محتوى يحترم عقلك

صيدليات تبيع الفياجرا النسائية

يوجد صيدليات تبيع الفياجرا النسائية في المملكة العربية السعودية، وهو منتج يعتبر حديث نسبيًا، لذلك لم ينتشر كثيرَا ولا توجد الكثير من الصيدليات التي تبيعه أو تمتلك رخصة بيعه باعتباره ضمن العقاقير المنشطة جنسيًا، واليوم على موقع زيادة نتعرف أبرز المعلومات المتوفرة عنه وحكمه والأماكن الموفرة له.

صيدليات تبيع الفياجرا النسائية

يوجد عدد قليل من الصيدليات تبيع الفياجرا النسائية في المملكة، بسبب حاجة المنشطات الجنسية لوجود تراخيص للبيع، وفيما يلي أبرز هذه الصيدليات:

اسم الصيدلية عنوان الصيدلية
صيدلية وايتس أبي بكر الصديق الفرعي 7277 النزهة، الرياض 12473
صيدلية النهدي 8606 الطيور، المعذر، الرياض 12721
صيدلية د. سليمان حبيب الرئيسية العليا 8807 طريق الملك فهد، 2480، الرياض 12214
الصيدلية السعودية الطائف، ظهرة لبن، الرياض 13751

صيدليات تبيع الفياجرا النسائية اون لاين

بالإضافة لما سبق ذكره من صيدليات تبيع الفياجرا النسائية، يوجد صيدليات الكترونية تقوم بعملية البيع والتوصيل للمنازل ومنها:

اسم الصيدلية الموقع الإلكتروني
صيدليات سيف من هنـــا
Alseha pharmacy من هنـــا

اقرأ أيضًا: مشروب يبطل مفعول الفياجرا

كيفية عمل الفياجرا النسائية

بعد التعرف على بعض من صيدليات تبيع الفياجرا النسائية، علينا أن نعرف كيف تعمل ومدى ملائمة استخدامها وما دواعي الاستخدام الخاصة بها.

تستخدم الفياجرا النسائية لزيادة الرغبة الجنسية لدى النساء، فكل ما تقوم بعمله هو رفع مستويات هرمون، فعلميًا لا يوجد ما يسمى بالعجز الجنسي لدى النساء أو ضعف جنسي، لكن يوجد قلة في الرغبة الجنسية وعدم الشعور بالمتعة في العلاقة.

لذلك نقول إن الفياجرا النسائية تعمل على موازنة المواد الكيميائية في المخ لكي تمكنه من زيادة الهرمونات مسببات السعادة والاستمتاع وتحفيز الرغبة الجنسية وبذلك يتغلب على مشكلة الفتور أو البرود الجنسي.

من الجدير بالذكر أن الدواء كان في الأصل يوصف كمضاد للاكتئاب ومعادلة اضطراب هرمونات المخ لدى النساء، ولكن تم العمل على تطويره ووجد أنه قد يكون له دور في زيادة الرغبة الجنسية.

فتم اعتماده من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) وبعد فترة تم السماح بتداوله في الأسواق، ونضيف لما سبق أن في بداية السماح ببيعه كان يباع عن طريق المواقع الإلكترونية ولم يكن له تواجد في الصيدليات العادية، ثم بعد فترة أصبحت بعض الصيدليات توفره للبيع بشكلٍ طبيعي وفقُا لبعض التراخيص من وزارة الصحة.

الجرعة المناسبة من الفياجرا النسائية

في حالة شرائه من صيدليات تبيع الفياجرا النسائية يجب مراعاة الجرعة الموصى بها من قبل الأطباء، والتي لا تتعدى حبة واحدة في اليوم، وتؤخذ بإشراف واستشارة طبيب ولا يمكن تناولها من تلقاء النفس.

أسعار تداول الفياجرا النسائية

يمكن شراء هذا العقار من صيدليات تبيع الفياجرا النسائية في جميع أنحاء المملكة، والأسعار المقررة له تكون كالتالي:

العقار سعره بالريال السعودي
فياجرا Lovegra  علبة 8 أقراص 100 ملجم 232.00
فياجرا Lovegra  علبة 12 قرص 100 ملجم 318.00
فياجرا Lovegra  علبة 16 أقراص 100 ملجم 425.70
فياجرا Lovegra  علبة 32 قرص 100 ملجم 860.00
فياجرا Lovegra  علبة 40 قرص 100 ملجم 1057.80

الآثار الجانبية للفياجرا النسائية

رغم وجود عدد لا بأس به من صيدليات تبيع الفياجرا النسائية، إلا أن هذا لا يعني أنها آمنة بنسبة 100%، فقد أظهرت الكثير من النتائج والاحصائيات وجود بعض الآثار الجانبية الناتجة عن استخدام الفياجرا للنساء، رغم عدم خطورة هذه الآثار إلا أنه يجب توخي الحذر، ومنها:

  • آلام الرأس والشعور بالصداع.
  • احتقان بالأنف وبعض اضطرابات المعدة.
  • زيادة التعرق وبالتالي الإحساس الشديد بالعطش.
  • الشعور بالقلق والتوتر.
  • الرؤية الغير طبيعية وحساسية العين.

