تجربتي مع بروتين GK

تجربتي مع بروتين GK كانت من التجارب فائقة الجمال لما أضافته من حيوية إلى شعري فضلًا عن النعومة والغزارة، بعد ما كنت فقدت الأمل في استعادة شعري ورونقه من جديد، مما جعلني لا أطيق الانتظار حتى أخبركم بكل تفاصيلها وأشارككم إياها من خلال هذا الموضوع الذي سيعرضه لكم موقع زيادة.

تجربتي مع بروتين GK

تجربتي مع بروتين GK

بدأ الأمر بتلف شعري التدريجي، والذي نتج عن عدة عوامل، منها غسل الشعر بالماء الساخن، الصبغ المتكرر، التعرض للشمس، وتعرض شعري لمياه البحر وحمامات السباحة وغيرها من العوامل التي أثرت سلبًا على شعري مما جعلني أسعى للبحث عن حل.

في بداية الأمر لجأت إلى استعمال الزيوت الطبيعية والوصفات المنتشرة عبر المواقع والتي كان لها تأثير طفيف، لم يجدي نفعًا في حالتي، ومنها إلى الشامبو والبلسم وحمام الكريم وما إلى ذلك من مواد كيماوية غنية بالسلفات وكبريتات الصوديوم التي تؤذي الشعر أكثر مما تفيد.

حينها توجهت إلى إحدى الطبيبات التي وصفت لي العديد من المستحضرات الطبية باهظة الثمن والغنية بمادة الكورتيزون، وأخبرتني أنه يجب عليّ المداومة على استخدامها، وإلا سيكون عاقبة الأمر فقداني لشعري بأكمله.

إذًا ما الحل؟ قادني أخر المطاف إلى إحدى العاملات على تصفيف الشعر في أحد مراكز التجميل التي نصحتني بتطبيق البروتين على شعري فهو الحل الأمثل، فكونها متخصصة في المجال مكنها من البدء في شرح تفاصيل التجربة التي قد تغير حال شعري للأفضل.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع البروتين للشعر

ما هو البروتين؟

كوني غير مترددة على مراكز التجميل بصفة مستمرة جعلني لا أعرف ما هو البروتين، ما ترددت في سؤالها حتى أجابتني أن البروتين والأحماض الأمينية هي الأساس الذي يتكون منه الشعر، وبتعرض الشعر للعوامل التي ذكرتها مسبقًا، فإنه يفقد جزء كبير من ذلك البروتين.

الأمر الذي سيؤدي إلى ظهور الشعر بمظهر باهت غير لامع، علاوة على تساقطه وتكسره، وضعفه بشكل عام، ويتوافر العديد من أنواع البروتينات الخاصة بالشعر، ولكن أفضلهم نوع Gk لما يتمتع به من خصائص طويلة المدى وليست لحظية.

طريقة تطبيق البروتين على الشعر

بعد البحث في الأمر والذي لم أجد منه الضرر الذي يمنعني من الخوض في تجربتي مع بروتين GK، أبديت موافقتي على الأمر حتى بدأت المتخصصة في تطبيقه على شعري بعدة خطوات سأذكرها لكم فيما يلي:

  1. قامت أولًا بغسل شعري جيدًا مرتين باستخدام الشامبو الخاص بشركة GK؛ لعدم احتواءه على مادة السلفات المؤذية للشعر، وللإزالة المضمونة لأي زيوت عالقة بشعري.
  2. جففت الشعر بمنشفة ومشط، قائلة إن دور الخطوة السابقة كان يكمن في تهيئة الشعر للعلاج بالبروتين وإزالة منتجات التصفيف الزائدة من الشعر.
  3. قامت بتقسيم الشعر بمقدار ½ بوصة.
  4. قامت باستخدام فرشاة التطبيق لوضع البروتين على كل جزء من الشعر.
  5. كان ذلك التطبيق على الشعر نفسه دون مس فروة الرأس، فعليكِ التأكد من الابتعاد بمقدار ¼ بوصة عن فروة الرأس أثناء التمشيط أو تدليك المنتج خلال الشعر.
  6. تركت البروتين على شعري لمدة 60 دقيقة؛ لتحقيق أقصى قدر من النعومة.
  7. قامت بتغطية شعري بغطاء بلاستيكي.
  8. قامت بإزالة الغطاء وتسريح شعري جيدًا.
  9. قامت بكي كل خصلة على حدة من سبع إلى عشر مرات لكل خصلة ليتم تشبع الشعر بالكامل بالبروتين.
  10. قامت بغسل شعري بالماء الدافئ.
  11. كررت الغسل ولكن هذه المرة قامت بوضع البلسم.
  12. قامت بشطف الشعر بعد 5 دقائق.
  13. قامت بتجفيف شعري باستخدام فرشاة مستديرة باتباع تقنية الشد الكافِ لتنعيم الشعر حتى جف تمامًا بنسبة 100٪.

النتائج التي حصلت عليها تطبيق بروتين GK

ظهرت بعض نتائج تجربتي مع بروتين GK فور الانتهاء من جلسة المعالجة والبعض الآخر على فترات متقطعة، والتي تمثلت في:

  • شعر مفرود وناعم مظهره قوي وملفت جدًا للنظر.
  • في الأيام الأولى بعد عمل البروتين بدأت ألاحظ تساقط شعري بكميات كبيرة، ولكن لم يستمر الأمر طويلًا بعد استخدامي لعدة من الفيتامينات.
  • بدأ الشعر في طبيعي في الظهور من الجذور، ولكن هذه المرة يتمتع بالقوة واللمعان.
  • بعد ستة أشهر من عمل البروتين بدأت في استعادة شعري الطبيعي.
  • بعد مرور عام اختفى أثر البروتين من الشعر وعاد بالكامل لطبيعته.

