سن اليأس عند المرأة.. اكتشف أسرار هذه المرحلة

سن اليأس عند المرأة يعتبر مرحلة انتقالية في حياتها الجسدية والنفسية فأنه بداية انقطاع الطمث وحدوث تغيرات في جميع أعضاء جسدها، ففي خلال تلك المرحلة تتعرض المرأة للكثير من التغيرات بعضهم تستطيع التغلب عليه بينما الآخر يكون بمثابة ضغط نفسي هائل تتعرض له وتحاول التغلب عليه بكل الطرق والتأقلم معه، وسوف نقوم بتقديم كل ما يخص سن اليأس عند المرأة عبر موقع زيادة.

سن اليأس عند المرأة

سن اليأس عند المرأة

تصاب جميع السيدات في مرحلة ما من عمرها تتراوح بين سن 45 و50 بمرحلة سن اليأس، وتبدأ في مواجهة جميع التغيرات التي تصيبها بداية من انقطاع الطمث وصولًا إلى تغيرات جسدية كثيرة، وتقلبات مزاجية قد تصل بها بعض النساء إلى مراحل الاكتئاب.

لذلك أصبحت توعية السيدات في مراحل مبكرة عن طريقة التوعيات والحملات والأخصائين لهو أمر ضروري كي تستطيع التغلب على ما يصيبها في تلك الفترة العمرية.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: كيف أعرف أني حامل قبل ميعاد الدورة الشهرية

أسباب سن اليأس

استكمالا للحديث عن سن اليأس عند المرأة فإن السيدات تولد وبداخلها مخزون هائل من عدد البويضات المخزنة، ويقوم جسدها باستخدام أحد المبايض كل شهر في إطلاق بويضة من أجل الدورة الشهرية.

لكن مع مرور السنوات، وتعرض السيدات لمئات الدورات خلال المراحل العمرية فإن المبايض تتوقف عن إطلاق البويضات ولمدة عام كامل من الإيقاف تدخل السيدة في مرحلة سن اليأس.

يعتبر سن اليأس مرحلة طبيعية تمر بها جميع السيدات في مراحل عمرية مختلفة تختلف من جينات لأخرى، مع وجود بعض الحالات التي تصاب بسن اليأس المبكر.

أعراض سن اليأس

تعتبر أعراض مرحلة سن اليأس عند المرأة  والتغيرات التي تحدث للنساء شيء غير ثابت، يتوقف دومًا على الصحة الجسدية وعلي الهرمونات الخاصة بكل سيدة، فالبعض يصاب بانقطاع للطمث مبكر، تبدأ معه أعراض لسن اليأس، والبعض الآخر قد يصاب بسن اليأس في خمسينات العمر، وتعتبر العلامات الأكثر شيوعًا لسن اليأس هي:

تغيرات الدورة الشهرية

تحدث غالبًا بعض الاضطرابات في الدورة الشهرية كعدم انتظامها أو طول المدة وفي بعض الأحيان قصرها عن المدة المعتادة، مع التغير في شدة النزيف ففي بعض الأحيان تصاب المرأة بشدة نزيف الطمث.

زيادة التدفق الحراري

عادة ما يصيب السيدات في تلك المرحلة بعض الهبات الحرارية، والتي تظهر على منطقة الوجه والصدر قبل اقتراب موعد الدورة الشهرية، وتصاحبها العرق الشديد وزيادة في ضربات القلب.

آلام الثدي

تصاب بعض السيدات بآلام في الثدي وفرط حساسية به نتيجة لتغيرات الهرمونات المختلفة التي تحدث باستمرار في تلك الفترة.

تصاب أخريات بتغير شكل الثدي من حيث الحجم، بسبب حدوث تغيرات في نسبة الدهون، نتيجة انكماش الأنسجة، وتوقف الغدد اللبنية عن عملها الطبيعي، لذلك قد تؤدي إلى زيادة أو نقصان حجم الثدي عن الحجم الطبيعي.

