تجربتي في شد الجفون

تجربتي في شد الجفون تعد من التجارب الناجحة، والتي تساعد الكثير من الأشخاص الذين يعانون من وجود مشاكل في الجفون نتيجة تأثير عدد من العوامل المختلفة على التخلص من هذه المشكلة بشكل نهائي؛ لذا من خلال هذا الموضوع الذي سيعرضه موقع زيادة سأشارككم تجربتي في شد الجفون.

تجربتي في شد الجفون

تجربتي في شد الجفون

مع بداية سن الخمسين بدأت ألاحظ العديد من التغيرات التي تطرأ على شكلي ومظهري، وكان من ضمن هذه التغيرات هي ترهل جفوني والذي كان يُسبب لي الإحراج فضلًا عن تأثر حالتي النفسية بالسلب من هذه التغيرات بشكل عام.

فبدأت أفكر كثيرًا في الحلول للعديد من التغيرات التي بدأ ظهورها مع تقدم سني وبالفعل هو ما قد حدث، ذهبت إلى المراكز الرياضية واهتممت بجسدي، وكذلك وضع الحمم الغذائية السليمة وشرب الكثير من الماء وتحسين حالتي النفسية، فبدأت أشعر بالاختلاف والتغيير تدريجيًا حتى اصبحت بمظهر جيد وحالة نفسية أفضل.

لكن بقيت مشكلة واحدة عندي لم أجد لها أي حلول، وهي مشكلة ترهل جفونين فكانت تُزعجني وتُحبط كل محاولاتي للتغيير التي مررتُ بها؛ لذلك عزمتُ على إيجاد الحلول لهذه المشكلة، وكانت هذه نقطة بداية تجربتي في شد الجفون.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع عملية شد الجفون

ما هو ترهل الجفون؟

بسبب تجربتي في شد الجفون علمت أن ترهل الجفون أو ما يُطلق عليه تدلي الجفون تكون علامة من علامات الإرهاق والتعب، ومن الحالة العلمية هي حالة مرضية تحدث لانخفاض الجفن العلوي للعين بشكل غير طبيعي، وفي الحالات الشديدة من تدلي الجفون قد يغطي الجفن المتدلي جزء من حدقة العين وفي بعض الأحيان يُغطيها بالكامل، وهو الذي يتسبب في عدم الرؤية بشكل واضح في كثير من الأوقات.

قد يحدث تدلي الجفون في جفن لعين واحدة وأحيانًا في العينين، وقد يحدث تدلي الجفون مع مرور الوقت والتقدم في العمر، أو في بعض الأحيان قد يحدث مع الولادة، ويُسمى حينذاك باسم تدلي الجفون الخلقي.

قد تؤثر مشكلة تدلي الجفون على رؤية الشخص، وقد لا تؤثر إلا على المظهر الخارجي للشخص، وقد يكون تدلي الجفون دلالة على وجود مشكلة صحية كبيرة تخص العضلات أو المخ أو الأعصاب وبالطبع العين، وفي حالة تطور تدلي الجفون بشكل كبير قد يكون ذلك علامة على وجود مشكلة صحية يجب الانتباه لها.

أسباب ترهل الجفون

من خلال تجربتي في شد الجفون توصلت إلى أنه هنالك العديد من الأسباب التي من شأنها أن تؤدي إلى ترهل الجفون وتدليها، ومنها ما يلي:

