تجربتي مع تجاهل زوجي

تجربتي مع تجاهل زوجي كانت تجربة صعبة ومُتبعة، وهذا التعب لا يقتصر على الشعورٍ الداخلي فقط، بل يمتد تأثيره على الحياة الزوجية بالكامل، وهذا التأثير قد يكون نفسي واجتماعي، كما أن له أسباب ونتائج وعوامل مساعدة، وعبر موقع زيادة يتم توضيح الكثير من المعلومات حول هذا الموضوع.

المحتويات

تجربتي مع تجاهل زوجي

كنت متزوجة منذ أكثر من خمس سنوات وقد بدأت تجربتي مع تجاهل زوجي عندما لاحظت بعض المؤشرات التي توحي بعدم الاكتراث لما أقول أو أفعل، ولم أكن أعلم حقًا ما هي الأسباب التي جعلته يُغير طريقة تعامله معي هكذا.

عندما أتذكر علاقتي بزوجي في بداية الزواج كنت أجد أنها علاقة مليئة بالأحاديث المتنوعة والمزاح، وكنت أشعر باهتمامه بي في الكثير من الأوقات، ناهيك عن اللحظات الرومانسية.

شعرت ببداية تجربتي مع تجاهل زوجي عندما كنت أناديه لأي سبب وكنت لا أحصل على رد شافي منه، وعند محاولة المزاح معه كان يُجيبني قائلاً لقد كبرنا على هذه التصرفات، وشعرت بانخفاض اهتمامه بي كثيرًا، حيث لم يعد يُحدثني عن همومه وطموحاته كما كنا، ومن العلامات الملحوظة التي تدل على الإهمال:

1- قلة تجاذب أطراف الحديث

يُعبر هذا عن عدم اهتمام الزوج بالتواصل مع زوجته، وأنه يشعر بالملل منها ولا يرغب في الحديث معها عن أمور تخصه أو تخصها، حيث إن الرجل عندما يكون شغوف بالمرأة دامًا ما يختلق موضوعات للحوار، كما أنه يفرغ لها ما في صدره من هموم ويحدثها عن أهدافه وأحلامه.

2- عدم تواجد الزوج في المنزل في إجازته

يدل هذا على انشغال الزوج بأمور أخرى تمنعه من التواجد في المنزل، مما يعتبره العديد من النساء شكل من أشكال التجاهل، لأن على الزوج أن يجلس في المنزل مع عائلته للاهتمام بهم ومساعدتهم.

3- عدم المشاركة مع الزوجة في أعمال البيت

يُشير إلى عدم اهتمام الزوج بجعل زوجته ترتاح قليلًا من تعب أشغال البيت، فحتى إن كان الزوج مشغولًا بعمله يجب عليه أن يُساعدها في أي شيء لتشعر زوجته أنه بالقرب منها.

4- عدم الغيرة على الزوجة

تُحب النساء أن تشعر بأن شريك حياتها يغير عليها في دائمًا، فهذا عند النساء لغة من اللغات التي تُعبر عن الحب الشديد، فعندما يتوقف الزوج بالغيرة على زوجته، فهذا يجعلها تشعر بأنه يتجاهلها ولم يعد يُحبها.

5- عدم السؤال عن أحوال زوجته

عندما يتوقف الزوج عن سؤال زوجته عن أحوالها وصحتها، أو أن تحكي له تفاصيل حياتها اليومية، يرمز إلى فقدان اهتمامه بها وتجاهُلها قصدًا.

6- الانتقاد والسخرية دائمًا بدون سبب

تشعر الزوجة بتجاهل زوجها عندما يبدأ بانتقادها على أعمالها بدون ذكر سبب مُحدد لهذا، ليس هذا وحسب بل أيضًا عندما يسخر منها أمام الناس دون أن يهتم لِمَ قد تشعره.

7- طلب الزوج أن تتركه يجلس وحده

عندما يجلس الزوج وحيدًا بالمنزل لوقتٍ طويل دون أن يتحدث مع زوجته أو يُشاركها في فعل أي شيء، يدل ذلك على تجاهل الزوج لزوجته.

8- عدم اهتمام الزوج بحديث زوجته

عندما لا يُعطي الزوج ردة فعل عند بدأ زوجته بالحديث عن مشكلة قابلتها، أو حديثها عن المشاكل التي ترتكبها الأطفال، أو عندما تسأله عن رأيه بإحدى المواضيع أو رأيه بالزي التي ترتديه، فهذا يُعبر عن تجاهله لها.

