قوى الأمن الداخلي مساعدات مرضية

مساعدات مرضية خدمة فعلية خدمة المساعدات المرضية أصبحت الآن خدمة فعالة وقائمة، وذلك لكافة الموظفين المتقاعدين من الدولة أن كانوا افراد أمن أو موظفين مدنيين، كما أن تم توفير الخدمات والمساعدات المرضية ليس فقط للأشخاص المتقاعدين بل أيضا لأسرهم بالكامل، لذا تابعوا معنا السطور التالية عبر موقع زيادة .

معاشات قوى الأمن الداخلي اللبناني

  • تم تحسين معاشات قوات الأمن الداخلي في دولة لبنان، وذلك في الفترة الأخيرة بعد زيادة الأسعار وهبوط سعر الليرة اللبناني، فقد أصبح معاش الجندي الدرجة الاولى حوالي 900 ألف ليرة لبناني، جندي درجة 8 أصبح المعاش حوالي مليون و 145 ألف ليرة لبناني.
  • أصبح معاش العريف حوالي 970 ألف ليرة لبناني، على أن يكون معاش عريف أول حوالي مليون ليرة لبناني، ومعاش العميد يصل إلى 3 ملايين ليرة لبناني، ومعاش اللواء يصل إلى 6 ملايين و 400 ألف ليرة لبناني، ومعاش العماد يصل إلى 7 ملايين و 145 ألف ليرة لبناني.

مساعدات مرضية خدمة فعلية

  • قد قامت الحكومة بتحقيق مساعدات مرضية للجنود والضباط المتقاعدين وأصبح الآن خدمة فعلية، فقد تم توفير كافة الخدمات الطبية من خلال التوجه إلى المستشفيات والمراكز الحكومية لمتابعة حالتهم الصحية.
  • كما قامت الحكومة بتوفير هذه المساعدات ليس فقط للمتقاعدين بل للأسر وعائلتهم التي تتمثل في الزوج والزوجة والأبناء، وتأهيل الأطفال التي تحتاج إلى رعاية خاصة أن كانوا يعانون من أمراض مزمنة أو غير مؤهلين نفسيا وجسديا.

مساعدات وفاة

  • في حالة وفاة أحد أفراد العائلة وهذا الشخص كان يعمل في الدولة، فهذا يجعل له حق في الحصول على مساعدات خاصة بالدفن والمراسم الخاصة بذلك.
  • هذا لمساعدة أهل المتوفي في القيام بالإجراءات والتنظيم للدفن فكل هذا يتم من خلال مساعدات الدولة، دون أن يتحمل أسرة المتوفي أي مبلغ في الدفن أو المراسم.

المستندات الخاصة للموافقة على المساعدة الخاصة بالوفاة

  • أن يقدم أهل المتوفي طلب مساعدة من الدولة بوفاة أحد أفراد العائلة.
  • وثيقة الوفاة الأصلية للمتوفي.
  • استخراج قيد عائلي.
  • في حالة تواجد أخوات وأخوة عليهم التأكد من عدم وجود أي مساعدات من الضمان الاجتماعي أو عدم الانتماء له.
  • يتم تقديم الطلب في قلم المصلحة.
  • يتم تحديد كافة النفقات في الجهة الحكومية.
  • يتم تحويل الأوراق والقرار إلى المصلحة التابعة للمتوفين ثم يتم صرف المبلغ المتفق عليه.

مساعدات المتقاعدين

  • فقد اهتم الرئيس بالأفراد المتقاعدين من رجال العسكر والأمن الداخلي، فقد قام بتقديم الدعم الكامل لهم ولأسرهم، وذلك احتراما لدورهم الكبير وما قدموا من تضحيات من أجل الوطن.
  • فالجيش هو خط الدفاع الأول عن الأرض والعرض والشرف، والأمن هو من يدافع عن حقوق المواطنين داخل الدولة.
  • هناك الكثير من التضحيات التي قدمها هؤلاء الأشخاص في الاوقات السابقة، لذلك يجب رد الجميل والمحافظة على صحتهم والوقوف بجانبهم وبجانب اسرهم، كما أوضح وزير الإعلام أن الرئيس أوضح على مدى أهمية مساعدة المتقاعدين وتوفير كافة المساعدات لهم
  • مساعدتهم في توفير فرص أخرى ومشاريع للعمل في عدة مجالات، وذلك لزيادة معدل الإنتاج وشعور الشخص أنه ليس عائل على الدولة إنما يعمل ويجتهد في كسب قوت يومه.
  • لكن ذلك بالطبع بجانب المعاش المخصص له، تلك المشروعات للحد من الفقر وتقليل نسب البطالة الموجودة في الدولة.
  • فالدولة تعمل على توفير احتياجات تلك الفئات ومساعدتهم ولو بجزء بسيط، فهم قدموا أعمارهم وحياتهم فداء لهذا الوطن، كما تم إيضاح أن المساعدات أصبحت تطبق على أجمل وجه منذ فترة زمنية وجيزة.
  • كما أن عدد المتقاعدين وعائلاتهم ليس بعدد قليل لكن الدولة تتكلف بهم بكل هذه المساعدات لتقديم حياة أفضل بعد سن المعاش والتقاعد.
  • كما تم زيادة معاش المتقاعدين من الأمن والجيش في الفترة السابقة، وتحصيص لهم مبالغ لعمل مشاريع صغيرة ومتوسطة.
  • كما تم تقديم فرص للقروض من البنوك الحكومية مع السداد بأسهل الطرق من خلال المعاش حيث يصل قيمة القرض إلى حوالي مليار ليرة لبناني.
  • كما تم تقديم مساعدات على المستوى المادي والمعنوي وأيضا تقديم مساعدات مرضية وخدمات طبية في جميع المستشفيات والمراكز الخدمية الطبية، وهناك أيضا مساعدات مع كافة الخدمات وتسهيلها.