  • مرض العين: عند مرض العين بأي مرض يؤثر على العضلة المسؤولة برفع الجفن فإن ذلك يؤدي إلى الإصابة بترهل الجفون، وقد يحدث ذلك بسبب فرك العين، ومع استمرار مرض العين وعدم علاجها قد يؤدي ذلك إلى مشاكل أكبر من ترهل الجفون وتحتاج إلى العمليات الجراحية.
  • تقدم العمر: يلعب تقدم العمر دور كبير جدًا في مشكلة تدلي الجفون وترهلها، وذلك لأن مع تقدم العمر يحدث تمدد للجلد والأنسجة المحيطة بالعضلات المسؤولة عن رفع الجفن، وقد يحتاج الشخص في بعض الأحيان التدخل الجراحي لحل هذه المشكلة في حالة تأثيرها على الرؤية.
  • العمليات الجراحية للعيون: قد تتسبب العمليات الجراحية للعيون في تدلي الجفون وترهلها وقد تكون هذه العمليات بسيطة حتى مثل عمليات الليزك، وقد ينتج تدلي الجفون بسبب العمليات الجراحية من خلال الأدوات المستخدمة في العملية فقد تؤدي إلى مد عضلات العين، وبالتالي يحدث تدلي للجفون.
  • الصداع المستمر: في حالة إصابة الشخص بالصداع المستمر، وخاصةً الصداع النصفي، فإن ذلك يؤدي إلى مشاكل في العصب الثلاثي فقد يؤدي ذلك إلى التأثير على العضلات العين المسؤولة عن رفع الجفن، وبالتالي يحدث تدلي للجفون.

اقرأ أيضًا: علاج تجاعيد تحت العين 

تمارين شد الجفون

خلال تجربتي في شد الجفون بحثت عن كثير من التمارين التي ساعدتني على حل هذه المشكلة، ويُمكن فعل هذه الأمراض بشكل يومي لمدة لا تقل عن 10 دقائق، ومن هذه التمارين ما يلي:

  • التمرين الأول: قومي برفع حاجبيك، وضعي أحد اصابعك أسفل الحاجب، ثم قومي بفتح واغلاق العين الكثير من المرات دون ازالة الصابع لمدة 10 ثوانِ، وكرري هذا التمرين من 3 إلى 4 مرات في الأسبوع.
  • التمرين الثاني: ضعي إصبعك أسفل الحاجب وقومي برفع جفنك، وأثبتي على هذا الوضع لمدة 30 ثانية لكل عين، ويتم تكرار هذا التمرين لمدة 4 مرات في اليوم.
  • التمرين الثالث: ارفعي الحاجبين وقومي بوضع أحد أصابعك في أسفل الحاجب، وقومي بفتح وغلق العين لمدة لا تقل عن 10 ثواني لكل عين.
  • التمرين الرابع: يُطلق على هذا التمرين اسم عقارب الساعة، قومي بالجلوس في مكان واسع نسبيًا وانظري إلى أبعد نقطة ممكنة يصل لها مد بصرك، ثم قومي بدوران عينيكِ في اتجاه عقارب الساعة بطريقة بطيئة لمدة 10 ثواني، وعكس اتجاه عقارب الساعة لمدة 10 ثواني.

شد الجفون بالطرق الطبيعية

هناك الكثير من الحلول الطبيعية سواء أعشاب أو غيرها من المواد الطبيعية تعلمتها خلال تجربتي في شد الجفون ومنها ما يلي:

وصفة زيت جوز الهند للجفون

قبل أن تقومي بالذهاب إلى سريرك للنوم، قومي بدهن زيت جوز الهند حول محيط العين وتديلكها، وقومي بغسلها بالماء البارد عند الصباح، ولنتائج أفضل اخلطيه مع عصير الخيار.

طريقة بياض البيض لشد الجفون

قومي بوضع بياض البيض في وعاء واغمسي فيه القطن، وضعيها على عينيكِ ثم اغسليها بالماء الفاتر، وقومي بعمل هذه الوصفة مرة واحدة في الأسبوع.

وصفة الزنجبيل والعسل للجفون

قومي بخلط كمية من الزنجبيل مع العسل، وضعيها حول منطقة العين، واتركيها لمدة لا تقل 5 دقائق ثم غسلها بالماء الفاتر.

اقرأ أيضًا: علاج ارتخاء جفن العين 

طريقة البطاطس لشد الجفون

تعتبر البطاطس من أكثر المواد التي ساعدتني خلال تجربتي في شد الجفون، وذلك لأن البطاطس تحتوي على أحماض مثل حمض الأسكوربيك والكافيك، والتي من شأنها تقليل انتفاخ العين وعدم حبس الماء بها، يتم وضع شرائح البطاطس الباردة على العين لمدة لا تقل عن 10 دقائق بشكل يومي، ويُمكن استبدال البطاطس بشرائح الخيار فهو يؤدي نفس النتيجة.