أعراض الاكتئاب

تصاب المرأة في هذه الفترة بجميع التغيرات الجسدية والنفسية، ففي أغلب الحالات تصاب السيدات بالاكتئاب، وتتراوح شدته من قوي إلى أقل حسب الحالة المزاجية والاجتماعية للسيدة، ولكن في أغلب الحالات تصاب السيدات بنوبات الهلع والاضطرابات النفسية في فترة الصباح من اليوم بينما تقل تلك النوبات في فترة الليل.

تصاحب نوبات الاكتئاب اضطرابات ملحوظة في التركيز و فقدان الشهية، حيث تصبح السيدة في هذا الوقت أقل قبولاً للأطعمة والأعمال  المصاحبة بالكثير من المجهودات البدنية أو العقلية.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: أضرار العادة السرية أثناء الدورة الشهرية

هشاشة العظام

في تلك المرحلة تتأثر العظام في جسد المرأة بشكل كبير نتيجة التغير في قلة كثافة العظام، مما يؤدي إلى خطر الإصابة بهشاشة العظام.

البشرة تتأثر كثيرًا نتيجة لانقطاع الطمث وانخفاض معدل الكولاجين، مما قد يؤدي إلى ظهور التجاعيد، وزيادة جفاف البشرة، وسرعة تأثرها بأي عوامل خارجية، حيث يصبح الجلد أكثر حساسية.

الأعراض القلبية

تتعرض المرأة في بعض الأحيان إلى تغيرات في معدل ضربات القلب بنسبة كبيرة قد تؤدي إلى النوبات القلبية، نتيجة لارتفاع مستوى الكوليسترول الضار وانخفاض الكوليسترول النافع في الدم.

الصداع النصفي

تصاب لسيدات بالصداع النصفي في الكثير من الحالات لعدة أسباب أولها التغيرات التي تحدث في هرمون الأستروجين أو نتيجة للاضطرابات النفسية التي تعاني منها في تلك المرحلة.

النوم، خلال فترة انقطاع الطمث يحدث عادة للسيدات اضطرابات في النوم نتيجة لتغير الهرمونات، مما قد يؤدي إلى زيادة الاضطرابات النفسية والتركيز.

جفاف المهبل

يعتبر تغير هرمون الأستروجين هو السبب وراء التغيرات المهبلية التي تحدث لجميع السيدات، مع اختلاف أعراضها من سيدة لأخرى، فقد يصاب البعض بجفاف المهبل وفقدان الرطوبة به، مما قد يؤدي إلى الشعور بالانزعاج أثناء العلاقة الحميمية أو عند الحركة والجلوس وممارسة المشي.

تلاحظ حالات أخرى من السيدات تغير في شكل المهبل وتغير في الإفرازات المهبلية من حيث القوام، واللون، والرائحة الكريهة مع الشعور بالحكة.

سن اليأس المبكر

تصاب السيدات التي تتعرض لسن اليأس المبكر للهلع  والاضطرابات المستمرة نتيجة أسباب بعضها طبيعيًا، وآخر أثر مشاكل جسدية، ففي بعض الحالات تضطر السيدات إلى اللجوء إلى عمليات استئصال المبايض أو للتعرض للإشعاع الكيماوي.

في بعض الحالات تصاب السيدات بقصور المبايض والذي يحدث لعدة أسباب كالأمراض المناعية أو الالتهابات مثل: السل والملاريا أو الأمراض الجينية.

نادرًا ما يحدث تغير بين أعراض سن اليأس المبكر وبين أعراض سن اليأس الطبيعي، لذلك فالأعراض جميعها تحدث للسيدات عند التعرض لسن اليأس المبكر.

لا يوجد أي علاج طبي تستطيع المرأة من خلال اللجوء إليه لتأخير سن اليأس، ذلك نظرًا لأن المبايض لا تعود لعملها مرة أخرى بعد توقفها عنه، ولكن يمكن فقط الاعتماد على الاستشارات الطبية لتفادي الأعراض المصاحبة لسن اليأس كهشاشة العظام وأمراض القلب.