اقرأ أيضًا: هل القهوة تبطل مفعول الفياجرا

تحذيرات واحتياطات استخدام الفياجرا النسائية

عند استخدام هذا النوع من العقاقير أو شراءه من صيدليات تبيع الفياجرا النسائية لابد من توخي الحذر ومراعاة ما يلي:

  • تعارض العقار مع مجموعة كبيرة من المضادات الحيوية، لذا يجب عدم الجمع بين جرعته وجرعات المضادات الحيوية أو تناولهما في نفس الفترة.
  • للعقار تأثير سلبي على عقاقير منع الحمل والأدوية الموصوفة لعلاج الالتهاب الكبدي الوبائي وأدوية الأمراض القلبية.
  • حال تناولك للعقار فانتِ معرضة لانخفاض شديد في ضغط الدم لذا لا ينصح بتناوله من قبل من يعانون من أمراض الانخفاض في ضغط الدم.
  • على عكس الكثير من العقاقير فتناول هذا العقار يسبب السهر وعدم الرغبة في النوم.

مدى فاعلية الفياجرا النسائية

بالحديث عن الفياجرا النسائية، لابد وأن نشير إلى أنها لم تثبت فاعلية كبيرة في علاج الفتور الجنسي إلا حالات قليلة، وأن المادة الفعالة لا تمثل تحسنًا بمقدار أكثر من 1% على مستوى الرغبة الجنسية.

تاريخ إطلاق الفياجرا النسائية

يجدر بنا الإشارة إلى الإرهاصات الأولى لإطلاق هذا العقار، وقد يفيد القول بأن الأمر بدأ بدعوى من إحدى المنظمات النسوية، وهي منظمة (Nation) – وهي منظمة حقوقية غير هادفة للربح – إطلاق فياجرا نسائية كنوع من المساواة بين الرجل والمرأة.

ورغم رفض منظمة الغذاء والدواء الأمريكية للأمر في بادئه عدة مرات، إلا أن المنظمة واصلت الضغوط عليها بدعوى أنها لا تهتم لحقوق المرأة وحاجاتها الجسدية ومشكلاتها، وتم رفض العقار أكثر من مرة منها عام 2010 وعام 2013 ولم تتوقف هذه المنظمة عن دعواتها بدعم نسائي ومنظمي كبير.

ويرجح البعض ويتهم هذه المنظمة النسوية بتلقي الدعم المالي الكبير من الشركة المروجة والمنتجة لعقار الفياجرا النسائية في مقابل مساعدتها للترويج للعقار واعتماده، الأمر الذي لم يتم إثباته أو نفيه بعد.

آراء طبية فيما يتعلق بالفياجرا النسائية

فيما يتعلق بآراء الأطباء بهذا الصدد، فيرى الكثير منهم عدم فاعلية هذا العقار وأن نتائجه محددة بعلاج الاكتئاب ورفع النسب الهرمونية بمستويات طفيفة.

فمثلًا ترى الدكتورة (هبة قطب) استشارية الطب الجنسي والعلاقات الزوجية أن تسمية الدواء باسم الفياجرا هو لغرض ترويجي بحت لأنه يختلف تمام الاختلاف عن آلية عمل الفياجرا للرجال التي تعمل على علاج مشكلات جنسية حقيقية، وأن المرأة بصفتها مستقبل أو متلقي في العلاقة فلا حاجة لها بمثل هذه العقاقير.

كما رأى الدكتور (خالد عبد العزيز سطوحي) أستاذ أمراض النساء والتوليد بكلية طب القصر العيني بجامعة القاهرة أن العقار لا يحمل أيُّ آثارٍ على الصحة الجنسية بالإيجاب أو السلب وأن اطلاقه والترويج له بغرض تحقيق الأرباح ليس إلا.

اقرأ أيضًا: كيفية التخلص من تأثير الفياجرا

الرأي الشرعي في استخدام الفياجرا النسائية

القاعدة الفقهية الأعم هي أن الأصل في الأشياء الإباحة ما لم يرد نصًا في تحريمها أو وقوع الضرر على أحد بسببها، بمعنى أن الشيء لا يمكن تحريمه إلا بوجود نواهي واضحة تمنع من إجازته.

لذا وفيما يتعلق برأي الشرع في مثل هذه العقاقير فقد اتفق مع الرأي الطبي، حيث إنه أجازها بشرط الحاجة وكونها علاج لمشكلة حقيقية بشرط عدم وقوع الضرر، وأن يرى الطبيب ضرورة استخدامها ويصفها كدواء لداء بعينه.

لذلك، الفيصل في هذه القضية هو أن يقوم الطبيب بوصفها في بعض الحالات التي يرى ضرورة علاجها بواسطتها، وأنه ما دام العقار لا يحدث مشكلات في الوعي ولا يؤثر بالضرر على صحة الإنسان فلا داعٍ لتحريمه.

أما في حالة ثبوت عدم الحاجة لتعاطيه، وأن ضرره أكبر من نفعه، ففي هذه الحالة لا يجوز تعاطيه ويكون الأصل هنا هو المنع وليس الإباحة.

المنشطات والمركبات الكيميائية بشكل عام لا تعتبر الخيار الأفضل فيما يتعلق بالصحة الجنسية أو الجسدية، واللجوء للطبيعة والسماح لما منحنا الله من مواد أن يعمل بشكل صحيح هو الخيار الأمثل بدلًا من الانسياق خلف منتجات تتعدد الأغراض وراء إنتاجها.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.