وصفة العسل وبياض البيض للجفون

قومي بخلط ملعقة كبيرة من العسل مع بياض البيضة في وعاء ومن ثم ادهني منطقة محيط العين بهذا المزيج المخلوط، واتركيه لمدة 15 دقيقة واغسلي العين بعدها بالماء البارد.

طريقة الخيار لشد الجفون

تعد هذه الطريقة واحدة من أكثر المواد الفعالة والناجحة في حال مشكلة تدلي الجفون وترهلها، وذلك لاحتواء الخيار على الكثير من المواد والأحماض التي تقوم بمنع احتباس الماء في الجفون مما يؤدي إلى عدم انتفاخها وتقليل ترهل الجفون، قومي بوضع شرائح الخيار على محيط العين واتركيه لمدة 10 دقائق وكرري هذا بشكل يومي للحصول على نتيجة أفضل في وقت قصير.

عمليات شد الجفون

تعتبر عمليات شد الجفون من الوسائل التي تُساعد على حل مشكلة تدلي الجفون وترهلها، كما أن عملية شد الجفون من العمليات البسيطة، وهي تستخدم لتغيير المظهر السيء لترهل الجفون، كما تساهم في شد الأجزاء العلوية والسفلية لعضلات العين مما يؤدي إلى شد الجفون ومعالجة المشاكل الأخرى، ومن ضمنها ما يلي:

  • علاج الجلد المتدلي والمترهل والتجاعيد الموجود حول محيط العين، وكذلك ثنايا الجفون.
  • تقوم بإزالة الترسبات الدهنية الغير طبيعية والتي تؤدي إلى حدوث انتفاخ للعين.
  • تعمل على علاج الأكياس والانتفاخ الناتج عن التجمع الدهني في العين.
  • تساهم في علاج تدلي الجفن السفلي للعين.
  • تقوم بإزالة الجلد الزائد والتجاعيد الموجودة أسفل العين.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع حقن الفيلر تحت العين

أنواع العمليات الخاصة بالجفون

من خلال تجربتي في شد الجفون علمت أنه هنالك العديد من العمليات الخاصة بشد الجفون، ومن أمثلتها ما يلي:

  • عمليية شد الجفن السفلي
  • عملية شد الجفن العلوي
  • عملية شد الجفنين معًا من خلال الجراحة
  • عملية شد الجفنين معًا من خلال الليزر
  • عملية معالجة اكياس العين والجفون المنتفخة

الفئات التي يسمح لها بإجراء عملية شد الجفون

تجدر الإشارة إلى أنه حتى تتمكن من إجراء عملية شد الجفون يتوجب عليك أن تكون أحد الفئات التالية:

  • الأشخاص الذين تعدوا سن الأربعين.
  • الأشخاص الغير مدخنين، وذلك لأن التدخين يؤثر بالسلب في هذه العملية.
  • الأشخاص الذين لا يُعانون من أي مشاكل صحية أو أمراض مزمنة.
  • من لا يُعاني من أمراض عدوى العين.

كم مدة النقاهة بعد عملية شد الجفون؟

إن فترة النقاهة هي الفترة التي تأتي بعد إجراء أي عملية جراحية، وفترة النقاهة في عمليات شد الجفون تكون بين أسبوع إلى أسبوعين، وبعدها يقوم الطبيب بفك الغرز إذا كانت العملية جراحية، أما في حالة الليزر لا يكون هناك غرز من الأساس.

يُنصح في فترة العملية أو فترة النقاهة وبعد العملية، ألا يتعرض الشخص إلى اشعة الشمس المباشرة لمدة لا تقل عن 4 شهور مثلًا، كذلك يجب الاستمرار على الأدوية بانتظام.

مراحل عمليات شد الجفون

هناك الكثير الذين يُصيبهم القلق بخصوص عمليات شد الجفون ويودوا معرفة خطواتها، لذلك سنعرض الخطوات المتبعة أثناء عملية شد الجفون..

