محتوى يحترم عقلك

اعراض سحر الطاعة والخضوع

اعراض سحر الطاعة والخضوع كثيرة ومن السهل أن يتعرف عليها الشخص المسحور أو من حوله، والسحر بصورة عامة هو مجموعة من الأفعال والحيل الخفية التي يعرفها ذوي النفوس البغيضة والفاسدة، وللسحر الكثير من الأنواع المختلفة، ومن ضمنها سحر الطاعة، وهو ما سنتعرف على أعراضه أكثر من خلال موقع زيادة.

اعراض سحر الطاعة والخضوع

يعد سحر الطاعة الخضوع أحد أبغض أنواع السحر، فهي وسيلة يلجأ إليها ذوي النفوس الفاسدة للسيطرة على الأشخاص الضعفاء، وهو سحر له تأثير كبير على النفس، وإن لم يكن للسحر تأثير لما ذكر الله تعالى في كتابه الكريم الاستعاذة من شر النفاثات في العقد.
سحر الطاعة والخضوع هو نوع من السحر يكون موجه تحديدًا إلى العقل، لكي يوهمه أنه من الضروري أن يكون مطيعًا لمن خطط لهذا السحر الذي يعد أحد الأعمال السفلية، كما يمكن تصنيفه أنه أحد صور السحر الأسود، وذلك لأنه يتطلب إحضار عينة من الشعر أو المني أو حتى قطعة من ملابس الشخص المسحور له.

في حال تعرض أي شخص لهذا النوع من السحر قد تظهر عليه الكثير من الأعراض التي قد تبدو طبيعية لكنها في الأساس ليست كذلك، ومن أبرز هذه الأعراض ما يلي:

  • يصبح الشخص المسحور وكأنه مسلوب الإرادة وهو عرض يمكنه هو فقط الشعور به.
  • يظهر عليه الخمول وكثرة النوم على غير المعتاد وبصورة غير طبيعية.
  • يصبح المتأثر بالسحر مائلًا إلى الوحدة ويفضل الابتعاد عن الآخرين من الأهل والأصدقاء.
  • تغيرات ملحوظة في الحالة النفسية.
  • يكون الشخص أكثر انفعالًا وقد يؤثر ذلك على الكثير من علاقاته الاجتماعية.
  • الابتعاد عن الطاعات وعن طريق الله ـ عز وجل ـ والذي يؤثر على المسحور بشكلٍ سلبي.
  • فرط الشعور بالحب تجاه شخص معين بطريقة مفاجئة وبدون أسباب وفي الغالب يكون هذا الشخص هو من قام بعقد هذا السحر.
  • زيادة الحاجة الجسدية والعقلية.
  • يكون المسحور على استعداد لخسارة حياته وأهله فقط ليكون مع صاحب السحر.
  • يزداد شعور المسحور بالرغبة في ارتكاب المعاصي واتباع الشهوات وارتكاب الأفعال المشينة مع الطرف الذي قام بالسحر على الرغم من كون المسحور مدرك بأن هذه الأفعال مخالفة للشرع والدين إلا أنه يتبعها.
  • الدفاع المستمر عن الشخص الذي قام بالسحر بشكل غير مفهوم.
  • اتباع كافة أوامر الساحر دون التفكير بها مع العلم أنها قد تكون أوامر مخالفة للدين.
  • التغافل عن التنبيهات الصادرة من الأشخاص المحيطين بالمسحور وزيادة تعلقه بفاعل السحر.
  • القيام بتصرفات على غير عادة الشخص المسحور.

اقرأ أيضًا: آيات إبطال السحر والعين والحسد والمس مكتوبة

إبطال الإصابة بسحر الطاعة

مجرد ملاحظة اعراض سحر الطاعة والخضوع يجب التوجه إلى أحد رجال الدين المختصين بإبطال أعمال السحر فيقوم بالكشف على المصاب بالسحر ويبدأ في إبطاله عن طريق تلاوة مجموعة من الأذكار والآيات، والتي تتمثل في:

  • في البداية يقوم بتلاوة الرقية الشرعية على المصاب.
  • تلاوة مجموعة من الآيات القرآنية والأحاديث الشريفة.
  • الاغتسال.
  • شرب الماء المرقي “أي قرئت عليه الرقية الشرعية”.
  • في حال كان السحر أكثر قوة فيمكن تتبعه واستخراجه إما عن طريق الحرق أو الإبطال، لكن هذا الأمر يتطلب متخصصين لهم قدرة على التخلص من السحر القوي.

اقرأ أيضًا: علامات السحر في الجسم

الآثار العكسية لسحر الطاعة

بعد التعرف على اعراض سحر الطاعة والخضوع نجد أنه في بعض الأحيان قد تكون النتيجة من هذا السحر نتيجة عكسية تمامًا عن الطبيعي والمتوقع، فتكون الآثار العكسية له كالتالي:

  • إصابة الشخص المقصود بالسحر بالأمراض الجسدية والنفسية بسبب هذا السحر.
  • قد تقوم بمثل هذا النوع من السحر أحد السيدات لجعل الرجل يحبها هي فقط دونًا عن باقي السيدات، فيتأثر الرجل بكره أقرب النساء له مثل أمه أو أخته.
  • في بعض الحالات أيضًا قد يكره الرجل جميع السيدات حتى تلك التي أرادته أن يحبها هي فقط.
  • قد ينقلب السحر إلى عكس مبتغاه تمامًا فبدلًا من جعل الشخص المقصود بالسحر يحب من قام بالسحر ويطيعه، يجعله يكرهه للغاية وينفر منه.

اقرأ أيضًا: متى ينتهي مفعول السحر

طرق الوقاية من السحر

من الضروري التعرف على الطرق التي يمكن من خلالها وقاية النفس من أن يصيبها أي نوع من السحر، والتي تتضمن ما يلي:

  • كثرة التوحيد بالله تعالى.
  • المواظبة على أداء الفرائض والعبادات واتباع الطريق القويم.
  • الدعاء المستمر أن يحفظ الله تعالى الداعي من شر السحر.
  • المواظبة على ذكر الله تعالى في كل وقت وتلاوة أذكار الصباح والمساء يوميًا.
  • المداومة على تلاوة القرآن الكريم أو سماعه وبالأخص سورة البقرة وآية الكرسي.
  • في دبر كل صلاة يتم قراءة المعوذتين مع قراءة آيات خواتيم سورة البقرة.
  • الدعاء باستمرار بما كان يدعو به الرسول الكريم ـ صلى الله عليه وسلم :
    بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيءٌ في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم” وكذلك حين دعا قائلًا: “ اللهم إني عبدك وابن عبدك وابن أمتك ناصيتي بيدك ماض في حكمك عدل في قضاؤك، أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك أو علمته أحدًا من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك أن تجعل القرآن ربيع قلبي ونور صدري وجلاء حزني وذهاب همي”

سحر الطاعة من أبغض أنواع السحر التي يمكن أن تؤثر في نفس المؤمن وتجعله غير مدرك لما حوله وكل ما يفعله هو السمع والطاعة لمن خطط وقام بهذا السحر.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.