي
  • اللهم اقضِ حاجتي وحاجت كل من استغفرك وفك كربتي وفرج همي ويسر أمري واشرح صدري يا رحمن استغفر الله العظيم اللهم في يوم الجمعة رفعت إليك حاجتي وأنت بحاجتي أعلم يا رب فيسر ولا تعسر وعجل ولا تؤجل وبارك ووفق وطمئن قلبي وأنت به أعلم”.

إن العلماء وأئمة الإسلام يعتمدون على طلب حاجتهم على أدعية قضاء الحاجة، وهذه الأدعية لها دور فعال في الاستجابة، حيث إن الكربات والعقبات تجعل الأشخاص يتقربون من الله تعالى بالدعاء، وذلك لأنه سبحانه القادر على كل شيء، فهو يقدر على تغير مجرى الأمور وتيسير الأحوال.

دعاء قضاء الحاجة من السنة النبوية

لقد حثنا الرسول –صلى الله عليه وسلم- بالدعاء في كافة الأوقات، والتضرع إلى الله –عز وجل- حيث إنه قريب ويستجيب الدعاء، وخاصة دعاء المضطر، لذا فإن النبي (ص) كان ينصحنا بالدعاء بصيغة معينة كي يستجب الله لنا.

قد روي عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أن جاءه رجل أعمى فقال له: “يا رسول الله ادع الله أن يرد إلىّ بصري، فقال له النبي اصبر، فرد عليه الأعمى: ليس لدى أحد يقودني، فقال له النبي توضأ وصل ركعتين، ثم قل: “اللهم إني أسألك وأتوجه إليك بنبيك محمد نبي الرحمة، يا محمد إني أتوجه بك لربك فتقضى حاجتي، ثم اذكر حاجتك”.

قال الراوي: “فما أسرع ما عاد الأعمى، وقد رد الله عليه بصره”، إذًا فإن هذا الدعاء قد اعتمده العلماء والأئمة ولم يعترض أي أحد على صحته، كما أن النبي -صلى الله عليه وسلم- حثنا أيضًا على ضرورة أداء صلاة الحاجة، حيث إنه في حال رغب العبد أن يقضِ الله -عز وجل- حاجته، فعليه بأداء الصلاة وقول الدعاء الوارد في الحديث النبوي الشريف.

اقرأ أيضًا: دعاء حلال المشاكل يا أبا الغوث أغثني مستجاب

صلاة قضاء الحاجة من السنة النبوية الشريفة

في إطار عرض دعاء السيدة زينب لقضاء الحوائج سنتعرف على طريقة صلاة الحاجة التي نصحنا بها النبي –صلى الله عليه وسلم- وهي من الطرق المثلى التي وردت في الأحاديث النبوية الشريفة، ومن الضروري أن يتعرف المسلمون على طريقة أداء هذه الصلاة بشكل صحيح؛ حتى يستجيب لهم الله تعالى حاجتهم.

إن صلاة الحاجة يقوم بأدائها المسلم إلى الله –سبحانه وتعالى-؛ كي يقضي له حاجته ويفرج كربه وييسر أمره، وهي تعتبر من صلوات النوافل، وتجدر الإشارة إلى أن العلماء اختلفوا في عدد ركعاتها، حيث ذهب الأغلبية إلى أنها عبارة عن ركعتان، وقال المذهب الحنفي إلى أنها أربع ركعات.

لكن قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “من كانت له إلى الله حاجة أو إلى أحد من بني آدم فليتوضأ فليحسن الوضوء، ثم ليصل ركعتين، ثم ليثن على الله، وليصل على النبي -صلى الله عليه وسلم-، ثم ليقل: لا إله إلا الله الحليم الكريم، سبحان الله رب العرش العظيم، الحمد لله رب العالمين”.

يلجأ العباد إلى الله تعالى عند شعورهم بالضيق والكرب بالدعاء، وذلك لأنهم يثقون أن الله هو القادر على تغير الحال، وفك الكرب، فهو سبحانه يقول للشيء كن فيكون.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليق 1
  1. Teoprabs يقول

    [url=http://sildenafilytab.online/]sildenafil online canadian pharmacy[/url]