قوى الأمن الداخلي

الأمن الداخلي بالبنان تم تأسيسه أول مرة في عام 1860 ميلادي، فهي قوات لبنانية تعمل على أمن وسلامة المواطنين والمقيمين داخل لبنان، فهي تحمي البلد أرضا وسماء وبحرا.

1ـ المهام الخاصة بالأمن الداخلي

  • حفظ النظام داخل البلد وتوطيد الأمن الداخلي.
  • حماية كافة الممتلكات الخاصة والعامة والأشخاص.
  • تأمين الراحة العامة للمواطنين.
  • حماية كافة حريات الأشخاص وذلك من خلال قوانين محددة.
  • القيام بعمليات لضبط المجرمين والخارجين عن القانون.
  • تنفيذ كافة المهام المكلف بها من النيابات القضائية.
  • تنفيذ الأحكام على الأفراد.
  • الحراسة على مدار اليوم على المؤسسات العامة والإدارية.
  • حراسة السجون والإدارات التابعة لها.
  • حراسة البعثات الدبلوماسية في لبنان.

2ـ أقسام الأمن الداخلي

يوجد فروع كثيرة للأمن الداخلي في لبنان، ومن أهم تلك الفروع هي:

  • الإدارة المركزية التي من مهامها أن تقوم بالإشراف على الأقسام التقنية وتأمين تلك المؤسسات.
  • الإدارة العامة التي من مهامها أن تقدم منشور للمدير العام والعمل على تقديم أبحاث ودراسات هامة للدولة.
  • الدرك الإقليمي الذي يعمل على حفظ الأمن العام في كافة المناطق بلبنان.
  • شرطة بيروت هي الأمن الداخلي المسؤول على أمن مدينة بيروت.
  • شرطة السفارات التي تحمي السفارات والعاملين بها.
  • شعبة المعلومات هي التي تقوم بتلقي الشكاوى الخاصة بالمواطنين والعمل على حلها، ذلك من خلال توجيه الأمن الداخلي لحل المشكلة أن كانت تتعلق بجريمة أو تهديد أمن شخص معين، فهي تعمل على حفظ وسلامة المواطنين.

مخالفات سرعة الرادار

  • تم تحديد غرامات خاصة بالمخالفات بسبب زيادة سرعة السيارات في الشوارع، حيث يتم دفع غرامة مالية للمخالفة قد تصل إلى 150 ألف ليرة لبناني، على أن يتم السداد في خلال فقط أسبوعين، وفي حالة عدم الدفع يتم زيادة ورفع المبلغ المستحق على السائق.
  • هناك فئات لكل غرامة وغرامات الفئة الاولى تكون في حالة الوقوف في مكان ممنوع الوقوف فيه، أو عدم حيازة رخصة خاصة بالقيادة أو بالسيارة تكون الغرامة في هذه الحالة ما بين 100 ألف إلى 150 ألف ليرة لبناني.
  • الفئة الثانية هي زيادة السرعة، وأن تكون الرخصة منتهية الصلاحية أن كانت القيادة أو الخاصة بالسيارة، وتكون الغرامة في هذه الحالة ما بين 200 ألف ليرة إلى 300 ألف ليرة لبناني.
  • الفئة الثالثة تكون في عدم ارتداء الخوذة أثناء قيادة الدراجات البخارية، أو التحدث إلى الهاتف أثناء القيادة وتكون الغرامة في هذه الحالة حوالي 350 ألف ليرة إلى 450 ألف ليرة لبناني.
  • الفئة الرابعة هي السير عكس الطريق وزيادة السرعة المحددة في الطرق وتصل الغرامة في هذه الحالة من 500 ألف ليرة إلى 700 ألف ليرة لبناني.

وفي نهاية المقال عن مساعدات مرضية خدمة فعلية، نكون قد تعرفنا على كافة الإجراءات التي اتخذتها الحكومة والدولة في مساعدة المتقاعدين من قوى الأمن الداخلي، فهذا أمر هام للشعور بهم واحتياجاتهم في المعيشة اصبحت صعبة وهم كبار السن ويحتاجون إلى كمية كبيرة من المساعدات على المستوى الصحي.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.