اقرأ أيضًا: كيف افتح سالفة مع زوجي

أسباب تجاهل الزوج للزوجة

بعد أن مللت من تجربتي مع تجاهل زوجي قررت أن أسأله عن سبب تغيره معي ومُعاملتي بهذا الأسلوب، فكنت لا أحصل منه على جواب يُوضح سبب رئيسي لتجاهله، فكانت كل أجوبته تعتبر وسيلة للهروب من الحديث معي عن الأمر ليس أكثر.

بعد فترة سئمت من تجربتي مع تجاهل زوجي، فقررت أن أسأل صديقاتي المتزوجات إن كن قد مررن بتلك التجربة مثلي، وقد وجدت الكثيرات منهم بالفعل قد تعرضن إلى التجاهل من قبل أزواجهن، وعندما سألت على الأسباب التي قد تؤدي إلى عدم اهتمام الزوج أخبروني بما يلي:

1- حب الزوج للعمل بدرجة تفوق حبه لزوجته

هناك العديد من الرجال يضعون أحلام وطموحات مستقبلية يجب عليهم أن يحققوها في أقرب فرصة، لذا قد يكون الرجل مُنشغل بتحقيقها، وذلك ما يجعله لا يتعامل مع زوجته إلا في أضيق الحدود، وهذا هو ما يُشعر الزوجة بأن زوجها يتجاهلها.

2- ندمه على الزواج

يشعر البعض أنه أخطأ في التسرع بالزواج وأنه لم يعش شبابه بعد وأن ما كان يتوقعه عند الزواج عكس أرض الواقع، فتبدأ تعاملاته مع زوجته تُصبح باردة بدون مشاعر ويبتعد قليلاً بالتدريج حتى يُصبح بعيدًا عنها تمامًا، وهذا ما يُشعر الزوجة بعدم الاهتمام.

3- دخول امرأة أخرى في حياته

عندما يتعرف الزوج على امرأة جديدة ويبدأ في الإعجاب بها، فأنه يُعطي كامل اكتراثه واهتمامه بتلك المرأة، وهذا ما يجعله يتجاهل زوجته.

4- كثرة المشكلات الزوجية

عندما يشعر الزوج بأن المشاكل بينه وبين زوجته أصبحت لا تُعد ولا تُحصي، فيشعر أنه يجب أن يبتعد قليلاً عن هذه الحياة الزوجية، وأنه عليه يستريح من هذه المشاكل، وهذا ما يُشعر المرأة بأن زوجها يتجاهلها.

5- الشعور بالملل من الحياة الزوجية

يفقد الزوج اهتمامه بالحياة الزوجية مع مرور الوقت، فالفتاة التي كان الرجل يُحبها ويراها مرة أو مرتين في الأسبوع أصبحت بجانبه في معظم الأوقات، وهذا شعورٌ عادي في فطرة الإنسان، فالشيء الذي أمام العين لا يحظى بنفس الاهتمام بالشيء البعيد عن العين، وفي تلك المرحلة تشعر الزوجة بالتجاهل من زوجها.

6- شعور الزوج بهموم كثيرة فوق كتفيه

قد يكون السبب لشعور الزوجة بأن زوجها يتجاهلها هو الهموم والمشاكل التي يُعاني منها الزوج في حياته اليومية، سواءً في العمل أو في علاقاته مع الناس.

7- ارتكاب الزوجة لخطأ كبير لا يُنسى

عند ارتكاب الزوجة لأخطاء تعلم أنها قد تُحزن زوجها بشدة، هنا يحاول الزوج أن يتجاهلها حتى تعتذر زوجته عما بدر منها من أخطاء.

8- عدم النضج العاطفي للزوج

يوجد العديد من الأزواج يُعانوا من عدم النضج العاطفي، فعندما يحدث أي موقف يُحزن الزوج يبدأ في تغيير تعامله مع من يحبوه بشكلٍ يُزعجهم، لأنه يُريد أن يشعر الجميع بأن شيئًا ما حدث يزعجه ويجب عليهم أن يشعروا نفس شعوره.

9- ضعف الشخصية

يتصف البعض بعدم القدرة على التعامل والنقاش مع الغير، فيلجأ بدون إرادة منه للابتعاد عن تعامله مع الناس حتى القريبين منه، أو أيضًا من الممكن أن يبتعد لأن الزوجة تعامله بأسلوب عنيف كالحديث بصوتٍ عالٍ، وهنا تشعر الزوجة بالتجاهل.