في حالة التعرض لسن اليأس المبكر علي السيدة البدأ في المحافظة على الصحة الجسدية بشكل كبير، فعليها مراعاة الأكل الصحي المتوازن، والغني بالفيتامينات، وتناول المكملات الغذائية، مع ضرورة الإقلاع عن التدخين، وتقليل نسب الكافيين المستخدمة يوميًا.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: لون دم الدورة الشهرية أسود وأسبابه وطرق علاجه

كيفية التغلب على سن اليأس

يعد سن اليأس عند المرأة مرحلة انتقالية تصيب المرأة بالكثير من التغيرات البيولوجية والنفسية، فهو انتقالها إلى مرحلة عدم القدرة علي الأنجاب، ولكنه مرحلة طبيعية كجميع المراحل التي يمر بها الجسد كالبلوغ والمراهقة وصولاً إلى سن اليأس والشيخوخة، لذلك هناك بعض النصائح عليك اتباعها كالتالي:

  • تقبل ذاتك بما طرأ عليكِ من تغيرات جسدية، ومحاولة التعايش معها ومواجهتها، والخروج من نوبات الهلع والاكتئاب التي تصيب الكثير من السيدات، وتقبل فكرة التغير.
  • عليكِ سيدتي باستشارة الأخصائيين في تلك المرحلة، فهناك بعض الصعاب عليك مواجهتها، ولكن بوجود إخصائي سيكون الأمر أسهل كثيرًا للاطمئنان على حالتك النفسية.
  • لا بد من زيارة استشاري القلب والعظام، فإن انقطاع الطمث ودخول مرحلة سن اليأس يُحدث العديد من المشاكل المختصة بالعظام والقلب، فعليك دومًا الاطمئنان على صحة جسدك.
  • عليك دومًا المحافظة على النظام الغذائي الصحي، والمتوازن بين الفاكهة والخضروات، مع ممارسة الرياضة المعتدلة للحفاظ على الوزن مثل: المشي أو السباحة والذين يساعدان بدورهم على تقوية العظام وتنشيط الدورة الدموية للجسد.
  • اللجوء للهرمونات البديلة في حالة الوصول لمرحلة غير مرضية، بسبب تغيرات الهرمونات الطبيعية بالجسد، فبعض الأطباء تنصح دومًا بالعلاج بهرمون الأستروجين للتقليل من الأعراض المصاحبة لسن اليأس كالهبات الساخنة ومشاكل البشرة وجفاف المهبل.
  • المحافظة على نسب الكالسيوم والفيتامينات في الجسم، فعليك تناول الأغذية التي تحتوي على فيتامين (د) كمنتجات الألبان والحليب والأسماك.
  • تقليل نسبة الكافيين في الجسد بعد انتهاء الدورة الشهرية أمر ضروري، لذلك عليك تقليل مشروبات الكافيين تحسبًا لعدم حدوث هبات ساخنة في منطقة الوجه والرقبة.
  • الإكثار من شرب الماء فهو يساعد على حل مشاكل الجفاف، ويساعدك في الحفاظ على وزنك ومنع زيادته والشعور بالشبع.
  • عليكِ الإقلاع عن التدخنين في تلك الفترة، حيث إن جسدك يصبح أكثر تأثرًا بجميع العوامل الداخلية والخارجية، لذلك عليك الإقلاع عن التدخين للمحافظة على صحة بشرتك وجسدك.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: أضرار الشاي الأخضر على الدورة الشهرية وفوائده بشكل عام

هكذا نكون قد قمنا بإيصال صورة كاملة لسن اليأس عند المرأة بتوضيح جميع أعراضها بصورة مبسطة في حالتها الطبيعية، وكيفية عبور تلك المرحلة في هدوء، وأيضًا حالات سن اليأس المبكر، مع مراعاة ذكر أهم أسباب حدوثه وطريقة التغلب عليه.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.