كيفية الاستعلام عن زيادة المعاشات 2021

الهيئة القومية للتامينات والمعاشات نقدمه لكم اليوم عبر موقعنا زيادة حيث تعتبر الهيئة القومية للتأمينات والمعاشات واحدة من المؤسسات الاقتصادية التي تشرف عليها وزارة التضامن الاجتماعي داخل جمهورية مصر العربية، وهي مختصة بشئون الاشتراك التأميني الاجتماعي وبإصدار المعاش للموظفين المتقاعدين بسبب وصول سن الستين وهو السن المحدد للتقاعد، أو بسبب الموت أو إعاقة ما، وفق ما يحدده قانون التأمين الاجتماعي المصري.

الهيئة القومية للتامينات والمعاشات

وقد أصدرت الهيئة في الآونة الأخيرة نظام العلاوات الخمس، ومن حينها يبحث الكثير من المصريين المستحقين للمعاشات عن كافة التفاصيل المتعلقة بهذا النظام، وهو ما سنوضحه في هذا المقال، كما سنوضح عدد من التفاصيل الخاصة بتأسيس الهيئة القومية للتأمينات والمعاشات، فتابع معنا!

  • أولًا: ما هي العلاوات الخمس، وكيف يمكن للمستحقين الاستعلام عنها؟

أعلنت الهيئة القومية للتأمينات والمعاشات عن العلاوات الخمس، وهي عبارة عن زيادة على المعاشات بأثر رجعي عن الأول من يوليو لعام 2006 وحتى الأول من يوليو لعام 2019، وسوف يتقاضاها الأشخاص الذين تصرف لهم معاشات من الدولة الذين لا يشملهم قانون الخدمة المدنية.

وقد أتاحت الهيئة القومية للتأمينات والمعاشات خدمة الاستعلام عن العلاوات الخمس وقيمتها، من خلال الدخول إلى موقعها الرسمي على شبكة الإنترنت.

وقد حددت الهيئة موعد صرف هذه الزيادة وفق المواعيد التالية:

  • القسط الأول منها 1/7/ 2021.
  • القسط الثاني منها 1/10/2020.
  • القسط الثالث منها 1/ 1/ 2021.
  • القسط الرابع منها 1/4/2021.

وسوف تتاح هذه الأقساط مع توقيت قبض المعاش الشهري، كما تمت إتاحة الزيادة الدورية البالغة 14% لكل المنتفعين بالمعاشات والمنتفعين عنهم، حيث يقدرون بنحو 10 مليون صاحب معاش ومنتفع، بداية من 1 يوليو الجاري.

ويقدر عدد الأفراد المنتفعين بالعلاوات الخمس بحوالي 2.4 مليون صاحب معاش.

ويمكن لمن تشملهم العلاوات الخمس، الاستعلام عن قيمة العلاوة التي ستصرف لهم، من خلال القيام بما يلي:

  • قم بالدخول إلى الموقع الذي حددته الهيئة القومية للتأمينات والمعاشات من أجل الاستفسار عن العلاوة المستحقة، وهو على الرابط : http://www.nosi.gov.eg
  • قم بإنشاء حساب مستخدم جديد لكي تتمكن من الاستفادة من الخدمات التي توفرها هيئة التأمينات الاجتماعية.
  • للاستعلام عن العلاوة المستحقة قم بإدخال البيانات التالية: ” اسم صاحب المعاش الأول/ الاسم الثاني/ الاسم الثالث/ لقب العائلة/ اسم الأم الأول باللغة العربية/ الرقم القومي/ رقم التأمين/ عنوان الإقامة/ المدينة التي يقيم بها/ رقم الهاتف المحمول/ البريد الإلكتروني/ آلية التواصل معه/ كلمة السر ويتعين أن تتكون من رقم ورمز و7 حروف كحد أدنى وحرف كبير باللغة الانجليزية”.
  • قم بالنقر على “أنا لست روبوت”.
  • قم باختيار “الموافقة على الأحكام والشروط”.
  • ثم اختر تسجيل.

وفي حال أنك لا تمتلك رقم تأمين، فمن خلال موقع هيئة التأمين الاجتماعي، ومن خدمة الاستعلام عن العلاوات الخمس يمكنك الحصول عليه، فقط قم بإدخال رقم بطاقة صاحب المعاش الشخصية، والاسم الأول للأم عربي.

من هنا:  https://nosi.gov.eg/5Bonuses.aspx?aspxerrorpath=/ar/Services/Pages/Querying/GetInsuredDetails.aspx

وبعدها اضغط على متابعة، لكي تظهر أمامك نافذة بها كل البيانات والتفاصيل اللازمة لكي تتمكن من معرفة قيمة العلاوة المستحقة.

وبسبب الضغط الكبير من المواطنين على هذه الخدمة، فقد تقابلك مشكلة في تسجيل الدخول على موقع الهيئة القومية للتأمينات والمعاشات، ولذلك قد تحتاج لتكرار تسجيل الدخول حتى تنجح في دخول الموقع.

وفي ظل جائحة الكورونا التي تعصف بالعالم كله، وفي إطار من الإجراءات الاحترازية التي تتبعها الحكومة المصرية فقد ناشدت وزارة التضامن الاجتماعي أصحاب المعاشات أن يقوموا بالاستفسار عن قيمة الزيادة المستحقة لهم قبل الذهاب إلى مكتب المعاشات، من أجل تحقيق التباعد الاجتماعي المطلوب، ومن أجل عدم تشتيت موظف التأمينات، وللمساعدة في تقديم خدمة فعالة للمواطن المصري.