10- العادات والأعراف القديمة الغير صحيحة

يشعر بعض الرجال أنه من العيب أن يُبرز حبه وعشقه للزوجة، وهذا بسبب التربية الخاطئة التي تعتبر الحب ضعف وأن الرجل الذي يتعامل بحب ما هو إلا شخصٍ ضعيف، فحتى في أوقات المِحْن والمشاكل لا يجب أن يظهر الرجل مُحب لزوجته، وهنا يتجاهل الزوج زوجته بسبب فكره الخاطئ.

11- إنفاق الزوجة الكثير من أموال الزوج على أشياء تافهة

توجد نساء تصرف الكثير من الأموال لشراء أشياء غير ضرورية في الحياة، فيشعر الرجل أن زوجته لا تُقدر تعبه في العمل ليجني المال حتى يعيش مع زوجته وأطفاله دون مشاكل مادية، وهنا يبدأ الزوج بتجاهل الزوجة كي لا تطلب منه المزيد من الأموال.

اقرأ أيضًا: تعمد التجاهل عند الرجل

نتائج تجاهل الزوج للزوجة

بعد مرور الكثير من الوقت على بداية تجربتي مع تجاهل زوجي، بدأت الشعور بأن هذا التجاهل قد ترتبت عليه تغيرات كثيرة في حياتي أنا وأطفالي، فقد شعرت أن حبيبي الذي اعتدت على وجوده بجانبي دائمًا ابتعد عن البيت بشكلٍ كبير.

وجدت أن تجربتي مع تجاهل زوجي نتج عنها العديد من المشكلات، فبحثت عما قد ينتج من مضاعفات عن تجاهل الزوج، حتى أعلم ما قد حدث، وما قد يحدث في المستقبل، فوجدت أن النتائج هي:

1- المشكلات الأسرية اليومية

قد تبدأ الزوجة باختلاق المشكلات بينها وبين زوجها لجذب اهتمامه عندما تشعر بتجاهله وابتعاده عنها، وتفعل هذا لتجعله يلتفت إليها ليُصلح مشاكلهما ويعود انتباهه بها وبأسرته مُجددًا.

تجاهل الزوج لزوجته قد يؤدي إلى شعور الأبناء والدهم بعيد بشدة عنهم، وذلك ما قد يدفعهم إلى البحث عن شخص أخر يُعوض فقدان شعورهم بالحب الأبوي، وهذا الذي يؤدي إلى وقوعهم في مشاكل العديدة.

2- انهيار الحياة المهنية

تجاهل الزوج لزوجته وعدم اهتمامه بها يجعل تفكيرها كله ينصب نحو تلك المشكلة التي تُعاني منها، وهذا ما يؤدي لبعدها عن التركيز في حياتها المهنية أو الفشل فيه أو عدم تقديم الرعاية الكافية لأبنائها.

3- فقدان المشاعر المتبادلة

يؤدي هذا الإهمال إلى شعور الزوجة والأبناء أنهم في بيت بلا حب وبلا مشاعر، والمشاعر التي كانت تسود علاقة الزوج بزوجته تموت تدريجيًا حتى تنتهي تمامًا.

من أسباب ظاهرة الطلاق المُنتشرة في المجتمع هو إهمال الزوج لزوجته، فعندما تنهار مشاعر الزوجة تشعر بأن الطلاق هو الحل الوحيد أمامها حتى تنتهي من مشاعرها السيئة.

4- عدم الثقة

تقهقر ثقة الزوجة بزوجها نتيجة سريعة عندما يتجاهلها، حيث أنها تشعر بعدم الرغبة في اللجوء له عندما تشعر بالحزن لأي سبب، وهذا ما يُزيد التباعد بينهما في علاقتهما الزوجية.

عندما يتجاهل الزوج زوجته، قد يدفع هذا الزوجة إلى البحث عن الحب والاهتمام ولكن من شخصٍ أخر، وذلك ما قد يُسبب العديد من المشاكل في الحياة الزوجية.

5- الإصابة بالاكتئاب

تشعر الزوجة بالوحدة والألم، وتعتقد أنها غير مرغوبة في تلك الحياة عندما يتجاهلها الزوج، فتسود المشاعر السلبية في حياتها والشعور بعدم الثقة بنفسها وعدم وجود هدف لتحيا، وكل هذا ما يؤدي إلى الإصابة بالاكتئاب.

6- تدهور العلاقة الحميمية

تجاهل الزوج لزوجته وعدم اهتمامه بها يقتل الشعور بالحاجة إلى العلاقة الجنسية للطرفين، حتى إن حدثت العلاقة الجنسية بينهما، فتكون مُجرد علاقة جسدية لسد الاحتياج الفطري دون وجود أي حب أو تواصل عاطفي بينهما.