اقرأ أيضًا: طريقة عمل البروتين البرازيلي للشعر

فوائد بروتين GK

من خلال تجربتي مع بروتين GK توصلت أن له العديد من الفوائد التي يكسبها للشعر من خلال تطبيقه على هيئة جلسات، والتي تتمثل في:

  • إعطاء الشعر مظهرًا أكثر صحة وتماسك.
  • يجعل الشعر ناعم كالحرير وذو مظهر صحي قوي.
  • يجعل الشعر مفرود ولامع بشكل طبيعي.
  • يعطي رائحة طيبة خلال فترة معالجته بالبروتين.
  • يقضي على كافة مشاكل وتموجات الشعر.
  • يجعل البروتين طبقة الشعر الخارجية قوية، مما يمكنها من مقاومة العوامل المحيطة.
  • يعتبر البروتين الحل الفعال للشعر الهائش والجاف والضعيف.
  • يساعد على نمو الشعر، لأنه يحتوي على أحماض أمينية تتسبب في ذلك.

روتين ما بعد البروتين

بعد الخضوع لجلسة العلاج باستخدام البروتين يجب عليكِ اتباع عدة نقاط للحفاظ على النتائج والاستفادة من كل فوائد البروتين، والتي تتمثل فيما يلي:

  • استخدام الشامبو، البلسم، حمام الكريم والسيروم الخاص بالبروتين، لكي يحتفظ لفترة أطول بنتيجة البروتين، ويمنع تقصف الشعر وهيشانه.
  • عدم استخدام أي من المواد التي تحتوي على سلفات وكبريتات الصوديوم، لأنها تعمل على سلب البروتين من أجزاء الشعر، كما تعمل على تجريد الشعر من زيوته الطبيعية.
  • توقفي عن استعمال الأدوات الحرارية، كالمكواة أو المجفف الكهربائي للشعر فلا داعي لاستعمالهم مع البروتين، فضلًا عن الضرر الذي سيلحق ب شعرك عن قمت بذلك.
  • اكتفي فقط بتسليط المروحة على رأسك أو التجفيف باستخدام المجفف على وضع الهواء البارد.
  • لف الشعر بطريقة الطاقية إذا أردتِ المحافظة على النتيجة لمدة أطول.
  • النوم على وسادة حرارية، حيث تعمل الوسادة القطنية على احتكاك الشعيرات ببعضها مما قد يؤدي إلى فقدان البروتين وتجعد الشعر سريعًا، على عكس الوسادة الحرارية.
  • تناول بعض الفيتامينات المقوية، والتي تقوم بدورها في منع تساقط الشعر قبل استخدام البروتين إذا أتيح لكِ ذلك، وأثناء تطبيقه وبعده لتجنب حدوث أي تساقط بقدر الإمكان.
  • لا تربطي شعرك، لا تقومي بشد وربط الشعر خاصة في الأيام الأولى من تطبيق البروتين، نحو ثلاثة أيام، بل اتركيه منسدلًا حتى لا يحدث تكسر أو اعوجاج في الشعر.
  • إذا أردتِ ربطه لأمرًا ضروريًا فعليكِ استخدام ربطة مطاطية لمدة قصيرة.
  • لا تقومي بصبغ شعرك نهائيًا في تلك الفترة.
  • الحرص على تناول الأغذية الغنية بالبروتينات والكالسيوم لتعزيز نمو الشعر ومنع تساقطه.
  • الحرص على عدم تعرض الشعر لمياه البحر أو حمامات السباحة، ولذلك بارتداء بونيه مخصص لذلك.
  • ارتداء حجاب من القطن حتى يتشرب العرق.

اقرأ أيضًا: شامبو للشعر المعالج بالبروتين

أضرار استعمال البروتين في معالجة الشعر

إذا تم التطبيق الخاطئ لمادة البروتين ستكون النتيجة غير محبذة على الإطلاق لذلك علينا المعرفة بتلك الأضرار التي سأسردها عليكم فيما يلي:

  • إصابة الشعر بالجفاف الشديد، قد يتسبب الإفراط في استخدام المواد الكيماوية مع البروتين إلى جفاف الشعر الذي سيؤدي بدوره إلى تساقط الشعر وتهالكه، خاصة إن كان الشعر لا يتطلب أصلًا التدخل البروتيني.
  • لا يحتوي البروتين على الخصائص المرطبة للشعر؛ لذا عليكِ بالترطيب المستمر بالسيروم المخصص لذلك، لتجنب الشعر فقدان رونقه.
  • ضعف الشعر، يؤدي الإفراط في استخدام البروتين على الشعر إلى جعله ضعيفًا، هشًا وقابل للتكسر؛ لذلك ينبغي المعرفة الجيدة بالنوع المستخدم في المعالجة والتأكد من احتياج الشعر له.
  • الإصابة بالحكة والتهاب فروة الرأس، والذي قد ينتج عن ملامسة البروتين وقت تطبيق الجلسة؛ لذا يرجى توخي الحذر.
  • التعرض لسرطان فروة الرأس، ويأتي ذلك من خلال تكرار جلسات البروتين في أوقات متقاربة بدون داعي.

اقرأ أيضًا: طريقة عمل البروتين للشعر

بذلك أكون قد عرضت لكم تجربتي مع بروتين GK بكامل تفاصيلها، والتي تضمنت فوائد هذا البروتين وأضراره، إلى جانب طريقة استعماله، وأتمنى أن أكون قد قدمت لكم الإفادة المرجوة.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.