ويمكن التعرف على المزيد من التفاصيل من خلال: قانون التأمينات والمعاشات الجديد المصري 2021

ونرشح لك المزيد أيضًا من خلال: الوثائق المطلوبة للحصول على قرض من البنك الشعبي والقروض الشخصية لأصحاب المعاشات

ثانيًا: ما هو القانون الذي بموجبه تأسست الهيئة القومية للتأمينات والمعاشات المصرية؟

أنشئت هيئة التأمين الاجتماعي بموجب القانون رقم 79 لعام 75، وقد عرف باسم قانون التأمين الاجتماعي، حيث حدد 5 أشكال للتأمين، وهي عبارة عن:

  • التأمين لكبار السن والمتوفيين والعجزة.
  • التأمين لمن يتعرضون إلى إعاقات بسبب العمل.
  • التأمين في الحالات المرضية.
  • التأمين في حالات البطالة وعدم التوظف.
  • تأمين الرعاية الاجتماعية الموجه إلى قابضي المعاشات.

ونلاحظ أن قانون التأمين الاجتماعي قد أكد بشكل صريح لا خلاف عليه إلى كون تأمين الحالات المرضية وحالات الإعاقة بسبب العمل من الأركان الرئيسية في منظومة التأمين الاجتماعي.

ويسري هذا القانون على كل من الموظفين المدنيين في جهاز الدولة الإداري، وفي المؤسسات والهيئات العامة، وفي الهياكل الاقتصادية التي تشرف عليها، ومختلف الهياكل الاقتصادية التابعة للقطاعين الحكومي والخاص، والمخاطبين بمبادئ قانون العمل.

وكذلك تطبق تأمينات إصابات العمل على كل من لم يبلغ سن الثامنة عشر من طلبة صناعيين وأشخاص تحت التدريب، وطلاب يتدربون في المشاريع الصيفية وورش التدريب الصيفي، ومن يقومون بالخدمة العامة، وذلك نظير اشتراك تأمينات الحالات المرضية على النحو التالي:

  • يحصل صاحب العمل على نحو 3% من مجمل الرواتب الشهرية.
  • يحصل المؤمن عليه على نحو 1% من مجمل الراتب الشهري.
  • قيمة تأمين الحالات المرضية لصاحب المعاش يقدر بنحو 1% من معاش صاحب المعاش كل شهر، وبنحو 2% من معاش الأرامل، وليس لصاحب العمل أي نصيب.
  • وفيما يخص تأمينات إصابات العمل، فقد أقر القانون حصة صاحب العمل بنحو 1% من مجمل رواتب المؤمن عليهم والموظفين بجهاز الدولة الإداري والمؤسسات والجهات العامة والهياكل الاقتصادية الواقعة ضمن نطاق إشرافها، وبنسبة 3% من مجمل رواتب بقية الموظفين.

ويتعين الإشارة إلى أن مبادئ هذا القانون ونصوصه وما بني عليها من أحكام تنفيذية لأي من وزارة الصحة أو وزارة الشئون الاجتماعية قد رسخت منظومة شاملة للعناية الصحية في أوضاع المرض والإعاقات والإصابات من أجل حفظ حق الشخص المؤمن عليه.

ويمكن أيضًا أن نتعرف على المزيد عبر: قانون التأمينات والمعاشات الجديد وخطة رفع سن المعاش 

ثالثًا: ما هي ظروف نشأة نظام التأمينات الاجتماعية في جمهورية مصر العربية؟

لقد أشرنا مسبقًا إلى أن قانون التأمين الاجتماعي أقرته جمهورية مصر العربية في سنة 1959، وهو وقت متأخر نسبيًا عند مقارنته بقوانين التأمين الاجتماعي في الدول الأجنبية، وهو أمر ليس مستغرب إذا أخذنا في الاعتبار الاختلاف الشاسع في الظروف بين مصر وهذه الدول.

ويرجع نشأة نظام التأمين الاجتماعي في مصر إلى عدة عوامل، منها:

  • تمكنت مصر من الحصول على الآلات الصناعية بعد الحرب العالمية الثانية، ومع استخدام هذه الآلات عرفت مصر أضرارها وما تسببه من إصابات للعاملين عليها.
  • التناغم والتواصل بين الحركة الوطنية المصرية والحركات العمالية، الأمر الذي مهد الطريق أمام الحركات العمالية لكي تضع طلباتها على طاولة المسئولين والحكام.
  • اعتماد مبدأ التأمين الاجتماعية داخل الدول الأجنبية، ومع دخول القرن العشرين، بدأت تتضح إيجابياته وكان أثرها ملموسًا.
  • انفتاح الحركات العمالية داخل مصر على الحركات العمالية حول العالم، بفعل التقدم الكبير في وسائل المواصلات، ومن ثم أصبحت كل الدول متصلة ببعضها وانتهى زمن العزلة.
  • ذيوع المبادئ الاشتراكية ودعم جموع الشعب ومنافستها الشديدة والقوية للأفكار الرأسمالية.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم الهيئة القومية للتامينات والمعاشات وللتعرف على المزيد من التفاصيل يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.