7- فقدان الاهتمام بالأسرة

عندما تشعر الزوجة بأن زوجها لم يعد يهتم بها، فأنها تقوم بتجاهله هي الأخرى، ليس ذلك فقط بل أيضًا تتجاهل واجبتها المنزلية سواءً كانت أشغال البيت أم تربية الأطفال بشكلٍ صحيح، وهذا ما يجعل الحياة الأسرية على حافة الانحدار.

اقرأ أيضًا: مسجات إهمال الزوج لزوجته

حلول تجاهل الزوج للزوجة

شعرت بأن الوقت قد طال وزوجي ما زال بعيدًا عني، وتجربتي مع تجاهل زوجي أدت إلى شعوري بالوحدة والفراغ العاطفي، وأن التجاهل أصبح يملأ حياتي بأكملها، فالحب الذي كان في بداية علاقتنا بدأ يتحول إلى كراهية بسبب ما أشعر به.

آمنت بأن الأمور يجب ألا تظل كما هي، ويجب أن أحاول حتى تنتهي تجربتي مع تجاهل زوجي، فبدأت بسؤال إحدى صديقاتي التي تعمل في مجال الطب النفسي لمساعدة المتزوجين، وأخبرتني عن عدة حلول:

1- التركيز على الذات لمعرفة السبب الحقيقي للتجاهل

على الزوجة أن تبحث عن المشكلة الأساسية التي أدت لتجاهل زوجها لها، فمن الممكن أن يكون ارتكاب الزوجة لبعض الأفعال هي السبب، أو طلباتها المُبالغ فيها، أو فضولها المُبالغ فيه على حياته الشخصية، فالرجال تُحب أن يكون لها المساحة الشخصية التي يشعر بها بحريته مع أصدقائه.

2- شعور الزوج بأن زوجته من الممكن أن تُفارقه

الزوجة يجب أن تُحاول أن تُشعر زوجها بأنها ليست موجودة دائمًا معه، وأنها قد تتركه في يومٍ ما بسبب أفعاله، فالزوج في الغالب يعتقد أن زوجته لن تستطيع فراقه أو الاستغناء عنه في حياتها.

3- الوضوح والمُعاتبة

من الواجب على الزوجة عندما تشعر بأي شعور يؤذيها من قِبل زوجها كالتجاهل أن تجلس معه وتُحدثه في الأمر، فمن الممكن أن يكون الزوج قد شغلته الدنيا ومشقاتها عن أسرته، ولكنه لم يُلاحظ ذلك، فالوضوح ومُعاتبة الزوج على ابتعاده قد ينبهه لمعاودة الاهتمام بزوجته وعدم إهماله لها.

4- جعل منزل الزوجية جاذبًا للزوج

قد يكون التجاهل بسبب الملل من الروتين الذي يمر به الزوج في حياته اليومية، لذا عندما تحاول الزوجة أن تُغير في شكل البيت أو في أسلوبها مع الزوج والأولاد وأيضًا اهتمامها بنفسها ومظهرها، فهذا يجعل الزوج يُحب المنزل ويُحب قضاء أغلب قته فيه مع زوجته وأولاده لِمَ شاهده من تغير في الشكل والعادة.

5- المساندة والوقوف بجانب الزوج

في بعض الأحيان يكون سبب تجاهل الزوج للزوجة هو مُعانته من مشكلة كبيرة في عمله أو مع أصدقائه، ولذا على الزوجة أن تصبر على زوجها وأن تحاول مساعدته حتى يشعر أن زوجته بجانبه ولن تبتعد عنه لأي سبب، فيُحاول أن يقترب منها ويعوضها عما عانت منه من تجاهل.

6- طلب المساعدة من شخص مُختص بالعلاقات الزوجية

سعي الزوجة لإصلاح علاقتها بزوجها يدل على شدة حبها به، وإذا لم تستطع إعادة العلاقة لمسارها الطبيعي، فيجب عليها هنا أن تطلب المساعدة من أحد المختصين بالعلاقات الزوجية، فالمختص له طرق عديدة ومختلفة تتناسب بشكل نسبي مع كل زوجة لإعادة اهتمام زوجها بها مُجددًا.

تجربتي مع تجاهل زوجي من الممكن تخطيها مع استخدام الحل المُناسب، حيث إن الحلول عديدة ومُختلفة، والعلاقة الزوجية هي حياة كاملة بين الطرفين، يجب الحفاظ عليها وعلى بقائها.