  • التخدير: في عمليات شد الجفون لا يحتاج المريض إلى البنج الكلي ولكن يكتفي الطبيب بالبنج الموضوعي سواء كانت العملية بالرجاحة أو باستخدام الليزر.
  • اختيار أساليب العملية: تكون الأساليب المتبعة في عمليات شد الجفون إما عن طريق الطريقة التقليدية بالجراحة أو عن طريق الليزر.
  • مرحلة الاستئصال: هي المرحلة الثالثة لعملية شد الجفون ويتم فيها استئصال الدهون الزائدة وكذلك يقوم الطبيب بشد الجلد وازالة التجاعيد ورفع العضلات المسؤولة عن تدلي الجفن.
  • إنهاء العملية: الخطوة الأخيرة هي إنهاء العملية عن طريق غلق الشق الجراحي، إما عن طريق الغرز إذا كانت العملية بالجراحة التقليدية أو بالليزر دون غرز، وتستغرق مدة العملية حوالي ساعتين إلى 3 ساعات.

مخاطر العملية

لكل عملية جراحية شق يحمل المخاطر والمضاعفات المحتمل وجودها، ومن مخاطر عملية شد الجفون ما يلي:

  • التجمعات الدموية والكدمات في منطقة حول العين.
  • من الوارد أن يتعرض الشخص إلى النزيف خلال العملية الجراحية.
  • الحكة أو الألم في منطقة محيط العين أو العين نفسها، وتزداد الدموع وهي من الاثار الجانبية الواضحة للعملية.

لكن عادةً تكون هذه المخاطر أو الآثار الجانبية مؤقتة وتزول بعد فترة من إجراء العملية خاصةً أول 3 شهور من العملية.

نصائح يجب اتباعها بعد اجراء العملية

تجدر الإشارة إلى أنه هنالك بعض النصائح التي يُمكنك اتباعها بعد اجراء العملية حتى تصل إلى أفضل النتائج، ومن ضمن هذه النصائح ما يلي:

  • الاهتمام بالأطعمة الصحية وبشكل متوزان وسليم.
  • شرب ما لا يقل عن لترين ماء يوميًا.
  • تجنب شرب المشروبات الغازية أو المشروبات التي تحتوي على الكافيين.
  • عدم التعرض للشمس بشكل مباشر خاصةً أول 3 شهور بعد إجراء العملية.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل مستمر ومنتظم.

بدائل عملية شد الجفون

هنالك بعض الأشخاص الذين يقلقون بخصوص عمليات شد الجفون؛ فيلجأون إلى بدائل أخرى، ومن هذه البدائل ما يلي:

  • تقنية البلازماج: تعد من أكثر الطرق الفعالة والآمنة كبديل لعميلة شد الجفون، فتعمل تقنية البلازماج على شد ترهل الجفون وإخفاء التجاعيد، وهي عبارة عن جهاز يقوم بتبخير المنطقة السطحية للجلد المحيط بالعين عبر تأين جزئيات الهواء المحيطة بالجلد، فينتج منها حرارة تقوم على إزالة الجلد والدهون الزائد حول منطقة العيين مما يؤدي إلى شدها وإزالة الانتفاخ.
  • الليزر: تعتبر من التقنيات الآمنة والبديلة لعميلة شد الجفون هي تدخل اليزر، عن طريق تسليط موجاته على الجفن المترهل أو المتدلي فيعمل على تحفيز الجلد لإنتاج كمية أكبر من الكولاجين، مما يؤدي إلى إعادة نضارة الجلد وشد الجفون.

تحتاج هذه التقنية إلى التخدير الموضعي وتقوم أشعة الليزر بتفكك الدهون الزائدة، وتفتيتها ويحتاج المريض حوالي أسبوع أو أسبوعين راحة بعد اجراء هذه العملية وعدم تعرضه للشمس.

اقرأ أيضًا: التخلص من انتفاخ العين

إلى هنا كانت خلاصة تجربتي في شد الجفون، والتي كانت تجربة مفيدة ورائعة، حيث عرضنا خلالها الكثير من الطرق لشد الجفون عن طريق الطرق الطبيعية أو الطبية والعمليات الجراحية وبدائلها وبعض النصائح التي يمكنك اتباعها لنتائج أفضل.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.